وزير داخلية إيطاليا: الشريعة الإسلامية تنتمي إلى مجتمعات متخلفة

الكاتب : نسراليمن   المشاهدات : 292   الردود : 0    ‏2006-12-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-08
  1. نسراليمن

    نسراليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-09-30
    المشاركات:
    1,233
    الإعجاب :
    0
    روما: انتقد وزير الداخلية الايطالي جوليانو أماتو أمس الشريعة الإسلامية، وقال إنها عبارة عن "ثقافة شوفينية تنتمي إلى مجتمعات متخلفة" على حد قوله. يأتي ذلك بعد أقل من أسبوع من دعوة بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر اثناء زيارته لتركيا المسيحيين والمسلمين لاستكمال الحوار والمضي به إلى الأمام على أساس أن يكون ذلك حوارا صادقا بين الأصدقاء. ونقلت جريدة "الشرق الأوسط" اللندنية عن وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا" إن أماتو - الذي كان يتحدث في المؤتمر الذي عقد في روما حول تمازج الثقافات - أشار في كلمته إلى أن بعض المجتمعات الإسلامية التي يهيمن عليها الذكور تنتهك الحقوق العالمية للنساء. وأضاف أماتو "إن الرجل في المجتمعات الإسلامية هو رب العائلة، والذي يقرر الطريقة التي يجب أن ينشأ عليها أولاده، وإذا ما حصل خلاف بين الزوجين فإن الرجل هو الذي يقرر". وزعم أماتو أن المجتمعات الإسلامية ليست وحدها التي جعلت كلام الإنسان وكأنه كلام الله، مشيراً إلى أنه قبل الإصلاحات التي تبنتها إيطاليا في عام 1975 كان القانون العائلي غير عادل وتمييزي ضد النساء. يذكر أن الشوفينية تعني أصلاً المغالاة في حب الوطن أوالأمة التي ينتمي إليها الإنسان، ومع مرور الزمن أصبحت الصفة تلصق بالأشخاص المتعصبين لقوميتهم والذين يتعاملون بصورة إستعلائية إزاء الأمم والشعوب الأخرى. ويعتبر الشوفيين - بحسب المفسرين للمصطلح - شعوبهم شعوبا مختارة لأداء رسالات سامية، بينما تحتل الشعوب الأخرى برأيهم مواقع دونية، ناكرين على الأمم الأخرى الحقوق والتطلعات التي يعتبرونها شرعية لشعوبهم.
     

مشاركة هذه الصفحة