التاريخ ان حكى.. رسالتان الى حاكم جائر و الى ملك عظيم

الكاتب : فيصل ابوراس   المشاهدات : 1,389   الردود : 11    ‏2006-12-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-08
  1. فيصل ابوراس

    فيصل ابوراس عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-16
    المشاركات:
    55
    الإعجاب :
    0
    التاريخ ان حكى.. رسالتان الى حاكم جائر و الى ملك عظيم
    الرسالة الاولى- رسالة شاب يافع الى حاكم جائر تروي حكاية (الارض الطيبة) ، بدأت بعد ان استشهد الاب و العم و الاخ ، و امر الحاكم بمصادرة اطيان اليتامى من ال ابوراس من اجل مضاعفة معاناتهم وزيادة مآسيهم من ثم تشريدهم ! ذلك الشاب اليافع اصبح قائدا و زعيما يمنيا و نسرا من نسورها ، خلص الوطن مع ابطال الثوار و انتقم من الحاكم لجائر و اراح الشعب ، قال عنه القاضي عبدالكريم العنسي :
    " قاد طلائع ثورة 26 سبتمبر وفتح لواء الشام وبلاد المشرق والجوف وشمال اليمن وطوع القبائل اليمنية للحكم الجمهوري بأساليب يطول شرحها وقاد قبائله في مواجهة الزحف والجيوش الملكية في حرب ضروس استمرت ما لا يقل عن ثمان سنوات في خط المواجهة والتضاريس الوعرة التي أشبه بحرب الجرداء الفرنسية "

    و الرسالة الثانية الى ملك عظيم - رسالة ذلك الشاب اليافع وقد اصبح من زعماء اليمن و قادته بعد ان انتصر مع رفاقه الابطال ..

    الرسالة الاولى الى حاكم جائر:
    بسم الله الرحمن الرحيم

    يا مولاي وإنها ( ياء) الاستغاثة لا (ياء) النداء..

    وهبناكم، ولاءً عن رضا، حق التصرف في الدماء قطرات الدم التي سالت عنوة ويعلم الله هل عن حق ام عن باطل، وقلنا لنا رجاء و لهم مندوحة!

    كم وهبناكم حق التصرف في الأجساد ففي السجون بطون عزتي، وهبناكم حق التصرف في الأموال فخربت بيوت و انتهكت حرمات و لم يبق السيف والتخريب إلا يتامى و مرضى وقلنا لهم و منهم خاصة و سينتهي الامر عند هذه النهاية المومضة المؤسفة وسيأتي وقت يتحرك فيه الضمير فيقدم الى العاطفة النبيلة قائمة حساب ما تولى الغضب عمله وسيتدخل الله ورسوله و الحلم و الشفقة و الفضل والى آخر هذه الصيغ ولكن لا فالضعيف المغلوب المظلوم المنكود ليس له محل تحت ملكة القسوة و القهر، ويأتينا وفي هذه الايام بالذات نهاية النهاية وداهية الدواهي او ما يعبر عنه بالانتحار وسؤ المصير و الحكم بالاعدام.

    شكلت الطريق ثلاث مرات وجاءت النتيجة واحدة وعلى سبيل الصدفة اخذت من اموالنا ما يصل الى نصف الاحجاف، فقلت لماذا نأسف أو نضج أمر عام ومهما كانت مصلحته عامة او خاصة لزمنا الصبر و السكوت ولكن جاء مهندس رابع فنقض ما قرره المهندسون الثلاثة وحول الطريق من مجراها المتقرر ثلاثاً لا عن ضرورة ولا صعوبة حولها الى البقية الباقية من المال البقية التي فيها بقاء بقية اسرة لسد الرمق لا غير بقية مال تتعلق به حياة نساء و أطفال وعجزة ومرضى لا يجدون حيلة ولا يهتدون سبيلاً حولوا الطريق إلى هذه البقية التي هي الحياة ولا تحمل غير هذا المعنى حولوا الطريق اليها عنوة وعن مؤامرة وعن قصد لإنهاء بقية كل أمل في الأمام وفي ولي العهد وفي الحياة نفسها، قلت لكم حولوا الطريق عن التشكيل المتقرر و المجمع عليه من ثلاث مهندسين لا عن ضرورة ولا عن صعوبة بل الصعوبة في التحويل وقلت لكم عن قصد ومؤامرة حين وجدوا ثغرة في المهندس الضعيف ومن رفاقه من بقية أحقاد واطماع وقد بدأ التلاعب يتحكم و المؤامرة تتدخل و الأطماع تسيطر.

    اعذروني واعفوا عني إذا راجعتكم بهذه اللهجة فالقضية معناها نهاية حياتنا حياة أسرة فهذا الموضع الذي حولوا اليه الطريق تتعلق به حياة أسرة لقمة العيش حلاوة الروح عامل الصبر عامل الرجاء و الأمل.

    انني ادعوكم بكل ما يحرك فيه نبل العاطفة وحنان الحليم وعدالة المقتدر و انصاف القادر ان تخرجوا بانفسكم و تنظروا التشكيل الاول و الاخر ومقدار المصلحة او عدمها وهل تهديم اسرة دعت اليه الضرورة او الصدفة او او الخ ... فان تتحركوا فالقول الفصل قولكم وقد حكمكم الله فينا فيما ان رايتم ان لا عذر لنا فسنلجا إلى الصبر ونقول(لهم ومنهم) لا غضاضة او لا تتحركوا فان المملوك مضطر لنقل عائلته و اللجؤ إلى إي جهة لنستجدي ما يسد رمق الحياة بعيداً عن الشماتة و الحاجة إلى الأكفاء وبعيدا عن تذوق أنواع الإهانة و الشقاء وبعيدا عن سؤ المغبة ولكم النظر.

    مولاي اننا في حالة احتضار وانتضار الموت البطئ مع ان في وسعكم ما يفرج الكربة و يقيل العثرة و قد ارتبطت كل وسائل الارتزاق بكم ولا افصل هذا وانتم اكثر مني الماما ما للفرد على الدولة من حقوق وما يجب على الحكومة نحو الفرد وان المملوك ليس بالمتأخر كفاءة او فهما عن امثاله الذين لهم اوفر نصيب في هذه الدولة فكلنا خريجي مدرسة الفطرة لا تفوق الا شهادة المحسوبية و الاثرة و المحاباة.

    اننا اسرة بل اكبر اسرة مارست الفقر بعد الغنى و الاهانة بعد العزة و الجفوة بعد الحظوة لا عن ذنوب لا عن عيوب ولا خروج عن حدود كونها اسرة عادية لا يأتيها تصور المزاحمة من بين ايديها ولا من خلفها وحتى لو كانت كذلك فعرف الله وكل ملك في الدنيا لا يعاقب بقطع الارزاق وفرض الحصار و البقاء تحت وطأة العقد النفسية ولدغات الفاقه وشكاسة الظروف المنعدم فيها كل عمل حر مجدي وانحصار الاسباب في افراد بلغوا من الثراء ذروته. وحتى المصلحة من هذه الطريق سينعمون بها لوحدها وعلى حساب كم من اسرة اصبحت فقيرة بعد انتزاع أطيانها لتتوسع منافع كل مستغل كل محتكر كل عدو للخير، انزلوا الى مستوى الناس وراقبوا الله و الضمير ولا يكون همكم من الشاة الا لبنها او الانتفاع بجلدها بعد موتها، شأن الراعي المهمل، ان الشاة أبقى من الذئاب واشد حاجة للرعاية من ذوات النيوب و المخالب، ولا تأمنوا مكر الله والا تغتروا بالسلطان فالتاريخ مليء بالعبر، والله الموفق كل شئ واكبر وانا لله انا اليه راجعون....
    المواطن/ امين بن حسن ابوراس

    الرسالة الثانية الى ملك عظيم:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    صاحب الجلالة، الملك فيصل بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود المبجل، ملك المملكة العربية السعودية، تحية العروبة والإسلام والكفاح المشترك، من أجل نصرة الحق وبعد :
    لقد فكرت كثيراً وقلبت أوجه الرأي طويلاً قبل أن أخذ القلم والقرطاس لانقل إلى جلالتكم بواسطتها صادق مشاعر الأخوة والإحساس العميق إزاء مواقف جلالتكم المشرفة فيما يتعلق بقضية التخلف والعزلة الرهيبة في اليمن التي لا زالت مجسدة في صورة الثالوث المخيف، الجهل، والفقر، والمرض.
    أن مواقفكم العظيمة حجما، ًوكيفا، وكماً بالنسبة لليمن في الأعوام الأخيرة التي تلت ميثاق المصالحة والسلام لأصدق دليل على مدى اهتمام جلالتكم بهذا الشعب العربي المسلم الجار الذي حرم لقرون طويلة من أبسط مقومات الحياة الإنسانية وما قدمتوه جلالتكم وتقدموه وستقدمونه لهذا البلد في مجال التعليم بصورة خاصة ليس إلا ترجمة أمينة لما تكنون جلالتكم من حب الخير ومصداقاً لقوله تعالى : " والاقربون أول بالمعروف..." وهذا العون السخي الصادق يشكل نقطة جليه في مسار جلالتكم الحكيمة الرامية إلى تعميق أواصر القربى والعقيدة الحقة بين مختلف شعوب العالم العربي والإسلامي قاطبة.
    ياصاحب الجلالة، لست بحاجة إلى أن أستعرض في هذه السطور مجمل المراحل التي مر بها الشعب اليمني في كفاحه من أجل العدل والتقدم والرخاء كما لست بحاجة إلى أن أضع بين يدي جلالتكم الآثار الكريمة التي تركتها مساعيكم الحميدة من أجل تحقيق أهدافه من الحرية والأمن والسلام أو في مضمار جهاده الشاق أيضاً من أجل خلق اليمن القوي علمياً واقتصادياً واجتماعياً وحسبي أن أشير هنا إلى نقطة هامة اعتقد أنها موضع تقدير جلالتكم .
    أن اليمن يا صاحب الجلالة، قد سئمت الحرب بكل ألالمها ونتائجها.. الدامية ولم تعد قادرة على مواصلة جهدها في سبيل…الخراب والدمار الذي لا بد أن تنعكس نتائجة لا على اليمن فحسب بل على الجزيرة العربية والخليج والوطن العربي كله.
    يا صاحب الجلالة، اسمحوا لي جلالتكم أن أقول بأن الشعب اليمني كل الشعب اليمني من شماله وجنوبه لم يعد قادراً على استيعاب الأفكار الخارجه عن عقيدته وتقاليده مهما كان صور له الذين يحاولون طرح مثل هذه الأفكار فقد علمته التجارب المريرة التي جربها عبر مراحل نضاله الشاق بأن يقيم كل الأعمال على ضؤ نتائجها وأبعادها حتى لقد اصبح المواطن العادي على درجة عالية من الوعي والحس الوطني الذي يؤهله لإدراك كل الخطوات التي تشكل الطابع العام لعلاقة هذا البلد أو ذاك مع اليمن ولذا فأنني أرى انطلاقاً من هذا المفهوم بأن الأعمال المجسدة في المشاريع الحية ممثلة في المدارس، والمستشفيات، والطرقات الخ.. هي خير ما يمكن أن يقدم لهذا الشعب في صراعه الشاق أما المساعدات، والهبات التي تهدف لتدعيم موقف هذا الشخص أو ذاك فأنها سوف لن تأتي إلاَّ بنتائج عكسية لنوايا الخير والإصلاح وبأختصار أو وللاصح بصراحة ((…لأن) الشعوب هي التي تصدر احكامها في النهاية فيما يتعلق بعلاقتها بهذا البلد أو ذاك أن بلادنا بحاجة إلى من يأخذ بيدها بكل صدق وإيمان للخروج بها من واقعها المتخلف بكل صوره سواء بنينا مدرسة أو جامعة أو بنينا ( مصنعاً ) أو اقمنا مزرعة وما عدى ذلك فكفقاعات الصابون سرعان ما تتلاشى مع أبسط لمسة هواء وهذه حقيقة.
    أن تدعيم الاشخاص أياً كانت هويتهم عمل غير صالح في وجهته السلبية ولا الإيجابية القريبة والبعيدة وهذا ما أخشاه أنا شخصياً بل وما لا أريده على الإطلاق... وعليه أكرر القول بأن اليمن من وجهة نظر كل يمني مخلص مؤمن، فوق الجميع، هو الباقي وما عداه هو الزائل الفاني، على أمل أن يحضى هذا ... بتقدير جلالتكم أولاً وأخيراً . أخوكم/ أمين بن حسن أبو رأس


    مقتطفات عن امين ابوراس في اقوال القادة و الزعماء :
    • الزعيم السلال :
    (يزيدنا فخراً شعورك بالمسؤولية ونرجو إنكم قد جهزتم من القبائل والحرس الوطني ما يكفي للدفاع والمحافظة على المراكز المهمة وفي خبرتك وبطولتك ما يسد الحاجة )
    ( جهزوا أصحابكم والحرس الوطني وتقدموا لمواجهة العدو فالأمل فيكم كبير .. وقد عهدناك بطلاً مغوارا )
    ( أننا مهتمون بالموقف لديكم في برط وهو آخذ الأهمية الكبرى من تفكيرنا ودراستنا ... وسنحاول جمع قوات أخرى وإرسالها إليكم بقدر الإمكان .. نرجوه لكم العون والتوفيق )
    (أرسلنا مطلوبكم .. تتقدموا مع اصحابكم وهذا تأكيداً لما سبق بعد أن تجمعوا قبائلكم والمخلصين من المشايخ والأعيان بدون تأخير لأن كل يوم فيه فرصة وقد ضربت الطائرات قبلكم خب والمطمه وكتاف وكل ما أمامكم ولم يبق إلا الثغرة التي لديكم )
    ( عملاً بالأمر ومراجعة القيادة ) يمنح الأخ امين بن حسن ابوراس وسام الشرف العسكري ورتبة عقيد صدر الأمر إلى إمارة الجيش ولابأس برتية رئيس فخرية )
    • من الرئيس السلال الى والدة النقيب امين ابوراس:
    ( الوالدة المصونة .. و ما هي الا ارجيف و سنهزمهم و ندحرهم ... و لقد اعدينا لك شيئ عدته و هذه الجمهورية باقية حتى يرث الله الارض و من عليها ... واما امين فاني لاحسبه جيش لوحده زاد الله الرجال المخلصين من امثاله...)

    • أبو الأحرار محمد محمود الزبيري:
    (نسأل الله ان يكتب لكم التوفيق في مسعاكم ويحقق للوطن النجاح على يدكم)
    • ابو الاحرار و الشيخ عبد المجيد عزيز الزنداني:
    (الاخوة ذو غيلان ، الاخ الحر البطل النقيب امين بن حسن ابوراس ، وصلت رسالتكم الكريمة وقد شكرنا لكم فضلكم وشهامتكم واخوتكم وحقق الله أملنا في لقائكم جميعاً آملين من هذا اللقاء الحر خيراً كثيرا ولشعبنا الحر الثائر الذي ينتظر على أيديكم المعجزات)
    • الرئيس عبدالرحمن الارياني :
    (لتدارك الأمور وصلتنا برقية تبلغ بخطورة الموقف في الحرف يرجى عزمكم فوراً إلى هناك واخماد اية فتنة واحباط كل المحاولات )
    (أمرنا وزير الدفاع والقايد العام بتعجيل إرسال طلباتكم بدون تأخير والموقف موضوع لاهتمام فاثبتوا وتيقضوا والله ناصركم )
    ( وافقنا على قيامكم على رأس حملة من أصحابكم لاستعادة صعدة إذا امكن ان نسفر الموجودين
    من أصحابكم في حملة سريعة مؤقتة لدعم موقف حجة ويعودوا سريعاً لسفرهم الى صعدة )

    • القاضي عبدالسلام صبره نائب رئيس الوزراء:
    ( أنت الذي تحملت المتاعب وتعرضت للأخطار وضحيت بأعز رجالك وأسرتك من اجل بلدك ومن أجل الشرف )
    • ناجي بن علي الأشول:
    ( لقد استشهد امين ابوراس اكثر من مرة )
    • الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر:
    (لقد طلب مني المصريون ان احدد موقفي منكم فقلت لهم بأن النقيب امين اخي و زميلي كافح وناضل اكثر مني لا يمكن ان اتركه أو يتركني )
    ( وصلت رسالتكم ورسالة القاضي محمد محمود الزبيري وسأعمل كل ما بوسعي .. متعاوناً معكم في كل شيْ... و كن على ثقة من اخوتي لك ووفائي ولن تفرقنا اية قوة .)
    ( نحن في اتصال من اجل تحصيل طلباتكم واثبتوا واشدوا فنحن معكم والنصر لكم وقد ارسلنا اليكم الذخيرة )
    ( عجلوا التحرك إلى صعدة سريعاً فالحالة خطرة للغاية )
    • اللواء أنور القاضي قائد القوات العربية في اليمن:
    (أرسلنا لك خيرة الرجال وجميعهم من المثقفين ذوي الكفاءة العالية ... ثقتنا في قوتكم كبيرة )
    (تحية من أخ اشترك معك في الجهاد منذ اليوم الأول لثورتكم ضد الطغيان والفساد و الرجعية)
    (ستقوم الهليكوبتر لكم باكراً بأذن الله ومعها الأفراد وقد فضلت ان اسقط لكم ذخيرة الهاون اليوم بالطائرة لثقل وزنها وعدم الإمكان نقلها والأفراد بالهليكوبتر، اعز الله بكم العروبة وامدكم بنصره ووفقكم في مهمتكم والنصر للجمهورية العربية اليمنية)

    • حسين الدفعي وزير الحربية:
    ( قائد لواء تعز حياكم الله .. عجلوا وصول الاخ النقيب امين ابوراس إلينا على أول طائرة فالموقف يستدعي وصوله ولا تتساهلوا...)
    (الموقف في طريق الحديدة متأزم جداً وبما ان القبائل الموجودة في صنعاء من أصحابكم ومن أصحاب حاشد وقد علمنا من العلميات والقيادة إرسال حاشد إلى المنطقة الجنوبية وانتم وقبائلكم طريق الحديدة لحماية الطريق تفضلوا بتحرير اللازم )
    • المشير عبد الحكيم عامر:
    (سنضرب مواقع الحسن بالطائرات المهم ان تقوم ( قواتكم ) من الآن بالدفاع والمرابطة والسيطرة تماماً للأهمية )
    ( سينتهز العدو فرصة العيد ليحقق انتصارات ويجب الانتباه جيداً .. العدو بالاغارات والهجوم عليه وفقكم الله )
    • قبائل العوالق - علي ابوبكر بن فريد مهدي عثمان – الصبيحة لحج و عبدالله محمد الشمعي العوالق السفلى:
    (الفاضل البطل المغوار الشيخ امين بن حسن ابوراس شيخ مشايخ بكيل، فهذا خطابنا اليكم كرؤساء صنعوا التاريخ المجيد ولن نصف لكم بطولاتكم فذلك حق التاريخ وقد وقفتم طيلة ثلاث سنوات كالجبال على الجبال لتحموا الجمهورية العربية اليمنية فعشتم الحرب لأنكم إلى الحروب تنتسبون ومادام أمركم كذلك فيقيننا إنكم لقبائل الجنوب تعرفون .. ويكفي ان نقول أنكم للقبائل مفخرة ومثالاً )
    • السلطان فضل بن علي:
    ( إلى صديقنا المخلص الشيخ/ أمين أبوراس رعاه الله، سلام الله عليكم وبعد ، أرجو أن تسمحوا لي بان أعرب لكم عن إمتناني على كل ما قمتم به من تحقيق في قضية مقتل المرحوم فضل محمد قاسم صبيحي ، لقد أبلغت مالقوه منكم من شهامة ووفاء في حل قضية المرحوم ومن حسن اللقاء وعما قوبلوا به من عطف من قبل عشيرتكم مما سيظل عالقاً في ذاكرتنا ومضافاً لما لاسلافكم من مواقف مشرفة مع اسلافنا . كما ابلغني ولدنا علي محمد قاسم صبيحي ما كان ليلقى ذلك سوى من صديق لا يألو جهداً في إظهار ما يكنه من ود خالص)
    • العقيد الرئيس عبدالرحمن الترزي:
    (حياكم الله، الشام كلهم مفسدين من غير العبدين وغراس وآل عمار – حرروا ما يلزم لتقوية ( الحرب) والضرب بشدة ولا تسهلوا الله الله والله ناصركم)
    • القيادة العربية:
    ( من القيادة العربية إلى أمين أبو راس، حدد مكانك في وادي عقيق وهل لك قوات بالقرب منه ننتظر الرد على الجهاز فوراً للأهمية.)
    • النقيب محمد مقبل أبو راس:
    ( تجمعـت علينا الجيوش وقرحت الحرب مغرب ولم يكن عندنا إلا بعض آل أحمد بن كول العدو قبض علينا سفل الجبل عجل إرسال جيش أخشى الفضيحة ولا تؤاخذ علينا لقل الرجال عندنا وكثرة جيش العدو.. والخوف أن تصبح بلاد آل أحمد بن كول بل برط بأكملها معركة حرب ولم يكن عندنا لا ريال ولا حبَّ) ( معركة استشهد فيها النقيب محمد ابوراس في مواجهة جيش الحسن من اجل اسقاط برط)
    • الرائد علي الأكوع:

    ( القائد الكبير الأخ أمين أبو راس، وصلنا العنان من مداجر… وقد بلغنا محاولة الحسن الفاشلة المدحورة ونحيى تصرفكم الحكيم البطولي … ونبهنا اخواننا .. بالثبات والمدافعة وتحريهم من عدم الهجوم حتى تصدروا أوامركم بعد التجهيز وإذا تفضلتم بالوصول إلينا فنحن في انتظاركم وقد واصلنا التدريب على المدافع والرشاشات والقنابل)
    • الحاج علي محمد سعيد انعم:
    ( جمعية الهلال الأحمر اليمني ترجو من سيادتكم إبلاغها بعد البحث الدقيق عن عدد الأسرى من المتسللين الذين قد أسرتهم على حدود جمهوريتنا القوات العربية المشتركة )
    • احمد الحوثي و عبده كامل و علي الأكوع:
    ( الأخ/ أمين أبو راس، أصبح العدو محيط بنا وبمنطقتنا من جميع الجهات وطريق الخراب مقطوعة وطريق صعده مقطوعة – الله أكبر يا أمين ويا قبايلنا برط الغارة الغارة بإنقاذ الخراب وصد العدو فقواتنا في الخراب محاصرة وسفيان أصبحت مفسدة نتيجة لقلة البصر .. جهزا قوة ضاربة من برط صباحاً مبكراً لعزمها لإنقاذ الطريق حق الخراب والسلام عجل وصولك يا أخي أمين )
    • من قبال ذو حسين:
    ( وصل رسولين يومنا هذا من ( علي) ناجي الأعرج ورفاقه أنهم ( محجوزون) ما بين الصلل والحميدات في رأس جبل وهم ناس قليل نرجو بعد الإطلاع إرسال نجده من ذو غيلان من جميع لانقاذ قبابلنا المحجوزين الله الله ، وأداء الواجب المقدس الآن وقته الله الله أملنا في قبايلنا ذو محمد الجود)
    • الرائد محمد حلمي:
    ( الصناره صعده – الشيخ الوالد أمين أبو راس، حياكم الله، أفيدوا القيادة أن الطائرات تضرب نشور وتسحقها فالجماعة محتشدين … وصولكم مع قوة …وانتم بمحل من الكمال)
    • الشيخ عبدالواحد أبو غانم:
    (يومنا الحرب في حدود البرقة وغرير والناصحين ، ذو محمد أطلبوا من القيادة رجال مهمين من لديكم لان رجال الشام كلهم أمراض مخادعين والسلام)
    • من القيادة :
    ( تحقق أن العدو متقدم على برط ذو حسين من خب بجنود كثيرة من ثلاثة جهات عقبة العرقوب وعقبة بخير الحلى وعقبة الصلل نتنظركم بالاسعاف قبل أن يحتلوا برط ذو حسين النار جنب الحطب ، الاسعاف بمدافع ورشاشات )
    • الرائد السفير أحمد نصر:
    (حياكم الله، تحدثنا الآن مع صنعاء فاخبرونا أن الجيش من ذو محمد وذو حسين قد وصل إلى صنعاء وجاري تجهيزه وسيكون هنا في ظرف ثلاثة أيام)

    مقتطفات من مراسلات امين الى القادة:
    • (سيدي الرئيس ابقاكم الله، هذه طلباتي لمواجهة قوات الحسن ومحمد بن الحسين وافرضوا علي ما اردتم ... 1. خمسمائة بندقية جرمل مع الذخيرة الكافية ، 2. مجموعة من اخواننا الضباط المصريين للأسلحة الثقيلة، 3. سرعة طلب الضابط محمد مفرح من تعز وإرساله الينا على طائرة غداً الأربعاء ، 4. مسدس ومائتي طلقة رصاص للخبر أخوكم / أمين ابو راس )
    • قبول المنصب أو غيره ويسرنا ان تعرفوا ان القضية ليست قضية مناصب والحديدة آخر تجربة حتى تصحح الأوضاع ، أخوكم / أمين ابو راس )
    • ( السيد رئيس الجمهورية / وصلت صنعاء وبناء على اتفاق مع المسئولين اليمنيين والعرب من اجل القيام بحملة تصفية كاملة لمنطقة الشمال الشرقي. لقد حملت نفسي مسؤولية القضاء على الحسن التزاماً تاماً وتصفية الموقف نهائياً ولم أعلم ان الرغبة هي عكس ذلك .. مع العلم بأنا لم نطلب شيئاً غير تبديل بعض البنادق بأخرى صالحة …وتجاه هذا أجد نفسي مضطراً للعودة إلى محل عملي مادمتم غير راغبين في تصفية الموقف ولكم في كل التافهين والأدعياء العوض وشكراً فهذا للأحاطة، أخوكم / أمين ابو راس ) ( سيادة المشير عبدالله السلال، رئيس الجمهورية: تلقيت بالشكر برقيتكم وأنني لأقدم اعتذاري لعدم
    وهناك المزيد و المزيد .. و "لا يأخذ الانسان معه الا الجميل الذي صنعه"
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-08
  3. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    الاخ الكريم فيصل ابو راس....
    كم هو ممتع...قراءة سيره الاباء...هلا تفضلت علينا بالمزيد....

    شكراَ
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-08
  5. ابن الزمره

    ابن الزمره قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-04-13
    المشاركات:
    2,632
    الإعجاب :
    0
    رحم الله الشيخ امين ابوراس عاش عظيما ومات عظيما وسيبعث يوم القيامة ان شاء الله عظيما فالله عز وجل ينصف عباده....يااخي فيصل كم اتمنى ان يكون لكم كتابا حول سيرة الوالد يكون لنا مرجعا وللاجيال القادمة تذكرة.....ويكفي الشيخ ابوراس انه انجب اولاد هم اليوم رمز لليمن....ولكن لانني جنوبي ولا افقه كثيرا في ثورة سبتمبر المجيده الا ماقراته من كتب الكذب والدجل التي دونت تاريخ الثورتيين سبتمبر واكتوبر واخفت معظم الحقائق وجعلت من اقزام هامات كبيره ومن جبناء ابطالا شجعان....وهنا اختلط علينا الامر فاطلب منك ان تعذر جهلي في هذا السؤال...هل صحيح ان الزبيري استشهد اثناء وجوده مع الوالد الكريم المناضل؟؟؟واذا كان ذلك صحيحا فما موقف الوالد من قتلة الزبيري واعتقد انهم من نفس منطقتكم اي منطقة برط؟؟؟اعذرني مرة اخرى ان جهلت شياء وغابت ايضا علي اشيئا كثيره...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-08
  7. فيصل ابوراس

    فيصل ابوراس عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-16
    المشاركات:
    55
    الإعجاب :
    0
    احي الكريم (المطرقة)

    ان الشعوب الحضارية هي التي تحترم و تقدر تضحيات اولئك الدين ضحوا و استشهدوا من اجلها.... ارجو قرات ردي على الاخ (ابن الزمرة) و تقبل قائق احترامي و تقديري فيصل بن امين ابوراس
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-08
  9. فيصل ابوراس

    فيصل ابوراس عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-16
    المشاركات:
    55
    الإعجاب :
    0
    "آخر السبأئين و ابوالاحرار


    ________________________________________

    اخي (ابن الزمرة)
    اخي (المطرقة)
    حياكما الله ، عبدالله باذيب و عمر الجاوي و محمد عبده نعمان الحكيمي بعض من رفاق و اصدقاء امين ابوراس و ممن كان يدعمهم وهم في عدن ... و كان مع امين مناضلون و ثوار من المناطق الجنوبية خلال فتوحاته لمحافظات الشمال و الشمال الشرقي ... نعم التاريخ لم يكتب بعد..

    "آخر السبأئين" امين ابوراس و ابوالاحرار و خروج الاخير إلى (برط):
    كان من عادة علماء الدين إذا ضاقوا بالوضع السياسي وأنكروا على السلطان أفعاله أن ينزحوا إلى الجبال ويبدأون بدعوة أنصارهم إلى الثورة عبر تاريخ الدويلات اليمنية المتعاقبة.
    يبدو خروج الزبيري إلى مدينة (برط) في 1965م والإعلان عن تأسيس «حزب الله» ذي الطبيعة الدينية شبيهاً بما كان يفعله العلماء من قبل وكأن الشهيد الزبيري ضاق مما وصلت إليه الأمور في تلك المرحلة ورأى أن الثورة التي كافح في سبيلها وتشرد وسجن.. انحرفت عن مسارها الصحيح فقرر الخروج من صنعاء إلى (برط) استنكاراً لما يحدث وعلى خطى أسلافه العلماء ويؤيد هذا الاجتهاد رسالة مذيلة باسمه وأسماء ثلاثة من علماء الدين أو على الأقل الذين كانوا يشاطرونه نفس التفكير وهم: محمد عبدالله الفسيل وعبدالمجيد عزيز الزنداني وعبدالملك الطيب، والرسالة موجهة إلى القبائل التي تقطن (برط) ونصها : «إلى إخواننا الأعزاء الأمجاد الأحرار، أبطال ذو غيلان وذو محمد وذو حسين وإلى ممثليهم جميعاً. الأخ الحر البطل النقيب أمين أبو رأس والأخ الحر المكافح النقيب تركي بن خرصان والنقيب الحر المناضل الأخ عبدالله محسن ثوابة حفظكم الله تعالى ورعاكم وحياكم وسلام الله عليكم:
    وصلت رسالتكم الكريمة حقاً في منتصف الليل وقد شكرنا لكم فضلكم وشهامتكم وأخوتكم وحقق الله أملنا في لقائكم جميعاً في قمة الجبل الأشم البطل، متجردين إليكم إن شاء الله آملين في هذا اللقاء الحر خيراً كثيراً لشعبنا الحر الثائر الذي ينتظر على أيديكم المعجزات والله يرعاكم ويوفقكم وهو إله الشعب» إخوانكم محمد عبدالله الفسيل، عبد الملك الطيب، عبد المجيد عزيز الزنداني، محمد محمود الزبيري، 6 رمضان 1384هـ».
    من خلال ألفاظ الرسالة يستشف القارئ ما كان ينوي الأربعة فعله مثل قولهم «آملين في هذا اللقاء الحر خيراً كثيراً لشعبنا الحر الثائر».
    لم يتعرض في اليمن لمحاولات اغتيال خلال سنوات ارساء دعائم الثورة مثلما تعرض له ابو الاحرار و النقيب امين ابوراس وهناك 27 طلقة رصاص اخترقت جسد امين ابوراس "آخر السبأئين" في معارك العز و الشرف ، و الشهيد الزبيري لم يقتل في بلاد امين ابوراس كما يروج له البعض بل اغتيل وهو عائد من ظيافة قبيلة مجاورة كانت مخترقة من العناصر المناوئة وجيوش الملكية و يقودها الحسن كان همها اسقاط برط معقل امين ابوراس كبير بكيل وقبيلته ذو غيلان من ذو محمد و ذوحسين... وثارت ثائرة امين ابوراس ودقت طبول الحرب ورفعت الريات السود و قرعة طبول الحرب وضرب النكف و لولا واسطة كافة كبار مشايخ اليمن و قادته ومنهم الارياني و النعمان لاشتعلت المنطقة انتقاما لاغتيال ابو الاحرار و تم تسليم القتلة الاربعة و اخذت اعترافاتهم ونقلوا بطائرة عسكرية الى سجن في خمر الى وزير الداخلية الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر الا ان ايدي التآمر تدخلت و تم تسخير الاموال و كان " الهروب الكبير" ... و هناك من راى ان القيادة في صنعاء و الملكيين تقاطعت مصالحهما و خططا لاغتيال ابوالاحرار و جاء تدبير الاغتيال بعد مؤتمر حرف سفيان لبكيل و حاشد بقيادة ابوراس و الاحمر دعموا الزبيري و وانهم معه و مستجيبين لبرنامجه و انهم يعارضون صنعاء.. اذا لم يستمر الزبيري طويلاً في مشروعه الجديد فقد اغتيل في 65م وهو عائد من منطقة (رجوزة) ورغم العناية التي أحاطه بها أهالي (برط) باعتباره ثائراً مثلهم في المقام الأول إلا أن مقتله في بلدتهم دفع ... اللواء حسن العمري الى بعث رسالة إليهم جاء فيها «من اللواء حسن العمري إلى كافة مشايخ ذو غيلان بواسطة الشيخ أمين أبو رأس ، أين ضيفكم والملتجئ بكم أين القاضي محمد يا عاره عليكم يا ذو غيلان، له 30 سنة يجاهد ولم يقتل إلا في ساحتكم ووجهكم، تحياتي».
    فرد عليه أمين أبو رأس برسالة تلمح إلى ما كان يعتمل في نفوس المواطنين تجاه المسؤولين في صنعاء تقول الرسالة: «من مشايخ ذو غيلان بواسطة أمين أبو رأس إلى الأخ اللواء حسن العمري، الشهيد الزبيري قتله رصاص الغدر والخيانة وذو غيلان قائمة بالثأر من القتلة وممن وراءهم وأنتم السبب ولو كان فيكم وطنية وشهامة لطهر دم الشهيد ضمائركم ونفوسكم فتركتم ما أنتم فيه وكرمتم الشهيد بتوحيد كلمة الشعب وحل مشاكله».
    يتأكد من مخاطبة أبو رأس للعمري بـ (أنتم السبب) أن الزبيري خرج من صنعاء مغاضباً بسبب تذمره من أفعال القادة والمسؤولين في الدولة.
    القارئ سيلحظ هنا أن أحد طرفي المراسلات المنشورة اقتصر على أمين أبو رأس، ذلك لأن الوثائق التي وقعت في يدي تعود إليه ولم تنشر بعد ثم أن الرجل كما يظهر من رسائله ومواقفه إنحاز إلى البسطاء ولم تفتنه مكانته عن المواطنين، إذ دائماً ما كان يتحدث بلسانهم ويصرح بمطالبهم، حتى حين استفرد كل شيخ بلواء يديره كيفما شاء، ظل هو ينادي بتحسين الأوضاع ورفع الظلم عن المواطنين وكان ذلك أحد أسباب الخلاف التي سبق سردها وأكثر ما يشرح ذلك رسالتان له تنمان عن موقف متقدم وانحياز إلى صف المواطنين، الأولى أشبه بصرخة استنكار في وجه المشايخ والقادة الذين كانوا يتصارعون على النفوذ والمصالح حررها في 24 مايو 1970م ونصها: «تتوارد ا لأنباء من تهامة بأن الأهالي يموتون جوعاً على مرأى ومسمع من المسؤولين، انقذوا البشرية من الكارثة التي سيسألنا الله عنها.. اتقوا غضب الله قبل أن يحل بالجميع، إن هذه الصورة التي تنقل إلى المشاعر الإنسانية هذا المشهد المحزن، تسبب لصاحب الضمير الحي الدوران.. انظروا إلى القصور من أين عمرت؟ وإلى الآبار الارتوازية من أين حفرت وجلبت مكناتها؟ وإلى الملابس الفاخرة والحلي من أين وكيف لبست؟ والبنوك من أين ملئت؟ والسيارات من أين اقتنيت؟...».
    وفي 16 أغسطس 1970م رفع رسالة إلى الرئيس عبد الرحمن الإرياني تصب في ذات الاتجاه إذ قال فيها: «فخامة رئيس المجلس الجمهوري القاضي عبد الرحمن الإرياني.. رفعت إليكم برقيات عدة مطالباً تحديد اختصاصات مسؤولي لوائي إب وتعز من الألف إلى الياء ولعل ما رفعت به وضع في سلة المهملات كما عرفنا، فاتقوا الله ومتى يستقيم الظل والعود أعوج، فالمسؤولون من عسكريين ومدنيين جعلوا من اللوائين مركز استهتار وعبث بالمواطنين الضعفاء وسلب أموال وهتك حرمات، واللواءان واقعان في الجمهورية العربية اليمنية وليس في مستعمرات إسرائيلية و(إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) انقذوا إب وتعز من مآسي المسؤولين وخاصة العسكريين. أخوكم المواطن/ أمين حسين أبو رأس»
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-08
  11. ابن الزمره

    ابن الزمره قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-04-13
    المشاركات:
    2,632
    الإعجاب :
    0
    الله اكبر آلان حصحص الحق....مهما طال الزمن لابد للحقيقه ان تتجلى....والله وبالله وتالله ان هذا الرجل عظيم...واننا على دربه لسائرون لغد مشرق لبلدنا....كم احب الاشخاص الذين تجد في قلوبهم ثورة يمنيه كبرى ممتده من ثورتي سبتمبر واكتوبر واظنك اخي فيصل واحد من هولاء....ثق تماما ان الاهداف التي استشهد شيخنا المناضل وهو يحملها لازالت شعلة متقده في قلوب الكثيرون واتمنى ان نكون انت وانا من هولاء.....
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-08
  13. ابن الزمره

    ابن الزمره قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-04-13
    المشاركات:
    2,632
    الإعجاب :
    0
    الله اكبر آلان حصحص الحق....مهما طال الزمن لابد للحقيقه ان تتجلى....والله وبالله وتالله ان هذا الرجل عظيم...واننا على دربه لسائرون لغد مشرق لبلدنا....كم احب الاشخاص الذين تجد في قلوبهم ثورة يمانيه كبرى ممتده من ثورتي سبتمبر واكتوبر واظنك اخي فيصل واحد من هولاء....ثق تماما ان الاهداف التي استشهد شيخنا المناضل وهو يحملها لازالت شعلة متقده في قلوب الكثيرون واتمنى ان نكون انت وانا من هولاء.....
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-08
  15. ابن الزمره

    ابن الزمره قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-04-13
    المشاركات:
    2,632
    الإعجاب :
    0
    الله اكبر آلان حصحص الحق....مهما طال الزمن لابد للحقيقه ان تتجلى....والله وبالله وتالله ان هذا الرجل عظيم...واننا على دربه لسائرون لغد مشرق لبلدنا....كم احب الاشخاص الذين تجد في قلوبهم ثورة يمانيه كبرى ممتده من ثورتي سبتمبر واكتوبر واظنك اخي فيصل واحد من هولاء....ثق تماما ان الاهداف التي استشهد شيخنا المناضل وهو يحملها لازالت شعلة متقده في قلوب الكثيرين واتمنى ان نكون انت وانا من هولاء.....
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-12-09
  17. الوعدالصادق

    الوعدالصادق عضو

    التسجيل :
    ‏2006-12-09
    المشاركات:
    38
    الإعجاب :
    0
    الى الشيخ فيصل أمين ابوراس
    رحم الله الوالد الشهيد فلقد ضحى بماله وشبابه واخيرا ضحى بنفسه رخيصة -وما اغلاها- في سبيل التحرر من الإستبداد , لقد كان بحق حرا نزيها شجاعا وهو في غنى عن كلامي هذا ولكني اجده واجب ان اقول الحقيقة,
    وانني اضم صوتي لصوت ابن الزمرة في تدوين كل اعمال هذا الثائر العظيم في كتاب يكون مرجعا لعشاق الحرية والباحثين عن الحقيقة ,,,, الله اكبر والمجد والخلود للشهداء والعزة للوطن
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-12-09
  19. عبد الرزاق 4

    عبد الرزاق 4 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-12
    المشاركات:
    462
    الإعجاب :
    0
    إن الفتى من قال هاأنذا ليس الفتي من قال كان أبى؟؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة