كوكتيل ( مشكل )

الكاتب : المنصور اليماني   المشاهدات : 340   الردود : 1    ‏2006-12-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-07
  1. المنصور اليماني

    المنصور اليماني عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-15
    المشاركات:
    55
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على عبد الله ورسوله محمد بن عبد الله واله وصحبه ومن تبعهم وانتهج نهجهم وسنتهم
    وبعد :-
    هناك مشكله ومشكله ليست بالهينه ونستطيع حصرها وحلها إنشاء الله سبحانه وتعالى وهي ليست
    في المجلس اليمني فقط ولكن في كل مواقع الدنيا الا في مواقع الجهاد في سبيل الله وأقصد مواقع النت التي تملاء الدنيا بحسنها وقبحها وغثها وسمينها فكيف يصير أن يجتمع الخبيث والطيب في موقع واحد وسأضرب لكم مثلا من الشرع والدين هل يقبل الله سبحانه وتعالى يوم القيامه من العبد أن ياتي بصفة منافق وكافر ومؤمن أقصد هل ان الله سبحانه عند الحساب سيجمع للعبد ميزه واحده ام ان هناك ستكون صفه واحده للعبد وهو مؤمن او كافر والعياذ بالله او منافق والجواب معروف لن يكون هناك الا صفه واحد ه اما الى جنه واما الى نار وما دعاني الى كتابة هذا الموضوع هي الافكار المختلفه المطروحه في كل المواقع وتصنيفها كالاتي فكر كافروينطوي تحته تفريعات كثيره لا حصر لها وفكر منافق وتفريعاته كثيرة ايضا وفكر مسلم وفيه تخليط ويحتاج الى توضيح وبيان
    وفكر مؤمن وقليل ماهم وهؤلاء لايؤبه لهم ولايستطيعون عمل شي لان الامور ليست بايديهم وفكر محسن وهو فوق الفكر المؤمن وهو لربما يكون معتزل الخلق او انه وهذه الفتن التي تموج وتموج وتتمد د كل يوم يجاهد في سبيل الله وعلى الثغور كلما سمع هيعة اوصوت طار اليها مضانة ان يستشهد
    في سبيل الله يخيف اعداء الله ويخيفونه الشاهد إخواني في الله لماذا لا نعرف عظمة هذه الكلمه ونتقي الله في انفسنا ولا نسمح لاحد كائن من كان ان يسب ديننا او أن يقدح فيه أو نقعد لنستمع اليه
    خاصة واذا كنا نعرف مسبقا فكر هذا المتكلم او الكاتب الم نقراء قول الله سبحانه
    بسم الله الرحمن الرحيم وذالك في سورة يس ( انا نحن نحي الموتى ونكتب ما قدمو وأثاراهم وكل شي احصيناه في امام مبين ) فماهي الكتابه وماهو الاحصاء اليس الاحصاء الان علم متفرد بذاته
    وكذالك يقول الله( وكل شي احصيناه كتابا ) النبأ فالايات كثيره ولكن الم نستشعر ان الله معنا في كل حين ووقت يرى مكاننا ويسمع همسنا بل ونوايانا قبل ان نفكر بها وماذا ستكون وكيف ستكون
    لماذا هذا الخلط العجيب لماذا هذه اللامبالاة منا وضياع غيرتنا على دين الله انها الذنوب والله انها الذنوب التي حجبت عنا الحقيقه ولم نعد نستطيع ان نفرق بين الحق والباطل اننا وكل كل ماخلق من الانس خلقنا الله سبحانه على التوحيد لله الم يقل الرسول صلى الله علي وسلم إن الله خلق بني ادم كلهم على الفطره فاتتهم الشياطين فاجتاتهم عن دينهم الم يقل الله سبحانه في الكتاب
    (وإذ أخذ الله ميثاق بني ادم من ضهورهم وأشهده على أنفسهم الست بربكم قالو بلى ) لماذا لم يبقى الانسان على التوحيد لله برغم انه يعرف الحقيقه بأن لامعبود الا الله والدليل على ذالك هذه الايه
    اليس لان الانسان اتبع الشيطان والهوى والنفس الاماره بالسوء فوالله إن النفس لتصدء كما يصدأ الحديد فكلما اقترف الانسان المعصيه طبع على قلبه بهذه المعصيه وهكذا دواليك حتى لايبقى اثر لايمان في القلب وربما الاسلام ايضا والعياذ بالله ودون أن يشعر صاحبه انه مشر او كافر او منافق
    او او فعندما تدخل الذنوب والمعاصي الى فلابد من أن يخرج احدهما الاخر اما أن يخرج الايمان
    ويبقى الاسلام بمافيه من التخليط وعدم وجود العلم الصحيح وهو على خطر كبير بدون علم
    وإما ان يخرج والعياذ بالله الايمان والاسلام ويصبح الانسان كافرا او مشركا ودون ان يشعر
    الم نقرا في سورة يوسف قول الله تعالى ( وما يؤمنو اكثرهم بالله الا وهم مشركون )
    فهل يجتمع الشرك مع الايمان لا والله لايجتمع ابدا والايه السابقه من سورة يوسف هي الدليل ولكن
    بما أن البصيره قد طمست بفعل الذنوب والمعاصي فقد اختل ميزان الترجيح الصحيح والا بما ان الانسان قد ولد وخلق على الفطره فلماذا يعتقد الكفره عموما من النصارى واليهود وغيرهم بأن الله هو ثالث ثلاثه وبان المسيح عيسى ابن مريم هو ابن الله وبان عزير ابن الله وكثير من مسميات الكفره
    تعالى الله عما يقولون علو كبيرا و كبرت كلمة تخرج من افواههم ان يقولون الا كذبا لماذا يجادلون ويحاجون بل يصل بهم الامر وكما نرى ونسمع ونقرا لقتل الرسل والانبياء والمؤمنين والسؤال هنا الم يأخذ الله منهم الميثاق بوحدانيته سبحانه اليس عندهم العلم عندما قالو بلى نعم ولكن هي الذنوب
    والمعاصي عندما تتكاثر وتطفو على السطح بل وتحيل نور هذا القلب هذا السرا ج الى ظلام دامس وحلكه فلا ينكر منكرا ولايعرف معروفا الا ما أشرب من هواه إخواني في الله ارجو المعذره ولكنها النصيحه ولست اتكلم حتى ادعي العلم واظهر استطاعتي الكلام ولكن من باب قول الله سبحانه ( فذكر فإن الذكرى تنفع المؤمين ) وهنا لطيفه لم يقل الله ستنفع لان ستنفع فيها نوع من التطويل والتسويف
    ولو كان يسير ولكن تنفع بمعنى انها جزما بالنفع حالا ولكن لمن( للمؤمنين )
    واخر دعوانا ان الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام عى عبد الله ورسول محمد وصحبه ومن تبعه
    اخوكم في الله المنصور اليماني ( أبو عبد الله )
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-08
  3. الجمهور

    الجمهور قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-09
    المشاركات:
    2,685
    الإعجاب :
    0
    رضي الله عنك وأرضاك
    موضوع جميل ومفيد للغاية

    فكل شخص سيطلع عليه سيخرج بفائدة عظيمة وجليلة
    ألا وهي.. حاسبوا أنفسكم قبل ان تحاسبوا،
    وما أجمل أن يعود الإنسان إلى نفسه فيحاسبها ويراجعها
    ثم يعود إلى ربه فيستغفره ويتوب إليه صادقاً ومخلصاً
    حتى يستضيء بنور الله في جميع أموره
    قبل أن تدركه السكره فيبوء بغضب الله..
    وأعظم ما يغضب الله هو: تكفير المسلم لأخيه المسلم واستباحة دمه !
    وأيضاً: إعجاب المرء بنفسه واعتقاده بأنه ممن يحسنون صُنعا !!
    وأيضاً: التصدي للإفتاء بين الناس بغير علم....

    والموضوع كله سليم ومفيد
    وأتمنى لو تركز جهودنا في مواجهة عدونا الصهيوامريكي
    الذي نعرفه يقيناً وندرك أهدافه ومراميه الخبيثة لزرع الفتنة والشقاق فيما بيننا
    والمستبيح لأرضنا وخيراتنا ودمائنا وأعراضنا في فلسطين والعراق وأفغانستان وغيرها،،

    ........................................


    شكراً لك أخي الكريم
    هذا الموضوع
    وكتب الله أجرك

    والسلام
     

مشاركة هذه الصفحة