مجالس الجالية في الخارج ما لها وما عليها

الكاتب : عيدروس اليافعي   المشاهدات : 328   الردود : 0    ‏2006-12-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-07
  1. عيدروس اليافعي

    عيدروس اليافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-17
    المشاركات:
    266
    الإعجاب :
    0
    اليمن مننذ القدم يصدر أبناءه إلى الخارج لطلب الرزق
    واليمنيون منذ الأزل منذ أن قالوا: (ربنا باعد بين أسفارنا) وهم في هجرة مستمرة ، بعضهم للحاجة الماسة وبعضهم هواية أو لأن الناس تسافر فهو لازم يسافر ، ليس هذا موضوعنا ، ولكن الموضوع هو: مجلس الجالية في كل بلاد يتواجد فيها اليمنيون خارج بلادهم وعلى سبيل المثال في بلاد الخليج والسعودية حيث يوجد أعداد كبيرة من اليمنيين في هذه البلدان ، ونظرا لحاجة الناس إلى تواصل وإلى حل بعض المشكلات لدى أبناء الجالية استحدثت هذه المجالس ، إما بتعيين من قبل السفارة اليمنية في تلك البلاد أو بالإنتخاب كما حصل مثلا في دولة قطر عام 2002 بانتخاب مجلس مكون من أكثر من عشرين فردا ورئيس لهذا المجلس ، وقد كانت انتخابات نزيهة ، تمنينا لو كانت الإنتخابات في اليمن حرة ونزيهة مثل ما حصل في هذه الإنتخابات في عهد سعادة السفير عبدالسلام العنسي لدى دولة قطر في تلك الفترة.
    وسأضرب مثلا بهذا المجلس الذي أنا قريب منه وعايشت كل مراحله.
    تشكل المجلس من عدة لجان : لجنة رياضية ، ولجنة إعلامية وثقافية ، ولجنة مالية , ولجنة اجتماعية ، ولجنة متابعة مالية .
    وطبعا كل لجنة لها رئيس وأعضاء ، ولا داعي لأن أخوض في التفاصيل ، ووظائف كل لجنة .
    لكن الأهم من هذا كله: ما هي الأعمال التي حققتها هذه اللجان؟ ، وما هي المشكلات التي واجهتها ؟
    من المنجزات والنشاطات التي حققها المجلس ولا زال يمارسها هي:
    * المشاركة في الفعاليات الثقافية والمناسبات الوطنية اليمنية والقطرية على مدى السنوات الماضية ولا زالت تقوم بهذه الأنشطة .
    * إقامة المباراة الودية مع بعض الجاليات العربية الأخرى ، وكان هناك دوري لفرق الجالية إلا أنه تعثر في السنوات الأخيرة .
    * إقامة الحفلات الرياضية والثقافية والفنية والندوات في مناسبات اليمن الوطنية وبالذات مناسبة 22 مايو .
    * مساعدة بعض الأسر المتعففة التي فقدت عائلها ، أو الأسر التي فقد عائلها عمله لأي سبب .
    * مساعدة بعض الأسر المتضررة لأي سبب ، لمغادرة هذه البلاد والسفرإلى اليمن ، بتوفير التذاكر للمحتاجين.
    * مساعدة العاطلين عن العمل ، إما بالبحث لهم عن عمل في حدود الإمكان أو في توفير تذكرة ومبلغ مالي يساعدة في السفر إلى بلاده.
    * مساعدة كثير من اليمنيين الذين تقطعت بهم السبل وقدموا إلى هذه البلاد بطريق التهريب وبدون صفة قانونية، ثم تم القبض عليهم من قبل السلطات في هذه البلاد ومن ثم إيداعهم السجن ، يتم الإتصال بمجلس الجالية ويمثلها رئيس الجالية أو أي أحد من الأعضاء ، والمساعدة في توفير تذكرة سفر إلى بلاده بالإضافة إلى مبلغ مالي على حسب المقدرة .
    المصادر المالية للجالية :
    * إشتراكات من كل أفراد الجالية في السنة مبلغ وقدره ستون ريالا قطريا (لا تدفع إلا نادرا) وعلى مظظ من الناس .
    * تعهد من الحكومة اليمنية بالمساعدة السنوية لم يدفع منها إلا مرة أو مرتين خلال الأربع سنوات المنصرمة .
    * المساعدة من قبل بعض أبناء الجالية الخيرين والمقتدرين وهذا هو المدد الذي منه ينطلق مجلس الجالية في أعماله ونشاطاته .
    يقوم أعضاء مجلس الجالية بهذه الأعمال تطوعيا بدون أجر ( ونسأل الله ألا يتهمه أحد في ذمته)، والذي يتهمه يقول لنا ماذا قدم للمجلس، وعندها رئيس المجلس والأعضاء وبكل شفافيه صدورهم رحبة للإجابة .

    من الطرائف التي حصلت خلال الأربع سنوات : أن أحد الشباب المغتربين وقف ضد المجلس ويتهم أعضاءه بكل نقيصة ، ويحرض الناس الذين حوله بأن لا يدفعوا الخمسة ريالات الشهرية التي هي كاشتراك من أبناء الجالية ، يحرض وبكل شدة .
    دارت الأيام وإذا بصاحبنا ( اللهم لا شماته) يقع بمصيبة كبيرة لم يستطع الخروج منها ، ( فيها دية وسجن.......) ، وإذا بوالده يذهب إلى رئيس الجالية لطلب المساعدة من المجلس ، وقام أخونا رئيس المجلس وبكل أدب وإخلاص في البحث عن مساعدة هذا ال....... بالذهاب إلى أهل الخير من أبناء الجالية الكرماء لطلب مساعدتهم ، وهم لا يقصرون في مثل هذه الظروف ، وأيضا استطاع أن يتوفر مبلغ لا بأس به من صندوق الجالية الخاوي وحلت هذه المشكلة بفضل الله .
    فأدعو الإخوة المغتربين: بأن يساهموا بهذا المبلغ الزهيد عليهم ولكنه سيكون فيه البركة كبركة مطر السماء الذي يبدأ بقطرة ، وهذه الإشتراكات منهم وإليهم وسيجدون ثمرتها عند وقوع مشكلة لأحد منهم ، ونسأل الله ألا يرينا أي مكروه في أحد .
    أما حكومتنا نسأل الله الهداية لنا ولهم فهم مشغولون جدا بالداخل !!!
    ونسوا أبناءهم في الخارج ، ولا نطلب منهم الشيء الكثير ولكن نطلب ما التزموا به للجاليات في الخارج ومنها جاليتنا في قطر .

    أرجو من الإخوة المشاركة في إبداء النصائح لإخوانكم في المجلس ، والذي لديه مقترح فليتفضل مشكورا مأجورا بإسدائه ورئيس المجلس وأعضاؤه قلوبهم مفتوحة للجميع .
    وجزاكم الله خيرا
     

مشاركة هذه الصفحة