صعدة حوت كل حرب !!

الكاتب : رشيدة القيلي   المشاهدات : 3,268   الردود : 72    ‏2006-12-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-06
  1. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0


    صعدة حوت كل حرب !!!‏
    رشيدة القيلي‏

    ‎ ‎ [COLOR="Blue"]r5r51400@yahoo.com[/COLOR]

    هذا العنوان على وزن ( صنعاء حوت كل فن ) فصعدة جرح نازف تتعامل معه السلطة بطريقة ‏مدعي الطب الذي يصف دواء المعدة لمريض القلب ! بمعنى آخر( يرقع جنب الشُط ) كما يقول ‏المثل ! فالسلطة لا تجهل موضع الداء ولا تعجز عن المداواة ، لكن يبدو أن الطبع غلب التطبع ليس ‏إلا .. إذ كيف ترفع السلطة شعار إغلاق ملف حرب صعدة ،وفي ذات الوقت تتخذ وتنفذ قرارات ‏وسياسات تجعل أصحاب القضية يفقدون ثقتهم بمصداقيتها ؟

    فمثلا القرار الصادر من الرئيس بتكريم قائد حرب صعدة العميد الركن ثابت مثنى ناجي جواس ‏قائد اللواء (15) مشاة وتقليده وسام (22 مايو) من الدرجة الثالثة، كان فيه من الاستفزاز لمشاعر ‏أهالي صعدة ما يجعلهم يدركون أن أهل البطش والعدوان هم أصحاب الحظوة والتكريم لدى حكومتنا ‏، وكان بإمكان المتفرعنين إذا رأوا انه لابد من تكريم وتبجيل هاماناتهم ، أن يكون ذلك خفية وبعيدا ‏عن بثه عبر الإعلام الرسمي الذي قدمهم كأبطال فاتحين ! مما تسبب في نكء جراح الناس ‏وتعزيز شكهم في نوايا السلطة .‏

    ومثال آخر : إعادة اعتقال المفرج عنهم لأسباب تافهة مثل ترديد الشعار في قرى نائية ‏وبصورة فردية ، ومثل اعتقال 20 شخصا في تاريخ 9 نوفمبر بتهمة عدم مقاطعة أُسر الحوثيين ‏‏!وفي هذا تجاهل فج للاعتبارات الشرعية والاجتماعية والتقاليد السائدة في المنطقة التي تحتم على ‏الناس الذهاب للسلام على من عاد من السجن أو الغربة أو المستشفى ! لاسيما مع وجود روابط ‏النسب والمصاهرة والانتماء القبلي والمناطقي .‏

    ومثال آخر : هو أن معظم الحوثيين أو المتعاطفين معهم في مران وحيدان ما زالوا لاجئين في ‏مناطق ( آل الصيفي / مطرة / نقعة ) وإذا عادوا إلى ديارهم بموجب العفو العام فإن أفراد ‏المعسكرات يتخطفونهم إلى الزنازين .‏

    ووفق المصدر المطلع الذي حاورته في هذه الأمور فإن هناك رغبة حقيقية لدى أمير حرب ‏صعدة العميد على محسن الأحمر بإخماد هذا البركان ، وآخر دلائله انه هو الذي اصدر أوامر ‏الإفراج عن سجناء الحديدة ، وقد وقر في الأذهان أن العميد علي محسن هو وحده القادر على أن ‏يقول لحرب صعدة : كوني فتكون ، أو لا تكوني فلا تكون ! فما هو السر إذن في بقاء الجرح ‏مفتوحا داميا ؟ الله أعلم ثم العليين ( الرئيس والعميد ) . ‏

    لقد اثبت أهالي صعدة مرة تلو مرة جنوحهم للسلم والتزامهم بالهدنة والاتفاقات ، وهو الأمر ‏الذي غالبا ما يتم اختراقه من قبل جهات عسكرية أو قبلية أو أمنية في المحافظة ثبت للمطلعين أن ‏إنهاء الحرب ليس في مصلحتها لأنها ستفقد الاعتمادات المالية والامتيازات المختلفة التي اغدقتها ‏السلطة عليها بسخاء مفرط ، وقد أدرك الأخ المحافظ يحيى الشامي أسرار هذه المهازل المميتة ‏وكان ذلك من الأسباب الرئيسة التي جعلته يغادر المحافظة غاضبا ويعتكف لمدة شهر في منزله ‏بصنعاء احتجاجا على وجود هذا التناقض بين ما هو معلن وبين ما هو واقع.‏

    ويدرك العقلاء ــ وحتى الكثير من الحمقى ــ أن المحافظ الشامي يحظى بالقبول من أهالي صعدة ‏وانه يمثل صمام أمان إنهاء هذه الحرب ، وبالتالي فيجب على السلطة منحه صلاحياته الدستورية ‏والقانونية والإجتماعية والمالية التي تساعده على لملمة الجراح، وعدم ترك القادة الدمويين ‏ينازعونه صلاحياته أو يحبطون وعوده وعهوده للناس. ‏
    ‏ ‏
    ‏◄ فهناك توجيه من الرئيس باعتماد 100 مليون دولار لمشاريع في صعدة ، لكنه لم يتم وكأن ‏الأمر لم يصدر بتاتا، فلما حرص المحافظ على استصدار أمر خطي من الرئيس باستكمال بعض ‏المشاريع بصورة استثنائية تم اغتيال الأمر في وزارة المالية ، وطبعا فالمحافظ يستحي من الله ‏ومن الناس أن يصرف أحجار أساس بدون اعتماد وتعزيز مالي ، والظريف انه في احد المهرجانات ‏الأخيرة جلب مواطنو إحدى المديريات حجر أساس لمدرسة تم وضعها من قبل المحافظ الشامي ‏أيام كان محافظا لصعدة عام 1986م ، والأظرف أن رد فعل المحافظ كان أظرف إذ صمم على التقاط ‏صورة له مع حجر الأساس هذا احتجاجا وتبكيتا لسلطة لا تحترم وعود محافظيها .‏

    والملاحظ أن مطالب المحافظ هي أساسيات ممكنة جدا لإغلاق ملف الحرب ومنها إعادة ‏المدرسين الموقوفين والمنقولين على خلفية الحرب ، وكذلك استكمال صرف التعويضات ،وتظل ‏المحافظة بحاجة إلى تنمية مضاعفة ، غير أن المتسببين بإفشال المشاريع على قفا من يشيل ، ‏فمثلا مشروع مجاري صعدة بقيمة 12 مليون دولار مقدم مساعدة من المانيا تم عرقلته من قبل ‏قيادة عسكرية أبدت قرفها لان مكان الحوض الذي ستصب فيه المجاري تم اختياره هندسيا في ‏منطقة كهلان بقرب احد المعسكرات ، برغم أن هذا القائد درس وتخرج من الكلية الحربية في ‏الروضة حيث روائح المجاري طازجة دوما ! ولم يحدث أن الأداء العسكري تأثر بالروائح ‏المزعجة ، ومراعاة مصلحة سكان المحافظة أولى من مراعاة أنوف أفراد معسكر يمكن أن يتم ‏اختيار موقع آخر له ، فالألمان انذروا الجانب اليمني بسحب التمويل إذا لم يتم حل القضية ! ‏

    ◄◄ ختاما .. أرجو أن لا يكون اسم صعدة وبالا عليها ، إذ تظل رهينة هواة حرب يهوون
    ‏ ( تصعيد التوتر) وهم يحسبون أنهم يحسنون صُنعا .‏
    وللمحافظ يحيى الشامي جُل احترامي وخالص دعواتي أن يوفقه الله إلى ما فيه سلام وأمان الناس .‏


    رسالة عتاب

    إلى الأخ / نبيل الصوفي :
    لماذا كان موقفك من طلب الزميل خالد سلمان اللجوء ‏السياسي في بريطانيا غير نبيل
    ؟

    نشر المقال في صحيفة الامة في 30-11-2006م
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-06
  3. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0


    صعدة حوت كل حرب !!!‏
    رشيدة القيلي‏

    ‎ ‎ [COLOR="Blue"]r5r51400@yahoo.com[/COLOR]

    هذا العنوان على وزن ( صنعاء حوت كل فن ) فصعدة جرح نازف تتعامل معه السلطة بطريقة ‏مدعي الطب الذي يصف دواء المعدة لمريض القلب ! بمعنى آخر( يرقع جنب الشُط ) كما يقول ‏المثل ! فالسلطة لا تجهل موضع الداء ولا تعجز عن المداواة ، لكن يبدو أن الطبع غلب التطبع ليس ‏إلا .. إذ كيف ترفع السلطة شعار إغلاق ملف حرب صعدة ،وفي ذات الوقت تتخذ وتنفذ قرارات ‏وسياسات تجعل أصحاب القضية يفقدون ثقتهم بمصداقيتها ؟

    فمثلا القرار الصادر من الرئيس بتكريم قائد حرب صعدة العميد الركن ثابت مثنى ناجي جواس ‏قائد اللواء (15) مشاة وتقليده وسام (22 مايو) من الدرجة الثالثة، كان فيه من الاستفزاز لمشاعر ‏أهالي صعدة ما يجعلهم يدركون أن أهل البطش والعدوان هم أصحاب الحظوة والتكريم لدى حكومتنا ‏، وكان بإمكان المتفرعنين إذا رأوا انه لابد من تكريم وتبجيل هاماناتهم ، أن يكون ذلك خفية وبعيدا ‏عن بثه عبر الإعلام الرسمي الذي قدمهم كأبطال فاتحين ! مما تسبب في نكء جراح الناس ‏وتعزيز شكهم في نوايا السلطة .‏

    ومثال آخر : إعادة اعتقال المفرج عنهم لأسباب تافهة مثل ترديد الشعار في قرى نائية ‏وبصورة فردية ، ومثل اعتقال 20 شخصا في تاريخ 9 نوفمبر بتهمة عدم مقاطعة أُسر الحوثيين ‏‏!وفي هذا تجاهل فج للاعتبارات الشرعية والاجتماعية والتقاليد السائدة في المنطقة التي تحتم على ‏الناس الذهاب للسلام على من عاد من السجن أو الغربة أو المستشفى ! لاسيما مع وجود روابط ‏النسب والمصاهرة والانتماء القبلي والمناطقي .‏

    ومثال آخر : هو أن معظم الحوثيين أو المتعاطفين معهم في مران وحيدان ما زالوا لاجئين في ‏مناطق ( آل الصيفي / مطرة / نقعة ) وإذا عادوا إلى ديارهم بموجب العفو العام فإن أفراد ‏المعسكرات يتخطفونهم إلى الزنازين .‏

    ووفق المصدر المطلع الذي حاورته في هذه الأمور فإن هناك رغبة حقيقية لدى أمير حرب ‏صعدة العميد على محسن الأحمر بإخماد هذا البركان ، وآخر دلائله انه هو الذي اصدر أوامر ‏الإفراج عن سجناء الحديدة ، وقد وقر في الأذهان أن العميد علي محسن هو وحده القادر على أن ‏يقول لحرب صعدة : كوني فتكون ، أو لا تكوني فلا تكون ! فما هو السر إذن في بقاء الجرح ‏مفتوحا داميا ؟ الله أعلم ثم العليين ( الرئيس والعميد ) . ‏

    لقد اثبت أهالي صعدة مرة تلو مرة جنوحهم للسلم والتزامهم بالهدنة والاتفاقات ، وهو الأمر ‏الذي غالبا ما يتم اختراقه من قبل جهات عسكرية أو قبلية أو أمنية في المحافظة ثبت للمطلعين أن ‏إنهاء الحرب ليس في مصلحتها لأنها ستفقد الاعتمادات المالية والامتيازات المختلفة التي اغدقتها ‏السلطة عليها بسخاء مفرط ، وقد أدرك الأخ المحافظ يحيى الشامي أسرار هذه المهازل المميتة ‏وكان ذلك من الأسباب الرئيسة التي جعلته يغادر المحافظة غاضبا ويعتكف لمدة شهر في منزله ‏بصنعاء احتجاجا على وجود هذا التناقض بين ما هو معلن وبين ما هو واقع.‏

    ويدرك العقلاء ــ وحتى الكثير من الحمقى ــ أن المحافظ الشامي يحظى بالقبول من أهالي صعدة ‏وانه يمثل صمام أمان إنهاء هذه الحرب ، وبالتالي فيجب على السلطة منحه صلاحياته الدستورية ‏والقانونية والإجتماعية والمالية التي تساعده على لملمة الجراح، وعدم ترك القادة الدمويين ‏ينازعونه صلاحياته أو يحبطون وعوده وعهوده للناس. ‏
    ‏ ‏
    ‏◄ فهناك توجيه من الرئيس باعتماد 100 مليون دولار لمشاريع في صعدة ، لكنه لم يتم وكأن ‏الأمر لم يصدر بتاتا، فلما حرص المحافظ على استصدار أمر خطي من الرئيس باستكمال بعض ‏المشاريع بصورة استثنائية تم اغتيال الأمر في وزارة المالية ، وطبعا فالمحافظ يستحي من الله ‏ومن الناس أن يصرف أحجار أساس بدون اعتماد وتعزيز مالي ، والظريف انه في احد المهرجانات ‏الأخيرة جلب مواطنو إحدى المديريات حجر أساس لمدرسة تم وضعها من قبل المحافظ الشامي ‏أيام كان محافظا لصعدة عام 1986م ، والأظرف أن رد فعل المحافظ كان أظرف إذ صمم على التقاط ‏صورة له مع حجر الأساس هذا احتجاجا وتبكيتا لسلطة لا تحترم وعود محافظيها .‏

    والملاحظ أن مطالب المحافظ هي أساسيات ممكنة جدا لإغلاق ملف الحرب ومنها إعادة ‏المدرسين الموقوفين والمنقولين على خلفية الحرب ، وكذلك استكمال صرف التعويضات ،وتظل ‏المحافظة بحاجة إلى تنمية مضاعفة ، غير أن المتسببين بإفشال المشاريع على قفا من يشيل ، ‏فمثلا مشروع مجاري صعدة بقيمة 12 مليون دولار مقدم مساعدة من المانيا تم عرقلته من قبل ‏قيادة عسكرية أبدت قرفها لان مكان الحوض الذي ستصب فيه المجاري تم اختياره هندسيا في ‏منطقة كهلان بقرب احد المعسكرات ، برغم أن هذا القائد درس وتخرج من الكلية الحربية في ‏الروضة حيث روائح المجاري طازجة دوما ! ولم يحدث أن الأداء العسكري تأثر بالروائح ‏المزعجة ، ومراعاة مصلحة سكان المحافظة أولى من مراعاة أنوف أفراد معسكر يمكن أن يتم ‏اختيار موقع آخر له ، فالألمان انذروا الجانب اليمني بسحب التمويل إذا لم يتم حل القضية ! ‏

    ◄◄ ختاما .. أرجو أن لا يكون اسم صعدة وبالا عليها ، إذ تظل رهينة هواة حرب يهوون
    ‏ ( تصعيد التوتر) وهم يحسبون أنهم يحسنون صُنعا .‏
    وللمحافظ يحيى الشامي جُل احترامي وخالص دعواتي أن يوفقه الله إلى ما فيه سلام وأمان الناس .‏


    رسالة عتاب

    إلى الأخ / نبيل الصوفي :
    لماذا كان موقفك من طلب الزميل خالد سلمان اللجوء ‏السياسي في بريطانيا غير نبيل
    ؟

    نشر المقال في صحيفة الامة في 30-11-2006م
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-06
  5. مرفد

    مرفد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    28,604
    الإعجاب :
    948
    الفاضله رشيده القيلي

    لا حظي ان معظم الوعود ...كانت قبل الانتخابات..والانتخابات انتهت...
    كما ان كثير من الامور لا نعرف عنها شيئا...
    بالتالي سيظل ما يعانيه اهل صعده عار على الجميع....و لكن من يتحمل كامل المسؤوليه...في هذا الملف هو الرمز ولا غيره...
    لانه هو من بيده مقاليد الامور من تعيين وافراج وعفو وسجن وحرب وسلم ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-06
  7. مرفد

    مرفد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    28,604
    الإعجاب :
    948
    الفاضله رشيده القيلي

    لا حظي ان معظم الوعود ...كانت قبل الانتخابات..والانتخابات انتهت...
    كما ان كثير من الامور لا نعرف عنها شيئا...
    بالتالي سيظل ما يعانيه اهل صعده عار على الجميع....و لكن من يتحمل كامل المسؤوليه...في هذا الملف هو الرمز ولا غيره...
    لانه هو من بيده مقاليد الامور من تعيين وافراج وعفو وسجن وحرب وسلم ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-06
  9. زنقل الآخر

    زنقل الآخر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-12-02
    المشاركات:
    461
    الإعجاب :
    0
    صنعاء حوت كل فن

    افضل من صعدة حوت كل حرب :p
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-06
  11. زنقل الآخر

    زنقل الآخر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-12-02
    المشاركات:
    461
    الإعجاب :
    0
    صنعاء حوت كل فن

    افضل من صعدة حوت كل حرب :p
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-06
  13. رعد الجنوب

    رعد الجنوب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-07-08
    المشاركات:
    27,197
    الإعجاب :
    30

    سبقتني يا مرفد في هذا الجواب
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-06
  15. رعد الجنوب

    رعد الجنوب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-07-08
    المشاركات:
    27,197
    الإعجاب :
    30

    سبقتني يا مرفد في هذا الجواب
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-12-06
  17. ابن الزمره

    ابن الزمره قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-04-13
    المشاركات:
    2,632
    الإعجاب :
    0
    يارشيده البليده روحي ربي العيال احسن لك ولنا...وهذا الدليل:احتلت صعده الرقم واحد بين المحافظات من حيث التصويت للرئيس اثناء الانتخابات حيث حصل الرئيس فيها على 91.44% من الاصوات....احتلت مديرية منبه المرتبه الاولى الذهبيه حيث لم يحصل بن شملان فيها على صوت واحد(14228 صوت للرئيس مقابل صفر لبن شملان)...فاز المؤتمر الشعبي العام بجميع مقاعد المجلس المحلي للمحافظه من خلال سيطرته على ال15 مقعد للمجلس المحلي(مقعدان لمستقلين تابعين للمؤتمر في مديرتي مجز وغمر و13مقعد للمؤتمر لباقي المديريات):D
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-12-06
  19. ابن الزمره

    ابن الزمره قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-04-13
    المشاركات:
    2,632
    الإعجاب :
    0
    يارشيده البليده روحي ربي العيال احسن لك ولنا...وهذا الدليل:احتلت صعده الرقم واحد بين المحافظات من حيث التصويت للرئيس اثناء الانتخابات حيث حصل الرئيس فيها على 91.44% من الاصوات....احتلت مديرية منبه المرتبه الاولى الذهبيه حيث لم يحصل بن شملان فيها على صوت واحد(14228 صوت للرئيس مقابل صفر لبن شملان)...فاز المؤتمر الشعبي العام بجميع مقاعد المجلس المحلي للمحافظه من خلال سيطرته على ال15 مقعد للمجلس المحلي(مقعدان لمستقلين تابعين للمؤتمر في مديرتي مجز وغمر و13مقعد للمؤتمر لباقي المديريات):D
     

مشاركة هذه الصفحة