عدو ابراهيم الوزغ الذي نفخ النار فيه اصبح عدو لكل مسلم

الكاتب : أبو هاجر الكحلاني   المشاهدات : 586   الردود : 0    ‏2006-12-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-05
  1. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    عدو ابراهيم الوزغ الذي نفخ النار فيه اصبح عدو لكل مسلم

    قال الشيخ سعود الشريم امام المسجد الحرام في خطبتهله بعنوان : ( كلكم لادم وادم من تراب ) :

    ايها المسلمون . انه ليس من المستغرب ان يذكر المسلم شيئا من قصة ابراهيم خليل الرحمن وشيخ الانبياء , مع قومه المجرمين الظالمين , فعن عائشة رضي الله عنها ان رسول الله صلي الله عليه وسلم قال . (( اقتلوا الوزغ , فانه كان ينفخ النار علي ابراهيم , وفي رواية لاحمد ) ان ابراهيم لما القي في النار جعلت الدواب كلها تطفي عنه الا الوزغ , فانه جعل ينفخها عليه .
    سبحانك يارب , اي دين هذا الذي هديتنا اليه , ورزقتنا اتباعه , اية مشاركة تلك المشاركة التي اوجدها الاسلام بين افراده .
    منذ مئات السنين , وكلما راي المسلمون وزغا سارعوا الي قتله لماذا , امن اجل انه دويبة صغيرة , فان الدواب الصغار كثير , ولم نؤمر بقتلها جميعا , ام من اجل انه يلحق بالحشرات الضارة , فان الحشرات الضارة لاتحصي , اذا من اجل ماذا , من اجل انه كان ينفخ النار علي ابينا ابراهيم عليه السلام , ولاجل ان عدو ابراهيم عدو لكل مسلم , وسيبقي المسلمون علي ذلك حتي يبعث الله الارض ومن عليها , فلا ود و لامحبة لاعداء الدين , ولو كانوا حشرات صغيرة كالاوزاغ .
    اذا فالمسلمون كالجسد الواحد , اذا اشتكي منه عضو تداعي له سائر الجسد بالحمي والسهر , وبذلك يصير الدين الخالص , اساس اخوة وثيقة العري , تؤلف بين اتباعه , في مشارق الارض ومغاربها , وتجعل منهم علي اختلاف الامكنة والازمنة وحدة راسخة الدعامة , شامخة البناء , وهذه الوحدة هي روح الايمان الحي , ولباب المشاعر الرقيقة , التي يكنها المسلم لاخوانه حتي انه ليحيا بينهم , ويحيا معهم , وكانهم اغصان انبثقت من دوحة واحدة .
     

مشاركة هذه الصفحة