من روائع شيخ الإسلام ،،،،

الكاتب : قتيبة   المشاهدات : 633   الردود : 4    ‏2006-12-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-05
  1. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0



    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمة الله عليه في كلام له بديع نحتاج لتأمله جيداً وهو لا يحتاج إلى تعليق فأترككم مع كلامه رحمه الله

    .... ومعلوم أن في جميع الطوائف من هو زائغ ومستقيم ، مع أنى في عمري إلى ساعتي هذه لم أدع أحدا قط في أصول الدين إلى مذهب حنبلي وغير حنبلي ولا انتصرت لذلك ولا أذكره في كلامي ولا أذكر إلا ما اتفق عليه سلف الأمة وأئمتها وقد قلت لهم غير مرة أنا أمهل من يخالفني ثلاث سنين إن جاء بحرف واحد عن أحد من أئمة القرون الثلاثة يخالف ما قلته فأنا أقر بذلك وأما ما أذكره فأذكره عن أئمة القرون الثلاثة بألفاظهم وبألفاظ من نقل إجماعهم من عامة الطوائف

    هذا مع أنى دائما ومن جالسني يعلم ذلك منى أنى من أعظم الناس نهيا عن أن ينسب معين إلى تكفير وتفسيق ومعصية إلا إذا علم أنه قد قامت عليه الحجة الرسالية التي من خالفها كان كافرا تارة وفاسقا أخرى وعاصيا أخرى واني أقرر أن الله قد غفر لهذه الأمة خطأها وذلك يعم الخطأ في المسائل الخبرية القولية والمسائل العملية

    وما زال السلف يتنازعون في كثير من هذه المسائل ولم يشهد أحد منهم على أحد لا بكفر ولا بفسق ولا معصية كما أنكر شريح قراءة من قرأ "بل عجبتُ ويسخرون" وقال إن الله لا يعجب فبلغ ذلك إبراهيم النخعى فقال إنما شريح شاعر يعجبه علمه كان عبد الله أعلم منه وكان يقرأ بل عجبتُ وكما نازعت عائشة وغيرها من الصحابة في رؤية محمد ربه وقالت من زعم أن محمدا رأى ربه فقد أعظم على الله الفرية ومع هذا لا نقول لابن عباس ونحوه من المنازعين لها إنه مفتر على الله وكما نازعت في سماع الميت كلام الحي وفى تعذيب الميت ببكاء أهله وغير ذلك

    وقد آل الشر بين السلف إلى الاقتتال مع اتفاق أهل السنة على أن الطائفتين جميعا مؤمنتان وأن الاقتتال لا يمنع العدالة الثابتة لهم لأن المقاتل وإن كان باغيا فهو متأول والتأويل يمنع الفسوق ، وكنت أبين لهم أنما نقل لهم عن السلف والأئمة من إطلاق القول بتكفير من يقول كذا وكذا فهو أيضا حق لكن يجب التفريق بين الإطلاق والتعيين
    وهذه أول مسألة تنازعت فيها الأمة من مسائل الأصول الكبار وهى مسألة الوعيد فان نصوص القرآن في الوعيد مطلقة كقوله إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما الآية وكذلك سائر ما ورد من فعل كذا فله كذا فإن هذه مطلقة عامة ، وهى بمنزلة قول من قال من السلف من قال كذا فهو كذا ثم الشخص المعين يلتغي حكم الوعيد فيه بتوبة أو حسنات ماحية أو مصائب مكفرة أو شفاعة مقبولة والتكفير هو من الوعيد فانه وإن كان القول تكذيبا لما قاله الرسول لكن قد يكون الرجل حديث عهد بإسلام أو نشأ ببادية بعيدة ومثل هذا لا يكفر بجحد ما يجحده حتى تقوم عليه الحجة وقد يكون الرجل لم يسمع تلك النصوص أو سمعها ولم تثبت عنده أو عارضها عنده معارض آخر أوجب تأويلها وإن كان مخطئا

    وكنت دائما أذكر الحديث الذي في الصحيحين في الرجل الذي قال إذا أنا مت فأحرقوني ثم اسحقوني ثم ذروني في اليم فوالله لئن قدر الله علي ليعذبنى عذابا ما عذبه أحدا من العالمين ففعلوا به ذلك فقال الله له ما حملك على ما فعلت قال خشيتك فغفر له ، فهذا رجل شك في قدرة الله وفى إعادته إذا ذرى بل اعتقد أنه لا يعاد وهذا كفر باتفاق المسلمين لكن كان جاهلا لا يعلم ذلك وكان مؤمنا يخاف الله أن يعاقبه فغفر له بذلك ، والمتأول من أهل الاجتهاد الحريص على متابعة الرسول أولى بالمغفرة من مثل هذا....



     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-05
  3. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    ليت بعض علماء عصرنا يتحلون باداب واخلاق شيخ الاسلام ابن تيمية

    جزاك الله خير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-05
  5. Immigrant

    Immigrant عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    988
    الإعجاب :
    0
    رحم اللة شيخ الاسلام ومفتي الانام احمد ابن عبدالسلام

    وجمعنا اللة بة وبك يا اخ قتيبة في مقعد صدق عند مليك مقتدر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2008-12-12
  7. الطبيب

    الطبيب شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2003-11-02
    المشاركات:
    14,902
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم الشعر الشعبي 2009
    رحم اللة شيخ الاسلام ومفتي الانام احمد ابن عبدالسلام

    وجمعنا اللة بة في مقعد صدق عند مليك مقتدر

    اخي الكريم قتيبه ضف ايميلي عندك

    dr_cyemen@hotmail.com
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2008-12-12
  9. أبو أمة الرحمن

    أبو أمة الرحمن عضو

    التسجيل :
    ‏2008-09-19
    المشاركات:
    7
    الإعجاب :
    0
    جزى الله شيخ الإسلام خير الجزاء و نفع الله تعالى بعلمه المسلمين
    وفقك يالله يا أخ سالم يامي
     

مشاركة هذه الصفحة