الروافــــض قادمـــــــون..قصة الغزو الاثنى عشري للفگر الزيدي

الكاتب : أبو هاجر الكحلاني   المشاهدات : 1,797   الردود : 40    ‏2006-12-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-04
  1. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    الروافــــض قادمـــــــون..قصة الغزو الاثنى عشري للفگر الزيدي

    لقد كان من الواضح في سياق العلاقة بين الزيدية والاثنى عشرية في الديار اليمنية ان كل العلماء المجتهدين والائمة المجددين دخلوا في معارك فكرية مع المتعصبين للهادوية والمعتنقين للجارودية، فقد تصدى جموع المقلدين والجاهلين للامام الشوكاني مثلما آذوا الامام ابن الامير الصنعاني والجلال والمقبلي وابن الوزير وغيرهم ممن التزموا الدليل وعملوا بالكتاب والسنة،


    فهذا صالح بن مهدي المقبلي تعاديه عصابة الرفض والمجاهرون بالسب في القرن الحادي عشر كالحسن بن علي الهبل وأحمد بن ناصر المخلافي ويحيى بن الحسين بن الامام المؤيد ابن الامام القاسم، وأحمد بن حمد الانسي، وقد قام الشاعر الرافضي الحسن الهبل بهجاء المقبلي باقذع الشعر ومن ذلك قوله:
    المقبلي ناصبي
    اعمى الشقاء بصره
    فرق مابين النبي
    وأخيه حيدرة
    لا تعجبوا من بغضه
    للعترة المطهرة
    فأمه معرفة
    لكن ابوه نكره


    ولما اشتدت خصومة الرافضة للمقبلي باع ممتلكاته، ورحل الى مكة المكرمة سنة 1080هـ وانقطع بها للعلم والتأليف، ولكنه واجهه في مكة بعض المقلدين وجرى بينه وبينهم مناظرات فلم يقبلوا ارائه ونسبوه الى الزندقة لتمرده على التقليد، فقال قولته الشهيرة:«ناصبي في اليمن ولازنديق في مكة» وعاد الى اليمن سنة 1084هـ ثم رجع الى مكة وفيها كانت وفاته سنة 1108هـ، واما الشاعر الذي هجاه الحسن الهبل فقد كانت وفاته سنة 1079هـ وقد ذكر المؤرخ يحيى بن الحسين ماجرى للرافضه من سوء الختام ومنهم هذا الحسن الهبل الذي ذكر له في مرض موته التوبة قال:ذاك الذي يلقى الله به، وان سبيه علي بن ابي طالب الذي ترك حقه، وانه قد عصى بترك حقه وسبه ورعا ، فانظر كيف ختم له بسب الصحابة من أجل علي ثم طغى الى سب علي رضي الله عنه(1)..

    وكان رجل يقال له الفقيه صلاح القاعي من رافضة الهادوية لما حضرته الوفاة قال لزوجته:انها تنادي ان الفقيه صلاح القاعي مات كافرا، ولما مات ظهر لسانه سواد عظيم وهذا جزاء من سب الصحابة في الدنيا وفي الاخرة عذاب عظيم..ومن الروافض الذين ظهروا وجاهروا بالرفض والسب الامام علي بن احمد بن محمد بن اسحاق والذي قام معارضا الامام المنصور علي بن المهدي عباس، سنجه لغلوه في الرفض فقد تطور تشيعه مع السنين الى المغالاة المفرطة، الأمر الذي اضطر الامام المنصور علي(1189-1224هـ) الى أن يضع علي بن اسحاق في السجن ثم الاقامة الجبرية في قصر صنعاء مع اسرته حتى امضى ثمان سنوات، ولم يلبث ان توفي عام 1220هـ(2)..

    ومن جملة الروافض في هذه المرحلة الامام المعارض أحمد بن علي السراجي الذي اعلن معارضته للمهدي عبدالله بن المتوكل أحمد(1231-1251هـ) وقد شكل السراجي مع آخرين مدرسة«الرفض وتيار السب» في منتصف القرن الهجري الثالث عشر وكانت وفاته قبل مقتله سنة (1250هـ) وقبر في موضع مقتله في نهم(3)، ومن هذه المدرسة ومن تلاميذ السراجي حسين بن علي المؤيدي والذي كان جارودي العقيدة بل رافضي خرج سنة (1251هـ) داعيا للامام الناصر أحمد بن الحسن الذي كان من اشد الروافض كراهية للصحابة وخصومة للسنة، وكان هذا الامام الناصر عبدالله بن حسن بن أحمد بن الامام المهدي عباس قد قام في بداية حكمه سنة(1252هـ)بمضايقة أهل السنة وخاصة العلماء والوجهاء، وكان قد تتلمذ على يد الامام الرافضي أحمد بن علي السراجي ولكنه فاق استاذه في الرفض والسب وشدة التعصب في عدواة أهل السنة نزقاً متهوراً جمع حوله اصحاب الزيغ والنفاق الذين تجرؤوا على سب الصحابة والطعن بالرسالة، ومن شدة تعصبهم وحقدهم على السنة وعلمائها ان قاموا بمحاولة نبش قبر الامام الشوكاني واخراج رفاته واحراقها، وقد وقف العديد من العلماء والاعيان ضد هذا العمل الاخرق والاحمق وهذا التصرف الاهوج، واستطاعوا ان يمنعوا الامام الرافضي الناصر عبدالله بن الحسن وعصابته من تنفيذ هذه الجريمة، وكانت وفاة هذا الامام الرافضي مقتولا سنة(1256هـ)..وبعد مقتله تنفس علماء صنعاء وخاصة من أهل السنة الصعداء واستبشروا بذلك، وخاصة اولئك الذين اضطدهم، في المقابل فقد اصيب اصحابه ورفاقه من أهل الرفض والزيغ بخيبة الأمل والقنوط(4)..وقد اخذ انصار الامام الناصر بعد مقتله يؤلبون الناس للاخذ بثأره، وكان من بين انصاره يحيى بن محمد حميد الدين والد الامام المنصور محمد بن يحيى حميد الدين مؤسس دولة بيت حميد الدين ووالد الامام يحيى..وكان محمد بن يحيى حميد الدين قد تولى الامامة عقب وفاة الامام الهادي شرف الدين سنة(1307هـ) وتلقب بالمنصور وحارب الاتراك وكان ينطلق المنصور محمد بن يحيى حميد الدين في محاربته للاتراك من منطلق مذهبي، فقد كان شديد التعصب والمغالاة في تشيعه وقال بتكفير الاتراك واظهر في أكثر من مناسبة عداءه الشديد للعلامة ابن الامير الصنعاني وكذلك كراهيته للعمل بالسنة، وفي المقابل فقد كان ابنه يحيى الامام فيما بعد يعمل بالسنة متأثرا بشيخه العلامة أحمد بن عبدالله الجنداري، وكان الامام المنصور يردد:«لقد تجندر الولد يحيى أي تأثر بالجنداري»وذالك ما يحذر ولده من الجندرة..
    الهوامش:1-القاضي اسماعيل بن علي الاكوع، هجر العلم ومعاقله في اليمن الجزء الاول ص241، الطبعة الاولى 1415هـ/ 1995م، دار الفكر دمشق..
    2-د.حسين العمري، تاريخ اليمن الحديث والمعاصر، الطبعة الاولى 1418هـ/ 1997م، دار الفكر دمشق.
    3-محمد بن حمد زيادة، نيل العطر في تراجم رجال القرن الثالث عشر، مركز الدراسات والبحوث اليمني، صنعاء بدون تاريخ...

    منقول...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-04
  3. حمزة حمزة

    حمزة حمزة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-12
    المشاركات:
    587
    الإعجاب :
    0
    كانوا يعملون بالسر ففضحهم الله

    نسال الله ان يرد كيدهم فهم احفاد المجوس
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-05
  5. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا يا أخ كحلاني.

    بحث قيم ومفيد، ومتعوب عليه.

    وهو يضيف لنا فائدة تاريخية مهمة جدا.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-05
  7. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    أخي الكريم الأموي بارك الله فيك وغفر الله لنا ولك.

    فإنما أنا ناقل ...والله المستعان.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-05
  9. almoslim_2006

    almoslim_2006 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-10
    المشاركات:
    191
    الإعجاب :
    0
    لأول مرةاقول لك جزاك الله خيرا ويا ريت لو تركز كلامك على اعداء هذا الدين
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-06
  11. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    وأنتم اخي جزاكم الله خيرا..واقولها لك دائما.

    اخي الكريم نحن نركز على كل من خالف السنة , وإرتكب مايخالفها من البدع والمحدثات في دين الله , ولو كان أقرب المقربين لنا ...وهذه عقيدتنا ..فافهم يارعاك الله.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-07
  13. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    الاختراق الرافضي للزيدية قديم للأسف.

    ويوجد الكثير من الزيدية في وقتنا الحاضر ممن أصبح رافضيا يسب الصحابة، وينتقصهم.

    ولا بد من التصدي لهم بكل قوة.

    والله المستعان.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-08
  15. الفارس222

    الفارس222 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-10-26
    المشاركات:
    1,255
    الإعجاب :
    0
    كلام جميل وجزاك اللة خيرا وركز على اعداء
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-12-09
  17. جبل الصبر

    جبل الصبر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-07
    المشاركات:
    2,140
    الإعجاب :
    0
    غلوكم وتشددكم وأكاذيبكم تدفع كثرا من الناس إلى التشددالمضاد ... ياكحلاني أتمنى عليك أن تقرأ مذكرات الأكوع الذي أسماه قصة حياتي وهو موجود في مكتبة الإرشاد وخالد بن الوليد والجيل الجديد.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-01-05
  19. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    اي تشدد واي غلو يأخي الكريم , أي شخص يقوم بتوضيح الحق للناس , تتهمونه بالتشدد , تريدونه يبقى مثلكم على ماقال جدي وقالت جدتي؟؟؟!!!! ...

    أنا قرأت كتاب الزيدية ونشأتها في اليمن للاكوع , ورايته قد أنصف اهل السنة وبين تاريخ الزيدية المُزيف , والمبني على الهيام.
     

مشاركة هذه الصفحة