سيخرج لهم 100 صلاح شحادة

الكاتب : الطالب   المشاهدات : 260   الردود : 0    ‏2002-07-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-30
  1. الطالب

    الطالب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-12-09
    المشاركات:
    2,162
    الإعجاب :
    0
    الشيخ ياسين: سيخرج لهم 100 صلاح شحادة
    غزة - مصطفى الصواف - إسلام أون لاين.نت/25-7-2002م



    الشيخ ياسين

    "سيخرج لهم مائة صلاح شحادة.. لن نوقف العمليات الاستشهادية.. نحن في حل من كافة المبادرات التي طرحناها.. والعدو لا بد أن يلقن درسا يعيد له صوابه إن كان له صواب، فالعقاب قادم والرد سيكون مزلزلا، ولن تذهب دماء الشهداء هدرا"…

    هذا ما جاء على لسان الشيخ أحمد ياسين زعيم حركة المقاومة الإسلامية حماس في حوار أجرته معه شبكة "إسلام أون لاين.نت" بعد المجزرة التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية في غزة مساء الإثنين 22-7-2002 التي سقط فيها 16 شهيدا بينهم "شحادة" القائد العام لكتائب عز الدين القسام - الذراع العسكري لحماس.

    وقد جرى الحوار مع زعيم حماس على النحو التالي:

    * شيخ ياسين، كنت على وشك الاتفاق مع السلطة على تفاهمات معينة، وقد أعلنتم نيتكم وقف العمليات الاستشهادية داخل إسرائيل وفق شروط معينة، إذن لماذا في رأيكم تصرف شارون بهذا الشكل؟

    ** العدو الإسرائيلي يتصرف بدافع الحقد والغيظ الداخلي وهذا ما يصيبه دائما بعد العمليات الاستشهادية التي تهز كيانه. ونحن تعودنا أن هذا العدو كلما شعر في الجانب الفلسطيني محاولة لوقف العمليات يقلب الطاولة من جديد لأنه لا يريد السلام.

    لو كانوا يريدون السلام لنفذوا اتفاقيات أوسلو، بل هم يريدون أن يقلبوا كل الموازين لصالحهم لأنهم يظنون أن القوة هي التي ستحقق لهم أطماعهم ولكن الأيام القادمة ستثبت لهم عكس ذلك، وستعلم إسرائيل أن قوتها لن تفيدها في شيء فقوتها ضعيفة أمام إرادة الشعب الفلسطيني وعزيمته.

    * هل سيؤثر اغتيال القائد صلاح شحادة على قوة حماس العسكرية؟

    ** لا يوجد شخص في الشعب الفلسطيني غير مهدد بالاغتيال على كافة الأصعدة من سياسيين ومقاتلين، فأبو علي مصطفى أمين عام الجبهة الشعبية كان سياسيا. والعدو الإسرائيلي يريد أن يحطم إرادة الشعب الفلسطيني ولن تؤثر فينا عملياته، واغتيال الشيخ صلاح شحادة يشكل دافعا جديدا للمقاومة، ولعلهم نسوا التاريخ، فهم اغتالوا يحيى عياش فخرج لهم 100 يحيى عياش، واغتالوا صلاح شحادة وسيخرج لهم 100 صلاح شحادة ، ولو اغتالوا الشيخ أحمد ياسين سيخرج لهم 100 أحمد ياسين... فهم واهمون إذا ظنوا أن الاغتيال ينهي المقاومة، بل يزيدها قوة فوق قوتها واشتعالا.

    * شيخنا الفاضل، برأيك كيف سيكون رد حماس؟ ومتى؟

    ** نحن جناح سياسي، والرد العسكري منوط بالجناح العسكري، ونحن لا نعرف مخططه وإمكاناته، فهو الذي يخطط وهو الذي قال: سنرد. وأحب هنا أن أؤكد أن هذه الجريمة لن تمر دون عقاب، لذلك فالرد سيكون وفقا للزمن والوقت والقدرات التي يمتلكها الجناح العسكري الذي هو أدرى بها ويخطط لها كيفما يشاء.

    * ولكن ألا تخشون أن يرد شارون باقتحام غزة حال تنفيذ تهديداتكم وتنفيذ عملية توقع قتلى وجرحى في الإسرائيليين؟

    ** شارون يتعمد إثارة الجانب الآخر للقيام برد عنيف ضده، أما دخوله غزة فهو شأنه، ولكني أجيب وأقول لشارون بأن دخوله غزة لن يكون مفروشا بالورود وسيدفع الثمن باهظا.. لن يستطيع البقاء وسيهرول كما هرول في السابق من قطاع غزة.

    * هل اقتنعتم بحجج الإسرائيليين حين ذكروا أنهم كانوا يجهلون وجود سكان وأطفال في المنطقة التي قصفت؟

    ** المجرم دائما عندما يرتكب جريمته فإنه يريد أن يبررها، إما بالهبل أو بعدم العلم والمعرفة أو عدم الدقة، وإن كانت حكومة إسرائيل تدعي أنها لا تدري بوجود مدنيين بالقرب من المكان فتلك مصيبة وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظم. هذه منطقة مزدحمة بالسكان وإذا كان العدو يقدم على ضرب حي سكني وهو لا يدري فهو أهبل وليس عسكريا، وإن كان يقدم على ضرب حي سكني وهو يدري فهو مجرم يجب محاكمته دوليا.

    * عبد العزيز الرنتيسي (القيادي بحماس) أشار في بعض تصريحاته إلى أن أحد العملاء اعتقل بعد اغتيال شحادة، ماذا لديكم من معلومات حول هذا الموضوع؟

    ** حتى الآن لا توجد عندي معلومات كافية وعندما تتوفر سأقولها.

    * كيف يقرأ الشيخ أحمد ياسين هذا الحشد الذي شارك في مسيرة الجنازة؟

    ** حقيقة أقول وبكل تأكيد إن الجماهير التي خرجت بالأمس والتي تجاوزت ربع المليون مشيع تؤكد على التفاف الشعب الفلسطيني حول المقاومة والعمل الجهادي الاستشهادي، وعدد سكان قطاع غزة حوالي مليون، وعندما يخرج مثل هذا العدد فهذا يعد استفتاء يبايع فيه الشعب على المضي في العمل الجهادي والاستشهادي.




    لا تنسواالدعاءلأخوانكم في فلسطين

    والمقاطعة سلاحنا

    فإن لم نستطع دعم أخواننا المجاهدين في فلسطين

    فلا ندفع ثمن رصاصة للصهاينة المجرمين

    اللهم اغفر لي وللمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات
     

مشاركة هذه الصفحة