اليمن بين هرطقات باجمال ومؤامرات الإرياني

الكاتب : صفي ضياء   المشاهدات : 833   الردود : 11    ‏2006-12-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-04
  1. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    لو قدر بأن بعث الله من في القبور ماذا سيقول عن حالنا رجال الثورة ومفكريها بما سيتندر أحمد نعمان وبماذا سيرثينا محمد محمود الزبيري وماذا سيقول زيد الموشكي وعلى من سيوجه الدبابة الثلاياء وكيف سيؤرخ البردوني للمرحلة
    ترى كيف سيلخص الثوار مرة أخرى معاناة اليمن وبماذا سيرثون نظالهم بالتأكيد أن لسان حالهم سيكون *زرعناك نخلاً وأجتنيناك حنظلا!
    أخوتي مات الثوار نعم فهل نتوقف بذكرهم ، وهل نكتفي بشرح معاناتهم ونتقييد بمعالجة ما نالهم ، ولماذا مع زوال أسباب معاناتهم لم تزول المعاناة بل تطورت وتمادت
    لنبداء بشرح فصول المعاناة من اليوم علنا نوقظ الحس الثوري في النفوس الأبية
    ولنبداء فيمن جعلوا من أنفسهم سخرية وقبلوا بأن يؤدوا أدوار المهرج أو بأن يكون برواز بدون معني سوى الحفاظ على الأصل العجيب عدم أتعاضهم وعبرتهم مما نال سابقيهم
    فنجد أن الدكتور عبدالكريم الإرياني أستمر ينافح ويرسم السياسة الخارجية لليمن عبر عدة توازنات ومؤثرات إلا أنه لم يستطع أن يفصح ولو لمرة عن عبث وزير المالية وبأنه يدار من خارج الحكومة بل ولا ينفذ حتى موازنة الحكومة كان الإرياني دوما محط أنتقاد من مراكز القوى الباطنه بأنه *أرين* الحكومة يقال أن الفيلسوف باجمال قال ذات إجتماع شكى فيه الإرياني من عبث المالية فقال باجمال بغبث أن الحل أن يكون رئيس الحكومة هو وزير المالية وهي لمز لا يستطيع أحدا أن يعيب عليه قوله الدكتور الإرياني عندما رأى الرئيس أن صلاحيته نفذت سربت عدد من الأخبار أبرزها
    أنه عضو في الموساد وأنه زرع شبكة في الإدارات العامة شكلت لوبي يحول دون تغييره بل أنه يعد مؤمرات تفسد اليمن إنتقاما منه لأن اليمنيين طردوا عمه الرئيس السابق الـــخ من تهم طازجه يكافىء بها النظام مهرجيه السمج...
    عندما حان أجله أعلن تكليف عبدالقادر باجمال لرئاسة الحكومة وهو الفيلسوف الذي يمكن أن يقبل التوبيخ حتى من مدير مكتب القائد إلا أنه للحقيقة أكثر دولة رئيس وزراء جرع صالح العلقم وجعله يضطر لتحمل مسئولية العديد من الأخفاقات التي لوكان غيره ماتحمله ربما أن المرحلة الزمنية كانت عامل مساعد في تحميله قدر من المسئولية باجمال تمكن إقناع القيادة بتغيير نوابه الأثنان والركن الركين السلامي أكثر رئيس وزراء أستطاع أخراج الفساد من تحت الطربيزة إلى فوقها بل وأخترع تنظيرات بأن الفساد زيت التنمية تمكن من دفع الرئيس ليعترف أمام العالم في مهرجان دولي بأن حكومته غير مؤهلة لإدارة موارد اليمن وأنهم قربة مخزوقه مما دعي أحد الطرفاء للقول أن باجمال بعث برسالة للرئيس يقترح فيها تسليم الحكومة لتديرها مجموعة بقشان التجارية أو مجموعة هائل أو حتى مجموعة الرويشان لكون أهم مهام الحكومة إدارة الموارد وتنفيذ المشاريع وحال ماتسلب هذه الصلاحية فلن تعدو الحكومة من كونها مكتب للتخطيط الهندسي!!
    وبالرغم من محاولات التشوية التى يحاول فيها من الحط من الباجمال تمهيداً لعزله إلا أن الظاهر أن هناك إدراك من المعارضة بالذي يسعى لتحقيقة باجمال ففي 2005م خرجت إنتفاضة الجياع وكان الوقت ملائم إذا أرادت المعارضة إسقاطه وسيقبل الرئيس بذلك ولكن المعارضة صرفت نظرها بإعتبار أن الهدف ليس إسقاط باجمال بقدر ماهو مطلوب من الحد من صلاحيات الرئيس وعليه فلمرجح أن إخراج الباجمال من الحكومة هذه المرة سيكون مختلفاً عن سابقيه بإعتبارة رجل إستثنائي لمرحلة إستثنائية هذا إن لم نرى سيناريو جديد بمتابعت صحف هذه الأيام بإلامكان التنبؤ به
    هذا وللحديث بقية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-04
  3. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    لو قدر بأن بعث الله من في القبور ماذا سيقول عن حالنا رجال الثورة ومفكريها بما سيتندر أحمد نعمان وبماذا سيرثينا محمد محمود الزبيري وماذا سيقول زيد الموشكي وعلى من سيوجه الدبابة الثلاياء وكيف سيؤرخ البردوني للمرحلة
    ترى كيف سيلخص الثوار مرة أخرى معاناة اليمن وبماذا سيرثون نظالهم بالتأكيد أن لسان حالهم سيكون *زرعناك نخلاً وأجتنيناك حنظلا!
    أخوتي مات الثوار نعم فهل نتوقف بذكرهم ، وهل نكتفي بشرح معاناتهم ونتقييد بمعالجة ما نالهم ، ولماذا مع زوال أسباب معاناتهم لم تزول المعاناة بل تطورت وتمادت
    لنبداء بشرح فصول المعاناة من اليوم علنا نوقظ الحس الثوري في النفوس الأبية
    ولنبداء فيمن جعلوا من أنفسهم سخرية وقبلوا بأن يؤدوا أدوار المهرج أو بأن يكون برواز بدون معني سوى الحفاظ على الأصل العجيب عدم أتعاضهم وعبرتهم مما نال سابقيهم
    فنجد أن الدكتور عبدالكريم الإرياني أستمر ينافح ويرسم السياسة الخارجية لليمن عبر عدة توازنات ومؤثرات إلا أنه لم يستطع أن يفصح ولو لمرة عن عبث وزير المالية وبأنه يدار من خارج الحكومة بل ولا ينفذ حتى موازنة الحكومة كان الإرياني دوما محط أنتقاد من مراكز القوى الباطنه بأنه *أرين* الحكومة يقال أن الفيلسوف باجمال قال ذات إجتماع شكى فيه الإرياني من عبث المالية فقال باجمال بغبث أن الحل أن يكون رئيس الحكومة هو وزير المالية وهي لمز لا يستطيع أحدا أن يعيب عليه قوله الدكتور الإرياني عندما رأى الرئيس أن صلاحيته نفذت سربت عدد من الأخبار أبرزها
    أنه عضو في الموساد وأنه زرع شبكة في الإدارات العامة شكلت لوبي يحول دون تغييره بل أنه يعد مؤمرات تفسد اليمن إنتقاما منه لأن اليمنيين طردوا عمه الرئيس السابق الـــخ من تهم طازجه يكافىء بها النظام مهرجيه السمج...
    عندما حان أجله أعلن تكليف عبدالقادر باجمال لرئاسة الحكومة وهو الفيلسوف الذي يمكن أن يقبل التوبيخ حتى من مدير مكتب القائد إلا أنه للحقيقة أكثر دولة رئيس وزراء جرع صالح العلقم وجعله يضطر لتحمل مسئولية العديد من الأخفاقات التي لوكان غيره ماتحمله ربما أن المرحلة الزمنية كانت عامل مساعد في تحميله قدر من المسئولية باجمال تمكن إقناع القيادة بتغيير نوابه الأثنان والركن الركين السلامي أكثر رئيس وزراء أستطاع أخراج الفساد من تحت الطربيزة إلى فوقها بل وأخترع تنظيرات بأن الفساد زيت التنمية تمكن من دفع الرئيس ليعترف أمام العالم في مهرجان دولي بأن حكومته غير مؤهلة لإدارة موارد اليمن وأنهم قربة مخزوقه مما دعي أحد الطرفاء للقول أن باجمال بعث برسالة للرئيس يقترح فيها تسليم الحكومة لتديرها مجموعة بقشان التجارية أو مجموعة هائل أو حتى مجموعة الرويشان لكون أهم مهام الحكومة إدارة الموارد وتنفيذ المشاريع وحال ماتسلب هذه الصلاحية فلن تعدو الحكومة من كونها مكتب للتخطيط الهندسي!!
    وبالرغم من محاولات التشوية التى يحاول فيها من الحط من الباجمال تمهيداً لعزله إلا أن الظاهر أن هناك إدراك من المعارضة بالذي يسعى لتحقيقة باجمال ففي 2005م خرجت إنتفاضة الجياع وكان الوقت ملائم إذا أرادت المعارضة إسقاطه وسيقبل الرئيس بذلك ولكن المعارضة صرفت نظرها بإعتبار أن الهدف ليس إسقاط باجمال بقدر ماهو مطلوب من الحد من صلاحيات الرئيس وعليه فلمرجح أن إخراج الباجمال من الحكومة هذه المرة سيكون مختلفاً عن سابقيه بإعتبارة رجل إستثنائي لمرحلة إستثنائية هذا إن لم نرى سيناريو جديد بمتابعت صحف هذه الأيام بإلامكان التنبؤ به
    هذا وللحديث بقية
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-04
  5. الزقوة

    الزقوة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-23
    المشاركات:
    438
    الإعجاب :
    0
    عبد القادر يابوعلم ضاق الحال عليا داوي حالي يابوعلم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-05
  7. محب اليمن 2006

    محب اليمن 2006 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-08
    المشاركات:
    132
    الإعجاب :
    0
    :confused: :confused: :confused: :confused: :confused: :confused:
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-05
  9. gradyhboy

    gradyhboy عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-01-05
    المشاركات:
    1,970
    الإعجاب :
    0
    الاثنين من اسباب خراب اليمن
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-06
  11. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    خذ خمس خذ عشر لابد لك من خراب

    مككككككككككككككككككككككككككككررررررررررررررررررررررررررررر
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-06
  13. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    خذ خمس خذ عشر لابد لك من خراب

    مككككككككككككككككككككككككككككررررررررررررررررررررررررررررر
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-06
  15. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    خذ خمس خذ عشر لابد لك من خراب

    الجدير ذكره وبمتابعة إفرازات الأحداث يلحظ المتابع إحاطة الخرافة بمركز القرار فقد حكي مقربين تعلق المركز الرئيس بحسابات الجٌمل على قاعدة *أبجد هوز* ونظراً لمحدودية معرفة الرئيس بحسابات الجمُل فقد تلقى من أحد حاشيته الهلاميين أن الأسماء المبتدأه بحرف العين هي مسخرة لخدمة أهداف الرئيس وأن الرئيس في كل أحواله مع مبتدئين العين منتصر ولذلك نجد أن الرئيس أحاط نفسه بهالة من المعنعنين مايؤكد حجم المعاناة والآلم الذي أبتلي به الوطن برجل أختزل البلد في شخصه المشبع بالخرافة ولتوكيد ماذكرت سأورد النخبة المقبولة للــرئيس والتى تحضى برعايته من السلطة والمعارضة فنجد أن مكتبه معنعنين بدء من
    1-عبدالله البشيري 2-علي الأنسي 3-عبدة بورجي 4-علي الشاطر وحتى -عزيز الأكوع -والقائدان
    علي محسن وعبدربه منصور
    البرلمان
    الشيخ عبدالله الأحمر وعلي الراعي وعبدالوهاب محمود
    القضاء عندما قرر إستقلاليتة لرئاسة القضاء أختير -عصام السماوي
    الحكومه
    منذ إستقلالية الرئيس بقرار التكليف شكلت ثلاث حكومات معنعنه
    بدء من عبدالعزيز عبدالغني ومن ثم الحالة الأستثنائية التي ضاق بها الرئيس وأرغمها على تقديم الأستقالة ومن ثم عدنا لمبتداء حرف العين فجاء عبدالكريم الإرياني وأعقبه عبدالقادر باجمال بالأضافه إلى أركان حكوميه ك-علوي السلامي وعبدالكريم الأرحبي الخ من عيون حكوميه يعدها الرئيس الأفضل في اليمن وكذا المحافظين نجد أن -عبدالقادر هلال متصدرا قائمة المدعومين من القائد هذا بالإضافة لجملة من رؤساء المؤسسات الهامه من عبدالملك علامة رئيس التأمينات وحتى عبدالله البار
    أما من المعارضة فالمقبولين المدعومين
    من عبدالله الأحمر ل-عبدالمجيد الزنداني مرورا ب-عبدالملك المخلافي وصولا لعلي عشال وغيره من الذين يحضون بود الزعيم المولع بالخرافة
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-12-06
  17. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    خذ خمس خذ عشر لابد لك من خراب

    الجدير ذكره وبمتابعة إفرازات الأحداث يلحظ المتابع إحاطة الخرافة بمركز القرار فقد حكي مقربين تعلق المركز الرئيس بحسابات الجٌمل على قاعدة *أبجد هوز* ونظراً لمحدودية معرفة الرئيس بحسابات الجمُل فقد تلقى من أحد حاشيته الهلاميين أن الأسماء المبتدأه بحرف العين هي مسخرة لخدمة أهداف الرئيس وأن الرئيس في كل أحواله مع مبتدئين العين منتصر ولذلك نجد أن الرئيس أحاط نفسه بهالة من المعنعنين مايؤكد حجم المعاناة والآلم الذي أبتلي به الوطن برجل أختزل البلد في شخصه المشبع بالخرافة ولتوكيد ماذكرت سأورد النخبة المقبولة للــرئيس والتى تحضى برعايته من السلطة والمعارضة فنجد أن مكتبه معنعنين بدء من
    1-عبدالله البشيري 2-علي الأنسي 3-عبدة بورجي 4-علي الشاطر وحتى -عزيز الأكوع -والقائدان
    علي محسن وعبدربه منصور
    البرلمان
    الشيخ عبدالله الأحمر وعلي الراعي وعبدالوهاب محمود
    القضاء عندما قرر إستقلاليتة لرئاسة القضاء أختير -عصام السماوي
    الحكومه
    منذ إستقلالية الرئيس بقرار التكليف شكلت ثلاث حكومات معنعنه
    بدء من عبدالعزيز عبدالغني ومن ثم الحالة الأستثنائية التي ضاق بها الرئيس وأرغمها على تقديم الأستقالة ومن ثم عدنا لمبتداء حرف العين فجاء عبدالكريم الإرياني وأعقبه عبدالقادر باجمال بالأضافه إلى أركان حكوميه ك-علوي السلامي وعبدالكريم الأرحبي الخ من عيون حكوميه يعدها الرئيس الأفضل في اليمن وكذا المحافظين نجد أن -عبدالقادر هلال متصدرا قائمة المدعومين من القائد هذا بالإضافة لجملة من رؤساء المؤسسات الهامه من عبدالملك علامة رئيس التأمينات وحتى عبدالله البار
    أما من المعارضة فالمقبولين المدعومين
    من عبدالله الأحمر ل-عبدالمجيد الزنداني مرورا ب-عبدالملك المخلافي وصولا لعلي عشال وغيره من الذين يحضون بود الزعيم المولع بالخرافة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-12-07
  19. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    لا تثقل كاهل عبدالقادر يكفي النائبة التي أحلت به :mad: بمداوة الرئيس وآله
     

مشاركة هذه الصفحة