حصـــريا ومن قلب الحدث ... آخر اخبار أسياد الدوحة !!!!

الكاتب : ابو حذيفه   المشاهدات : 4,689   الردود : 102    ‏2006-12-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-04
  1. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    الألعاب الآسيوية افتتاح مبتكر وخلاق

    أشادت صحيفة الصين اليوم بحفل الافتتاح المميز للألعاب الآسيوية الخامسة عشرة الدوحة 2006 الذي عبرت عنه بأنه فريد من نوعه. الصين تستعد بشكل كبير للألعاب الأولمبية، وقد أبدى جميع المشاركين في الصين اعجابهم الشديد وتأثرهم البالغ بما رأوا في هذا الافتتاح فربما الأفكار ستتوالى عليهم في افتتاحهم المرتقب.

    افتتحت الألعاب الآسيوية رسميا بحماس وتشويق كبيرين وبكثير من المؤثرات الصوتية والضوئية حيث رحب شعب الدوحة بالحدث الرياضي الكبير في قارة آسيا.

    أكثر من 50 ألف متفرج احتشدوا في استاد خليفة الدولي ليشاهدوا حفل الافتتاح في جو ماطر، بحضور حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى ورئيس اللجنة الأولمبية جاك روغ والرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد والرئيس السوري بشار الأسد ورئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية.

    تمت اضاءة الشعلة بطريقة مبتكرة، حيث انطلق قائد فريق الفروسية القطري المشارك في الألعاب سعادة الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني نجل سمو الأمير المفدى على ظهر جواده ليضيء الشعلة بطريقة دراماتيكية عبر طريق خاص من ساحة العرض الى أعلى المدرج حيث الشعلة الكبيرة.

    بالنسبة للرياضيين المشاركين القادمين من 45 دولة وإقليما وضع الافتتاح نهاية سنوات من التحضير والتدريب لهذا الحدث، أما بالنسبة للقطريين فالحدث فرصة ثمينة ليضعوا بلدهم الصغير والمزدهر على خريطة العالم.

    أشرف على حفل الافتتاح ديفيد اتكنز الذي أخرج بابداع ألعاب سيدني الأولمبية في عام 2000. وقال اتكنز الذي لم يفصح أبدا عن أي تفاصيل عن الافتتاح «إن هذا الحفل أكثر ابداعا وتألقا من احتفال سيدني» وأظهرت مشاهد الاحتفال نموذجا جيدا من مزج العروض الحية بالمؤثرات الصوتية في الاستاد الذي سيستضيف منافسات ألعاب القوى.

    وقد حصل كل فرد من الجمهور على صندوق خاص يحتوي على أدوات تساعدهم في المشاركة بالحفل بفاعلية. وعلى مقربة من منصة المذيع تحول الاستاد الى بحر من الأضواء البراقة والدامغة والمراوح المضيئة وعلم قطر الوطني.

    وقد قدمت الشاشة العملاقة المثبتة فوق مدرج الاستاد مؤثرات صورية وصوتية عالية، بينما قام المغني جاكي شونغ من هونغ كونغ والنجمة الهندية سندي شوهان بأداء أغنيات خاصة بالحدث، في حين شاركت الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي والفنان الاسباني خوسيه كابراس بتقديم الفقرة الثانية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-04
  3. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    فوز وحيد للمنتخبات العربية بالملاكمة من خلال السعودية

    كتب - محمود سعد ومحمد نجيب

    توالت فعاليات اليوم الثاني للملاكمة أوزان 51، 57 كلغم بمشاركة فرق عربية هي قطر والسعودية وسوريا والعراق.

    حيث فاز في أولى المباريات الملاكم السري لانكي تثاميلا براساد على الملاكم السعودي محمد ملك السالم (33-21) حيث صرح الملاكم السري لانكي عقب فوزه أن الملاكم السعودي أظهر قوة في المنافسة وانه كان يركز على ضرب المعدة وأضاف: لم تتح لي الفرصة للتدريب جيداً لسوء الأحوال الجوية والمطر وبرودة الطقس وسأقدم عرضاً أحسن في المستقبل وسأزيد سرعتي حيث كنت متعباً وبطيئاً في المباراة.

    وقال الملاكم السعودي: كنت أشعر أن وضعي جيد واعتقدت أنني سأفوز ولا أعرف ما حدث حيث فوجئت بجسدي يتوقف وشعرت بأن يدي اليمنى أصيبت بكسر وسارت الأمور نحو الأسوأ.

    كما فاز الملاكم الياباني سوما كتشواكي على الملاكم العراقي مؤثر مجيد كيستان وفاز ملاكم تايلاند في مباراة متقاربة المستوى على ملاكم منتخب طاجكستان (25-20).

    وفازت كازاخستان على منغوليا في مباراة سهلة كانت نتيجتها (25-3).

    وفاز الملاكم الكوري لي أوك سنغ على ملاكم كياراجستان أبدولف أفازبيك (24-18).

    وخسر ملاكم منتخب لاوبي ري أر أمام الملاكم الصيني يانغ بو (7-20).

    وكذلك لم يستطع الفيتنامي تران كوك الفوز على الفلبيني بايلا فيوليتو حيث كانت النتيجة (25-11) لصالح الملاكم الفلبيني.

    وفاز الملاكم الهندي كومار جيتندر على الملاكم الباكستاني كريم نصحاني (14-6) كما فاز الملاكم السعودي أحمد ماعيوف على الملاكم الأفغانستاني (25-12) وقال معيوف عن المباراة أن هذه أول مباراة أخوضها على مستوى عال وعبر عن سعادته لتحقيق هذا الفوز بفارق كبير من النقاط وأضاف: لست أعرف من هو منافسي المقبل ولكنني على استعداد تام له.

    وقال مدرب الملاكم الافغانستاني نزار أحمد ان لاعبه لم يكن في حالة جيدة لان رحلة الاستعدادات للدورة الآسيوية كانت صعبة وتابع حديثه قائلاً: في الحقيقة نعتبر أن مشاركتنا في الدوحة تتيح لنا فرصة جيدة لاكتساب الخبرات واستعداداً لمنافسات عالمية مقبلة.

    وخسر الملاكم القطري عبد اللطيف صديق أمام الملاكم الكوري وقال صديق عن أدائه في المباراة انه لم يكن جيدا حيث ان مدربه التونسي غادر ولم يعد حتى الآن وأضاف خضت المباراة لوحدي ووقف الاتحاد القطري إلى جانبي.

    وفاز لاعب منتخب يوزبكستان على الملاكم الماليزي خليل إيدي وكذلك فاز الملاكم الهندي براساد ديواكار على الملاكم السوري محمد صفيرية (20-11).

    وخسر الملاكم العراقي سراقة مهدي أمام الملاكم الفلبيني انطوني مارسيال في المباراة القوية التي اقيمت بينهما وقال الاخير: استعددت بقوة لهذه المسابقة ولاسيما الان بعدما استرجعت قدرتي على الاحتمال ورغم تحقيق الفوز بالمباراة لا استطيع القول انني بمستواي الكامل نظراً إلى عاملي الوقت والمناخ وذلك لانني وصلت إلى قطر منذ 5 أيام فقط ولم استطع اداء التدريب الكافي قبل البطولة واضاف: بالرغم من أن منتخبنا يواجه مشكلات ناجمة عن افتقارنا لدعم الحكومة، إلا أنني اركز على الفوز بالميداليات الذهبية واعتمد على تشجيع الجماهير الفلبينية لتحقيق الفوز.

    كما صرح الملاكم العراقي بعد انتهاء المباراة قائلاً:لم يكن الحكم عادلاً معي واعطى نقاطاً إلى خصمي من دون ان يأخذ في الاعتبار ما يمر به اللاعبون العراقيون ومحاولاتهم تخطي اوضاعهم الصعبة في المنافسات.

    كما فاز الملاكم الكازاخستاني على الملاكم السوري كمال سميرا وذلك بعد مباراة قوية اتسمت بالمهارات والضربات القوية من قبل اللاعب السوري ولكن الحظ لم يكن حليفه حيث انتهت المباراة لصالح الملاكم الكازاخستاني (26/14).

    ولم تنتصر الصين في هذه المباراة التي تحدى فيها المنغولي (انخزوريك) الملاكم الصيني (اكساي لونغ وانغ) وفاز عليه (16-10).

    وأخيرا فقد خسر لاعب تايلاند (سليمان أيدي) أمام ملاكم تايبيه الصين (تشانغ تشانان) (28-11) وكانت هذه المباراة هي آخر مباريات أمس للملاكمة.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-04
  5. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    عنابي السلة يحقق فوزا منطقيا على البحرين

    تغطية - موسى عبد الله

    حقق منتخبنا الوطني لكرة السلة فوزه الثاني على التوالي.. وتغلب على المنتخب البحريني 41 نقطة 97/56 في المباراة التي جمعت بينهما مساء أمس بالصالة المغطاة بالمدينة الرياضية، ضمن منافسات المجموعة الأولى في دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة الدوحة 2006.

    لم يجد عنابي السلة أي صعوبة في تحقيق هذا الفوز وبهذا الفارق الكبير أيضا على المنتخب البحريني رغم أنه قاوم في البداية وكان ندا إلى حد ما في بعض الفترات الا ان كفة عنابي السلة رجحت تماما بل وكانت المباراة فرصة امام المدرب الأميركي جوي في اشراك كل اللاعبين واجراء اكثر من تشكيل لعب به هذه المباراة.

    وبهذا الفوز الثاني الذي حققه عنابي السلة يكون قد ضمن التأهل للدور ربع النهائي حيث سيتأهل من المجموعة الأولى 4 منتخبات بالاضافة إلى أربع مجموعات من المجموعة الثانية.

    الا أن التأهل للدور ربع النهائي ليس هو الهدف بالطبع الذي ينظر اليه عنابي السلة والذي يسعى بكل تأكيد في أن يحقق احدى الميداليات الملونة ولهذا فهو سيسعى جاهدا لتحقيق الصدارة ومواصلة الانتصارات وعودة إلى اللقاء نقول بالرغم من أن المباراة جاءت تقريبا من جانب واحد لصالح عنابي السلة الذي استحق لاعبوه الفوز عن جدارة واستحقاق.. إلا أن هناك العديد من المكاسب تحققت من خلال هذا اللقاء.

    ولعل الروح المعنوية العالية التي يلعب بها المنتخب والوصول إلى درجة عالية من التجانس تأتي في مقدمة المكاسب التي يحققها العنابي في مبارياته الأولى والتي تعد بمثابة التأهل للقادم.

    وبشكل عام يمكننا القول ان كل لاعبي المنتخب اجادوا وظهروا بمستوى طيب.

    يأتي في مقدمتهم النجم الكبير العائد بقوة ياسين اسماعيل وكذلك داود موسى وسعيد عبدالرحمن وخالد سليمان ومحمد سليمان وعرفان سعيد ، الحقيقة ان الجميع اجادوا ولم تكن امام الجهاز الفني بقيادة صبري اي مشكلة في اجراء التغييرات السريعة التي انهكت قوة المنتخب البحريني الذي لم يستطع مجاراة اداء العنابي، خاصة بعد ان فرض لاعبو العنابي سيطرتهم الكاملة من خلال الدفاع الضاغط والذي لم يستطع ايضا لاعبو البحرين الفكاك منه، ورجحت كفة عنابي السلة ايضا عن طريق السيطرة الكاملة على السلتين هجوما ودفاعا ومن خلال هذه السيطرة نجح لاعبو العنابي في شن الهجمات السريعة المرتدة. ولعب العنابي في البداية بتشكيل مكون من سعيد عبدالرحمن وداود موسى وعلي تركي وياسين اسماعيل ومحمد سليم وشهدت الدقائق الاولى ندية من الجانبين ثم تقدم العنابي بعد اربع دقائق 8/6 خاصة ان المنتخب البحريني استطاع ان يفرض نفسه من خلال الدفاع القوي الذي لعب به امام العنابي، وتعادل المنتخبان ايضا اكثر من مرة بل وتقدم المنتخب البحريني في بعض الفترات الامر الذي دفع بجوي مدرب الاميركي للعنابي الى تغيير طريقة الدفاع من دفاع المنطقة الى الدفاع الضاغط، وهو الامر الذي اعطى العنابي فرصة التقدم من جديد 16/12. وبالرغم من ان عنابي السلة نجح في انهاء الفترة بنتيجة 23/16 الا ان لاعبيه لم يكشفوا عن قوتهم الحقيقية في هذه الفترة بل اعطوا الفرصة للمنتخب البحريني في ان يكون ندا ولولا الرميات الثلاثية لياسين اسماعيل ما خرج العنابي متقدما في هذه الفترة، الامر الذي جعل المدرب الاميركي يدفع بعدد من اللاعبين من اجل تنشيط المنتخب دفاعيا، فلعب عمر عبدالقادر وخالد سليمان، وتحسن اداء العنابي بشكل كبير في الفترة الثانية، ونجح سعيد عبدالرحمن صانع الالعاب في قيادة المنتخب والاستفادة من امكانات اللاعبين طوال القامة في الاستحواذ على معظم الكرات المرتدة وكذلك المتابعة الهجومية، ومع احكام السيطرة الدفاعية من جانب عنابي السلة، يتسع الفارق لصالحه الى 16 نقطة، بفضل اللعب السريع ونجاح لاعبي العنابي في قطع الكرات، تشهد الدقائق الاخيرة من الفترة الثانية سيطرة تامة هجوما ودفاعا في الوقت الذي هبط فيه اداء المنتخب البحريني عندما وقف لاعبوه عاجزين عن اختراق الدفاع الضاغط الذي فرضه لاعبو العنابي خاصة عندما رفعوا النتيجة الى 37/19، ويجري جوي اكثر من تغيير فيلعب مالك سليم صاحب الرميات الثلاثية ثم العملاق الصاعد محمد صلاح ليستمر التفوق العنابي في الدقائق الاخيرة من الفترة الثانية، ولعبت خبرة ياسين اسماعيل والذي عاد مرة أخرى لينهي الفترة الثانية لصالحه 49/31.

    وشهدت الفترتان الثالثة والرابعة تفوقا من جانب عنابي السلة حيث كانت السيطرة تماما لصالحهم واستطاعوا ان يقدموا اداء متميزا في الوقت الذي هدأت فيه مقاومة المنتخب البحريني امام هذا التفوق العنابي.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-04
  7. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]


    صوعان يُلبي نداء الوطن

    أكد العداء السعودي الشهير هادي صوعان حامل فضية أولمبياد سيدني عام 2000 في سباق 400 م حواجز بأنه لبى نداء الوطن من خلال مشاركته في منافسات رياضة ألعاب القوى ضمن دورة الألعاب الآسيوية "الدوحة 2006"، بعد أن أعلن اعتزاله نهائيا قبل فترة.

    وقال صوعان المخضرم -30 عاماً- قبل بداية إحدى الحصص التدريبية: "صحيح إنني كنت اعتزلت لكن الواجب الوطني ناداني وسأحاول أن أساعد منتخب ألعاب القوى على حصد الميداليات ليس على الصعيد الفردي فقط بل في سباقات التتابع أيضاً".

    وأضاف صوعان، أول رياضي سعودي ينال ميدالية أولمبية في مختلف الألعاب،: "استعد معظم أفراد المنتخب السعودي في لوس أنجلوس في الأشهر الثلاثة الأخيرة، وأعتقد بأننا جاهزون لتكرار إنجاز بوسان".

    وتابع العداء السعودي: "أما على الصعيد الشخصي فأنا لست في المستوى الذي كنت فيه في السابق، لكنني سأبذل قصارى جهدي لكي أعتلي المنصة وأمل أن تلعب خبرتي دوراً حاسماً في ذلك"، مشيرا إلى أن عودته إلى الملاعب لن تطول "بل ستكون لفترة قصيرة".

    وكان صوعان شارك في بطولة العالم الأخيرة التي أقيمت في هلسنكي عام 2005، وخرج من الدور نصف النهائي، وهو نفس ما حدث معه في أولمبياد أثينا عام 2004.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-04
  9. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    الصين تايبيه تنافس اليابان على صدارة البيسبول

    فاز منتخب الصين تايبيه على المنتخب الصيني بأربع ركضات مقابل ركضة, في المباراة التي جرت على ملعب البيسبول بنادي الريان ضمن مسابقة البيسبول بدورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة.

    بدأ الشوط الأول بتعادل المنتخبين بدون أي ركضات وفي الشوط الثاني تقدمت الصين تايبيه بركضة عن طريق اللاعب تشانغ, واستمر تفوق منتخب الصين تايبيه في الشوط الثالث, حيث أحرز اللاعب تشين ركضتبن متتاليتين لتتقدم الصين تايبيه 3/0.

    وقبل نهاية الشوط الثالث أحرز المنتخب الصيني ركضته الأولى لتتحسن النتيجة إلى 3/1 لصالح الصين تايبيه.

    هدأ اللعب تماما بعد ذلك ولم يتم تسجيل أي ركضة في الأشواط الرابع والخامس والسادس, وفي الشوط السابع سجل منتخب الصين تايبيه ركضة وحيدة, لتنتهي المباراة بفوز الصين تايبيه بأربعة ركضات مقابل ركضة.

    بذلك يكون منتخب الصين تايبيه قد حقق الفوز الثالث على التوالي, ليتساوى تماما مع المنتخب الياباني في عدد مرات الفوز, وإن جاء المنتخب الياباني في الصدارة بفارق عدد الركضات حيث سجلت اليابان 43 ركضة واحتسب عليها تسع ركضات, بينما سجلت الصين تايبيه 24 ركضة واحتسب عليها أربع ركضات.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-04
  11. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]


    الإندونيسي لاليسانغ يحرز ذهبية فردي البولينغ

    فاز اللاعب الإندونيسي ليونارد رايان لاليسانغ بذهبية فردي الرجال في مسابقة البولينغ بدورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة.

    وحصل لاليسانغ على مجموع نقاط كان 1442 وبلغ المتوسط العام لنقاطه 240.3, بينما حصل على المركز الثاني والميدالية الفضية الكوري بوك تشوي بمجموع نقاط 1419 وبمتوسط عام يبلغ 236.5.

    أما الميدالية البرونزية فكانت من نصيب الإماراتي محمد أحمد العطار الذي حصل على 1401 نقطة وبلغ متوسطه العام 233.5 نقطة.

    ويعد إنجاز لاليسانغ هو استكمالاً لانتصاراته في الفترة الأخيرة حيث سبق له وأن حصل على الميدالية الذهبية لفردي الرجال في مسابقة البولينغ بدورة ألعاب دول جنوب شرق أسيا عام 2005 التي أقيمت في الفلبيين.

    يذكر أن الميدالية البرونزية التي حققها الإماراتي محمد العطار هي الميدالية العربية الأولى في لعبة البولينغ, التي ينتظر منها العرب تحقيق عدد من الميداليات, وهذا الإنجاز هو الأبرز في تاريخ العطار الصغير مع اللعبة حيث يبلغ من العمر 18 سنه, وسبق للعطار أن حقق المركز الخامس في بطولة جاكرتا الدولية عام 2006 والمركز الثاني في بطولة الدوحة الثانية عام 2005.

    وفي إطار نفس المسابقة جاء الإماراتي محمد القبيسي في المركز السابع بمجموع نقاط 1349, وبمتوسط عام يبلغ 224.8, وجاء الكويتي خالد الضبيان في المركز العاشر بمجموع نقاط 1319, وبمتوسط عام يبلغ 219.9.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-04
  13. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    الأردن إلى ربع النهائي بفوزه على سوريا

    ضمن المنتخب الأردني لكرة السلة تأهله إلى الدور ربع النهائي بفوزه على نظيره السوري 70-64 الأحد في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية ضمن دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة التي تستضيفها الدوحة حتى 15 الشهر الحالي.

    وهو الفوز الثاني للأردن بعد الأول على إيران، فيما مني السوريون بخسارتهم الثانية بعد خسارتهم الثقيلة أمام المضيف قطر، علما أن المنتخبات الأربعة الأولى عن كل مجموعة تتأهل إلى الدور ربع النهائي.

    ويدين الأردنيون بفوزهم إلى زيد عباس الذي سجل 18 نقطة والقائد زيد الخص صاحب 17 نقطة و10 متابعات دفاعية، فيما كان ميشال معدنلي أفضل لاعبي سوريا، كما كانت الحال في المباراة السابقة، برصيد 23 نقطة و6 متابعات دفاعية وأضاف وسام يعقوب 14 نقطة و12 متابعة دفاعية، دون أن يتمكنا من تجنيب سوريا الهزيمة لتصبح على مشارف توديع الدور الأول.

    وفرض المنتخب الأردني أفضليته منذ صافرة البداية, وأنهى الربعين الأولين لمصلحته 16-11 و17-14 على التوالي ليدخل إلى الشوط الثاني متقدما بفارق 8 نقاط 33-25، بفضل 11 نقطة من فضل النجار و9 نقاط لعباس، فيما سجل كل من معدنلي ويعقوب 6 نقاط وأضاف الثاني 9 متابعات، في حين كان نصيب كل من نور الزمان وشريف الشريف 5 نقاط.

    وتمكن الأردنيون من توسيع الفارق مع بداية الربع الثالث إلى 12 نقطة 39-27 و44-32، عبر عباس والنجار والقائد الخص ووسام الصوص، إلا أن السوريين استعادوا أنفاسهم وقلصوا الفارق إلى 5 نقاط 42-47، ثم إلى نقطة واحدة 46-47، ليتقدموا بعدها 49-47 مستغلين الدفاع الضاغط والهجمات المرتدة التي قادها معدنلي ونور الزمان.

    واعتمد السوريون في الدقيقة الأخيرة الدفاع الضاغط في كافة أرجاء الملعب مما سمح لهم بتوسيع الفارق إلى 6 نقاط 54-48 بعدما نجح معدنلي بتسجيل ثلاثية في الثانية الأخيرة، رافعا رصيده قبل دخول الربع الحاسم إلى 17 نقطة ورصيد بلاده خلال هذا الربع إلى 29 نقطة مقابل 15 للأردنيين.

    واشتعلت المنافسة في الربع الرابع الأخير الذي شهد استمرار تألق معدنلي الذي حافظ على تقدم بلاده 58-57، بعدما قلص انفر سوبزوكوف الفارق ثم منح القائد الخص التقدم للأردنيين 57-56، إلا أن الخص وانفر ضبا مجددا وضعا بلادهما في المقدمة 62-60 قبل دقيقتين ونصف على صافرة النهاية.

    وكانت الثواني الأخيرة طويلة بعدما لجأ الطرفان إلى الأخطاء، السوريون حاولوا أن يوقفوا الساعة بعدما تأخروا 60-65 قبل حوالي 45 ثانية على النهاية، فيما حاول الأردنيون أن يمنعوا منافسيهم من التسجيل من خارج القوس وإجبارهم الحصول على نقاطهم عن خط الرميات الحرة، فكان التفوق لمصلحة الأردنيين الذين انهوا اللقاء بسلة استعراضية لعباس لتكون النتيجة النهائية 70-64.

    فوز أيران على كوريا الجنوبية

    وفي المباراة الثانية، حقق الإيرانيون فوزا ثمينا على حساب كوريا الجنوبية بفارق 14 نقطة 89-75، معوضين هزيمتهم الأولى أمام الأردن.

    وبدأ الإيرانيون بطريقة جيدة وتقدموا 11-6 و16-9 بفضل 8 نقاط من زمان فيسي، فيما عانى حاملو اللقب في الوصول إلى سلة خصومهم حتى الدقائق الأخيرة من الربع الأول حيث تمكنوا من تقليص الفارق إلى 5 نقاط 21-26، قبل أن يختم العملاق ها سونغ جين (2.23 م)، لاعب ميلووكي باكس سابقا، هذا الربع بسلة استعراضية وخطأ مقلصا الفارق مع صافرة الحكم إلى نقطتين 24-26، ورافعا رصيده إلى 7 نقاط.

    وتابع الكوريون فورتهم في الربع الثاني وتقدموا مع انتصافه 32-31 ثم 36-31 بعدما فرض ها سونغ جين سيطرته تحت السلة هجوما ودفاعا، لينتهي بعدها الشوط الأول لمصلحة الأخير وزملائه بفارق نقطتين 40-38.

    واستعاد لاعبو المنتخب الإيراني المبادرة مجددا مع بداية الربع الثالث وتقدموا بفارق 9 نقاط 51-42 بعد مرور حوالي 6 دقائق، ثم 14 نقطة 58-44، وتراجع أداء حامل اللقب بشكل ملفت مما سمح للإيرانيين بالابتعاد بفارق 24 نقطة 67-44، قبل أن يستعيد شيئا من مستواه في نصف الدقيقة الأخيرة لينهي هذا الربع متخلفا بفارق 15 نقطة 53-68.

    لكن التألق الإيراني المتمثل بفيسي وحامد أهدادي وعيدين بهرامي استمر في الربع الرابع الأخير، فوسع الفارق مجددا ووصل إلى 21 نقطة 78-57، قبل أن يغير الكوريون من طريقة دفاعهم فارضين ضغطا في كافة أرجاء الملعب، مما سمح بتقليص الفارق إلى 11 نقطة 70-81 و74-85، إلا أن التصميم الإيراني على الفوز كان أقوى من الاندفاع الكوري مما سمح لهم بحسم المواجهة بفارق 14 نقطة 89-75.

    وكان تألق الثلاثي فيسي وبهرامي وأهدادي مفتاح الفوز للإيرانيين، إذ سجل الأول 20 نقطة والثاني 18 نقطة والثالث 17 نقطة و13 متابعة و5 اعتراضات "بلوك"، فيما كان ها سونغ جين أفضل الكوريين برصيد 14 نقطة و8 متابعات، وأضاف كل من يانغ دونغ غون وكيم سونغ هيون 12 نقطة مع 8 تمريرات حاسمة للأخير.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-04
  15. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    الصين تحصد ذهبيتي منتخبات الطاولة

    كما هو متوقع فازت الصين بأول ميداليتين ذهبيتين في مسابقة تنس الطاولة بدورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة, جاء ذلك بعد أن فاز المنتخب الصيني للرجال على نظيره الكوري الجنوبي بثلاث مباريات دون مقابل وفوز المنتخب الصيني للسيدات على نظيره السنغافوري 3/0, في اللقاءين اللذان جرا في الصالة المغطاة بنادي العربي.

    تفوق كبير لرجال الصين

    لم يجد المنتخب الصيني للرجال أدنى معاناة في لقاءه مع نظيره الكوري, وافتتح اللاعب وانغ اللقاء بفوز مستحق على لاعب كوريا الجنوبية ريوس بثلاثة أشواط دون مقابل جاءت نتيجتها كالتالي( 12/10 – 11/4 – 11-4), وفي المباراة الثانية واجه الصيني ما أل مقاومة كبيرة من اللاعب الكوري أوه سي وتغلب عليه بصعوبة 3/2وجاءت نتيجة اللقاء كالتالي( 8/11 – 11/6 – 11/6 – 5/11 – 11/3).

    وفي لقاء الحسم فاز الصيني تشين على الكوري جو بثلاثة أشواط مقابل شوط وجاءت النتيجة كالتالي( 11/6 – 11/2 – 9/11 – 11/9 ).
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-12-04
  17. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    اليابان تكسر الهيمنة الصينية في السباحة

    انحصرت السيطرة الصينية في إطار اليوم الثاني لمنافسات السباحة وذلك بعدما تقاسمت الذهبيات الست كل من اليابان والصين وكوريا الجنوبية وكازاخستان, علما أن اليوم الأول شهد "حكما" صينيا بعدما حصد أبطالها خمس ذهبيات من ست.

    وتقاسم سباحو الصين واليابان التألق في اليوم الثاني, إذ تمكن كل منهما من حصد ذهبيتين, مع العلم انه كاد أن يكون رصيد اليابانيين ثلاث ميداليات لولا المفاجأة التي حققها الكازاخستاني فلاديسلاف بولياكوف الذي فاز بذهبية الـ50 متر صدر متفوقا على حامل الرقم القياسي الآسيوي الياباني كوسوكي كيتاجيما بفارق 73 بالمائة من الثانية.

    بالمقابل صدقت التوقعات وفاز السباح الياباني الآخر تاكاشي ياماموتو بذهبية الـ100 متر فراشة, علما أنه يحمل الرقم القياسي للقارة الصفراء.

    وفيما يلي كامل النتائج الفنية بعد انتهاء مسابقات اليوم الثاني:

    سباقات الرجال

    100 متر فراشة

    1. الياباني تاكاشي ياماموتو52,54 ثانية

    2. الياباني ريو تاكاياسو 52,84

    3. الصيني دونغ وانغ 53,03

    200 متر حرة

    1. الكوري الجنوبي هوان تاي بارك 1,47,12 دقيقة

    2. الصيني لين زهانغ 1,47,85

    3. الياباني دايسوكو هوساكاوا 1,49,62

    50 متر صدر

    1. الكازاخستاني فلاديسلاف بولياكوف 28,29 ثانية

    2. الياباني كوسوكي كيتاجيما 28,38

    3. الصيني هايبو وانغ28,41

    4. السعودي أحمد الكدماني 29,20
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-12-04
  19. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]


    المقلد يهدي الذهب للكويت

    قاد ناصر المقلد فريق الرماة الكويتي لتحقيق أول ميداليتين ذهبيتين في منافسات الرماية التي يحتضنها ميدان لوسيل الأولمبي، وذلك بعد فوزه بذهبية الفردي في مسابقة التراب (الحفرة) ومساهمته في فوز فريقه بذهبية الفرق بنفس المسابقة.

    وأضاف خالد المضف ميدالية أخرى لرصيد الكويت بحصوله على برونزية الفردي، بينما ذهبت الفضية للهندي مينافت سينغ ساندو المصنف الأول عالمياً.

    كما حقق لبنان أول ميدالية له بحصوله على برونزية الفرق في نفس المسابقة، في الوقت الذي ذهبت فيه الفضية للفريق الهندي.

    وأعرب المقلد عن سعادته بإحراز الذهب الآسيوي، مشيراً إلى أن منافسه الهندي ساندو قدم مستوى طيب أيضاً وبقى في مطاردته حتى النهاية، ومهدياً الفوز للشعب الكويتي خاصاً بالذكر مدربه وعائلته.

    في المرحلة التمهيدية التي تخصص لمسابقة الفرق والتأهيل للفردي، تصدر الفريق الكويتي المكون من المقلد والمضف وعبد الرحمن الفيحان، الترتيب برصيد 327 نقطة ليتفوق على الفريق الهندي المكون من مانشر سينغ ومانافيت سينغ ساندو وأنور سلطان بفارق خمس نقاط، بينما حل الفريق اللبناني المكون من طليع بو كامل وجو سالم وجوزيف حنا ثالثاً ليحقق الميدالية الأولى لبلاده في الدورة، أما الفريق القطري المكون من علي الكواري وخالد الدوسري وحمد العبده فجاء في المركز الثامن.

    وتأهل ستة رماة للمرحلة النهائية للمنافسة على ذهبية الفردي، وهم الكويتي المقلد الذي تصدر الترتيب برصيد 114 نقطة، ومعه حسب الترتيب كل من الهندي ساندو والإيراني أمير لافاساني والفيليبيني جيثرو ديونيسيو والهندي أنور سلطان والكويتي خالد المضف.

    وفي المرحلة النهائية، أضاف المقلد 19 نقطة أخرى وضعته على قمة منصة التتويج بمجموع بلغ 133 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن الهندي ساندو وخمس نقاط عن زميله المضف الذي سجل أفضل نتيجة في المرحلة النهائية بتسجيله 20 نقطة.

    يذكر أن المقلد يحتل المركز السابع الثلاثين في التصنيف العالمي، بينما يحتل المضف المركز الثامن والعشرين.

    الترتيب النهائي لفئة الفردي

    1. الكويتي ناصر المقلد – 133 نقطة

    2. الهندي مانافيت سينغ ساندو – 130

    3. الكويتي خالد المضف – 128

    4. الإيراني أمير لافاساني – 125 (+3)

    5. الفيليبيني جيثرو ديونيسيو – 125 (+2)

    6. الهندي أنور سلطان – 122

    الترتيب النهائي لفئة الفرق

    1. الكويت – 327 نقطة

    2. الهند – 322

    3. لبنان – 316

    4. الفيليبين – 309

    5. سنغافورة – 309

    6. كوريا الجنوبية – 296

    7. ماليزيا – 293

    8. قطر – 293

    9. فيتنام – 278
     

مشاركة هذه الصفحة