اين انتم يابني جام من فضل ذلك الرجل

الكاتب : salem yami   المشاهدات : 1,281   الردود : 36    ‏2006-12-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-03
  1. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    اين انتم من فضل ذلك الرجل

    ..
    في مكان ما في فرنسا قبل ما يقارب الخمسين عاماً كان هناك شيخ - ‏بمعنى كبير السن - ‏تركي عمره خمسون عاماً اسمه إبراهيم ويعمل في محل لبيع الأغذية ..
    ‏هذا المحل يقع في عمارة تسكن في أحد شققها عائلة يهودية، ولهذه العائلة اليهودية إبن اسمه (جاد)، له من العمر سبعة أعوام ..
    اليهودي جاد ..
    اعتاد الطفل جاد ‏أن يأتي لمحل العم إبراهيم يومياً لشراء احتياجات المنزل، وكان في كل مرة وعند خروجه يستغفل العم إبراهيم ويسرق قطعة شوكولاته ..
    ‏في يوم ما، نسي جاد ‏أن يسرق قطعة شوكولاتة عند خروجه فنادى عليه العم إبراهيم وأخبره بأنه نسي أن يأخذ قطعة الشوكولاتة التي يأخذها يومياً !
    ‏أصيب جاد ‏بالرعب لأنه كان يظن بأن العم إبراهيم لا يعلم عن سرقته شيئاً وأخذ يناشد العم بأن يسامحه وأخذ يعده بأن لا يسرق قطعة شوكولاته مرة أخرى ..
    ‏فقال له العم إبراهيم :" ‏لا ، تعدني بأن لا تسرق أي شيء في حياتك ، وكل يوم وعند خروجك خذ قطعة الشوكولاتة فهي لك " ..
    ‏فوافق جاد ‏بفرح ..
    ‏مرت السنوات وأصبح العم إبراهيم بمثابة الأب والصديق والأم لـجاد، ذلك الولد اليهودي ..
    كان جاد ‏إذا تضايق من أمر أو واجه مشكلة يأتي للعم إبراهيم ويعرض له المشكة وعندما ينتهي يُخرج العم إبراهيم كتاب من درج في المحل ويعطيه جاد ‏ويطلب منه أن يفتح صفحة عشوائية من هذا الكتاب وبعد أن يفتح جاد ‏الصفحة يقوم العم إبراهيم بقراءة الصفحتين التي تظهر وبعد ذلك يُغلق الكتاب ويحل المشكلة ويخرج جاد ‏وقد انزاح همه وهدأ باله وحُلّت مشكلته ..
    ‏مرت السنوات وهذا هو حال جاد ‏مع العم إبراهيم، التركي المسلم كبير السن غير المتعلم !
    ‏وبعد سبعة عشر عاماً أصبح جاد ‏شاباً في الرابعة والعشرين من عمره وأصبح العم إبراهيم في السابعة والستين من عمره ..
    ‏توفي العم إبراهيم وقبل وفاته ترك صندوقاً لأبنائه ووضع بداخله الكتاب الذي كان جاد ‏يراه كلما زاره في المحل ووصى أبناءه بأن يعطوه جاد ‏بعد وفاته كهدية منه لـ جاد ‏، الشاب اليهودي !
    ‏علم جاد ‏بوفاة العم إبراهيم عندما قام أبناء العم إبراهيم بإيصال الصندوق له وحزن حزناً شديداً وهام على وجهه حيث كان العم إبراهيم هو الأنيس له والمجير له من لهيب المشاكل .. !
    ومرت الأيام ..
    في يوم ما حصلت مشكلة لـ جاد ‏فتذكر العم إبراهيم ومعه تذكر الصندوق الذي تركه له، فعاد للصندوق وفتحه وإذا به يجد الكتاب الذي كان يفتحه في كل مرة يزور العم في محله !
    ‏فتح جاد ‏صفحة في الكتاب ولكن الكتاب مكتوب باللغة العربية وهو لا يعرفها ، فذهب لزميل تونسي له وطلب منه أن يقرأ صفحتين من هذا الكتاب ، فقرأها !
    ‏وبعد أن شرح جاد ‏مشكلته لزميله التونسي أوجد هذا التونسي الحل لـ جاد !
    ‏ذُهل جاد ‏وسأله : ‏ما هذا الكتاب ؟
    فقال له التونسي : ‏هذا هو القرآن الكريم ، كتاب المسلمين !
    ‏فرد جاد. ‏وكيف أصبح مسلماً ؟
    فقال التونسي : ‏أن تنطق الشهادة وتتبع الشريعة
    فقال. ‏جاد . : ‏أشهد ألا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله
    المسلم جاد الله ..
    أسلم جاد واختار له اسماً هو " ‏جاد الله القرآني " ‏وقد اختاره تعظيماً لهذا الكتاب المبهر وقرر أن يسخر ما بقي له في هذه الحياة في خدمة هذا الكتاب الكريم ..
    ‏تعلم. ‏جاد الله . ‏القرآن وفهمه وبدأ يدعو إلى الله في أوروبا حتى أسلم على يده خلق كثير وصلوا لستة آلاف يهودي ونصراني ..
    ‏في يوم ما وبينما هو يقلب في أوراقه القديمة فتح القرآن الذي أهداه له العم إبراهيم وإذا هو يجد بداخله في البداية خريطة العالم وعلى قارة أفريقيا توقيع العم إبراهيم وفي الأسفل قد كُتبت الآية : " ‏أدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة " !
    ‏فتنبه . ‏جاد الله . ‏وأيقن بأن هذه وصية من العم إبراهيم له وقرر تنفيذها ..
    ‏ترك أوروبا وذهب يدعوا لله في كينيا وجنوب السودان وأوغندا والدول المجاورة لها ، وأسلم على يده من قبائل الزولو وحدها أكثر من ستة ملايين إنسان .. !
    وفاته ..
    ( ‏جاد الله القرآني . ‏، هذا المسلم الحق، الداعية الملهم، قضى في الإسلام 30 ‏سنة سخرها جميعها في الدعوة لله في مجاهل أفريقيا وأسلم على يده الملايين من البشر ..
    ‏توفي. ‏جاد الله القرآني . ‏في عام 2003 ‏م بسبب الأمراض التي أصابته في أفريقيا في سبيل الدعوة لله ..
    ‏كان وقتها يبلغ من العمر أربعة وخمسين عاماً قضاها في رحاب الدعوة ..
    الحكاية لم تنته بعد .. !
    أمه ، اليهودية المتعصبة والمعلمة الجامعية والتربوية ، أسلمت في العام الماضي فقط ، أسلمت عام 2005 ‏م بعد سنتين من وفاة إبنها الداعية ..
    ‏أسلمت وعمرها سبعون عاماً ، وتقول أنها أمضت الثلاثين سنة التي كان فيها إبنها مسلماً تحارب من أجل إعادته للديانة اليهودية ، وأنها بخبرتها وتعليمها وقدرتها على الإقناع لم تستطع أن تقنع ابنها بالعودة بينما استطاع العم إبراهيم، ذلك المسلم الغير متعلم كبير السن أن يعلق قلب ابنها بالإسلام ! ‏وإن هذا لهو الدين الصحيح ..
    ‏أسأل الله أن يحفظها ويثبتها على الخير ..
    ولكن، لماذا أسلم ؟
    يقول جاد الله القرآني ، أن العم إبراهيم ولمدة سبعة عشر عاماً لم يقل " ‏يا كافر " ‏أو " ‏يا يهودي " ‏، ولم يقل له حتى " ‏أسلِم " .. !
    ‏تخيل خلال سبعة عشر عاما لم يحدثه عن الدين أبداً ولا عن الإسلام ولا عن اليهودية !
    ‏شيخ كبير غير متعلم عرف كيف يجعل قلب هذا الطفل يتعلق بالقرآن !
    سأله الشيخ عندما التقاه في أحد اللقاءات عن شعوره وقد أسلم على يده ملايين البشر فرد بأنه لا يشعر بفضل أو فخر لأنه بحسب قوله رحمه الله يرد جزءاً من جميل العم إبراهيم !
    يقول الدكتور صفوت حجازي بأنه وخلال مؤتمر في لندن يبحث في موضوع دارفور وكيفية دعم المسلمين المحتاجين هناك من خطر التنصير والحرب، قابل أحد شيوخ قبيلة الزولو والذي يسكن في منطقة دارفور وخلال الحديث سأله الدكتور حجازي : ‏هل تعرف الدكتور جادالله القرآني ؟
    . ‏وعندها وقف شيخ القبيلة وسأل الدكتور حجازي : ‏وهل تعرفه أنت ؟
    . ‏فأجاب الدكتور حجازي : ‏نعم وقابلته في سويسرا عندما كان يتعالج هناك ..
    . ‏فهم شيخ القبيلة على يد الدكتور حجازي يقبلها بحرارة، فقال له الدكتور حجازي : ‏ماذا تفعل ؟ لم أعمل شيئاً يستحق هذا !
    . ‏فرد شيخ القبيلة : ‏أنا لا أقبل يدك، بل أقبل يداً صافحت الدكتور جاد الله القرآني !
    . ‏فسأله الدكتور حجازي: ‏هل أسلمت على يد الدكتور جاد الله ؟
    . ‏فرد شيخ القبيلة: ‏لا ، بل أسلمت على يد رجل أسلم على يد الدكتور جاد الله القرآني رحمه الله !!
    سبحان الله، كم يا ترى سيسلم على يد من أسلموا على يد جاد الله القرآني ؟ !
    ‏والأجر له ومن تسبب بعد الله في إسلامه، العم إبراهيم المتوفى منذ أكثر من 30 ‏سنة !
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-03
  3. ذو الخويصرة

    ذو الخويصرة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-05-24
    المشاركات:
    598
    الإعجاب :
    0
    إن مشكلة التجيم وبني جام ستبب في الإساءة البالغة للإسلام وأهله فهم لايفهمون من الدين
    الإ سطحيات لا ترتقي للإيمان ، وهم قوم بهت . عاملهم بما يستحقون
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-04
  5. عيدروس اليافعي

    عيدروس اليافعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-17
    المشاركات:
    266
    الإعجاب :
    0
    الأخ/ سالم اليامي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    موضوعك كان شيقا وممتازا لما فيه من الفائدة والعبرة وكيف تكسب قلوب الآخرين
    انظر إلى العم إبراهيم رحمه الله تعالى : كيف استطاع أن يكسب قلب (اليهودي) حتى هداه الله على يديه ، وهدى الله الكثير على يد هذا الداعية الذي أسلم وسخر حياته لخدمة الإسلام نسأل الله أن يرحم الجميع ويتقبل منهم صالح أعمالهم .
    ثم ألا ترى أخي أنك لم تحسن اختيار العنوان ، وهاجمت إخوة لك في الدين والعقيدة حتى وإن اختلفت معهم في الرأي ، والإختلاف طبع البشر ، والله سبحانه وتعالى أمر نبيه صلى الله عليه وسلم بأن يجادل أهل الكتاب بالتي هي أحسن ، فما بالك بأبناء الدين الواحد ، فالكل مسلمون والحمد لله والكل يريد أن يخدم الإسلام .
    فأرجو أن لا تدعوا الشيطان يفرق بين الإخوة فهو قد يئس أن يعبد في جزيرة العرب ولكنه اكتفى بالتحريش .
    نسأل الله أن يؤلف بين قلوب المسلمين ويوحد صفوفهم
    وأن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-04
  7. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اخي الكريم اليافعي بارك الله فيك وادبك الرائيع
    اردت من خلال هذه الرسالة ان نعرف الاخوة بني جام كيفية اسلوب الدعوة
    والله الذي لا اللاه الا هو باني لم اجد من هم اسفه وابذى من هذه الجماعة
    وانا شخصياً قد تعرضت لكثير من السب من الكحلاني وغيرة ولولا حفظ اللسان
    ومخافة الله لقذعتة باسوئ الكلمات
    اخي الكريم انا على استعداد بان اعرفك باخلاق تلك الجماعة ان كننت لاتعلمها
    في سب علماء الامة وكافة المسلمين
    والله الذي خلق السموات والارض هم اشد ضرراً على الاسلام من غيرهم
    ولنا تتمة في الحوار اشكرك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-04
  9. العامري111

    العامري111 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-28
    المشاركات:
    305
    الإعجاب :
    0
    هداك الله : ثبت العرش ثم انقش واترك عمل القصاص وارجع إلى الكتاب والسنة ففيها الفائدة لك واترك القصص التي بها نكارة المتن فضلا عن جهالة الرواة .
    وما ينبغي لمؤمن ان يترك الكافر ويجالسه سبعة عشر سنة ولا يدعوه إلى الإسلام وانما يعامله المعاملة الحسنة فقط وأيضاً فتح صفحة عشوائية من القرآن ثم ايجاد الحل هذا أمر فيه نظر ! عمن جاء هذا من السلف ؟ .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-04
  11. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    رمتني بدائها وإنسلت...

    اضحكتني يارجل إتق الله واترك عنك البهت للآخرين.

    أما أنك أنت تعلمنا الأخلاق بمواضيعك التافهة هذه وغير الموثوقة , فأقول لك إربع على نفسك فنحن متعلمين الاخلاق من كتاب الله وسنة رسوله ومن علمائنا الأفاضل , لامثلكم تربية الشوارع والمقاهي , وتريدوا أن تعلم الناس الأخلاق.

    وقولك لاتيتنا باقذع الكلمات فوالله لقد سمعنا منك كل شئ وتقيات بكل ماعندك الا إذا قاموس السب عندك كبير فوالله لايضرنا ذلك لاشئ ولانعبأه بماتقوله , فأعراضنا ومانملك فداء لما نعتقده , وقد أوذي خير البرية في نفسه وعرضه واهله , فلنا فيه اسوة حسنة إن شاء الله , فقل ماشئت ودع ماشئت.

    وأقول للاخ اليافعي وفقه الله ارجع للمواضيع خلال الاسابيع السابقة وسترى من بدأ بالسب والشتم ووضع المواضيع الملفلفة والملفقة وغير الموثقة . من هذا الدعي اليامي الذي كل يوم نراه في وادي, وكل يوم يدعي أنه بمذهب جديد.

    أما انت ياعامي عفوا (يايامي) والله انك لاتهش ولاتنش لاأنت ولامواضيعك الملفلفة مثلك , ووالله ماتهز لنا بها شعرة واحدة ونحن نتعمد تطنيشك , لانك لاتسحق الرد عليك ولاتاتي باي شئ مفيد وانما تتجول بين المنتديات وتنسخ لنا اوساخها الى هنا , وتلفق لها العناوين وتوجهها للجاميين كما تزعم تقصد انك تغيضنا بها وتفحمنا , ياحسرتك وياضياع عمرك ووقتك في هذا.

    انصحك بأن تهتهم بما هو اصلح لك , وتطلب العلم النافع الذي يعود عليك بالنفع في دينك ودنياك , واترك مثل هذه المجالس لأهلها .

    كما أود ان اكرر نصيحتي السابقة لك بان تتعلم الاملاء جيدا لأن أخطائك الاملائية كثيرة.
    وبالمرة لاتنسى نصيحة الأخ ضياء وفقه الله فيما يخص الحدأة حقك عفوا (الصقر).
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-04
  13. ناصر البنا

    ناصر البنا شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-11
    المشاركات:
    7,641
    الإعجاب :
    0
    الدعوة تحتاج الى الاخلاق والحكمة والموعظه الحسنه والبصيره كحاجتها الى العلم
    مشكور اخي سالم
    لك خالص تحيتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-04
  15. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    الم اقل لكم اخوتي الكرام هولاء بني جام
    لا اخلاق لهم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-12-04
  17. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون ...[
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-12-04
  19. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    نحن نعرف مع من نتكلم ومن نخاطب وكيف نوجه كلامنا ومتى يكون ذلك فافهم يارعاك الله...
     

مشاركة هذه الصفحة