عسكرية الرئيس تقف عائقا امام البلاد

الكاتب : الظاهري قال   المشاهدات : 604   الردود : 7    ‏2006-12-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-03
  1. الظاهري قال

    الظاهري قال قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-21
    المشاركات:
    8,903
    الإعجاب :
    0
    الرئيس شخص عسكري لم يستطيع تجاوز هذا الدور فكل تفكيره وهمه منصب على الجيش والأمن وكأننا دولة مواجهة فهو يصرف مليارات الريالات على هذه المؤسسة التي لم تعد بأهمية بقية مؤسسات الدولة وخاصة البنية الأساسية والطرق والموانئ وتنمية الموارد بغير تنميتها من قوت الشعب اليمني وفرض الضرائب والجرع وما إلى ذلك ، هو بنفسه يقول بأن الجيوش العربية موجودة للإستعراضات والمراسم فقط فلماذا ينتقد غيره ولا يرى ما يفعل ، الجيش مؤسسة هامة لكنها ليست بأهمية بقية المؤسسات في البلاد وكم كنا نأمل بأن نراه يحرص على بقية مؤسسات البلاد التي ترفد الوطن بالموارد وتخفف من البطالة ولو كان شخص غير عسكري لرأيناه يهتم بتنمية البلاد مثل سوريا رغم انها دولة مواجهة لكنها استغلت فترة الهدنة مع إسرائيل وانشأت آلاف المصانع والمؤسسات ونمت المجال الزراعي ولكن على ما يبدو بأن البلاد واقعة تحت تأثير طوفان العسكرية التي اتت على الأخضر واليابس وبدون فائدة مرجوة من هذا الجيش خاصة وان اليمن ثبتت حدودها مع جيرانها ولم يعد هناك داعي لبناء مثل هذا الجيش خاصة أن كان يشبه جيش المعضل صدام الذي لم يصمد ساعة عندما كانت العراق واضعة املها بين اياديه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-03
  3. ناصر الوحدة

    ناصر الوحدة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    2,846
    الإعجاب :
    0
    بناء جيش وطني قوي هدف من أهداف الثورتين
    الجيش هو صمام الأمان لحراسة البلاد و لحفظ الأمن والإستقرار
    ولولا جيشنا البطل لكانت البلاد ممزقة شر ممزق
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-03
  5. khalid 12

    khalid 12 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    4,047
    الإعجاب :
    2
    والله ماجاب لكم الفقر والتخلف الى تمسكم بأفكار مغلوطه .. الجيوش تبنى في الازمات وعن استتباب الامن .. يتم التركيز على البناء الأقتصادي والامني ..... البلاد انتشر فيها الافارقه ماذا فعلتم لمنع هذا

    انا ارى وقف البناء العسكري تماما .. والتركيز بالبناء الاقتصادي ... فاليمن مقبله على كوارث وعندها لن يتم بمقدور احد لابناء عسكري ولا اقتصادي وذالك بسبب انتهاء المخزون النفطي بعد سبع سنوات

    ماذا انتم فاعلون ؟؟؟؟؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-03
  7. شايع

    شايع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-15
    المشاركات:
    619
    الإعجاب :
    0
    لا زالت هناك ضبابية في توجهات الحكومة ولم نرتشق الى الآن من أحاديث الليالي الخوالي شيء و مدى جديتها أو مصداقيتها.
    ولكن هناك سؤال يطرح نفسة هنا وهو الى من سيتم توجية فوهات المدافع بعد خوض المغامرات السابقة وهل الحل العسكري هي الوسيلة الوحيدة المتاحة أمام أجندتهم مع إستحالة توجية هذة الوفهات خارجيا.

    بالتأكيد أي أزمة سياسية تكون أعراض لمرض إقتصادي, فأي توجة بعيد عن تصحيح المجال الإقتصادي في الوقت الحالي هو رهان خاطئ لما يعتري اليمن من مشاكل إقتصادية لأسباب الفشل التنظيمي في إدارة دفة النظام و ترسيخ القواعد المتينة التي تعطي الثقة في المستثمر الداخلي قبل الخارجي هذا بالإضافة الى الشعور بالإسقرار النفسي للمواطنيين لثبات حالة اليمن تنظيميا و إقتصاديا وهذا سينعكس على الوضع السياسي من إستقرار و هدوء ينشدة الجميع.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-04
  9. rydan

    rydan عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-16
    المشاركات:
    329
    الإعجاب :
    0
    تمام انا معك بس ينتبه ويصلح البلاد
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-11
  11. جبل الصبر

    جبل الصبر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-07
    المشاركات:
    2,140
    الإعجاب :
    0
    ليس المشكلة في عسكرية الرئيس. المشكلة في عقلية الرئيس.فالرجل يدير البلدعلى أساس أن من يتمرأس عليهم ثعابين لابد من نزع أنيابهم وتسليط القطط عليهم وبالتالي فجحافل المخابرات السرية التي قد تفوق عدد الجيش وتتحكم حتى في الجيش نفسه دورها رصد الثعابين وترويضها للعب في سرك الرئيس. والجيش يستخدم للهنجمة واستعراض العضلات ودغدغة مشاعر الجيران وحتى لايفكروا في دعم أي تغيير في السلطة وللاستفادة من أصواتهم الانتخابية في مناطق تسجيلهم المدروسة بعناية.أماالواقع فقد أثبت بأن اليمن بحاجة لجيش وطني قوي يحترم الدستور والقانون يحمي مصالح اليمن ويحافظ على الاستقرار في اليمن والمنطقة. والجيش بوضعه الحالي مؤسسة هشة وضعيفة يتحكم فيها أقارب الرئيس بشكل مفرط فالقادة الكبار في الجيش تحت هيمنة مرؤوسيهم الشكليين وقادهتم الفعليين من أقارب الرئيس ومقربيه .وليس المشكلة في الإنفاق على الجيش المشكلة في السرقات الهائلة التي تؤخذ باسم الجيش. لقد أثبتت التجارب بأن الجيش في هذه الوضعية التي يعاني منها هو ضعيف إلى درجة مفرطة فقد احتلت القوات الإريترية جزر حنيش وأسرت المئات من الضباط والجنود ولم تطلق في صدورهم طلقة ولا زالت البحرية الإريترية تخطف مئات الصيادين اليمنيين وتصادر قواربهم. اليمن بحاجة لجيش نوعي محترف يركز على الكيف لا الكم وعلى الأقل تكون قوته البحرية مثل البحرية العمانية.الجيش اليمني إحدى ضحايا سياسة الرئس التي ترتكز على دفع القوى السياسية والقبلية والشخصيات البارزة في المجتمع للتصارع الدائم فيما بينها لإشغالها وليسهل السيطرة عليها وشخصنة ولاء الجيش.اليمن ستتطور إذا فشل مشروع الرئيس في توريث الحكم لأبنائه بتمثيلية ديمقراطية.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-11
  13. حمزة المقالح

    حمزة المقالح عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-12-06
    المشاركات:
    357
    الإعجاب :
    0
    عرفنا ان بناء جيش قوي هو من اهدام الثوره ... ؟؟؟

    لكن زوار الفجر ازداد عددهم هذه الايام فهل هذا من اهداف الثورة ؟؟؟؟؟؟

    اخي سن عطاء اي زعيم بعد عشر سنوات يتحول الى كيف يحافظ على كرسيه

    واحنا 28 سنه الى 35 سنه وبعدين عدل الدستور والشعب مالها الا علي !!!...

    لعنات الثلايا تلاحقنا فمتى يكفر الشعب من خطيئته..؟؟
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-12-11
  15. مجروح القلب

    مجروح القلب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-06-29
    المشاركات:
    10,440
    الإعجاب :
    0
    الشعب يشتي ياكل والبلاد تشتي امن يعني 50/50
     

مشاركة هذه الصفحة