:: من هم أولـــــــــي الأمر ؟!! :: يجيبك الإمام الشوكاني ::

الكاتب : عمـــــر   المشاهدات : 639   الردود : 6    ‏2006-12-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-03
  1. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1


    :: من هم أولي الأمر ؟!! :: يجيبك الإمام الشوكاني ::

    --------------------

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، أما بعد ..
    قال الشوكاني في فتح القدير مبيناً من هم ولاة الأمور الذين تجب طاعتهم وإعطاؤهم حق ولي الأمر ، قال : ( لما أمر الله سبحانه القضاة والولاة إذا حكموا بين الناس أن يحكموا بالحق أمر الناس بطاعتهم هاهنا ، وطاعة الله تعالى هي امتثال أوامره ونواهيه ، وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم هي فيما أمر به ونهى عنه ، وأولي الأمر : هم الأئمة والسلاطين والقضاة وكل من كانت له ولاية شرعية لا ولاية طاغوتية ، والمراد طاعتهم فيما يأمرون به وينهون عنه ما لم تكن معصية ، فلا طاعة لمخلوق في معصية الله ..... ) إلى آخر كلامه رحمه الله ..
    وجزاكم الله خيراً
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-03
  3. ضياء الشميري

    ضياء الشميري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-11
    المشاركات:
    3,214
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك أخانا عمر ..
    ورحم الله الإمام الشوكاني ..
    وللفائدة أنقل لك قول الإمام الشيخ عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ – رحم الله الجميع – في كلام متين، يكشف شيئاً من الشبه الملبسة في هذا الباب :
    ((.... ولم يدري هؤلاء المفتونون أن أكثر ولاة أهل الإسلام – من عهد يزيد بن معاوية - حاشا عمر بن عبد العزيز ومن شاء الله من بني أمية – قد وقع منهم من الجراءة والحوادث العظام والخروج والفساد في ولاية أهل الإسلام ومع ذلك فسيرة الأئمة الأعلام والسادة العظام – معهم – معروفة مشهورة، لا ينزعون يد من طاعة فيما أمر الله به رسوله من شرائع الإسلام وواجبات الدين.
    وأضرب لك مثلاً بالحجاج بن يوسف الثقفي، وقد أشتهر أمره في الأمة بالظلم والغشم، والإسراف في سفك الدماء وانتهاك حرمات الله وقتل من قتل من سادات الأمة كسعيد بن جبير، وحاصر بن الزبير – وقد عاذ بالحرم الشريف واستباح الحرمة وقتل بن الزبير – مع أن بن الزبير قد أعطاه الطاعة وبايعه عامة أهل مكة والمدينة واليمن، وأكثر سواد العراق، والحجاج نائب عن مروان، ثم عن ولده عبد الملك , ولم يعهد أحد من الخلفاء إلى مروان ولم يبايعه أهل الحل والعقدومع ذلك لما توقف أحد من أهل العلم في طاعته والانقياد له فيما تسوغ طاعته فيه من أركان الإسلام وواجباته.
    وكان بن عمر – ومن أدرك الحجاج من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم - لا ينازعونه، ولا يمتنعون من طاعته فيما يقوم به الإسلام، ويكمل به الإيمان.
    وكذلك من في زمنه من التابعين، كابن المسيب والحسن البصري وابن سيرين، وإبراهيم التيمي، وأشباههم ونظرائهم من سادات الأمة.
    واستمر العمل على هذا بين علماء الأمة من سادات الأمة وأئمتها، يأمرون بطاعة الله ورسوله والجهاد في سبيله مع كل إمام بر أو فاجر كما هو معروف في كتب أصول الدين والعقائد -.
    وكذلك بنوا العباس استولوا على بلاد المسلمين قهراً بالسيف لم يساعدهم أحد من أهل العلم والدين، وقتلوا خلقاً كثيراً وجمعاً غفيراً من بني أمية وأمرائهم ونوابهم، وقتلوا أبن هبيرة أمير العراق، وقتلوا الخليفة مروان، حتى نقل أن السفاح قبل في يوم واحد نحو الثمانين من بني أمية، ووضع الفرش على جثثهم وجلس عليها، ودعا بالمطاعم والمشارب.
    ومع ذلك فسيرة الأئمة كالأوزاعي، ومالك، والزهري، والليث بن سعد، وعطاء بن أبي رباح، مع هؤلاء الملوك لا تخفي على من لهم مشاركة في العلم وإطلاع.

    والطبقة الثانية من أهل العلم، كأحمد بن حنبل، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن إدريس، واحمد بن نوح، وأسحاق بن راهوية، وإخوانهم... وقع في عصرهم من الملوك ما وقع من البدع العظام وإنكار الصفات، ودعوا إلي ذلك، وامتحنوا فيه وقتل من قتل، كأحمد بن نصر، ومع ذلك، فلا يعلم أن أحداً منهم نزع يداً من طاعة، ولا رأي الخروج عليهم.

    الدرر السنية في الأجوبة النجدية : (7/177-178 ) ​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-03
  5. ذو الخويصرة

    ذو الخويصرة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-05-24
    المشاركات:
    598
    الإعجاب :
    0

    لم تفهم كلام الشوكاني لتأتي بهذا النقل عن هذا الوهابي أتباع من عقدوا حلفاً علمانياً مع آل سعود بفصل أمور الدين عن أمور السياسية فقننوا تشريعاً للتوريث السياسي وهو حكم بغير ما أنزل الله الذي قال [ وأمرهم شورى بينهم ] . أما نحن ولله الحمد فلم نقبل بعثمان بن عفان ،فمابالك بعبد الله بن عبد العزيز وأمثاله.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-03
  7. ضياء الشميري

    ضياء الشميري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-11
    المشاركات:
    3,214
    الإعجاب :
    0
    والله مضحك أنت ياأبا خصر ::
    أجل ماتقبل بعثمان ...
    والله أضحكتني من كل قلبي ..
    والله عاد هذي مشكلة ..
    لا وبعد تقول ولله الحمد !!
    أسأل الله أن يشفي خصرك ..
    رزقت الهداية ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-04
  9. عبير محمد

    عبير محمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-25
    المشاركات:
    1,781
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير
    بارك الله فيك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-04
  11. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    أشكرك اخي ضياء على ما اضقته للفائدة واما الخارجي ذو الخويصرة الذي يقول انه لم يقبل بعثمان
    فلا اجد كلام ارد عليه به حول ذلك ابلغ من عبارة ( الخـــــوارج كلاب اهل النار )


    واضيف الاتي

    يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يا أيها الناس اتقوا الله وإن أمر عليكم عبد حبشي مجدع فاسمعوا له وأطيعوا ما أقام لكم كتاب الله ) ، وفي رواية : ( ما قادكم بكتاب الله ) ، وفي أخرى : ( ما أقام لكم دين الله ) ..

    فشرط لصحة الإمامة أن يحكم بشرع الله وإن كان فاسقاً ، قال النووي رحمه الله : ( فأمر صلى الله عليه وسلم بطاعة ولي الأمر ولو كان بهذه الخساسة ما دام يقودنا بكتاب الله تعالى ، قال العلماء معناه ما داموا متمسكين بالاسلام والدعاء إلى كتاب الله تعالى على أي حال كانوا في أنفسهم وأديانهم وأخلاقهم ) ..

    وقال أيضاً رحمه الله : ( قال القاضي : فلو طرأ عليه كفر وتغيير للشرع أو بدعة خرج عن حكم الولاية وسقطت طاعته ووجب على المسلمين القيام عليه وخلعه ونصب أمام عادل إن أمكنهم ذلك ، فإن لم يقع ذلك إلا لطائفة وجب عليهم القيام بخلع الكافر ، ولا يجب في المبتدع إلا إذا ظنوا القدرة عليه فإن تحققوا العجز لم يجب القيام ، وليهاجر المسلم عن أرضه إلى غيرها ويفر بدينه .
    قال : ولا تنعقد لفاسق ابتداء ، فلو طرأ على الخليفة فسق قال بعضهم يجب خلعه إلا أن تترتب عليه فتنة وحرب ، وقال جماهير أهل السنة من الفقهاء والمحدثين والمتكلمين : لا ينعزل بالفسق والظلم وتعطيل الحقوق ولا يخلع ولا يجوز الخروج عليه بذلك ، بل يجب وعظه وتخويفه للأحاديث الواردة في ذلك .
    قال القاضي : وقد ادعى أبو بكر بن مجاهد في هذا الاجماع ، وقد رد عليه بعضهم هذا بقيام الحسن وابن الزبير وأهل المدينة على بني أمية وبقيام جماعة عظيمة من التابعين والصدر الأول على الحجاج مع ابن الأشعث ، وتأول هذا القائل قوله : ( أن لا ننازع الأمر أهله ) في أئمة العدل ، وحجة الجمهور أن قيامهم على الحجاج ليس بمجرد الفسق بل لما غير من الشرع وظاهر من الكفر .
    فانظر رحمك الله كيف فرق بين الفسق وتغيير الشرع والبدعة ..​
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-12-04
  13. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0

    بارك الله فيك
     

مشاركة هذه الصفحة