واكتبيهِ: عِراقا...

الكاتب : زيدون علي ال بد   المشاهدات : 523   الردود : 5    ‏2006-12-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-02
  1. زيدون علي ال بد

    زيدون علي ال بد عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-19
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    أمّ العِراقِ ولا حُرمتِ عِراقا

    هذا دَمارُ الحُبّ فيَّ أفاقا

    ما عُذرُنا أنْ لمْ نؤلّفْ موجةً

    في ضفّتيكِ، ولم نصُنْ ميثاقا

    قاربْتُ ظِلَّكِ والغروبُ مكسَّرٌ

    جثثاً رأيْتُ صفوفَها أطباقا

    وبنيتُ ليلَكِِ مِن خرابِِ تأمّلي

    فتداخلت فيكِ الدّهورُ عناقا

    سقطتْ يدي مثلَ العجُوزِ مودّعاً

    لمّا التقينا صدفةً وفِراقا

    مازِلْتِ نائِمةً؟ وحاشى للّتي

    ـ ولدتْ كَشَمْسٍ- همِلُ الأحْداقا



    قُومي، جِرارُ اللهِ فارغةٌ، وكانت

    فيكِ تُترعُ بالرؤى الآفاقا

    قُومي، ممرّكِ للخلودِ مهيّأٌ

    بالمغرياتِ لتبلغي أعماقا

    أغلقتُ باب العشق خلفكِ غيرةً

    وهجرتُ بعد جمالكِ العشّاقا

    لا تعذري النّسيانَ فيّ وعاتبي

    حبراً يزوّر داخلي الأوراقا

    إذ كنتِ والدةً تربّي حلمنا

    وانفضّ عنكِ الحالمون طلاقا

    حشراً أتاكِ الموتُ مصفرَّ الرؤى

    ألقى عليكِ من الجحيم وثاقا

    حتى رأيتُ الأرضَ شُقَّت وادياً

    طوفانُهُ بلغَ الغيوبَ طِباقا

    أمّ العراقِ أطيلُ عندكِ سجدتي

    والرّعبُ يحفرُ داخلي أنفاقا

    هذي قَصيدتيَ المريضةُ شهوةً

    كيْ تمنحيها تمرةً ترياقا

    تختارُ نخلتكِ الكثيرةَ منبراً

    وتشاء دجلةُ تقرأُ الأعذاقا

    تجتازُ أطلال المدى مشلولةً

    ترمي هنا عنقاً... هنالكَ ساقا...

    جاءتكِ حاملةً تراثَ خريفها

    سكرى، وتنفخ من دمٍ أبواقا

    بستانها ظلّ لبستانِ العذارى إذ خوى

    لم ألْقَ لا عنباً ولا درّاقا

    وبحيرةُ الإيقاعِ عُكِّرَ حلمها

    ما ذقتُ طعمَ مسائها الرَّقراقا

    أين النواسيّ الحميمُ معتّقاً

    كسرَ الكؤوس وقد مُلئنَ نفاقا

    هل ظلّ في الأطيافِ ظلّ غزالةٍ

    حنّت وأنّت وانثنت أشواقا

    فقدتْ صحارى الفجر نجمَ سهيلها

    وبناتُ نعشٍ لم تعد تتلاقى

    هذا ضريحُ الروحِ يلطمُ حولـهُ

    وطنٌ تراكمَ فتنةً وشِقاقا

    ضيّعتُ نصف قصيدتي.. ووجدته

    في نهر دجلةَ ينتشي استغراقا

    يا شعرُ هل عتبٌ وتلكَ قصيدتي

    في الحَلقِ تسكبُ يأسها الخلاّقا؟

    فإذا تلكّأ في خطاهُ مسافرٌ

    فلأنّ منْ خَبِرَ المسافةَ ضاقا‍!

    بغدادُ قالتْ : من يزورُ مقابري؟

    قلتُ: الذين تبغددوا إرهاقا

    الله يا الجسر المعلّق كم مشى

    قمرٌ عليكَ وفاجأ العشاقا

    كان النهارُ لهم.. وملكُ يمينهم

    صيفٌ يلوّن منهمُ الأحداقا

    والآن طالَ خريفهُم فتضاءلوا

    وعلى رؤاهم أحكموا الإغلاقا

    وتسللوا مثل النعاسِ، وأجّلوا

    أحلامهم، وتبادلوا الإخفاقا

    أمَّ العراقِ... نُفيتُ مثلكِ نجمةً

    لم تدخل الأفق الفضاءَ، فضاقا

    أو نغمةً لم تسكن الوترَ الحنونَ

    فشدّ حول العازفِ الخنّاقا

    أبكي وقد أهوي... فأيّةُ أمّةٍ

    فتحت لبيع ترابها أسواقا؟

    حلمي يمارسُ خيبةً كونيَّةً

    في غابةٍ أحرقتها إحراقا

    بابي على زادِ الرماد مشرّعٌ

    ما ذاقني ضيفٌ، ولستُ مذاقا...

    يا أهل بغداد السلام على دمٍ

    قمرٍ يضيء سوادهُ الآفاقا

    " نبكي عليكم حين نذكركم ونقتلكم "


    ... ولا تجد الرؤى إشراقا

    بغدادُ يبني العنكبوتُ بصمتنا

    بيتاً... ويلقي حولنا الأطواقا

    بغداد إيقاعُ النساء ثواكلاً

    يصنعن من دمعاتهنّ براقا

    يعْرُجْنَ في الليلِ البهيمِ فإن طغى

    أترعنَ كأساً للجنونِ دِهاقا

    رقّصتُ شيطان المراثي في دمي

    ورسمتُ حولي من دماه نطاقا

    جسدي كبرجٍ بابليٍّ تالفٍ

    الرّعدُ يبرقُ جوفه إبراقا

    هو جيشُ أشباحٍ تولولُ في الشتاءِ

    يجرّ من تحتِ الرعودِ نياقا

    فالنخل من فحمٍ، ومن فحمٍ يدٌ

    كانَتْ تمشّطُ نهْرَه العِمْلاقَا

    هو قِبلةُ الأمواتِ ينشُرُ فوقَه

    ربّ الحُروبِ لواءَه الخفّاقا

    ولقد أرى حلماً ولكن شاحباً

    يكفي لأكملَ في الدمارِ سِباقا

    فإذا رأيتِ على الطريقِ جنازتي

    فالموتُ كانَ – كعهده – سَبّاقا‍‍‍!

    لا ترْدُمي فَوقي سماءً، وارقصي

    كسَفينةٍ منسيّةٍ إغْراقا

    وإذا رجعتِ من الجنازةِ واصلي

    تأليفَ اسمي، واكتبيهِ: عِراقا...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-02
  3. ناصر البنا

    ناصر البنا شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-11
    المشاركات:
    7,641
    الإعجاب :
    0
    اخي زيدون
    جزاك الله خيرا
    هذا تسجيل حضور وسأعود للتعليق
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-02
  5. ناصر البنا

    ناصر البنا شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-11
    المشاركات:
    7,641
    الإعجاب :
    0
    اخي زيدون
    ابارك لك الوصول الى القمة
    وهذه اولى روائعك يتلألأ بها المجلس نورا وبهاء
    لاعدمناك ودمت لنا بخير وعافيه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-02
  7. زيدون علي ال بد

    زيدون علي ال بد عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-19
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    الشاعر البنا .. وما اعظم إشراق القمم بمرورك ..لتواجدك هنا سعادة خاصة تغمرني وتبهج حرفي ،لاحرمت هذا الجوار الطيب ولاذاك المرور الكريم.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-03
  9. عبدالجبار سعد

    عبدالجبار سعد شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    2,158
    الإعجاب :
    0
    هلا يأخ العراق

    تسجيل حضور .. وساعود..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-12-03
  11. عبدالله جسار

    عبدالله جسار أسير الشوق مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-09
    المشاركات:
    33,818
    الإعجاب :
    202
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2006
    لله درك :)

    محبتي
     

مشاركة هذه الصفحة