الانظمه العربيه سبب تعاسة الأمه

الكاتب : فاطمه الاغبري**   المشاهدات : 305   الردود : 1    ‏2006-12-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-02
  1. فاطمه الاغبري**

    فاطمه الاغبري** عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-29
    المشاركات:
    26
    الإعجاب :
    0
    سوريه ،الأردن،السعوديه،تونس،العراق،ليبيا،مصر،و...الخ دول عربيه عانت ولازالت تعاني الكثير من انظمتها المستبده التي تعمل على انتهاك الحقوق وسلب الحريه اغلى ما وهبه الله للإنسان ،وبسبب تلك الحياة اللمليئه بالمعاناة اضطر بعض المواطنيين الى ترك اوطانهم واهلهم والاغتراب في بلاد اخرىللمارسة حريتهم كما يريدون بعيداً عن التهديدات الحمقاء التي يقوم بها رجال المخابرات ((المحترمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــين )).
    إن المواطن العربي اصبح اليوم لا يشعر بالأمن والأمان في بلده فلأمن والأمان اصبحا مجرد كلمتين تتداولهما الانظمه العربيه هنا وهناك وهاهي العراق تدفع ثمن تلك السياسه قبل وبعد حكم الرئيس المخلوع صدام حسين ..تلك السياسة التي تميزت بالمقابر الجماعيه واستخدام لغة القمع والعنف لك من يعارض الحكم ويقول كلمة حق طبعأً ونظام الحكم في الدول العربيه هو نسخه مصغره لنظام الحكم في العراق .
    كم كنا نأمل ان ننال من خلال هذه الانظمه حريتنا وكل شئ نحلم به ولكن ماذا نقول غير لا حياة لمن تنادي والأنظمة لا زالت كما هي لا تحاول التغير من سياستها فهي لا تسمع غير امريكا ورغم كل ما يحدث في فلسطين والعراق والآن في لبنان إلا ان الانظمه لا زالت في سكرتها وكأن هذا الامر لا يعنيها وما يعنيها هو الحفاظ على الكرسي حتى لو كان بتلك الطرق الحقيره التي تباركها امريكا صاحبة اكبر مصالح في الوطن العربي.
    انا في بداية كتابتي لهذا المقال ذكرت مجموعه من الدول العربيه ولم اذكر يمن الحكمة والايمان وهذا لا يعني بأنني راضيه عن سياسة النظام بل العكس فنظام الحكم هنا نظام عسكري لا يقل سوءاً عن نظام الحكم في الدول العربيه الاخرى فإنتهاكات حرية الرأي والتعبير موجودة وعلى عينك يا سيديوقمع المواطن حدث عنه ولا حرج والأمان مفتقد والتقارير الدوليه الواحد تلوى الاخر حول الانتهاكات داخل اليمن ورغم كل ما يحدث في اوطاننا العربيه إلا اننا لا نجد اي موقف ايجابي تتخذه امريكا الراعيه الاولى لحقوق الانسان وما نجده منها هو التواطئ التام مع الانظمه العربيه والعمل معهم بما يتوافق مع المصلحة ولأن الشعوب العربيه ترفض رفضاً تاماً للبراليه الامريكيه فهذا بحد ذاته جعل من امريكا تقبل كل ما يحدث لها من انتهاكات وذلك حتى لا تثور الشعوب على الانظمه وبتالي على السياسه الامريكيه فتخسر امريكا هيمنتها على الشرق الاوسط وهكذا يبقى القمع والانتهاك وغيره من الاعمال الغير انسانيه هي الحامية الوحيده لسياسة امريكا في المنظقه اضافة الى الحكام العرب الذي باعو ضمائرهم وفي الاخير اختتم بقصيدة لشاعر احمد مطر

    عندما ترفض ان تولد عبداً
    يسحب اللجراح رجليك
    فتأتي مرغماً ..بلقيصريه
    حاملا حربة في يدك اليمنى
    وفي اليسرى ..وصيه
    فإذا عشت ..تمت
    حسب قانون السكوت
    وكما جئت توفيك المنيه
    يسحب ((الجراح))رجليك
    الى القبر
    فتمضي مرغماً.. بالقيصريه
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-03
  3. Ibn ALbadyah

    Ibn ALbadyah قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-12-29
    المشاركات:
    2,831
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك الاخت الكريمة مقال رائع
     

مشاركة هذه الصفحة