اليوم العالمي للايدز هذه السنة: النساء في صلب الازمة !

الكاتب : أبو وليد   المشاهدات : 636   الردود : 1    ‏2006-12-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-12-01
  1. أبو وليد

    أبو وليد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-03-14
    المشاركات:
    3,334
    الإعجاب :
    0
    يبدو ان مرض قصور المناعة المكتسبة (الايدز) الذي تسبب بوفاة اكثر من ثلاثة ملايين شخص في 2004 واصابة قرابة اربعين مليونا ما زال ينتشر كوباء اكثر فتكا ويصيب عددا متزايدا من النساء في العالم.

    وهذا العام يكرس اليوم العالمي للايدز المصادف في الاول من كانون الاول/ديسمبر تحت عنوان "النساء والفتيات في مواجهة فيروس ومرض الايدز" وشعاره "هل ستصغون الي اخيرا؟".

    وتمثل النساء اليوم قرابة نصف الراشدين من ايجابيي المصل حاملي الفيروس او المرضى بالايدز المقدر عددهم بنحو 39,4 مليون في العالم بحسب التقرير السنوي الصادر عن البرنامج المشترك للامم المتحدة "اتش آي في/ايدز".

    وتعتبر هذه المنظمة ان لا امل في السيطرة على الوباء "ان لم توضع النساء في صلب التحرك" وان لم يكافح التمييز الذي يقعن ضحيته غالبا ويحرمهن من التعليم والعناية الصحية والتوظيف.

    وفي عدد كبير من الدول يصعب على النساء رفض العلاقات الجنسية المحفوفة بالمخاطر او فرض استخدام الواقي.

    ويشدد البرنامج المشترك للامم المتحدة ايضا على وجوب منع العنف الذي تتعرض له النساء وضمان حقهن في الملكية والميراث.

    وفي هذا الصدد قال الدكتور بيتر بيوت المدير التنفيذي للبرنامج الاممي لوكالة فرانس برس "ان لم يكن هناك مزيد من العدل والانصاف تجاه النساء فلن نتمكن من التغلب على الايدز".

    مع العلم ان عدد النساء اللواتي يحملن الفيروس ازداد خلال السنتين الاخيرتين في كل مناطق العالم وسجلت اكبر النسب في شرق آسيا (56%) وذلك ينسب الى الصين الى حد كبير وفي اوروبا الشرقية (48 %) يعزى خصوصا الى روسيا واوكرانيا.

    لكن اصابة النساء بالوباء او "تأنيث" الوباء اذا صح التعبير الوارد في التقرير السنوي للبرنامج اكثر بروزا في مناطق جنوب الصحراء الافريقية. وفي افريقيا فان حوالى 60% من الراشدين (من فئات الاعمار بين 15 و49 عاما) الذين يحملون فيروس الايدز من النساء اي ما يوازي 13,3 مليونا وثلاثة ارباع (76%) الشبان المصابين (15 الى 24 عاما) هم من الفتيات والشابات كما جاء في التقرير.

    وفي روسيا حيث يتفشى الوباء بوتيرة "سريعة" فان اكثر من ثلث المصابين سجلوا لدى الاناث في 2003 مقابل اقل من الربع قبل عام من ذلك.

    وفضلا عن استعدادهن البيولوجي الاكبر (خطر الانتقال من رجل الى امرأة يزيد مرتين عن الاتجاه المعاكس) تعاني النساء من "نقص مزمن للسلطة".

    وفي العالم تنتقل العدوى الى معظمهن عبر تصرفات مجازفة ومعرضة للخطر من قبل شريكهن بدون ان يكون لهن اي سيطرة عليها عمليا.

    وفي آسيا تلتقط النساء باعداد متزايدة الفيروس لان ازواجهن يعاشرن المومسات بدون استخدام الواقيات. ويلجأ حتى 10 في المئة من الرجال الى خدمات "محترفات الجنس" بحسب دراسة اجريت في العام 2003 في عدد من البلدان الاسيوية بحسب برنامج الامم المتحدة.

    واظهرت دراسة اجريت في زامبيا ان 11% فقط من النساء يعتبرن من حقهن ان يطلبن استخدام الواقي من شريكهن حتى وان كان خائنا او ايجابي المصل.

    اما في الهند فقد اكدت دراسة اخيرة اجريت على شابات متأهلات في اوتار براديش ان 71% منهن كن يجهلن كل شيء عن الجنس عندما بدأن بالعيش تحت سقف واحد مع ازواجهن (جميعن زوجن قبل سن البلوغ) و83% كن يجهلن كيف يحصل الحمل.

    والى آفة الجهل تضاف ظاهرة العنف او الاكراه التي تترافق مع اول تجربة جنسية بالنسبة للعديد من الفتيات. وعلى سبيل المثال فان 24 % من الشابات في البيرو يؤكدن ان اول علاقة جنسية لهن كانت تحت الاكراه بحسب تحقيقات اجريت في المناطق الريفية.

    يبقى ان في 2004 تم احصاء خمسة ملايين اصابة جديدة بفيروس الايدز في العالم بينها 650 الف طفل كما سجلت 3,1 ملايين وفاة وهو امر مخيف ومثير للقلق بحسب المنظمة .


    اللهم احمي شباب وفتيات اليمن والعالم العربي والاسلامي . امين اللهم امين .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-12-11
  3. صقر السواحل

    صقر السواحل عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-16
    المشاركات:
    123
    الإعجاب :
    0
    اخي بارك الله فيك على ما ذكرته اللهم احفظ المسلمين جميعن في مشارق الارض ومغاربها(اخي اما بنسبه لشخص سوى كان رجل او امراه الذي يمشي في الطريق المنحرف فهذا قليل عليه في نظري)ولك خالص تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة