حزب الله حزب الشيطان

الكاتب : أبو هاجر الكحلاني   المشاهدات : 1,139   الردود : 21    ‏2006-11-28
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-28
  1. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    حزب الله حزب الشيطان

    الشيخ صالح بن محمد اللحيدان

    رئيس مجلس القضاء الأعلى



    المقدم: فضيلة الشيخ لدينا بعض الأسئلة نستأذنك في تقديمها فأولاً منها سؤال يقول سائل: نسمع في بعض الوسائل الإعلامية حملة شرسة على هذه البلاد وحكومتها وخاصة في هذه الأيام وبعد هجوم إسرائيل على لبنان بلغ ببعض المتكلمين إلى أن جعل السعودية وإسرائيل وأمريكا شيء واحد كلهم كفرة يوالي بعضهم بعضاً فما قول سماحتكم لا سيما ونحن نعلم ما عليه حكومتنا من حب للإسلام والمسلمين وما هي عليه من دعوة للإسلام الصحيح الصافي وما بينهم وبين علمائنا من تناصح وتشاور في الدين ؟

    فأجاب فضيلته:

    كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذباً. لا شك أن المملكة العربية السعودية مقصودة بالإيذاء من أمريكا.. ألم يحملوا على جمعيات الخير ويحرصوا على إيقاف مدد ومدِّ الإحسان إلى المملكة ويتعرضوا في أروقتهم العالية - نزَّل الله علوها وهدَّم أخبارها - أي يتكلمون عن كبار... بأنهم يدعمون الإرهاب يعني بما يبذلون من الصدقات لفقراء المسلمين وما يساعدون به جمعياتهم الخيرية يعني.

    لا يقول هذا عن السعودية وأنها مع اليهود والكفار والمشركين إلا من في قلبه حقد على العقيدة وحامليها والمدافعين عنها والأحقاد تدفع أهلها للرذائل والقبائح. لا شك ... لا دولة في العالم الإسلامي تُمد مراكز الخير وجمعياته للهداية والهدى كما تفعل المملكة، من الحكومة ومن الأفراد أفراد المجتمع.

    وأنا أكره أن يقال إسرائيل لأن إسرائيل هو نبي الله يعقوب، أما هؤلاء فهم إخوان الخنازير والقردة .. لا شك أنهم هم اليهود لكنهم ليسوا بإسرائيل وإنما سموا أنفسهم.

    ثم هذه التسمية يعاب على الأمة الإسلامية أن تقول الدولة الإسلامية أو الدعوة أو جعل علامتها أنها إسلامية ، ودولة اليهود يسمون إسرائيل يعني على أساس اليهودية ، لا يمكن في الدنيا كلها من عاقل لا من النصارى في الغرب ولا من الكفار أيضاً في الشرق إلا ويعلم أن أمريكا تسعى جاهدة في لإذلال العالم الإسلامي أجمع بما فيهم السعودية ، ولكن بحمد الله إن تمسكنا بديننا حقاً وعضينا عليه بالنواجذ صدقاً وأخلصنا لربنا العمل فإن الله ناصر عباده المؤمنين ، ولا يتخلف نصره إلا بسبب العباد إذا فرَّطوا في دينه ، فنسأل الله أن يرينا عاجلاً غير آجل في أمريكا ما يُسَرُّ له المؤمنون.. نعم.

    المقدم: جزاك الله خيراً ، فضيلة الشيخ يقول السائل: فضيلة الشيخ صالح بن محمد اللحيدان حفظك الله ورعاك .. لا يخفى على سماحتكم أوضاع المسلمين في العالم الإسلامي وما فيه من فتن وحروب وخاصة ما يدور من حرب بين اليهود وحزب الله الممثل للفئة الشيعية في لبنان ، فما موقف المسلم من هذه الحرب ، فنَسمع من يدعو للجهاد معهم وآخر يدعو لهم في القنوت فأصبح المسلمون في حيرة من أمرهم فما رأي سماحتكم ؟

    فأجاب فضيلة الشيخ قائلاً:

    لا شك أن ما يسمى بحزب الله هو حزب رافضي والرافضة معلومون ومعروف منهجهم.

    حقيقتهم أنهم يرون عامة أهل السنة .. جميع أهل السنة كفار ، وهذا شيء غير خاف على من اطلع على كتبهم.

    فمعاذ الله أن يكون الحق بشد أزرهم ومناصرتهم وإمدادهم بما يقوي شوكتهم ، هم جزء من إيران ، ولا شك أن قولة رئيس مصر: إن الشيعة في البلاد في غير إيران إنما هواهم وميلهم وإيمانهم مع إيران.

    لكن الناس إذا ابتلوا يسعون لمعالجة الوضع على وفق ما يمكن أن تعالج عليه الأوضاع.

    جل ما أصاب لبنان إن لم يكن كله، سببه هذا الحزب الذي يُسمى حزب الله وهو حزب الشيطان. أ.هـ.


    تنبيه:
    أصل هذا التفريغ مقطع صوتي لسؤالين أجاب عنهما فضيلة الشيخ صالح اللحيدان ضمن دورة الإمام عبدالعزيز بن باز ـ رحمه الله ـ .منقول.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-28
  3. راكان الهاشمي

    راكان الهاشمي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-24
    المشاركات:
    13
    الإعجاب :
    0
    احسنت اخي وبارك فيك وجزا الله خيرا الشيخ الفاضل اللحيدان على ما قال من جرءة للكلام
    اي صحيح كيف نرجي الخير من الروافظة الذين نحن عندهم كفار
    عبده النيران لا يزالون يحتفلون بعيد النيروز وهو من بقايا ذكريات دولة الفرس المجوسية
    وسبهم ولعنهم لعمر بالذات انها هوا تعبيرا عن حقدهم الدفين لأنه مطفىء نار المجوس وفاتح بلاد الفرس فهم يحزنون لزوال دولتهم المجوسية على يد خليفة الله عمر وبسيف الله المسلول خالد بن الوليد

    اليمن _ عدن​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-28
  5. الذيباني 7

    الذيباني 7 مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    11,358
    الإعجاب :
    3
    كذبت حزب الله هم حزب الله

    رغم انف السفهاء ومن يتبعونهم من فقهاء السلطة واتحداك ان تأتي بدليل على أن حزب الله يعادون اهل السنة او يسبوا عمر او غيره من الصحابة الكرام (( على شان نعاديهم إن كان كلامك صحيح ))


    اللحيدان يدافع عن بلاده ...........................


    ويستشهد بكلام الرئيس المصري ................ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-28
  7. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    الأخ سام ليش هذا الأسلوب بالسب والقذف ؟؟؟؟
    رد على كلامي بما يناقضه ...وإلا اسكت.
    ولانحتاج للتهجم على العلماء بارك الله فيك واصلح شأنك.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-11-28
  9. الذيباني 7

    الذيباني 7 مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    11,358
    الإعجاب :
    3
    كيف تعيب على التهجم وانت تتهجم وتسب عنوان موضوعك سب
    وكلام اللحيدان لا يلزمني ولا يقوله طالب علم فضلاً عن ان يقوله عالم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-11-28
  11. العامري111

    العامري111 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-28
    المشاركات:
    305
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة الا بالله .. أعجب ممن لا يزال لايعرف عداوة الرافضة للسنة ......
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-11-28
  13. الذيباني 7

    الذيباني 7 مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    11,358
    الإعجاب :
    3
    الملاحظ ان بعض الأخوة يستشهدون بكلام اشخاص سعوديون يسمونهم علماء لا نعلم اين تعلم هؤلاء الأشخاص ولماذا لا يذهب اتباعهم الى المنتديات السعودية وينشروا فتاوى من يعتبرونهم علماء

    معقول ما فيش عندنا علماء في اليمن ليستشهدوا بكلامهم لازم يستشهدوا بكلام موظفوا وزارة الأوقاف السعودية
    لاإثارة الفتنة والعداوة بين المسلمين .......................
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-11-28
  15. العامري111

    العامري111 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-28
    المشاركات:
    305
    الإعجاب :
    0
    اقوال العلماء في حسن نصرالله و أمثاله لمن اغتر به
    هذه بعض الأقوال الرائعة .. و القوية جدا ً .. في أبناء المتعة و الزنا .. الرافضة الشيعة الإمامية الجعفرية خاصة ..
    و غيرها من فرق الكفر الشيعي الرافضي عامة كالإسماعيلية و النصيرية و الدروز ..
    و بإذن الله تعالى ستفيد هذه النقولات جدا ً في الرد على أبناء المتعة ..
    و ياليت إخواننا أهل السنة الذين اغتروا بزعيم حزب اللات .. أن يتعظوا جيدا ً بهذه الأقوال ..
    و الله المستعان ..



    --------------------------------------------------------------------------------

    (1) ــ الإمام مالك : ــ
    روى الخلال عن أبي بكر المروذي قال : سمعت أبا عبدالله يقول ، قال مالك : الذي يشتم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ليس لهم اسم أو قال : نصيب في الإسلام .
    السنة للخلال ( 2 / 557 ) .
    وقال ابن كثير عند قوله سبحانه وتعالى : ( محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعاً
    سجداً يبتغون فضلاً من الله ورضواناً سيماهم في وجوههم من أثر السجود ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل
    كزرع أخرج شطئه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار .. ) .
    قال : ( ومن هذه الآية انتزع الإمام مالك رحمة الله عليه في رواية عنه بتكفير الروافض الذين يبغضون الصحابة رضي الله
    عنهم قال : لأنهم يغيظونهم ومن غاظ الصحابة رضي الله عنهم فهو كافر لهذه الآية ووافقه طائفة من العلماء رضي الله
    عنهم على ذلك ) . تفسير ابن كثير ( 4 / 219 ) .
    قال القرطبي : ( لقد أحسن مالك في مقالته وأصاب في تأويله فمن نقص واحداً منهم أو طعن عليه في روايته فقد رد
    على الله رب العالمين وأبطل شرائع المسلمين ) .تفسير القرطبي ( 16 / 297 ) .
    (2) ــ الإمام أحمد : ــ
    رويت عنه روايات عديدة في تكفيرهم ..
    روى الخلال عن أبي بكر المروذي قال : سألت أبا عبد الله عمن يشتم أبا بكر وعمر وعائشة ؟
    قال : ما أراه على الإسلام . وقال الخلال : أخبرني عبد الملك بن عبد الحميد قال : سمعت أبا عبد الله قال :
    من شتم أخاف عليه الكفر مثل الروافض ، ثم قال : من شتم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لا نأمن أن يكون قد مرق
    عن الدين ) . السنة للخلال ( 2 / 557 - 558 ) .
    وقال أخبرني عبد الله بن أحمد بن حنبل قال : سألت أبي عن رجل شتم رجلاً من أصحاب
    النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ما أراه على الإسلام .
    وجاء في كتاب السنة للإمام أحمد قوله عن الرافضة :
    ( هم الذين يتبرأون من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ويسبونهم وينتقصونهم ويكفرون الأئمة إلا أربعة : علي وعمار
    والمقداد وسلمان وليست الرافضة من الإسلام في شيء ) . ( السنة
    للإمام أحمد ص 82 ) .
    قال ابن عبد القوي : ( وكان الإمام أحمد يكفر من تبرأ منهم ( أي الصحابة ) ومن سب عائشة أم المؤمنين ورماها مما
    برأها الله منه وكان يقرأ ( يعظكم الله أن تعودوا لمثله أبدا إن كنت مؤمنين ) .( كتاب ما يذهب إليه الإمام أحمد ص 21) .
    (3) ــ البخاري : ــ
    قال رحمه الله : ( ما أبالي صليت خلف الجهمي والرافضي ، أم صليت خلف اليهود والنصارى ولا يسلم عليهم ولا يعادون
    ولا يناكحون ولا يشهدون ولا تؤكل ذبائحهم ) .
    خلق أفعال العباد ص 125 .
    (4) ــ عبد الله بن إدريس : ــ
    قال : ( ليس لرافضي شفعة إلا لمسلم ) .
    (5) ــ عبد الرحمن بن مهدي : ــ
    قال البخاري : قال عبد الرحمن بن مهدي : هما ملتان الجهمية
    والرافضية .
    ( خلق أفعال العباد ص 125 ) .
    (6) ــ الفريابي : ــ
    روى الخلال قال : ( أخبرني حرب بن إسماعيل الكرماني ، قال : حدثنا موسى بن هارون بن زياد قال : سمعت الفريابي
    ورجل يسأله عمن شتم أبا بكر ، قال : كافر ، قال : فيصلى عليه؟ قال : لا ، وسألته كيف يصنع به وهو يقول لا إله إلا
    الله ، قال : لا تمسوه بأيديكم ارفعوه بالخشب حتى تواروه في حفرته ) .
    السنة للخلال ( 2 / 566 ) .
    (7) ــ أحمد بن يونس : ــ
    الذي قال فيه أحمد بن حنبل وهو يخاطب رجلاً : ( اخرج إلى أحمد بن يونس فإنه شيخ
    الإسلام ) .
    قال : ( لو أن يهودياً ذبح شاة ، وذبح رافضي لأكلت ذبيحة اليهودي ، ولم آكل ذبيحة الرافضي لأنه مرتد عن الإسلام ) .
    ( الصارم المسلول ص 570 ) .
    (8) ــ ابن قتيبة الدينوري : ــ
    قال : بأن غلو الرافضة في حب علي المتمثل في تقديمه على من قدمه رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته عليه ،
    وادعاءهم له شركة النبي صلى الله عليه وسلم في نبوته وعلم الغيب للأئمة من ولده وتلك الأقاويل والأمور السرية قد
    جمعت إلى الكذب والكفر أفراط الجهل والغباوة ) .
    ( الاختلاف في اللفظ والرد على الجهمية والمشبهة ص 47 ) .
    (9) ــ عبد القاهر البغدادي : ــ
    يقول : ( وأما أهل الأهواء من الجارودية والهشامية والجهمية والإمامية الذين كفروا خيار الصحابة .. فإنا نكفرهم ، ولا
    تجوز الصلاة عليهم عندنا ولا الصلاة خلفهم ) .
    ( الفرق بين الفرق ص 357 ) .
    وقال : ( وتكفير هؤلاء واجب في إجازتهم على الله البداء ، وقولهم بأنه يريد شيئاً ثم يبدو له
    ، وقد زعموا أنه إذا أمر بشيء ثم نسخه فإنما نسخه لأنه بدا له فيه ... وما رأينا ولا سمعنا بنوع من الكفر إلا
    وجدنا شعبة منه في مذهب الروافض ) .
    ( الملل والنحل ص 52 - 53 ) .
    (10) ــ القاضي أبو يعلى : ــ
    قال : وأما الرافضة فالحكم فيهم .. إن كفر الصحابة أو فسقهم بمعنى يستوجب به النار فهو كافر ) .
    ( المعتمد ص 267 ) .
    والرافضة يكفرون أكثر الصحابة كما هو معلوم .
    (11) ــ ابن حزم : ــ
    قال : ( وأما قولهم ( يعني النصارى ) في دعوى الروافض تبديل القرآن فإن الروافض ليسوا من المسلمين ، إنما هي
    فرقة حدث أولها بعد موت رسول الله صلى الله عليه وسلم بخمس وعشرين سنة .. وهي طائفة تجري مجرى اليهود
    والنصارى في الكذب والكفر ) .
    ( الفصل في الملل والنحل ( 2 / 213 ) ) .
    وقال وأنه :]ولا خلاف] بين أحد من الفرق المنتمية إلى المسلمين من أهل السنة ، والمعتزلة والخوارج
    والمرجئة والزيدية في وجوب الأخذ بما في القرآن المتلو عندنا أهل .. وإنما خالف في ذلك قوم من غلاة الروافض وهم
    كفار بذلك مشركون عند جميع أهل الإسلام وليس كلامنا مع هؤلاء وإنما كلامنا مع ملتنا ) .
    ( الإحكام لابن حزم ( 1 / 96 ) ) .
    (12) ــ الإسفراييني : ــ
    فقد نقل جملة من عقائدهم ثم حكم عليهم بقوله : ( وليسوا في الحال على شيء من الدين ولا مزيد على هذا النوع من
    الكفر إذ لا بقاء فيه على شيء من الدين ) .
    ( التبصير في الدين ص 24 - 25 ) .
    (13) ــ أبو حامد الغزالي : ــ
    قال : ( ولأجل قصور فهم الروافض عنه ارتكبوا البداء ونقلوا عن علي رضي الله عنه أنه كان لا يخبر عن الغيب مخافة أن
    يبدو له تعالى فيه فيغيره ،وحكوا عن جعفر بن محمد أنه قال : ما بدا لله شيء كما بدا له إسماعيل أي في أمره
    بذبحه .. وهذا هو الكفر الصريح ونسبة الإله تعالى إلى الجهل والتغيير ) .
    ( المستصفى للغزالي ( 1 / 110 ) ) .
    (14) ــ القاضي عياض : ــ
    قال رحمه الله : بتكفير غلاة الرافضة في قولهم إن الأئمة أفضل من الأنبياء ) . وقال : وكذلك نكفر
    من أنكر القرآن أو حرفاً منه أو غير شيئاً منه أو زاد فيه كفعل الباطنية والإسماعيلية ) .
    (15) ــ السمعاني : ــ
    قال رحمه الله : ( واجتمعت الأمة على تكفير الإمامية ، لأنهم يعتقدون تضليل الصحابة
    وينكرون إجماعهم وينسبونهم إلى ما لا يليق بهم ) .
    ( الأنساب ( 6 / 341 ) ) .
    (16 ) ــ شيخ الإسلام ابن تيمية : ــ
    قال رحمه الله : ( من زعم أن القرآن نقص منه آيات وكتمت ، أو زعم أن له تأويلات باطنة
    تسقط الأعمال المشروعة ، فلا خلاف في كفرهم .ومن زعم أن الصحابة ارتدوا بعد رسول الله عليه الصلاة والسلام إلا نفراً
    قليلاً لا يبلغون بضعة عشر نفساً أو أنهم فسقوا عامتهم ،فهذا لا ريب أيضاً في كفره لأنه مكذب لما نصه القرآن في غير
    موضع من الرضى عنهم والثناء عليهم . بل من يشك في كفر مثل هذا ؟ فإن كفره متعين ،
    فإن مضمون هذه المقالة أن نقلة الكتاب والسنة كفار أو فساق وأن هذه الآية التي هي : ( كنتم خير أمة أخرجت للناس )
    وخيرها هو القرن الأول ، كان عامتهم كفاراً ، أو فساقاً ،ومضمونها أن هذه الأمة شر الأمم ، وأن سابقي هذه الأمة هم
    شرارها، وكفر هذا مما يعلم بالاضطرار من دين الإسلام ) .
    ( الصارم المسلول ص 586 - 587 ) .
    وقال أيضاً عن الرافضة : ( أنهم شر من عامة أهل الأهواء ، وأحق بالقتال من الخوارج ) .
    ( مجموع الفتاوى ( 28 / 482 ) ) .
    (17) ــ ابن كثير : ــ
    ساق ابن كثير الأحاديث الثابتة في السنة ، والمتضمنة نفي دعوى النص والوصية التي تدعيها الرافضة لعلي ثم عقب
    عليها بقوله : ( ولو كان الأمر كما زعموا لما رد ذلك أحد من الصحابة فإنهم كانوا أطوع لله ولرسوله في حياته وبعد
    وفاته ، من أن يفتاتوا عليه فيقدموا غير من قدمه ، ويؤخروا من قدمه بنصه ، حاشا وكلا . ومن ظن بالصحابة رضوان
    الله عليهم ذلك فقد نسبهم بأجمعهم إلى الفجور والتواطيء على معاندة الرسول صلى الله عليه وسلم ومضادته في
    حكمه ونصه ، و من وصل من الناس إلى هذا المقام فقد خلع ربقة الإسلام ، وكفر بإجماع الأئمة الأعلام وكان إراقة دمه
    أحل من إراقة المدام ) .
    ( البداية والنهاية ( 5 / 252 ) ) .
    18 ــ أبو المحاسن الواسطي : ــ
    وقد ذكر جملة من مكفراتهم فمنها قوله :
    ( إنهم يكفرون بتكفيرهم لصحابة رسو الله صلى الله عليه وسلم الثابت تعديلهم وتزكيتهم في القرآن بقوله تعالى : (
    لتكونوا شهداء على الناس ) وبشهادة الله تعالى لهم أنهم لا يكفرون بقوله تعالى : ( فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها
    قوماً ليسوا بها بكافرين ) . ) .
    ( الورقة 66 من المناظرة بين أهل السنة والرافضة للواسطي وهو مخطوط ) .
    ولا ينقضي عجبي ــ بعد هذه الأقوال ــ من هؤلاء الجهال الذين
    يعتبرون الرافضة إخوانهم .. بل يقولون ــ و العياذ بالله ــ أنه لا فرق بين المسلمين و بينهم .. !!


    منقول
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-11-28
  17. العامري111

    العامري111 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-28
    المشاركات:
    305
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    كلمات لحسن نصر الله تظهر عقيدته الخبيثة وتظهر علاقته بالخميني وهدفه من المقاومة

    يقول في كلمة له بعنوان "الإمام الخميني في قلوبنا":

    ((الذين يريدون تصفية المقاومة، الذين يريدون تسليم الأرض والمياه والمقدسات لبوش وشارون هم الذين يدمرون هذه الأمة، أما الذين يدافعون عن هذه الأمة بأرواحهم ودمائهم وفلذات أكبادهم هؤلاء هم أهلها وأصحابها الحقيقيون. سنبقى للامام (الخميني) أوفياء، لطريق الامام وفكر الامام ونهج الامام وعزم الامام، ولن يكون أمامنا سوى الانتصار الذي وعدنا به الامام منذ بدايات الطريق)).

    ويقول في خطاب عاشوراء ص59-61:

    ((إذا أردنا الآخرة فآخرتنا مع ولي أمرنا نائب الحجة ( عج) وأزيدكم إذا أردنا عز الدنيا وشرفها وكرامتها فلن ننالها إلا مع ولي الأمر حتى هذه المقاومة الكبيرة التي نعتني بها والتي هي الشيء الوحيد في هذا العالم العربي الذي نرفع رأسنا به ونعتز به وبوجوده لولا رجل اسمه روح الله الخميني لما كان لها وجود في لبنان ، وبعده لولا رجل اسمه علي الحسيني الخامنائي لما استمرت المقاومة))

    منقول
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-11-28
  19. العامري111

    العامري111 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-28
    المشاركات:
    305
    الإعجاب :
    0
    العلاقة الحميمة
    بين حسن نصر الله
    وبين الخميني


    قال الشيخ العلامة عبد العزيز بن عبد الله بن باز - رحمه الله - :
    وأفيدكم بأن الشيعة فرق كثيرة وكل فرقة لديها أنواع من البدع وأخطرها فرقة الرافضة الخمينية الإثني عشرية لكثرة الدعاة إليها ولما فيها من الشرك الأكبر كالاستغاثة بأهل البيت واعتقاد أنهم يعلمون الغيب ولا سيما الأئمة الإثني عشر حسب زعمهم ولكونهم يكفرون ويسبون غالب الصحابة كأبي بكر وعمر رضي الله عنهما نسأل الله السلامة مما هم عليه من الباطل .
    مجموع الفتاوى بعنوان توضيح عن فرقة الشيعة صدرت الإجابة من سماحته في 22 / 1 / 1409 هـ برقم 136 / 1 .

    قال الشيخ العلامة مقبل الوادعي – رحمه الله – في كتابه الإلحاد الخميني :
    فالخميني آلة فتنة، لا نشك أنه عميل لأمريكا ولروسيا، فها هو يستمد قواته منهم، وهو أيضًا عميل لليهود فها هم بقواتهم في لبنان يقصفون المخيمات الفلسطينية، فقد افتضح أمر الرجل، وماذا يضر أمريكا أو روسيا الهتاف الخميني: تسقط أمريكا، أو تسقط روسيا، وهو ينفذ لهما مخططاتهما .

    وقال – رحمه الله - :
    ولسنا نصدق الخمينى في زعمه أنه يقاطع أمريكا وروسيا، ولم نصدقه في احتجاز الرهائن الأمريكيين، نحن نعلم أنّها عن تمالئ مع أمريكا، ليظهر بطولته عند المسلمين ليثقوا به، ويشبهها قضية رمي بيت القذافي فهي أيضًا عن تمالئ مع أمريكا ليظهر عداوته لأمريكا، فقد أصبح الزعيم اليوم يظهر الصداقة مع دولة وهو في الباطن يعاديها، ويظهر العداوة لدولة وهو في الباطن يصادقها

    وقال – رحمه الله - :
    وأما إمام الضلالة الخميني فلا شك عندي في كفره لثلاثة أمور:
    1- قوله: إن لأئمتنا منْزلة لا ينالها نبي مرسل، ولا ملك مقرب.
    2- قوله: إننا نهاب نصوص أئمتنا كما نهاب القرآن.
    3- قوله: إن الأنبياء والأئمة لم يكملوا مهمتهم والذي يكمل مهمته هو المهدي.
    كذا قال هذا الخبيث، والله سبحانه وتعالى يقول: ﴿اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينًا﴾.ا.هـ

    قال الخميني في خطاب بمناسبة ذكرى مولد الإمام المهدي في 15 \ 8 \ 1400 :
    (لقد جاء الأنبياء جميعاً من أجل إرساء قواعد العدالة في العالم ، لكنهم لم ينجحوا ، حتى النبي محمد خاتم الأنبياء الذي جاء لإصلاح البشرية ، وتنفيذ العدالة ، وتربية البشر لم ينجح في ذلك. و إن الشخص الذي سينجح في ذلك ويرسي قواعد العدالة في جميع أنحاء العالم في جميع مراتب إنسانية الإنسان وتقويم الانحرافات هو المهدي المنتظر… فالإمام المهدي الذي أبقاه الله سبحانه وتعالى ذخراً من أجل البشرية ، سيعمل على نشر العدالة في جميع أنحاء العالم ، وسينجح فيما أخفق في تحقيقه الأنبياء).

    وقال – أخزاه الله - :
    (إن السبب الذي أطال سبحانه وتعالى من أجله عمر المهدي عليه السلام ، وهو أنه لم يكن بين البشر من يستطيع القيام بمثل هذا العمل الكبير حتى الأنبياء ، وأجداد الإمام المهدي عليه السلام لم ينجحوا في تحقيق ما جاءوا من أجله).

    وقال أيضاً:
    (ولو كان الإمام المهدي عليه السلام قد التحق إلى جوار ربه ، لما كان هناك أحد بين البشر لإرساء العدالة وتنفيذها في العالم … فالإمام المهدي المنتظر عليه السلام ، قد أبقى ذخراً لمثل هذا الأمر ، ولذلك فإن عيد ميلاده – أرواحنا فداه – أكبر أعياد المسلمين ، وأكبر عيد لأبناء البشرية ، لأنه سيملأ الأرض عدلاً وقسطاً … ولذلك يجب أن نقول : إن عيد ميلاد الإمام المهدي عليه السلام هو أكبر عيد للبشرية بأجمعها … عند ظهوره ، فإنه سيخرج البشرية من الانحطاط ، ويهدي الجميع إلى الصراط المستقيم ، ويملأ الأرض عدلاً بعدما ملئت جوراً . إن ميلاد الإمام المهدي عيد كبير بالنسبة للمسلمين ، يعتبر أكبر من عيد ميلاد النبي محمد ولذلك علينا أن نعد أنفسنا من أجل مجيء الإمام المهدي عليه السلام . إنني لا أتمكن من تسميته بالزعيم، لأنه أكبر وأرفع من ذلك ، ولا أتمكن من تسميته بالرجل الأول ، لأنه لا يوجد أحد بعده وليس له ثان ، ولذلك لا أستطيع وصفه بأي كلام سوى المهدي المنتظر الموعود ، وهو الذي أبقاه الله سبحانه وتعالى ذخراً للبشرية ، وعلينا أن نهيئ أنفسنا لرؤياه في حالة توفيقنا بهذا الأمر، ونكون مرفوعي الرأس… على جميع الأجهزة في بلادنا … ونأمل أن تتوسع في سائر الدول ، أن تهيئ نفسها من أجل ظهور الإمام المهدي عليه السلام وتستعد لزيارته) .

    وهو القائل في كتابه [الحكومة الإسلامية] تحت عنوان الولاية التكوينية ص52: (إن للأئمة مقامًا محمودًا ودرجة سامية وخلافة تكوينية تخضع لولايتها وسيطرتها جميع ذرات هذا الكون وأن من ضروريات مذهبنا أن لأئمتنا مقامًا لا يبلغه ملك مقرب، ولا نبي مرسل). اهـ.
    وراجع كتاب ((وجاء دور المجوس)) لعبدالله محمد الغريب.

    إذا عرفت حال الخميني وثورته وعقيدته فانظر إلى تلميذه حسن نصرالله

    يقول حَسَن نصرالله في كلمة له بعنوان (الإمام الخميني في قلوبنا) :
    (سنبقى للإمام الخميني أوفياء، لطريق الإمام وفكر الإمام ونهج الإمام وعزم الإمام، ولن يكون أمامنا سوى الانتصار الذي وعدنا به الإمام منذ بدايات الطريق).

    ويقول في (خطاب عاشوراء) ص 59 - 61 :
    (حتى هذه المقاومة الكبيرة التي نعتني بها والتي هي الشيء الوحيد في هذا العالم العربي الذي نرفع رأسنا به ونعتز به وبوجوده لولا رجل اسمه روح الله الخميني لما كان لها وجود في لبنان)

    وقال موقع "بازتاب" الذي يصدره القائد العام السابق للحرس الثوري محسن رضائي، إن الخميني استقبل عام 1981 حسن نصر الله عندما كان شابا يافعا عمره 21 عاما، وبرفقته مجموعة من قياديي حركة أمل، وذلك في حسينية جماران شمال طهران، وأنه تناقش معه حول مشاريع طرحت آنذاك لحل القضية الفلسطينية.

    وذكر الموقع أن الإمام الخميني أبلغ نصر الله، ومن معه بأنهم سيكونون قادرين إذا أرادوا، على إذلال القوى الكبرى في لبنان.

    وخلال هذا الاجتماع، نقل الموقع أن الإمام الخميني منح نصر الله إجازة شرعية لتلقي أموال الخمس والزكاة والكفارات والتصرف بالأمور الحسبية والشرعية حسبما يراه مناسبا في ترويح الشريعة المقدسة، وهو أمر لم يكن مألوفا عن الخميني الذي كان يحتاط كثيرا في منح الإجازات لعلماء الدين الشيعة ما يشير إلى ثقته البالغة بنصر الله.

    وخاطب الإمام الخميني في نص إجازته نصرالله ملقبا إياه بحجة الإسلام الحاج سيد حسن نصر الله، وهو ما كان الخميني ينادي به في العادة كبار علماء الدين الشيعة.

    الموضوع للأخ خالد الغرباني حفظه الله
    منقول
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة