من باب التذكير بالسنن لمن نساها او لم يعلمها...السنه الاولى

الكاتب : غريب ابن الغريب   المشاهدات : 520   الردود : 4    ‏2006-11-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-27
  1. غريب ابن الغريب

    غريب ابن الغريب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    1,257
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم،
    بعيداَ َ عن الخلافات والنزاعات العقديه والمنهجيه الجاريه في ساحه المجلس اليمني، ومن باب قوله عز وجل (( فذكر ان الذكرى تنفع المؤمنين )) احببت ان اذكر نفسي واخواني ببعض السنن التي نسيها او تناسها بعض الاخوه في زماننا، وسوف اقوم بكتابه كل سنه تحت نفس العنوان من حين الى آخر كي يسهل الحفض والمتابعه من الاخوه. فكما تعلمون ايها الاخوه انه ومع الاسف الكثير من العامه لا يقيمون للسنه وزناَ َ هذا لجهلهم. الا فاعلمو ايها الاخوه ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال (بدأ الإسلام غريباً، وسيعود غريباً كما بدأ، فطوبى للغرباء، قيل: ومن الغرباء يا رسول الله؟! قال: الذين يصلحون إذا فسد الناس) وفي لفظ قال: (الذين يصلحون ما أفسده الناس) وفي لفظ قال: (الذين يحيون سنتي، ويعلمونها الناس). وأحب أن اوضح مغزى ما يطلق عليه ( سنه ) أي طريقه الرسول صلى الله عليه وسلم في العباده سواء كانت عباده واجبه او مستحبه وليس كما يعتقد الناس بأن كل ما يطلق عليه لفظه سنه هي من قبيل يثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها وهذا خطأ شنيع فلننتبه لهذا ايها الاخوه. والواجب على التابع (المسلم) أذا كان يحب و يجل متبوعه (النبي عليه الصلاة والسلام) فعلاً الاقتداء به في جميع ما يعلم من اموره وهذا أمر الله سبحانه لقوله تعالى (قل إن كنتم تحبون الله فا اتبعوني يحببكم الله) وقوله صلى الله عليه وسلم ((عليكم بسنتي وسنه الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي.....الحديث)).

    وحتى لا اطيل عليكم هذه البدايه وعلى بركه الله.

    1- الصلاة الى ستره :-

    كان النبي عليه الصلاة والسلام لا يصلى الا الى ستره فرضاً كانت الصلاة او نفلاً , والستره مثل الجدار او ساريه من سواري المسجد او حربه كان يغرزها بين يديه صلى الله عليه وسلم أذا كا في الصحراء او في صلاة العيد او الى شجره او مؤخره الرحل(ما كان يوضع على الابل) احيانا كما صح عنه عليه الصلاة والسلام او ما شابهه ذلك.
    فقد شدد النبي عليه الصلاة والسلام في هذا الامر كقوله (لا تصل إلا إلى سترة ولا تدع أحدا يمر بين يديك فإن أبى فلتقاتله فإن معه القرين ) فعلل عليه الصلاة والسلام بقطع الشيطان لصلاة المسلم اذا صلى وهذه من غايته أخزه الله , وقد جاء تأكيد هذا في البخاري ومسلم قوله صلى الله عليه وسلم ( إذا صلى أحدكم إلى شيء يستره من الناس فأراد أحد أن يجتاز بين يديه فليدفع في نحره [ وليدرأ ما استطاع ] ( وفي رواية : فليمنعه مرتين ) فإن أبى فليقاتله فإنما هو شيطان ).
    واليك أخي هذ الحديث الذي جاء في مسند الأمام احمد وصححه الالباني لتعرف انها مسأله مهمه ولذلك شدد عليها رسولنا الكريم (صلى صلاة مكتوبة فضم يده فلما صلى قالوا : يا رسول الله أحدث في الصلاة شيء ؟ قال :
    ( لا إلا أن الشيطان أراد أن يمر بين يدي فخنقته حتى وجدت برد لسانه على يدي وأيم الله لولا ما سبقني إليه أخي سليمان لارتبط إلى سارية من سواري المسجد حتى يطيف به ولدان أهل المدينة [ فمن استطاع أن لا يحول بينه وبين القبلة أحد فليفعل ] ).
    وهذا تأكيد على وجوب الصلاة الى الستره في ارجح القولين عن أهل العلم.
    وقد كان صلى الله عليه وسلم يجعل بينه وبين الستره مقدار ثلاث اذرع وبين الستره وموضع سجوده مقدارما تمرالشاة كما ذكر ذلك البخاري في صحيحه( كان صلى الله عليه وسلم يقف قريبا من السترة فكان بينه وبين الجدار ثلاثة أذرع [وبين موضع سجوده والجدار ممر شاة]) والجمله الاخيره وردت في مسلم ايضاًً.
    وقد جاء وعيد شديد من الرسول عليه الصلاة والسلام لمن يمر بين يدي المصلين في الحديث المتفق عليه من البخاري ومسلم قوله عليه الصلاة والسلام (لو يعلم المار بين يدي المصلي ماذا عليه لكان أن يقف أربعين خيرا له من أن يمر بين يديه ) وقد قال بعض أهل العلم لا ادري اهي اربعين يوماً او شهراً او عاماً , فلتحذر يا من يمر بين المصلين ولا يبالي!!.
    وقد ذكر النبي عليه الصلاة والسلام أن المراه (البالغه) والحمار والكلب الاسود أذا ما مروا أمام المصلي بدون ستره فأنهم يقطعوا صلاته لحديث مسلم في صحيحه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (يقطع صلاة الرجل إذا لم يكن بين يديه كآخرة الرحل : المرأة [ الحائض ] والحمار والكلب الأسود ) قال أبو ذر : قلت : يا رسول الله ما بال الأسود من الأحمر ؟
    فقال : ( الكلب الأسود شيطان ) .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-28
  3. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيراً .. أحسنت ..

    وتأذن لي وللإخوة بالمشاركة ببعض السُنن المهجورة .. لتكون هذه صفحة تذكرنا بها للعمل ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-12-01
  5. غريب ابن الغريب

    غريب ابن الغريب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    1,257
    الإعجاب :
    0
    الباب مفتوح لكل من اراد المشاركه, ومن كان عندة سنه يعتقد انها هجرت في زماننا فليذكرنا بها ونسئل الله ان لا يحرمه اجرها.
    وايضا" من كان عنده علم ببدعه موجوده في بلده او منطقته و يريد ان يحدرنا منها فليتفضل ماجورا" مشكورا" انشاء الله.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-12-04
  7. غريب ابن الغريب

    غريب ابن الغريب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-15
    المشاركات:
    1,257
    الإعجاب :
    0
    من باب التذكير بالسنن....السنى الثانيه

    ٢-اعفاء اللحيه

    وهذا تذكير لسنى اخرى تركها الكثير من ابناء المسلمين في هذا الزمن. والعجيب في مسئله اللحيه ايها الاخوه اننا نجد الكثير من الشباب يصرون ويتمسكون بفتاوى وزعت لهم من قبل دعاتهم و يحملونهم على محمل السنه تاركين قول خير معلم وداعيه داست قدماه اللارض وهو الرسول صلى الله عليه وسلم. الا فاعلموا ايها الخوه ان الرسول صلى الله عليه وسلم قد امرنا امراَ َ واضحاَ َ لا خيره فيه في مسئله اعفاء اللحيه، وليس كما يدعي بعض المخالفين بان الشخص مخير فيها، بل والبعض وصل الى درجه القص والجز والتشكيل ورسم خرائط وطرق في لحيته ما الله به عليم. الا فليعلم هاؤلاء ان اللحيه حكم شرعي ثابت في الكتاب والسنة والإجماع، وان حلقها حرام بل هو كبيرة من كبائر الذنوب عند بعض العلماء. وحالق اللحية كما يرى بعض العماء مرتكب معصية تسقط بها عدالته ولاتقبل شهادته ولاتصح الصلاة خلفه لانه غير مؤتمن في دينه، يقول الله تبارك وتعالى( ومن يطع الرسول فقد اطاع الله) ، روى مسلم في صحيحه عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قوله (أمرنا بإعفاء اللحية)، وعن ابن عباس رضي الله عنهما ان النبي صلى الله عليه وسلم قال (لاتشبهوا بالأعاجم أعفوا اللحى)، وروى ابن عمر رضي الله عنهما (ومن تشبه بهم حتى يموت حشر معهم)، وقد تنوع امر النبي صلى الله عليه وسلم بوجوب إعفاء اللحية فمرة قال: (اعفوا اللحى) ، وأخرى قال (أرخوا اللحى)، وفي حديث آخر (أوفوا)، وفي رواية اخرى(وفروا)،و كلها تدل على ابقاء اللحية وتركها على حالتها، وقد اجمع ائمة المذاهب وفقهاء الإسلام على وجوب اعفاء اللحية، قال احد العلماء: إن من اصر على حلق اللحية واستحسنه وظن ان اللحية عار ومذلة وسخر باصحاب اللحى او استهزأ بهم لا يمكن ان يكون ايمانه سليماً، بل يجب عليه قطعاً ان يتوب الى الله ويجدد الايمان والنكاح، وعليه أن يحب صورة نبيه صلى الله عليه وسلم وان يختارها لنفسه ولجميع المسلمين.
    إلا اننا في هذا العصر نرى مع الاسف تجافياً لتلك القيم واعراضاً عن روح الاسلام وآدابه بسبب ضعف الايمان والانخداع ببهرج الحياة في اوربا، وكثافة وسائل الغزو الفكري مما جعلنا نشعر بالاحباط، واصبحنا نقلد اعدائنا في كل شيء حتى اختفت سماتنا المميزة واصبح التمسك بالسنة يعتبره البعض تخلفاً ورجعية بل ان المتمسك بالسنة لايسلم من النقد اللاذع والسخرية احياناً، ولاسيما نشاهد اليوم معظم قادة الامة من مفكرين وادباء وكتاب وعلماء، وهم المتوخى فيهم الاستقامة والخير والذين نفترض ان تلوح وجوههم بسيماء الصالحين لانهم القدوة ومحط انظار الامة، ولاشك ان مثل هؤلاء اعظم مسئولية عند الله من غيرهم وعقوبتهم اكبر لانهم يعصون الله على بصيرة انهم يتحملون اوزارهم واوزار كل من اقتدى بهم لإشاعتهم هذا المنكر.
    قال ابن الجوزي رحمه الله في كتابه الوفاء باحوال المصطفى : عن علي رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم عظيم اللحية .
    وروى الترمذي في شمائله عن ابي هالة رضي الله عنه(ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان كث اللحية), اذاً فالتأسي بمحمد صلى الله عليه وسلم فضيلة والاقتداء به يبعث على العزة والكرامة، والتمسك بسنته عنوان الاستقامة، والمسلمون حقا هم الذين يسيرون على نهج محمد صلى الله عليه وسلم واصحابه من حيث الهيئة والصورة والثقافة وشئون الحياة المتنوعة والعبادات الخاصة,.
    ولا يخفى ان من ابرز مقومات شخصية المسلم عنايته بلحيته وبكل ما يدل على تمسكه بآداب الاسلام التي تميزه عن غير المسلمين، والتي تحتم على الآخرين احترامه وتوقيره لانه لاعزة لنا ولاكرامة الا بقدر تمسكنا باهداب ديننا الحنيف، يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه: نحن قوم اعزنا الله بالاسلام، ومتى طلبنا العز في غيره أذلنا الله.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-12-04
  9. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    جزاك الله خيرا وبارك فيك أخي الغريب على اختيار هذا الموضوع الطيب ...
    فقد اندثرت كثير من السنن في زماننا هذا بسبب انتشار الجهل وكثرة العلماء والدعاة الضالين المضلين .

    وكما قال احد السلف : ( ماظهرت بدعة إلا وإندثرت أمامها سنة ) أو كما قال.

    على العموم ان شاء الله تكون هذه الصفحة لوضع مشاركات حول السنن , سواء المعمول بها أو المندثرة ونتذاكرها فيما بيننا ان شاء الله تعالى.
     

مشاركة هذه الصفحة