كارثة إنسانية بكل ما للكلمة من معنى

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 902   الردود : 17    ‏2002-07-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-29
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    كارثة إنسانية بكل ما للكلمة من معنى

    المكان: حي الصافية صنعاء
    الزمان منصف شهر يوليو 2002
    المشهد 3 أطفال ممزقة أجسادهم بسكين حاد وامهم تنازع الموت
    السبب : عدو اليمن رقم (1) الإملاق
    المصدر صحيفة (الحارس) التي تصدر عن وزارة الداخلية اليمنية
    الأحداث: (بعض التفاصيل)
    شاهد الجيران ألسنة لهب تنبعث من الشقة التي تقطن بها المرأة مع أطفالها الثلاثة وتم تبليغ الدفاع المدني الذي وجد الباب موصدا وعمدوا إلى كسره وعندما فتحوا الباب وجدوا منظرا رهيبا 000 مجزرة 000 ارتكبتها الأم بحق أبنائها وحشاشة كبدها 000 المرأة التي حاولت الانتحار بذات السكين وجدها رجال الدفاع المدني تنازع الروح لفقدانها كمية كبيرة من دمها ، ونقلوها إلى المستشفى وتم إنقاذ حياتها 00 ثم أتى رجال النيابة للتحقيق معها لمعرفة ملابسات الحادث فقالت:
    لقد أردت أن اخلص أبنائي من العوز والفاقة التي كانت ستفتك بهم حتما حيث تركني زوجي منذ 6 أشهر ولم يرسل لي قرشا واحدا ولم أجد من مناص سوى التخلص من حياتي وقبل ذلك فكرت بان لا اترك أبنائي فريسة لمجتمع لم يعد ذاك المجتمع المتراحم ولم يعد للقانع والمعتر أي مكان بينهم 0
    لقد وصلت إلى قناعة تامة بان أطفالي يجب أن أضعهم بين يدي رب العالمين ليذهبوا إلى الجنة قبل أن يلوثوا أياديهم بهذا العالم الشنيع الذي تحول إلى غابة لا يُرحم فيها من كان ضعيفا 000لم يعد فيها للإنسان مكان 000 وأثرت بان أذهب إلى النار فداء لابنائي ولعلهم سوف يشفعون لي عند ربي يوم الحساب كوني خلصتهم من آثام هذا العصر الذي تعوذ منه رسول الرحمة 0
    ثم بدأت التباهي في عملها الذي تصور لها على إنه انتقاما من هذا المجتمع المادي فقالت وكأن لب عقلها قد تجمد وتحول إلى كتلة من الصخر لم تعد تفقه بعده 000 :
    نعم لقد حررت أبني الأكبر محمد (8 سنوات) من وعوده لاخوانه بأنه سوف يعوضهم عن كل ما فاتهم في طفولتهم وأرحته من نكد الحياة التي كانت تنتظره بأنيابها الحادة فسبقتها إليه حتى لا تاخذه مني وكنت حريصة على إسكات نبضات قلبه بطعنة اسكت ذلك القلب الكبير في ذلك الجسد الضئيل وحررته من وعوده وكونه كان أقرب أبنائي إلى قلبي فقد استجاب قلبه لندائي وسكت على الفور ، ثم توجهت لعبير(5سنوات ) تلك الطفلة التي كنت أخشى عليها من ذئاب الغابة التي نعيش بها فقد طعنتها ولكنها رفضت ان تستجيب فكممت فاها وأقنعتها بأن الطريق الذي اخترته لها هو الطريق الصحيح للتخلص من جوعها وملابسها الإسمال التي هي ممزقة من كل مكان ، واسامة (3 سنوات ) الذي استمر في طلب ضرعي حتى وهو ينازع الموت والدماء تخرج من فمه الصغير مخلوطة بحليب الأم الحنون فتحول إلى مزيج من البياض والحمرة وكانه ينبوع يتدفق من نهر الكوثر 0
    نعم إنها كارثة إنسانية 000 كارثة نتمنى بان لا نرى مثلها في مجتمعنا اليمني المتراحم 000
    تبا للمدنية 000 تبا للمدنية 000 اما الزوج الذي فقد إباء الرجولة بتركه لاسرته وأطفاله دون رعاية فنقول له بأن الرجولة تأبى أن ينتسب لها واحدا مثلك 000
    حسبنا الله ونعم الوكيل000 حسبنا الله ونعم الوكيل

    :

    :( :(
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-07-29
  3. sbaa

    sbaa عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-02
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    لاحول ولا قوه الا بالله

    النار مصيرها
    كيف تقتل اولادها والله الرزاق

    ولا حول ولا قوه الا بالله
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-07-29
  5. امــــل الحياة

    امــــل الحياة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-02-28
    المشاركات:
    1,876
    الإعجاب :
    0
    إنا لله وإنا إلية لراجعون و لا حول ولاقوة إلا بالله:(
    لقد عرضت الجريمة يوم السبت في برنامج الحراس في القناة المحلية
    فعلا انها كارثة كارثة اخي سرحان فحسبنا الله ونعم الوكيل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-07-29
  7. عائشة.

    عائشة. عضو

    التسجيل :
    ‏2002-07-27
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم.
    قال الله تعالى في كتابه الكريم: { قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ}.
    هذه الدنيا لم تصفو لأحد، أما عاد للصبر من سبيل إلى قلوب الخلق! كيف طاوعها قلبها و بأي ذنب أخذتهم. نعوذ بالله من فعلتها هذه.
    صدقت يا sbaa كيف تقتل اولادها والله الرزاق
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-07-29
  9. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    إخواني الكرام ...
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    قصة واقعية تمزق نياط القلوب وتخترق كل معاني الرحمة التكافل الرجولة التي ذكرها الغالي سرحان الأمومة الفهم كل المعاني تنهار أمام ماحدث ..
    لكن بالله عليكم لمن سوف تشير أصابعنا بقولنا : مجرم
    هل للأم وهذا فكرها ؟
    ام للجمتمع ؟
    ام للحكومة ؟

    من المسئول ؟
    وإن فقد الأب كل معنى للأبوة والرجولة أين دور المجتمع من جيران وجمعيات خيرية ومؤسسات حكومية للشئون الإجتماعية ؟؟؟!!!!

    أي زمان نحن فيه وأي منحدر نهوي في جوفة ..

    إخواني المسئولية هنا يحمل عبئها كل من ذكر أعلاه ..
    من لم يتفقد حال الأسر العفيفة وذوي الحاجات والغائب والمفقود فهو مجرم ..
    من لم يشعر بحالة جاره ويسال عنه فهو مجرم
    من لم يخلق الوعي الذي في رحم هذا الدين من تكفل بالأرزاق(( وفي السماء رزقكم وماتوعدون فورب السماء والأرض إنه لحق مثلما انكم تنطقون )) (( فامشو في مناكبها وكلو من رزقه واليه النشور ))
    وقول الرحمة المهداه (( والله لايؤمن كررها ثلاثاً من بات وجاره جائع )) ..

    وهاهي حفيدة حواء تقول في موت زوجها وسؤال الناس لها من اين تطعمون بعد اليوم : (( مات الأكال وبقي الرزاق )) ....

    أحبتي الكرام ..
    مجتمعنا يدفع به دفعاً وهرولة نحو الجفاف الروحي كل يوم تغتال قيم الرحمة والتكافل والتعاطف تحت سياط غلاء المعيشة والجرعات وانتفاخ بطون المنتفعين على حساب قوت الفقراء وتقليص أدوار الجمعيات الخيرية ومضايقتها ...

    كل يوم يزدحم شارعنا بالمزيد من الأسر المعوزة والجائعة ترى اين موضع الخلل؟؟ هل فقدنا من ينطق بكلمة الحق ويقول أين ثروات اوطاننا أين خيراتها نصف الشعب مشرد في اطراف الأرض في مناف إختيارية فهل حكم النصف الباقي هذا الحال ...

    يا الله ...... سنة التغير أردتها بقدرك أن تكون نابعة من قلوبنا وقد رفضنا وضع أم تمزق أشلاء جسدها حتى لاتتركهم للفاقة وذئاب الطريق ....
    فاكتب لوطننا الخير فإنه وطن الخير وطن الفاتحين من عبادك ....

    ليت الحروف كانت ترياق أرواح لسكبناها في أجساد الأطفال
    ليت الكلمات كانت بلسم كنا وضعناه على موضع جرح السكين في أجسادهم الطرية ...
    ليت الصراخ كان دواء كنا أعليناه الى السحاب ...

    لكنها وقفة تفكر ووعي ودعاء بان تتنزل رحمات الله على أرض الجنتين ..
    كل التقدير ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-07-31
  11. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    لله درها نحن لا نريد شحاذين في الوطن..

    هذه المرأة حرة وشريفة ..
    اللهم انك عفو تحب العفو فعف عنها

    لو كل الشعب اليمني مثلها لما وجد على أرض اليمن لص أو طبال.. لكن الحاصل مخزي من أدقع خرج ليشحذ...!!!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-07-31
  13. امــــل الحياة

    امــــل الحياة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-02-28
    المشاركات:
    1,876
    الإعجاب :
    0

    هل تظن ان الحل الامثل هو قتل اولادنا ؟؟؟؟؟؟؟:eek:
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-07-31
  15. عائشة.

    عائشة. عضو

    التسجيل :
    ‏2002-07-27
    المشاركات:
    76
    الإعجاب :
    0
    لا حول و لا قوة إلا بالله.

    صدقت يا أمل الحياة كلام عجيب هذا الذي سبق. هذا من أفعال الجاهلية. المؤمن يسلم أمره لله فلا يوجد بيننا أحد يعلم ما سيصيبه بعد ثانية ناهيك بعد سنين.

    متى كان قتل النفس التي حرم الله عمل مستحسن!! قبحها الله. و ستسأل عما فعلت. يعني لا ينجب إلا الغني و ما ضمن له أنه سيبقى على غناه، أم يقول أقتلهم إن افتقرت!!!
    رب غني بعد فاقة و رب مفلس بعد عز و جاه. لا تأتي مثل هذه الأعمال إلا من انتشار الجهل لا الفقر. و من قلة الإيمان و قلة الإتكال على الله الرزاق.
    نعم هذه الحوادث تظهر عن خلل في المجتمع و هذا ليس بمبرر للقتل و استباحة ما حرم الله من دم المسلم.
    هذه قاتلة لا مرة بل ثلاث. تحاسب بجريمتها و غيرها يحاسب بجريمته إن كان قصر بدفع الزكاة و بواجبه تجاه التكافل الإجتماعي. أتمنى أنها نادمة على فعلتها عله يخفف عنها.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-08-01
  17. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    وهى بنفس الوقت صوره وشاهدا على العصر


    ومن اجل ذلك نحيل الموضوع الى من يقول ان ليس فى البلاد فقر ورشوه وفساد ونهب المال العام وتحويل المجتمع الى متسولين بينما تعيش نخبه ف المجتمع تدوس على الرقاب بسيارات الند كروسر احدث موديل والعمارات الحجريه المطرزه فى اجمل النقوش من المال العام وطز بمن مات او صاح او بكى
    الموت للشعب والبقاء للنخبه
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-08-01
  19. امــــل الحياة

    امــــل الحياة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-02-28
    المشاركات:
    1,876
    الإعجاب :
    0
    اخي ابو عصام
    هذة قضايا قد تجدها في معظم انحاء العالم إن لم يكن اجمعها
    وليس كل مايحصل شيء للشعب هذا تجعلون البلاد هي شماعتكم
    ابتعادنا عن الدين وضعف ثقتنا بالذي يرزقنا هو ما يجعل مثل هؤلاء يرتكبون هذة الجرائم ليس في حقهم فقط بل في حق اولادهم اخبرني كيف كان يعيشون المسلون في عهد رسول الله وفي عهد الخلفاء والتعابعين و.......
    كانوا فقراء لايجدون الا قوت يومهم وقد لا يجدونة .
    قد يكون الفقر وكل ماذكرت هو احد العوامل لكن هناك رب العالمين وهو ارحم بنا وهو خير الرازقين .

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة