الوجـه الـشـائك للـوطـن ..

الكاتب : درهم جباري   المشاهدات : 1,873   الردود : 36    ‏2006-11-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-26
  1. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1


    الوجـه الـشـائك للـوطـن ..



    تتوه المعاني مثل شعبي لا تــدري
    بأي مكان تمتطي صهـوة الفــكـر

    وأي مجال تبتدي الـيــــــوم رســـمه
    وكل مجـال شائك الوجـــــه والثغــــر

    فساد أصاب الرأس والجــــــسم كـــله
    فأودى بروح الخير ، وانصاع بالشر

    وباتت عيون الحق شوها من الأذى
    وللباطل الأنصار تعـليه بالــــذكــر

    عجبت لشعب يرفس الظلم هامـــــه
    ويمضي ذليلا لا يحـس بما يجـــــري

    قضى نصفـه ضيما ونصفا أمــاتـــه
    طغاة أرادوا الموت للشعب بالـفـقـر

    * * * * *

    إذا رمت عـلـمـا فالبـــلاد مليـــــــئة
    بشتى العمارات البديعة في عصري

    على أنها إلا من الـعـلم وحــــــده
    تغص بأنواع الفـساد وتسـتـشري

    جموع من الطلاب لم ترج مغنمــــا
    من العلم ، إلا في معلمها تُــزري

    وبات معلمهم رهــين مطـامـع
    وأفـسده عـيش أمر مـــن الــمـر

    فغاص هلال العلم في قعــــــر ظلمة
    وغطى سواد الليل ما لاح من فــجر

    * * * * *

    وأما مجال الطب لو شئت صحــــــــــة
    ترى في شمال الطب صفرا على صفر

    طبيب يعـد المـــــــــال وحي ضميــره
    ومرضاه ساواهم ببخس من السعـر

    فقد أصبح الإنسان أرخــــــــص عنده
    من النعل ، لا.. بل صار كالنعل بالقدر !

    يشخص أمراضا ويعــطي دوائهــا
    وليــس به مــما تشخــص من إثــــر

    طبيب لعـزرائيل عــــون وإنــــــــه
    سقـام لشـعـب عاثـر الحـظ والأمـر

    * * * * *

    وإن قلت : كيف الشرع ؟ أخبرت أنـــه
    قضاة أهانوا الشرع في السر والجهر

    إذا شاءت الأقـــدار فـيك مصيبــــــة
    وقـعـت بأيديهـم أسـيرا بلا أســـر

    فلا تـنـتظــــر حلا إذا جئت قاضــــيا
    لأن القضايا لا تُحــل مــدى الدهــــــر

    إذا أصدروا حـكمــــا تولون نقـضــــه
    بأسـرع ما بين الظـهيرة والعـصــــر

    فريستهـم تـغـدو تجــــــارة رابـــــح
    لـهم كل توفـير وأرصــــــدة كـــثـر

    * * * * *

    بلادي فداك القلب جلـــــــــدك هل غدى
    عـديما من الإحساس، من طعنة الغدر ؟

    فقد أصبح الوجه الجـــــــميل ملطخـــا
    بقـهـر وذل ، هل غدوتين في سُـكر ؟!

    ألا فانهضي يا غادة صـــار حسنـــــها
    ـ من الظلم ـ في عشاقها لم يعد يُغري

    إذا لم تجودي في صقــور جريئــــة
    فـلسـتِ لنا دارا وما أنـت بالوكـر

    ألا فاولدي يا أمـنا أسـد حــــــــمير
    فإنا إلى الأحرار في شدّة الـــــفـقـر !!

    ــــــــــــــــــــــــــ


    ونلتقي على حب السعيدة بإذن الله ..​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-26
  3. ام حنظله

    ام حنظله عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-05
    المشاركات:
    515
    الإعجاب :
    0
    الله اكثر من رائـــــــــــــــــــــــــــــــــع ولي بس استفسار هل توجد لك كتب وذا نعم كيف الحصول عليه

    تحياتي وتقدير الك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-26
  5. ابو يوسف

    ابو يوسف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-28
    المشاركات:
    483
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك استاذ درهم جباري
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-27
  7. بن غُرامة البكري

    بن غُرامة البكري شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-07
    المشاركات:
    2,004
    الإعجاب :
    0
    تسلم يا أستاذ درهم وبارك فيك
    بصراحه قصيدة ورعه ومنتضرين المزيد
    ولك خالص تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-11-27
  9. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    الأستاذ درهم :
    دوماً أكرر أن ليس للواقع اليائس سوى شاعر صادق .
    وكلمات الشعر التي تحرك المشاعر فتذكيها , وتسلط الضوء على الواقع المؤلم فتغيره أو تسعى إلى تغييره .

    يهتم الكثيرون بالصدر والنحر والأرداف ويهتم جباري بمعالي الأمور !!!
    ترصد الكلمات من أجل العيون الناعسات ويرصد جباري كلماته في العيون الدامعات الباكيات !!!

    لله درك من شاعر تجيد رسم ألمنا كما يجيد البعض التغزل في النساء !!!

    والسلام عليكم ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-11-27
  11. غزوان

    غزوان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-13
    المشاركات:
    252
    الإعجاب :
    0
    انا مع احترامي للاخ العزيز درهم جباري .........لا احب المجاملة في تذوق الادب والنصوص .......
    يعني طرح ركيك وضعيف لموضوع معقد وشائك في الذاكرة والوجدان كلمات اغلبها ذات ايقاعات قديمة ....وصور مفتعلة بطريقة غير جيدة ...........
    اضافة الى الاسلوب المباشر في الكلام وخلوها تقريبا من الايحاء والتكثيف الذي يفترض وجوده في الشعر........
    العاطفة- عاطفة الشاعر- ايضا ضعيف في النص يظهر ذلك من خلال الكلمات والصور والتعابير ...........
    وانا احب ان ارى الاخوة يكتبون لكن اتمنى يا اخوتي تنقيح النصوص واعادة صياغتها ان لزم والاهتمام بعناصر(العاطفة والخيال والحلم والرمز ...وغيرها).........واظن ان كلامي مايزعل احد........

    لكن الظاهر المجاملة كثرت في المجلس بدون مسوغات...يعني كل الشغلة (مجابرة)
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-11-27
  13. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أخي غزوان :
    ليس في الأمر مجاملة ,ولكنه استحقاق , ومع ذلك سأذهب معك فيما تريد فأنت طلبت الآتي :

    العاطفة :
    وكما نرى أن العاطفة في القصيدة مشبوبة تماماً فالشاعر يألم ألماً شديداً على منظر شعبه الجائع الخانع وعلى استشراء الفساد في كل مكان , وهاك الأدلى على ما أقول :

    - " تتوه المعاني " فهذا الإستهلال الجميل يعبر عن عاطفة جياشة وألم مكبوت تجاه ما يتعرض له شعب الشاعر , وقد عبر عن حيرته وقلقه بتيه معاني كلماته فلم يعد يملك لها إمساكاً أو ثباتاً !!!! بل أنه قارن هذا التوهان بتوهان شعبه ذاته في دائرة الألم وكانت هذا المقاربة اللطيفة محسوبة للشاعر .

    وفي موقع آخر يقول الشاعر :
    وأي مجال تبتدي الـيــــــوم رســـمه
    وكل مجـال شائك الوجـــــه والثغــــر

    وكما ترى هذا الإستفسار الغرض منه التعجب لا الإجابة عليه , وهذه الحسرة التي تلتهم قلب الشاعر ظاهرة في كلمات يخاطب بها نفسه ويخاطب بها الآخر العاجز أمام الكم الهائل من الألم !!! فهو يتساءل ألماً عن أي مجال سيصف وكل مجال أصبح اليوم شائك الوجه والثغر !!! وكما ترى أن الشاعر استهدف الوجه والثغر لدلالتهما في ثقافتنا العربية وجعلهما مشوكان من الشوك أو شائكان دلالة على الضلال والتيه وكلاهما له ظلاله الموحية .

    وتأمل قوله :
    عجبت لشعب يرفس الظلم هامـــــه
    ويمضي ذليلا لا يحـس بما يجـــــري

    وهذه أيضاً صورة ناصعة على العاطفة الجياشة , فالشاعر يتألم بصورة تعجب من حال شعبه الذي يقابل السوء بالإحسان , ويصبر على الأذى دون مسوغ .

    والامثلة أكثر من أن نحصرها في هذا الباب ..

    أما الحديث عن الخيال فهو لا يتناسب مع هذا الشعر لأنه من المدرسة الواقعية والخيال غالباً ما يرتبط بالمدرسة الرومانتيكية , كما أن الخيال الجامح يفقد القصيدة رزانتها ورصانتها وأهميتها , فإن كان الخيال مهماً في مكان فإن عدوم وجوده خيراً من ذلك في مكان آخر .

    والرمزية متوفرة لو أعدت النظر في القصيدة , أما الحلم فلا أدري ما الذي تقصده بذلك ..

    كما عجت القصيدة بالإستعارات والكنايات والتشبيهات وكثير من المحسنات البديعية ..

    وإن من ملاحظة على ما ذكره الأستاذ درهم فهو في أمرين :

    الأول :

    فقد أصبح الإنسان أرخــــــــص عنده
    من النعل ، لا.. بل صار كالنعل بالقدر !

    فنلاحظ أن الأستاذ أراد أن الإنسان أصبح أرخص من النعل لدى الطبيب ثم استثنى بعد ذلك ليرفعه إلى درجة النعل وهذا خلل لأن الاستثناء يأتي بعدها ما هو أقل منه درجة لا ما يساويه .

    كما أنني أنبه إلى قول الأستاذ درهم الآتي :

    إذا أصدروا حـكمــــا تولون نقـضــــه
    بأسـرع ما بين الظـهيرة والعـصــــر

    الفعل تولون هو جواب لأداة الشرط " إذا " وله حكمه الذي يخالف ما أتى به الأٍستاذ درهم إلا أن للضرورة الشعرية أحكامها .

    أخيراً قول الشاعر :
    إذا لم تجودي في صقــور جريئــــة
    فـلسـتِ لنا دارا وما أنـت بالوكـر

    والفعل يجود يأتي بعده الباء لا الفاء فنقول : يجود بـ لا يجود في وهو عكس المعنى تماماً ..

    والسلام عليكم ..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-11-27
  15. ام حنظله

    ام حنظله عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-05
    المشاركات:
    515
    الإعجاب :
    0
    مع أحترامي لرايك يا أخي

    أ نا ليس عندي أي خبره كي اقيم مستواي لا يسمح بي هذا

    لكني أري ما صنع لاخ

    ر درهم اكثر من رئــــــــــع وصورتها
    وقراءتها اكثر من مره في القصيدة ترجمعت أحسيسنا ومعا نتنا ترجمت الواقع

    ومشاعرنا بسلوب جميل وأ نا عن نفسي لا اعرف من هو درهم جباري ولكني اكتشفت من صد كلماته

    انه لا بد ان يكون شاعر او كاتب كبير ولبست مجامله بل ألحقيقه مع أحترامي لي كل ما قلت
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-11-27
  17. ياسر العرامي

    ياسر العرامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,015
    الإعجاب :
    0
    العزيز درهم .. قصيدتك مرثاة لحالنا البائس
    ولعلك أجدت الخوض في تفاصيل وعمق مشكلتنا العويصة
    فحالنا لا يبشر بخير


    دمت قلماً يجسد واقعنا بعيداً عن التجمليات الزائفة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-11-28
  19. غزوان

    غزوان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-13
    المشاركات:
    252
    الإعجاب :
    0
    الاستاذ الشاحذي اشكرك كثيرا......
    لأنك فهمت ان نقدي كان للنص ولم يكن للشخص.......
    استاذي العزيز حتى وان سميت ما سبق شعرا الا انه لا يرقى من ناحية القيم الفنية والمعنوية الى درجة يمكن اعتباره شعرا لشاعر يعيش القرن الحادي والعشرين (هذا القرن بكل ادواته الفنية والأدبية التي نتجت عن مخاضات المدارس الأدبية)
    العاطفة في النص في الاعم الظاهر هي نوع من التعبير المفرغ عن العاطفة الجمعية وليس العاطفة الذاتية التي يجب ان تكون محور الشعر الأول (يظهر ذلك في النص من خلال الضمير المعبر عن الجمع الذي يكتسح القصيدة)واحسبك تعرف ان الحس الجمعي متروك بدرجة اولى للاعمال السردية...........
    وكما تعلم انا لا اشكك في صدق عاطفة الكاتب ......لكن انا آخذ انطباعي من النص ليس الا.


    استاذي نعم يوجد صور تضفي حراكا على النص لكنها صور تقليدية ينتزعها الكاتب من محفوظه منتحيا بعيدا عما هو مطلوب منه بأن تكون له صوره الخاصة الناتجة من تفاعل لغته مع عاطفته...........


    استاذي العزيز لم تتطرق لجانب التنافر الموسيقي والايقاعي الواضح في كلمات النص بكثرة خذ مثلا:
    جموع من الطلاب لم ترج مغنمــــا
    من العلم ، إلا في معلمها تُــزري

    الا تلاحظ معي هنا ان كلمات (مغنما) مقحمة في النوتة الموسيقية الخاطئة.......
    استاذي من ناحية اخرى نرى لي عنق النص بشكل متكرر للوصول الى القافية وحرف الروي المقصود اقرأمعي:
    فقد أصبح الإنسان أرخــــــــص عنده
    من النعل ، لا.. بل صار كالنعل بالقدر !

    كلمة القدر هنا كان المطلوب ان ينقل الشاعر الفكرة بشكل ادق ويعبر بكلمة (المقدار) التي تتدل على الثمن بشكل عام لا كلمة(القدر)التي تستخدم لاعطاء فضل مرتفع في المقدار فقط ولا تعبر عن هبوط المقدار اطلاقا.

    اقرا معي في القافية هنا:
    فريستهـم تـغـدو تجــــــارة رابـــــح
    لـهم كل توفـير وأرصــــــدة كـــثـر

    وركز في كلمة (كثر) وموقعها الضعيف والشاذ والخاطئ فكلمة كثر اضعفت الموقف النفسي للشاعر هنا واظنك تلاحظ ذلك من خلال ايقاع الكلمة.

    اما الخيال فأنا لم اعني به خيال الرومانسيين اطلاقا انما قصدت به الخيال في الصور الجزئية والقدرة على عجن اللغة ليصنع الشاعر خبزه الذي يخصه. ولم اقصد خيال الصورة الكلية الذي يمتاز به الرومانسيون.


    اما الحلم فهو حلم الشعر والبعد الرؤيوي في النص من الامل والشعور بانعدام الفوارق والعدالة والتي يجب ان تظهر ليس فقط مجرد خلفية للنص ولكن تظهر في سياقاته ايضا.


    القصيدة العمودية تتشكل بشكل سيء للغاية عندما لا ينتجها شاعر متمكن اكثر من قصيدة التفعيلة او قصيدة النثر.
     

مشاركة هذه الصفحة