الوهم والواقع لمؤتمر المانحين

الكاتب : لبيب الشرعبي   المشاهدات : 337   الردود : 0    ‏2006-11-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-25
  1. لبيب الشرعبي

    لبيب الشرعبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-23
    المشاركات:
    578
    الإعجاب :
    0
    انتهى مؤتمر المانحين ونتج عنه وعود لليمن بمبلغ 4.7 مليار دولار مابين منح وقروض لتغطية الفجوة للخطة الخمسية الحالية . البعض وضع كل الامل على هذا المؤتمر وكأن الجنة من بعده ستفتح لليمن وسنصل اليها بصاروخ ، والبعض مترقب ويقيم الوضع والبعض يشكك في الجدوى من هذه المبالغ ...

    من كلام الاخ الرئيس في المؤتمر وبالتحديد في نقطة كلامه عن تقييم المؤتمر السابق بانه لم يتحقق منه الا 20% ، لنقل ان هذا المؤتمر افضل وممكن يتحقق منه 50% وبالتالي ستحصل اليمن على النصف من هذا المبلغ 2.35 مليار دولار ، وبالتالي سيكون الدعم قرابة 600 مليون دولار سنويا جزء منها قروض ميسرة.

    ذا قارنا هذا المبلغ بالموازنة العامة للدولة لهذا العام سيمثل اقل من 7% من الموازنة ( الموازنة العامة للدولة لعام 2006 تقترب من 9 مليار دولار بالاعتماد الاضافي للموازنة).

    وهذا المبلغ بمقارنته بهذا العام صغير جدا والاعوام القادمة سيكون اصغر من ذلك .

    وبالتالي اي تحسين في تخطيط الموازنة او تقليل الفساد سيمنح الميزانية دعما اكثر بكثير من هذا ، واذا عدنا الى كلام وزير التخطيط والتعاون الدولي مع الفضائية اليمنية يوم امس نجد ان فحوى كلامه هو اننا نستطيع ان نساعد انفسنا اكثر مما يساعدنا الاخرون وذكر بعض الجوانب التي يمكن ان تدعم اذا ركز عليها ، وفي حديث مماثل لي مع احد الزملاء - طالب دكتوراة اقتصاد - خلص الى افكار ممكن ان تقدم لليمن نقلة اكثر مما قدم في مؤتمر المانحين.

    كلمة اخيرة
    ارجو الا يفهم من كلامي انني اقول الا جدوى من المؤتمر او انني اقلل من الجهود التي بذلت ، وما اريد قوله هو ان ما حقق في المؤتمر ليس طوق النجاة لليمن ولا يمثل سوى شئ بسيط فلا نعقد كل الامال عليه ولنلتفت الى عقول ابناء اليمن ومحبيه ليطبق جزء مما يتوصلون اليه من ابحاث ودراسات .
     

مشاركة هذه الصفحة