قطر ترفع المرتبات 40%.. وموظفوا اليمن في انتظار راتب 12 على احر من الجمر !!

الكاتب : محمد الرخمي   المشاهدات : 1,191   الردود : 15    ‏2006-11-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-23
  1. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    رغم ما هو ظاهر بأنه نعمة هلت على موظفي القطاع الحكومي في بلادنا عندما تم صر ف مرتب شهر نوفمبر لهم قبل عيد الفطر المبارك الا انه بالنسبة للموظف الذي يعتمد على راتبه بشكل اساسي في تصريف مختلف شئون حياته ، كان أشبه بالكابوس ..
    فبعد انتهاء ملحمة العيد التي قضت على كل ما في الجيب صدم الموظفون خاصة التربويون منهم بأن للمرتب القادم لن يأتي الا بعد أكثر من 45 يوم .. سيكون اليوم الواحد منها كشهر فيما عداها ..
    والمشكلة أن هذه الأزمة ستصاحب الموظف الغلبان حتى العيد القادم .. فهو يستدين طوال هذه الفتره ليسدد ديونه والتزاماته المختلفة من مرتب شهر 12 .. ومرتب شهر 12 بالتأكيد لن يفي بكامل الطلبات .. ناهيكم بأن تسديد الديون من مرتب 12 ما هو الا عربون لفتح حساب للشهر القادم .... وهكذا ..
    وحتى ياذن الله للموظف المسكين باكرامية جديدة تحل جزءاً من مشاكله المتراكمة اقرأوا معي هذا الخبر ..




    فيما قطر ترفع المرتبات 40%.. اليمنيون ينتظرون تنفيذ الوعود الانتخابية
    23/11/2006
    ناس برس : حمدان الرحبي

    انعكست الزيادة في أسعار النفط عالميا على أوضاع بعض مواطنين الدول العربية ما دعا هذه الدول إلى إصدار قرارات بزيادة مرتبات الموظفين او خفض أسعار المشتقات النفطية داخل بلادها لما فيه تحسين أوضاع شعوبها.
    أمس الأربعاء أصدرت قطر قرارا بزيادة مرتبات جميع موظفي الدولة بنسبة «40» بالمائةوأشار وزير المالية القطري يوسف حسين كمال أن القرار يأتي في الوقت المناسب وهو دليل على قوة الاقتصاد الدولي .
    وارجع الوزير القطري قوة الاقتصاد القطري الى تنوعه, مشيرا إلى أن هذا التنوع سوف يقلل الاعتماد على قطاع النفط والغاز كمصدر وحيد للدخل.
    واعتبر أن الاقتصاد القطري من أسرع الاقتصاديات نموا في العالم مستشهدا بأن مؤسسات التصنيف الائتماني العالمية قد رفعت تصنيف قطر من "B.B.B" عام 2000 إلى A+ عام 2005, وهى تحتل بذلك بالمرتبة الأولى في هذا الترتيب بين دول مجلس التعاون.
    وكانت الحكومة المغربية أعلنت تخفيض أسعار الوقود في أعقاب تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية على الرغم من أنها دولة غير منتجة للنفط .
    اما السعودية فقد أعفت مواطنيها من رسوم الكهرباء والتلفون والماء لمدة ثلاث سنوات إضافة إلى تخفيض أسعار المشتقات النفطية.
    ومع تجاهل الحكومة اليمنية لدعوات خبراء اقتصاديين للاقتداء بهذه الدول يتمنى المواطنين اليمنيين من حكومة الحزب الحاكم تنفيذ وعودها الانتخابية التي قطعتهاعلى نفسها إثناء الانتخابات الأخيرة والتي من بينها تحسين الأوضاع الاقتصادية.
    الدكتور محمد الافندي في تصريحات سابقة لـ(ناس برس ) أكد إن الحكومة اليمنية لا تراعي المنطق الاقتصادي إلا من زاوية الرفع فقط، وعندها ترفع الأسعار المحلية، وهذا بالمنطق الاقتصادي منطق غير صحيح.
    وقال د. محمدالأفندي لـ"ناس برس" "تعامل حكومة المغرب العربي في تخفيضها لأسعار الوقود تعامل واقعي مع المنطق الاقتصادي البحت، الذي يربط أسعار مشتقات الطاقة بالسعر العالمي، وهذا الربط ينبغي أن يكون تبادلي وليس ربط في اتجاه واحد".
    وحين أعلن حزب التجمع اليمني للإصلاح إمكانية رفع رواتب موظفي الدولة وخاصة العسكريين بنسبة 100% استنادا الى ما تمتلكه اليمن من إمكانيات وموارد وهو ما أثار استغراب الحكومة واعتبره حزب المؤتمر دعاية انتخابية وتحريضا ضد الجيش .
    ومع بقاء كمية الإنتاج النفطي لليمن عند حدود اقل من (500) ألف برميل يوميا منذ الثمانيات وتحذيرات رسمية من نفاد البترول في الأعوام المقبلة يزداد الفقر ومعدلات البطالة يوما بعد يوم,وتضييق معهاالحالة المعيشية للمواطنين والتي استفاد مها الحزب الحاكم في الانتخابات الأخيرة بحسب تقارير لمنظمات دولية في تقييمها لها.
    الرئيس صالح وعد بالقضاء على الفقر وتخفيض معدلات البطالة بين عامي (2007-2008م)إضافة البحث عن مصادر أخري للدخل بعيدا عن النفط والاعتماد على الموارد الموجودة في اليمن.
    ويبقي المواطنون منتظرون للوعود بتحسين أوضاعهم ومعرفة المصادر التي تذهب إليها فوائض النفط والمساعدات الدولية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-23
  3. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    رغم ما هو ظاهر بأنه نعمة هلت على موظفي القطاع الحكومي في بلادنا عندما تم صر ف مرتب شهر نوفمبر لهم قبل عيد الفطر المبارك الا انه بالنسبة للموظف الذي يعتمد على راتبه بشكل اساسي في تصريف مختلف شئون حياته ، كان أشبه بالكابوس ..
    فبعد انتهاء ملحمة العيد التي قضت على كل ما في الجيب صدم الموظفون خاصة التربويون منهم بأن للمرتب القادم لن يأتي الا بعد أكثر من 45 يوم .. سيكون اليوم الواحد منها كشهر فيما عداها ..
    والمشكلة أن هذه الأزمة ستصاحب الموظف الغلبان حتى العيد القادم .. فهو يستدين طوال هذه الفتره ليسدد ديونه والتزاماته المختلفة من مرتب شهر 12 .. ومرتب شهر 12 بالتأكيد لن يفي بكامل الطلبات .. ناهيكم بأن تسديد الديون من مرتب 12 ما هو الا عربون لفتح حساب للشهر القادم .... وهكذا ..
    وحتى ياذن الله للموظف المسكين باكرامية جديدة تحل جزءاً من مشاكله المتراكمة اقرأوا معي هذا الخبر ..




    فيما قطر ترفع المرتبات 40%.. اليمنيون ينتظرون تنفيذ الوعود الانتخابية
    23/11/2006
    ناس برس : حمدان الرحبي

    انعكست الزيادة في أسعار النفط عالميا على أوضاع بعض مواطنين الدول العربية ما دعا هذه الدول إلى إصدار قرارات بزيادة مرتبات الموظفين او خفض أسعار المشتقات النفطية داخل بلادها لما فيه تحسين أوضاع شعوبها.
    أمس الأربعاء أصدرت قطر قرارا بزيادة مرتبات جميع موظفي الدولة بنسبة «40» بالمائةوأشار وزير المالية القطري يوسف حسين كمال أن القرار يأتي في الوقت المناسب وهو دليل على قوة الاقتصاد الدولي .
    وارجع الوزير القطري قوة الاقتصاد القطري الى تنوعه, مشيرا إلى أن هذا التنوع سوف يقلل الاعتماد على قطاع النفط والغاز كمصدر وحيد للدخل.
    واعتبر أن الاقتصاد القطري من أسرع الاقتصاديات نموا في العالم مستشهدا بأن مؤسسات التصنيف الائتماني العالمية قد رفعت تصنيف قطر من "B.B.B" عام 2000 إلى A+ عام 2005, وهى تحتل بذلك بالمرتبة الأولى في هذا الترتيب بين دول مجلس التعاون.
    وكانت الحكومة المغربية أعلنت تخفيض أسعار الوقود في أعقاب تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية على الرغم من أنها دولة غير منتجة للنفط .
    اما السعودية فقد أعفت مواطنيها من رسوم الكهرباء والتلفون والماء لمدة ثلاث سنوات إضافة إلى تخفيض أسعار المشتقات النفطية.
    ومع تجاهل الحكومة اليمنية لدعوات خبراء اقتصاديين للاقتداء بهذه الدول يتمنى المواطنين اليمنيين من حكومة الحزب الحاكم تنفيذ وعودها الانتخابية التي قطعتهاعلى نفسها إثناء الانتخابات الأخيرة والتي من بينها تحسين الأوضاع الاقتصادية.
    الدكتور محمد الافندي في تصريحات سابقة لـ(ناس برس ) أكد إن الحكومة اليمنية لا تراعي المنطق الاقتصادي إلا من زاوية الرفع فقط، وعندها ترفع الأسعار المحلية، وهذا بالمنطق الاقتصادي منطق غير صحيح.
    وقال د. محمدالأفندي لـ"ناس برس" "تعامل حكومة المغرب العربي في تخفيضها لأسعار الوقود تعامل واقعي مع المنطق الاقتصادي البحت، الذي يربط أسعار مشتقات الطاقة بالسعر العالمي، وهذا الربط ينبغي أن يكون تبادلي وليس ربط في اتجاه واحد".
    وحين أعلن حزب التجمع اليمني للإصلاح إمكانية رفع رواتب موظفي الدولة وخاصة العسكريين بنسبة 100% استنادا الى ما تمتلكه اليمن من إمكانيات وموارد وهو ما أثار استغراب الحكومة واعتبره حزب المؤتمر دعاية انتخابية وتحريضا ضد الجيش .
    ومع بقاء كمية الإنتاج النفطي لليمن عند حدود اقل من (500) ألف برميل يوميا منذ الثمانيات وتحذيرات رسمية من نفاد البترول في الأعوام المقبلة يزداد الفقر ومعدلات البطالة يوما بعد يوم,وتضييق معهاالحالة المعيشية للمواطنين والتي استفاد مها الحزب الحاكم في الانتخابات الأخيرة بحسب تقارير لمنظمات دولية في تقييمها لها.
    الرئيس صالح وعد بالقضاء على الفقر وتخفيض معدلات البطالة بين عامي (2007-2008م)إضافة البحث عن مصادر أخري للدخل بعيدا عن النفط والاعتماد على الموارد الموجودة في اليمن.
    ويبقي المواطنون منتظرون للوعود بتحسين أوضاعهم ومعرفة المصادر التي تذهب إليها فوائض النفط والمساعدات الدولية.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-23
  5. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    ومع بقاء كمية الإنتاج النفطي لليمن عند حدود اقل من (500) ألف برميل يوميا منذ الثمانيات وتحذيرات رسمية من نفاد البترول في الأعوام المقبلة يزداد الفقر ومعدلات البطالة يوما بعد يوم,وتضييق معهاالحالة المعيشية للمواطنين والتي استفاد مها الحزب الحاكم في الانتخابات الأخيرة بحسب تقارير لمنظمات دولية في تقييمها لها !!!!!!!!!!!!!!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-23
  7. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    ومع بقاء كمية الإنتاج النفطي لليمن عند حدود اقل من (500) ألف برميل يوميا منذ الثمانيات وتحذيرات رسمية من نفاد البترول في الأعوام المقبلة يزداد الفقر ومعدلات البطالة يوما بعد يوم,وتضييق معهاالحالة المعيشية للمواطنين والتي استفاد مها الحزب الحاكم في الانتخابات الأخيرة بحسب تقارير لمنظمات دولية في تقييمها لها !!!!!!!!!!!!!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-11-23
  9. nannoosha

    nannoosha عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-19
    المشاركات:
    32
    الإعجاب :
    0
    يا استاذي العزيز قلي
    كم عدد السكان في قطر و كم سكان اليمن
    كم بتنتج اليمن بترول وكم بتنتج قطر

    وما يصح الا الصحيح
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-11-23
  11. طائر المساء

    طائر المساء قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-03
    المشاركات:
    4,150
    الإعجاب :
    1
    من الخطأ المقارنة بين وضعي اليمن وقطر لاختلاف حجم إيرادات البلدين ...
    لكن لا بأس من السؤال ببراءة .. أين ذهبت فوارق أسعار البترول منذ إقرار الميزانية بالسعر القديم؟
    أين هي الوفورات المالية التي كان لابد للحكومة أن توردها لخزينة الدولة بدلاً من أن تحقق عجزاً وتطلب ميزانية إضافية ...
    ثم تأخير المرتبات 45 يوم (إن صح الخبر) هل نسميه مكافئة للموظفين الذين انتخبوا علي عبد الله صالح بسبب صرف راتب إضافي قبل الانتخابات صرفوا معظمه في تخازين قات لمتابعة العملية الانتخابية وتبادل الآراء في المقائل؟
    هل كانت الحكومة ستؤخر مرتبات الموظفين قبل الانتخابات ... أما انها قضت وطرها من الموطفين الذين انتخبوا الرئيس ولم تعد بحاجة لأصواتهم...
    أقول .. أشهد لله أنه شعب يستحق ماتفعله به الحكومة .. بل ويستحق اكثر حتى ييقن أن الله حق ...
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-11-23
  13. ولد صبري

    ولد صبري عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-05
    المشاركات:
    62
    الإعجاب :
    0
    عقبالنا في راتب سع الناس أو لجؤ زي الناس
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-11-23
  15. ولد صبري

    ولد صبري عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-05
    المشاركات:
    62
    الإعجاب :
    0
    عقبالنا في راتب سع الناس أو لجؤ زي الناس
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-11-23
  17. ولد صبري

    ولد صبري عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-05
    المشاركات:
    62
    الإعجاب :
    0
    عقبالنا في راتب سع الناس أو لجؤ زي الناس
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-11-23
  19. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    يا تلميذي العزيز .. عدد السكان في أي دولة لا يؤثر اطلاقاً على مستواها ونموها الاقتصادي .. والا فإن دولة مثل الصين يفترض بان سكانها قد انقرضوا منذ قرون !!!
    وحتى لو كان عدد السكان له تاثير ، فالبنسبة للحكومة اليمنية هي المستفيد الوحيد من ذلك .. لأنننا كشعب - أفترض أنك واحد منه - لا تقدم الدولة لنا أي شئ على الاطلاق الا بمقابل مادي ابتداء من خدمات الكهرباء والماء وانتهاء باجرة العسكري ومصاريف الأمن !!
    وبالطبع كلما زاد عدد السكان زاد دخل الحكومة وزادت ارباحها !!؟
    عموما : شكرا على المرور والتعليق .. مع خالص تحياتي ..
     

مشاركة هذه الصفحة