منهج الشيخ محمد بن عثيمين في الكلام على الأشخاص

الكاتب : عمـــــر   المشاهدات : 959   الردود : 16    ‏2006-11-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-23
  1. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    منهج الشيخ محمد بن عثيمين في الكلام على الأشخاص


    س: فضيلة الشيخ: تعلمون ما للشيخ (........) من جهود طيبة في الدعوة فنرجو من فضيلتكم إبداء ما تعلمون عن هذا الشيخ حيث إن البعض بدأ يتكلم عليه وجزاكم الله خيرا؟

    الجواب: ليس من شأننا في هذا اللقاء أن نتحدث عن شخص بعينه لكننا نقول:

    أولا ـ كل إنسان له قدم صدق في الدعوة إلى الله في هذه الأمة من أول الأمة إلى آخرها، لاشك أنه يحمد على ماقام به من الخير.

    وثانيا نقول ـ كل إنسان مهما بلغ من العلم والتقوى، فإنه لا يخلو من زلل سببه إما الجهل أو الغفلة أو غير ذلك، لكن المنصف كما قال ابن رجب ـ رحمه الله ـ في خطبة كتابه القواعد: المنصف من اغتفر قليل خطأ المرء في كثير صوابه (1).

    ولا أحد يأخذ الزلات ويغفل عن الحسنات إلا كان شبيها بالنساء، فإن المرأة إذا أحسنتَ إليها الدهر كله، ثم رأت منك سيئة واحدة قالت: لم أر منك خيرا قط، ولا أحد من الرجال يحب أن يكون بهذه المثابة أي بمثابة الأنثى، يأخذ الزلة الواحدة، ويغفل عن الحسنات الكثيرة،

    فالقاعدة كما قلت: أننا لانتكلم عن الأشخاص بأعيانهم مدحا أو ذما، لا في مجالسنا في مقام التدريس، ولا في اللقاءات، ولا فيما يورد علينا من الأسئلة،

    ونحن ماضون على ذلك إن شاء الله، ونرجو الله سبحانه وتعالى أن يثبتنا عليه، لأن الكلام عن الشخص بعينه قد يثير التحزب والتعصب، ولأنه قد تتغير حاله إلى خير مما كان عليه

    والواجب أن نعلق الأحكام بالأوصاف لا بالأشخاص،

    فنقول: من عمل كذا فيستحق كذا، ومن عمل كذا فيستحق كذا، من خير أو من شر،

    ولكن عندما نريد أن نقوِّم الشخص، فيجب أن نذكر المحاسن والمساوئ، لأن هذا هو الميزان العدل

    وعندما نحذر من خطأ شخص فنذكر الخطأ فقط، لأن المقام مقام تحذير، ومقام التحذير ليس من الحكمة فيه أن نذكر المحاسن، لأنك إذا ذكرت المحاسن فإن السامع سيبقى متذبذبا، فلكل مقام مقال.

    المرجع: لقاءات الباب المفتوح 3/455-456 أعدها الدكتور عبد الله الطيار.
    ـــــــــــــــــ

    (1) في الأصل ثوابه. والتصحيح من كتاب القواعد لابن رجب.

    http://islamgold.com/view.php?gid=2&rid=110
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-23
  3. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    منهج الشيخ محمد بن عثيمين في الكلام على الأشخاص


    س: فضيلة الشيخ: تعلمون ما للشيخ (........) من جهود طيبة في الدعوة فنرجو من فضيلتكم إبداء ما تعلمون عن هذا الشيخ حيث إن البعض بدأ يتكلم عليه وجزاكم الله خيرا؟

    الجواب: ليس من شأننا في هذا اللقاء أن نتحدث عن شخص بعينه لكننا نقول:

    أولا ـ كل إنسان له قدم صدق في الدعوة إلى الله في هذه الأمة من أول الأمة إلى آخرها، لاشك أنه يحمد على ماقام به من الخير.

    وثانيا نقول ـ كل إنسان مهما بلغ من العلم والتقوى، فإنه لا يخلو من زلل سببه إما الجهل أو الغفلة أو غير ذلك، لكن المنصف كما قال ابن رجب ـ رحمه الله ـ في خطبة كتابه القواعد: المنصف من اغتفر قليل خطأ المرء في كثير صوابه (1).

    ولا أحد يأخذ الزلات ويغفل عن الحسنات إلا كان شبيها بالنساء، فإن المرأة إذا أحسنتَ إليها الدهر كله، ثم رأت منك سيئة واحدة قالت: لم أر منك خيرا قط، ولا أحد من الرجال يحب أن يكون بهذه المثابة أي بمثابة الأنثى، يأخذ الزلة الواحدة، ويغفل عن الحسنات الكثيرة،

    فالقاعدة كما قلت: أننا لانتكلم عن الأشخاص بأعيانهم مدحا أو ذما، لا في مجالسنا في مقام التدريس، ولا في اللقاءات، ولا فيما يورد علينا من الأسئلة،

    ونحن ماضون على ذلك إن شاء الله، ونرجو الله سبحانه وتعالى أن يثبتنا عليه، لأن الكلام عن الشخص بعينه قد يثير التحزب والتعصب، ولأنه قد تتغير حاله إلى خير مما كان عليه

    والواجب أن نعلق الأحكام بالأوصاف لا بالأشخاص،

    فنقول: من عمل كذا فيستحق كذا، ومن عمل كذا فيستحق كذا، من خير أو من شر،

    ولكن عندما نريد أن نقوِّم الشخص، فيجب أن نذكر المحاسن والمساوئ، لأن هذا هو الميزان العدل

    وعندما نحذر من خطأ شخص فنذكر الخطأ فقط، لأن المقام مقام تحذير، ومقام التحذير ليس من الحكمة فيه أن نذكر المحاسن، لأنك إذا ذكرت المحاسن فإن السامع سيبقى متذبذبا، فلكل مقام مقال.

    المرجع: لقاءات الباب المفتوح 3/455-456 أعدها الدكتور عبد الله الطيار.
    ـــــــــــــــــ

    (1) في الأصل ثوابه. والتصحيح من كتاب القواعد لابن رجب.

    http://islamgold.com/view.php?gid=2&rid=110
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-23
  5. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    منهج الشيخ محمد بن عثيمين في الكلام على الأشخاص


    س: فضيلة الشيخ: تعلمون ما للشيخ (........) من جهود طيبة في الدعوة فنرجو من فضيلتكم إبداء ما تعلمون عن هذا الشيخ حيث إن البعض بدأ يتكلم عليه وجزاكم الله خيرا؟

    الجواب: ليس من شأننا في هذا اللقاء أن نتحدث عن شخص بعينه لكننا نقول:

    أولا ـ كل إنسان له قدم صدق في الدعوة إلى الله في هذه الأمة من أول الأمة إلى آخرها، لاشك أنه يحمد على ماقام به من الخير.

    وثانيا نقول ـ كل إنسان مهما بلغ من العلم والتقوى، فإنه لا يخلو من زلل سببه إما الجهل أو الغفلة أو غير ذلك، لكن المنصف كما قال ابن رجب ـ رحمه الله ـ في خطبة كتابه القواعد: المنصف من اغتفر قليل خطأ المرء في كثير صوابه (1).

    ولا أحد يأخذ الزلات ويغفل عن الحسنات إلا كان شبيها بالنساء، فإن المرأة إذا أحسنتَ إليها الدهر كله، ثم رأت منك سيئة واحدة قالت: لم أر منك خيرا قط، ولا أحد من الرجال يحب أن يكون بهذه المثابة أي بمثابة الأنثى، يأخذ الزلة الواحدة، ويغفل عن الحسنات الكثيرة،

    فالقاعدة كما قلت: أننا لانتكلم عن الأشخاص بأعيانهم مدحا أو ذما، لا في مجالسنا في مقام التدريس، ولا في اللقاءات، ولا فيما يورد علينا من الأسئلة،

    ونحن ماضون على ذلك إن شاء الله، ونرجو الله سبحانه وتعالى أن يثبتنا عليه، لأن الكلام عن الشخص بعينه قد يثير التحزب والتعصب، ولأنه قد تتغير حاله إلى خير مما كان عليه

    والواجب أن نعلق الأحكام بالأوصاف لا بالأشخاص،

    فنقول: من عمل كذا فيستحق كذا، ومن عمل كذا فيستحق كذا، من خير أو من شر،

    ولكن عندما نريد أن نقوِّم الشخص، فيجب أن نذكر المحاسن والمساوئ، لأن هذا هو الميزان العدل

    وعندما نحذر من خطأ شخص فنذكر الخطأ فقط، لأن المقام مقام تحذير، ومقام التحذير ليس من الحكمة فيه أن نذكر المحاسن، لأنك إذا ذكرت المحاسن فإن السامع سيبقى متذبذبا، فلكل مقام مقال.

    المرجع: لقاءات الباب المفتوح 3/455-456 أعدها الدكتور عبد الله الطيار.
    ـــــــــــــــــ

    (1) في الأصل ثوابه. والتصحيح من كتاب القواعد لابن رجب.

    http://islamgold.com/view.php?gid=2&rid=110
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-23
  7. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    هل سنة الجرح والتعديل ماتت وما حكم الرد على المخالف

    هل سنة الجرح والتعديل ماتت وما حكم الرد على المخالف

    هذا سؤال وجه للشيخ محمد بن صالح العثيمين :

    يقول السائل هل سنة الجرح والتعديل ماتت وما حكم الرد على المخالف بغض النظر عن شخصيته ؟

    الجواب :
    أنا أخشى أن تكون هذه كلمة حق أريد بها باطل ، الجرح والتعديل لم يمت ولم يدفن ولم يمرض ولله الحمد هو قائم ، الجرح والتعديل يكون في الشهود عند القاضي ، يمكن يجرحون الخصم ويطلب منه البينة ، ويكون أيضا في الرواية ، وقد سمعنا قراءة أمامنا قول الله تعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا } فالجرح والتعديل لا يزال باقياً ما دام نوع الانسان باقياً ما دام نوع الانسان باقيا فالجرح والتعديل باقيا ، لكن أنا أخشى أن يقول قائل أن هذا الانسان مجروح وليس بمجروح ، فيتخذ من هذه الفتوى وسيله لنشر معايب الخلق ، ولهذا أقول إذا كان في شخص عيب ما ، فإن أقتضت المصلحة أو الحاجة أو الضرورة إلى بيانه فلا بأس به ، لا بأس في بيانه والأحسن لا بأس من بيانه ، ولكن الاحسن أن يقول بعض الناس يفعل كذا ، بعض الناس يقول كذا لسببين :
    السبب الاول : أن يسلم من قضية التعيين .
    والسبب الثاني: أن يكون هذا الحكم شامل له ولغيره .
    إلا إذا رأينا شخصاً معيناً قد فتن الناس به وهو يدعو إلى بدعة أو ضلاله فحينئذٍ لا بد من التعيين حتى لا يغتر الناس به .

    المصدر من شريط الى متى هذا الخلاف للشيخ محمد بن صالح العثيمين
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-11-23
  9. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    هل سنة الجرح والتعديل ماتت وما حكم الرد على المخالف

    هل سنة الجرح والتعديل ماتت وما حكم الرد على المخالف

    هذا سؤال وجه للشيخ محمد بن صالح العثيمين :

    يقول السائل هل سنة الجرح والتعديل ماتت وما حكم الرد على المخالف بغض النظر عن شخصيته ؟

    الجواب :
    أنا أخشى أن تكون هذه كلمة حق أريد بها باطل ، الجرح والتعديل لم يمت ولم يدفن ولم يمرض ولله الحمد هو قائم ، الجرح والتعديل يكون في الشهود عند القاضي ، يمكن يجرحون الخصم ويطلب منه البينة ، ويكون أيضا في الرواية ، وقد سمعنا قراءة أمامنا قول الله تعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا } فالجرح والتعديل لا يزال باقياً ما دام نوع الانسان باقياً ما دام نوع الانسان باقيا فالجرح والتعديل باقيا ، لكن أنا أخشى أن يقول قائل أن هذا الانسان مجروح وليس بمجروح ، فيتخذ من هذه الفتوى وسيله لنشر معايب الخلق ، ولهذا أقول إذا كان في شخص عيب ما ، فإن أقتضت المصلحة أو الحاجة أو الضرورة إلى بيانه فلا بأس به ، لا بأس في بيانه والأحسن لا بأس من بيانه ، ولكن الاحسن أن يقول بعض الناس يفعل كذا ، بعض الناس يقول كذا لسببين :
    السبب الاول : أن يسلم من قضية التعيين .
    والسبب الثاني: أن يكون هذا الحكم شامل له ولغيره .
    إلا إذا رأينا شخصاً معيناً قد فتن الناس به وهو يدعو إلى بدعة أو ضلاله فحينئذٍ لا بد من التعيين حتى لا يغتر الناس به .

    المصدر من شريط الى متى هذا الخلاف للشيخ محمد بن صالح العثيمين
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-11-23
  11. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    هل سنة الجرح والتعديل ماتت وما حكم الرد على المخالف

    هل سنة الجرح والتعديل ماتت وما حكم الرد على المخالف

    هذا سؤال وجه للشيخ محمد بن صالح العثيمين :

    يقول السائل هل سنة الجرح والتعديل ماتت وما حكم الرد على المخالف بغض النظر عن شخصيته ؟

    الجواب :
    أنا أخشى أن تكون هذه كلمة حق أريد بها باطل ، الجرح والتعديل لم يمت ولم يدفن ولم يمرض ولله الحمد هو قائم ، الجرح والتعديل يكون في الشهود عند القاضي ، يمكن يجرحون الخصم ويطلب منه البينة ، ويكون أيضا في الرواية ، وقد سمعنا قراءة أمامنا قول الله تعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا } فالجرح والتعديل لا يزال باقياً ما دام نوع الانسان باقياً ما دام نوع الانسان باقيا فالجرح والتعديل باقيا ، لكن أنا أخشى أن يقول قائل أن هذا الانسان مجروح وليس بمجروح ، فيتخذ من هذه الفتوى وسيله لنشر معايب الخلق ، ولهذا أقول إذا كان في شخص عيب ما ، فإن أقتضت المصلحة أو الحاجة أو الضرورة إلى بيانه فلا بأس به ، لا بأس في بيانه والأحسن لا بأس من بيانه ، ولكن الاحسن أن يقول بعض الناس يفعل كذا ، بعض الناس يقول كذا لسببين :
    السبب الاول : أن يسلم من قضية التعيين .
    والسبب الثاني: أن يكون هذا الحكم شامل له ولغيره .
    إلا إذا رأينا شخصاً معيناً قد فتن الناس به وهو يدعو إلى بدعة أو ضلاله فحينئذٍ لا بد من التعيين حتى لا يغتر الناس به .

    المصدر من شريط الى متى هذا الخلاف للشيخ محمد بن صالح العثيمين
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-11-23
  13. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    هل سنة الجرح والتعديل ماتت وما حكم الرد على المخالف

    هذا سؤال وجه للشيخ محمد بن صالح العثيمين :

    يقول السائل هل سنة الجرح والتعديل ماتت وما حكم الرد على المخالف بغض النظر عن شخصيته ؟

    الجواب :
    أنا أخشى أن تكون هذه كلمة حق أريد بها باطل ، الجرح والتعديل لم يمت ولم يدفن ولم يمرض ولله الحمد هو قائم ، الجرح والتعديل يكون في الشهود عند القاضي ، يمكن يجرحون الخصم ويطلب منه البينة ، ويكون أيضا في الرواية ، وقد سمعنا قراءة أمامنا قول الله تعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا } فالجرح والتعديل لا يزال باقياً ما دام نوع الانسان باقياً ما دام نوع الانسان باقيا فالجرح والتعديل باقيا ، لكن أنا أخشى أن يقول قائل أن هذا الانسان مجروح وليس بمجروح ، فيتخذ من هذه الفتوى وسيله لنشر معايب الخلق ، ولهذا أقول إذا كان في شخص عيب ما ، فإن أقتضت المصلحة أو الحاجة أو الضرورة إلى بيانه فلا بأس به ، لا بأس في بيانه والأحسن لا بأس من بيانه ، ولكن الاحسن أن يقول بعض الناس يفعل كذا ، بعض الناس يقول كذا لسببين :
    السبب الاول : أن يسلم من قضية التعيين .
    والسبب الثاني: أن يكون هذا الحكم شامل له ولغيره .
    إلا إذا رأينا شخصاً معيناً قد فتن الناس به وهو يدعو إلى بدعة أو ضلاله فحينئذٍ لا بد من التعيين حتى لا يغتر الناس به .
    المصدر من شريط الى متى هذا الخلاف للشيخ محمد بن صالح العثيمين
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-11-23
  15. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    هل سنة الجرح والتعديل ماتت وما حكم الرد على المخالف

    هذا سؤال وجه للشيخ محمد بن صالح العثيمين :

    يقول السائل هل سنة الجرح والتعديل ماتت وما حكم الرد على المخالف بغض النظر عن شخصيته ؟

    الجواب :
    أنا أخشى أن تكون هذه كلمة حق أريد بها باطل ، الجرح والتعديل لم يمت ولم يدفن ولم يمرض ولله الحمد هو قائم ، الجرح والتعديل يكون في الشهود عند القاضي ، يمكن يجرحون الخصم ويطلب منه البينة ، ويكون أيضا في الرواية ، وقد سمعنا قراءة أمامنا قول الله تعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا } فالجرح والتعديل لا يزال باقياً ما دام نوع الانسان باقياً ما دام نوع الانسان باقيا فالجرح والتعديل باقيا ، لكن أنا أخشى أن يقول قائل أن هذا الانسان مجروح وليس بمجروح ، فيتخذ من هذه الفتوى وسيله لنشر معايب الخلق ، ولهذا أقول إذا كان في شخص عيب ما ، فإن أقتضت المصلحة أو الحاجة أو الضرورة إلى بيانه فلا بأس به ، لا بأس في بيانه والأحسن لا بأس من بيانه ، ولكن الاحسن أن يقول بعض الناس يفعل كذا ، بعض الناس يقول كذا لسببين :
    السبب الاول : أن يسلم من قضية التعيين .
    والسبب الثاني: أن يكون هذا الحكم شامل له ولغيره .
    إلا إذا رأينا شخصاً معيناً قد فتن الناس به وهو يدعو إلى بدعة أو ضلاله فحينئذٍ لا بد من التعيين حتى لا يغتر الناس به .
    المصدر من شريط الى متى هذا الخلاف للشيخ محمد بن صالح العثيمين
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-11-23
  17. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    هل سنة الجرح والتعديل ماتت وما حكم الرد على المخالف

    هذا سؤال وجه للشيخ محمد بن صالح العثيمين :

    يقول السائل هل سنة الجرح والتعديل ماتت وما حكم الرد على المخالف بغض النظر عن شخصيته ؟

    الجواب :
    أنا أخشى أن تكون هذه كلمة حق أريد بها باطل ، الجرح والتعديل لم يمت ولم يدفن ولم يمرض ولله الحمد هو قائم ، الجرح والتعديل يكون في الشهود عند القاضي ، يمكن يجرحون الخصم ويطلب منه البينة ، ويكون أيضا في الرواية ، وقد سمعنا قراءة أمامنا قول الله تعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا } فالجرح والتعديل لا يزال باقياً ما دام نوع الانسان باقياً ما دام نوع الانسان باقيا فالجرح والتعديل باقيا ، لكن أنا أخشى أن يقول قائل أن هذا الانسان مجروح وليس بمجروح ، فيتخذ من هذه الفتوى وسيله لنشر معايب الخلق ، ولهذا أقول إذا كان في شخص عيب ما ، فإن أقتضت المصلحة أو الحاجة أو الضرورة إلى بيانه فلا بأس به ، لا بأس في بيانه والأحسن لا بأس من بيانه ، ولكن الاحسن أن يقول بعض الناس يفعل كذا ، بعض الناس يقول كذا لسببين :
    السبب الاول : أن يسلم من قضية التعيين .
    والسبب الثاني: أن يكون هذا الحكم شامل له ولغيره .
    إلا إذا رأينا شخصاً معيناً قد فتن الناس به وهو يدعو إلى بدعة أو ضلاله فحينئذٍ لا بد من التعيين حتى لا يغتر الناس به .
    المصدر من شريط الى متى هذا الخلاف للشيخ محمد بن صالح العثيمين
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-11-23
  19. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1


    أيها الكرام إليكم نقلا عن الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في شرحه للعقيدة السفارينية وهو مفرغ وموجود في شبكة سباب ص610 والكتاب قد طبع في دار البصيرة بمصر وهو موجود في مكتبات السعودية وهذا النقل في ص703

    وهو حول منهج الموازنات الذي أنكره ظلما وعدوانا مرجئةالعصر تقليدا لكبرائهم ممن لم يحسن فهم النصوص والمقاصد الشرعية وطريقة تعامل السلف مع الرجال والأخطاء وهذا الكلام موجود في موفعهم لكنهم يأخذون ما يناسب أهواءهم ويردون الحق الموجود في النصوص والله المسؤول أن يهدي الجميع.
    يقول الشيخ إجابة للسؤال :

    "السؤال : بارك الله فيكم العقيدة السفارينية تكلم أحد طلاب العلم المعتبرين بأنها عقيدة غير عقيدة أهل السنة وأنه من المتكلمين فهل هذا حق ؟

    الجواب : لا شك أن كل إنسان له أخطاء إلا من شاء الله ،
    السفارينية فيها كلمات يعني تُنتقد ،
    ولكن إذا كانت مسألة من آلاف المسائل منتقدة هل يقال : إن الرجل خرج عن أهل السنة والجماعة ؟ أو خرج عن السلفية ؟
    وما ندري لعل هذا القائل هو الذي خرج عن السلفية ،
    إذ أن السلف يغتفرون قليل الخطأ في كثير الصواب ويحكمون بالقسط ،
    أما أن يحكم بالجور وإذا أخطأ إنسانٌ ما في مسألة وتبع فيها مذهباً مبتدعاً في هذه المسألة قيل هذا من هؤلاء هذا أشعري ولا يُؤخذ قوله هذا ليس من طريق السلف ،
    السلف الصالح رضي الله عنهم ينظرون بين الحسنات والسيئات ويحكمون بالقسط ،
    والعقيدة هي سلفية لكن فيها أخطاء لا شك فيها أخطاء "


    وتأمل حين قال عمن هذا منهجه (وما ندري لعل هذا القائل هو الذي خرج عن السلفية )

    فهل يعون هذا؟
     

مشاركة هذه الصفحة