زوجة طلبت الطلاق ولكن لماذا

الكاتب : كهلان   المشاهدات : 1,633   الردود : 22    ‏2006-11-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-22
  1. كهلان

    كهلان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-06-30
    المشاركات:
    310
    الإعجاب :
    0
    زوجة طلبت الطلاق ولكن لماذا

    --------------------------------------------------------------------------------

    السلام عليكم ورحمة الهه وبركاته
    هذة زوجة عرفت حق زوجها عليها فأقمت على راحته وطاعته وعدم عصيان أوامره وعندما اراد الزوج ان يكافئها فقال لها اطلبى ما تشاءين فطلبت الطلاق
    لماذااااااااااااااااااااااااااااا؟؟؟؟؟!!!!!!!
    هيا لنعرف القصة
    كان هناك زوجان تقيان يعيشان على هدى القرآن وسنة الحبيب وكل يوم يذهب الزوج ليتعلم مما أنزل الله على الرسول الحبيب ومما يقول عليه الصلاة والسلام من الحديث الشريف ويعود الى المنزل ويعلم زوجته وتتعلم الزوجة ويطبقانه فى حياتهما
    وذات مرة استيقظ الزوج فى الليل وطلب من زوجته ان تحضره له الماء لكى يشرب فذهبت الزوجة واحضرت الماء وعندما عادت وجدت زوجها نائم فظلت واقفة واستيقظ الزوج فى الصباح فوجد زوجته واقفه امامه ماسكة وعاء الماء
    فقال لها:: منذ متى وانتى واقفه هكذا قالت منذ ساعتها فقال لها لماذا
    قالت:: أخشى ان أيقظ فتغضب منى
    قال:: ولما بقيتى واقفة هكذا
    قالت ::أخشى ان تستيقظ مرة أخرى فى الليل ولم تجدنى بالماء
    فتعجب الزوج وقال لها ::اطلبى ما شئتى نظير هذا العمل
    فقالت:: ليس لى الا طلب واحد
    قال::اطلبى
    قالت ::اطلب منك الطلاق
    استغرب الزوج ::وقال لماذا!!!!!! >>>>>>>>>>((الاستغراب لأنه ظن ان ما فعلته حبا واخلاصا له))
    قالت ::هكذا
    قال:: لن اطلقكى حتى اعرف السبب
    قالت ::لأن أقول الا امام رسول الله
    فذهبا الى الرسول
    وفى طريقهما تعثر الرجل فى المشى فأصيب فى قدميه وبعد ان سكن الالم قام لكمل المسير ولكن الزوجة طلبت منه ان يعودا الى المنزل
    فقال لها:: لماذا ألا تريدين الطلاق
    قالت ::لا ..لا حاجة لى فى الطلاق بعد الان
    تعجب الزوج وقال ::كيف منذ قليل طلبتى الطلاق ولم اعرف السبب والا تراجعتى عنه بدون سبب
    قالت له الزوجة::لقد طلبت منك الطلاق لأنك اخبرتنى عن الرسول ان المؤمن مصاب وانت منذ حييت معك لم ارك مصاب بأى شيء فطلبت الطلاق خوفا ان لا تكون مؤمن والان تراجعت عندما تعسرت واصابك الله فى قدميك
    وبعد ذلك عادا الى منزليهما


    هذة القصة سمعتها ولكن بتصريف منى لأن الشيخ قصها بلغة شبه عامية
    __________________
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-22
  3. عبير محمد

    عبير محمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-25
    المشاركات:
    1,781
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-22
  5. دموع الحنيين

    دموع الحنيين عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-26
    المشاركات:
    49
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله عنا خيرا قصه رائعه تحمل في طياتها معاني كثيره ارجوا التدقيق والاستفادة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-22
  7. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله عنا خيرا قصه رائعه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-11-22
  9. كهلان

    كهلان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-06-30
    المشاركات:
    310
    الإعجاب :
    0
    سلمك الله وعافاك جزاك الله خير اشكر لك مرورك الطيب
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-11-22
  11. كهلان

    كهلان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-06-30
    المشاركات:
    310
    الإعجاب :
    0
    اختي الكريمة اشكر لك مرورك الطيب جزاك الله كل خير لا تنسيني من الدعاء
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-11-22
  13. كهلان

    كهلان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-06-30
    المشاركات:
    310
    الإعجاب :
    0
    انني احسد نفسي لمرور اختي بنت القاعدة على مواضيعي اشكر لك اهتمامك لا تنسيني من الدعاء
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-11-22
  15. حامد سعيد

    حامد سعيد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    4,168
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز .. أسف.. ولكن هلا تأكدت من القصه.. خصوصا أنك ربطتها بعهد رسول الله ولو انها لم تصل ليشترك رسول الله بأحداثها ولكن اكيد ان شيخك حكى من هما هذين الصحابيين !! من هي هذه الزوجه الصحابيه ومن هو هذا الزوج الصحابي؟؟ ممكن تتكرم و تأتي لنا بأسمائهم من شيخك !! لو سمحت.

    أسف ولكن لم تعجبني القصه..فيها أشياء غير مقبوله .. حتى ولو صحت وإن كنت أشك في صحتها .. ف( يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ) ( طه ما أنزلنا عليك القرأن لتشقى ).. عن أنس بن مالك رضى الله عنه قال: دخل رسول الله المسجد فإذا بحبل ممدود بين الساريتين فقال : ما هذا الحبل ؟ قالوا : هذا حبل لزينب فإذا فترت - تعبت عن القيام في الصلاه- تعلقت به . فقال النبي صلى الله عليه وسلم (حلوه , ليصل أحدكم نشاطه فإذا فتر فليرقد ) متفق عليه.(حلوه = فكوه) . وعن إبن عباس رضى الله عنهما قال : بينما النبي صلى الله عليه وسلم يخطب إذا هو برجل قائم يصلي فسأل عنه فقالوا : أبو إسرائيل نذر ان يقوم في الشمس ولا يقعد ولا يستظل ولا يتكلم ويصوم فقال التبي صلى الله عليه وسلم : مروه فليتكلم وليستظل وليقعد وليتم صومه) رواه البخاري.

    وهناك الكثير من قصص الإقتصاد بالطاعه ففعل الزوجه في القصه غريب فإذا كان الرسول يأمرنا بالإقتصاد بالطاعات وهي عبادات فهل يعد عمل هذه المرأه حكيما !! ثم الأغرب ولو كانت صحابيه ان تطلب الطلاق دون سبب فما بالك وزوجها رجل صالح ولا يخطئ بل لهذا السبب تطلب الطلاق!! فإذا كانت صحابيه فقد أخطئت الإجتهاد وصحيح ان المؤمن مبتلى ( إذا احب الله عبدا إبتلاه حتى يسمع تضرعه )) (من يرد الله به خيرا يصب منه )ولكن يقصد بهذا الحديث وغيره دعوه الناس للصبر والإحتساب عند الله إذا أبتلوا لان

    الإنسان يضعف عند البلاء فإذا صبر واحتسب نال الأجر من الله وليمحص الله قلوبنا وينظر فعلنا بعد الإبتلاء ويطهرنا متى ما تجاوزناه بإيمان ونزداد إيمانا ..وليس يقصد منه طلب البلاء.. والقصه دعوه لطلب البلاء والمصيبه وهذا لما يأمر الله به ولا رسوله بل علمنا رسول الله إذا رأينا غيرنا في بلاء ان نقول ( الحمد لله الذي عافانا فيما أبتلى به قوم أخرين ) او كما قال عليه السلام , فتأكد أخي من القصه بارك الله فيك .. في امان الله.


    ملاحظه : فعلا يتأكد المرء انه على الطريق الصحيح إذا كان صاحب دعوه ويدعو للخير بأن يواجه اهل الشر او من يصدونه عن الخير وعن دعوته فيتأكد انه على الطريق القويم لأن هذا سنه الله في رسله والصالحين ان يمتحنوا ويبتلوا ويزلزلوا .. ولكن ليس أن يسعوا هم لأذيه أنفسهم كما أرادت ان تفعل هذه الزوجه.. ففرضا أن زوجها لم يتعثر أفتصر على الطلاق!! هل يعقل هذا !! وهل يعقل أن رسول الله سيحكم لها بذلك !! بالتأكيد لن يحكم لها إذ إجتهادها باطل وفكره القصه المبتنيه على إيمان هذه الزوجه باطل وفكرتها عن هكذا إيمان خاطئه بل وحتى حملها لكوب الماء فيه من المبالغه الكثير..والله أعلم .. فلنتدبر .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-11-22
  17. حامد سعيد

    حامد سعيد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    4,168
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز .. أسف.. ولكن هلا تأكدت من القصه.. خصوصا أنك ربطتها بعهد رسول الله ولو انها لم تصل ليشترك رسول الله بأحداثها ولكن اكيد ان شيخك حكى من هما هذين الصحابيين !! من هي هذه الزوجه الصحابيه ومن هو هذا الزوج الصحابي؟؟ ممكن تتكرم و تأتي لنا بأسمائهم من شيخك !! لو سمحت.

    أسف ولكن لم تعجبني القصه..فيها أشياء غير مقبوله .. حتى ولو صحت وإن كنت أشك في صحتها .. ف( يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ) ( طه ما أنزلنا عليك القرأن لتشقى ).. عن أنس بن مالك رضى الله عنه قال: دخل رسول الله المسجد فإذا بحبل ممدود بين الساريتين فقال : ما هذا الحبل ؟ قالوا : هذا حبل لزينب فإذا فترت - تعبت عن القيام في الصلاه- تعلقت به . فقال النبي صلى الله عليه وسلم (حلوه , ليصل أحدكم نشاطه فإذا فتر فليرقد ) متفق عليه.(حلوه = فكوه) . وعن إبن عباس رضى الله عنهما قال : بينما النبي صلى الله عليه وسلم يخطب إذا هو برجل قائم يصلي فسأل عنه فقالوا : أبو إسرائيل نذر ان يقوم في الشمس ولا يقعد ولا يستظل ولا يتكلم ويصوم فقال التبي صلى الله عليه وسلم : مروه فليتكلم وليستظل وليقعد وليتم صومه) رواه البخاري.

    وهناك الكثير من قصص الإقتصاد بالطاعه ففعل الزوجه في القصه غريب فإذا كان الرسول يأمرنا بالإقتصاد بالطاعات وهي عبادات فهل يعد عمل هذه المرأه حكيما !! ثم الأغرب ولو كانت صحابيه ان تطلب الطلاق دون سبب فما بالك وزوجها رجل صالح ولا يخطئ بل لهذا السبب تطلب الطلاق!! فإذا كانت صحابيه فقد أخطئت الإجتهاد وصحيح ان المؤمن مبتلى ( إذا احب الله عبدا إبتلاه حتى يسمع تضرعه )) (من يرد الله به خيرا يصب منه )ولكن يقصد بهذا الحديث وغيره دعوه الناس للصبر والإحتساب عند الله إذا أبتلوا لان

    الإنسان يضعف عند البلاء فإذا صبر واحتسب نال الأجر من الله وليمحص الله قلوبنا وينظر فعلنا بعد الإبتلاء ويطهرنا متى ما تجاوزناه بإيمان ونزداد إيمانا ..وليس يقصد منه طلب البلاء.. والقصه دعوه لطلب البلاء والمصيبه وهذا لما يأمر الله به ولا رسوله بل علمنا رسول الله إذا رأينا غيرنا في بلاء ان نقول ( الحمد لله الذي عافانا فيما أبتلى به قوم أخرين ) او كما قال عليه السلام , فتأكد أخي من القصه بارك الله فيك .. في امان الله.


    ملاحظه : فعلا يتأكد المرء انه على الطريق الصحيح إذا كان صاحب دعوه ويدعو للخير بأن يواجه اهل الشر او من يصدونه عن الخير وعن دعوته فيتأكد انه على الطريق القويم لأن هذا سنه الله في رسله والصالحين ان يمتحنوا ويبتلوا ويزلزلوا .. ولكن ليس أن يسعوا هم لأذيه أنفسهم كما أرادت ان تفعل هذه الزوجه.. ففرضا أن زوجها لم يتعثر أفتصر على الطلاق!! هل يعقل هذا !! وهل يعقل أن رسول الله سيحكم لها بذلك !! بالتأكيد لن يحكم لها إذ إجتهادها باطل وفكره القصه المبتنيه على إيمان هذه الزوجه باطل وفكرتها عن هكذا إيمان خاطئه بل وحتى حملها لكوب الماء فيه من المبالغه الكثير..والله أعلم .. فلنتدبر .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-11-22
  19. حامد سعيد

    حامد سعيد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    4,168
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز .. أسف.. ولكن هلا تأكدت من القصه.. خصوصا أنك ربطتها بعهد رسول الله ولو انها لم تصل ليشترك رسول الله بأحداثها ولكن اكيد ان شيخك حكى من هما هذين الصحابيين !! من هي هذه الزوجه الصحابيه ومن هو هذا الزوج الصحابي؟؟ ممكن تتكرم و تأتي لنا بأسمائهم من شيخك !! لو سمحت.

    أسف ولكن لم تعجبني القصه..فيها أشياء غير مقبوله .. حتى ولو صحت وإن كنت أشك في صحتها .. ف( يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ) ( طه ما أنزلنا عليك القرأن لتشقى ).. عن أنس بن مالك رضى الله عنه قال: دخل رسول الله المسجد فإذا بحبل ممدود بين الساريتين فقال : ما هذا الحبل ؟ قالوا : هذا حبل لزينب فإذا فترت - تعبت عن القيام في الصلاه- تعلقت به . فقال النبي صلى الله عليه وسلم (حلوه , ليصل أحدكم نشاطه فإذا فتر فليرقد ) متفق عليه.(حلوه = فكوه) . وعن إبن عباس رضى الله عنهما قال : بينما النبي صلى الله عليه وسلم يخطب إذا هو برجل قائم يصلي فسأل عنه فقالوا : أبو إسرائيل نذر ان يقوم في الشمس ولا يقعد ولا يستظل ولا يتكلم ويصوم فقال التبي صلى الله عليه وسلم : مروه فليتكلم وليستظل وليقعد وليتم صومه) رواه البخاري.

    وهناك الكثير من قصص الإقتصاد بالطاعه ففعل الزوجه في القصه غريب فإذا كان الرسول يأمرنا بالإقتصاد بالطاعات وهي عبادات فهل يعد عمل هذه المرأه حكيما !! ثم الأغرب ولو كانت صحابيه ان تطلب الطلاق دون سبب فما بالك وزوجها رجل صالح ولا يخطئ بل لهذا السبب تطلب الطلاق!! فإذا كانت صحابيه فقد أخطئت الإجتهاد وصحيح ان المؤمن مبتلى ( إذا احب الله عبدا إبتلاه حتى يسمع تضرعه )) (من يرد الله به خيرا يصب منه )ولكن يقصد بهذا الحديث وغيره دعوه الناس للصبر والإحتساب عند الله إذا أبتلوا لان

    الإنسان يضعف عند البلاء فإذا صبر واحتسب نال الأجر من الله وليمحص الله قلوبنا وينظر فعلنا بعد الإبتلاء ويطهرنا متى ما تجاوزناه بإيمان ونزداد إيمانا ..وليس يقصد منه طلب البلاء.. والقصه دعوه لطلب البلاء والمصيبه وهذا لما يأمر الله به ولا رسوله بل علمنا رسول الله إذا رأينا غيرنا في بلاء ان نقول ( الحمد لله الذي عافانا فيما أبتلى به قوم أخرين ) او كما قال عليه السلام , فتأكد أخي من القصه بارك الله فيك .. في امان الله.


    ملاحظه : فعلا يتأكد المرء انه على الطريق الصحيح إذا كان صاحب دعوه ويدعو للخير بأن يواجه اهل الشر او من يصدونه عن الخير وعن دعوته فيتأكد انه على الطريق القويم لأن هذا سنه الله في رسله والصالحين ان يمتحنوا ويبتلوا ويزلزلوا .. ولكن ليس أن يسعوا هم لأذيه أنفسهم كما أرادت ان تفعل هذه الزوجه.. ففرضا أن زوجها لم يتعثر أفتصر على الطلاق!! هل يعقل هذا !! وهل يعقل أن رسول الله سيحكم لها بذلك !! بالتأكيد لن يحكم لها إذ إجتهادها باطل وفكره القصه المبتنيه على إيمان هذه الزوجه باطل وفكرتها عن هكذا إيمان خاطئه بل وحتى حملها لكوب الماء فيه من المبالغه الكثير..والله أعلم .. فلنتدبر .
     

مشاركة هذه الصفحة