التحفه العلويه لابن الأمير الصنعاني

الكاتب : الزيدي   المشاهدات : 729   الردود : 1    ‏2006-11-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-22
  1. الزيدي

    الزيدي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-06
    المشاركات:
    59
    الإعجاب :
    0
    تحفة تهدى لمـن يهـوى عليـا
    من رقى شأوا من المجد عليـا
    وتحيـي كـل حـي صــادق
    قلبه مغرى بمـن حـل الغريـا
    وتنـادي كـل نــاد حـافـل
    بلسـان ينشـر المسـك ذكيـا
    لم يكن من مسك داريـن وقـد
    مـلأ الداريـن عرفـا معنويـا
    ضمخوا أسماعكـم مـن نشـره
    وارشفوا كأسا من النظم رويـا
    يا إمامـا سبـق الخلـق إلـى
    طاعة المختار مذ كـان صبيـا
    بـاذلا للنفـس فيمـا يرتضـي
    سيد الرسـل صباحـا وعشيـا
    فرقـى فـي مـكـة أكتـافـه
    فغـدت أصنامـه منـه جثـيـا
    كاد أن يلمـس أفـلاك السمـا
    ويلاقـى كفـه كـف الثـريـا
    وفـداه ليـلـة هـمـت بــه
    فتيـة تابعـت الشيـخ الغويـا
    بات في مضجعه حيـن سـرى
    يا بروحي ساريـا كـان سريـا
    خاب ما راموا وهب المرتضى
    ونجى المختار يطوي البيد طيـا
    والأمانـات إلــى أربابـهـا
    عنـه أداهـا ووافــاه بـريـا
    كان سهما نافذا حيـث مضـى
    وعلى الأعـداء سيفـا مشرفيـا
    مـن ببـدر فلـق الهـام وقـد
    هام في الشقوة من كـان شقيـا
    وبأحـد حيـن شبـت نـارهـا
    فتية كانـت بهـا أولـى صليـا
    وابن ود ومن تـرى قـد تـره
    وهو ليث كان في الحرب جريا
    وانشر الأخبار عـن خيبـر يـا
    حبـذا فتـح بهـا كـان بهـيـا
    وأبـو السبطيـن يشكـو جفنـه
    وبريق المصطفـى عـاد بريـا
    وقضايـا فتكـه لـو رمتـهـا
    رمت ما يعجزني ما دمت حيـا
    من سواه كان صنو المصطفـى
    أو سـواه بعـده كـان وصيـا
    وكهـارون غـدا فـي شـأنـه
    منـه إلا أنـه لـيـس نبـيـا
    وغـداة الطيـر مـن شاركـه
    فيه إذ جاء لـه الطيـر شويـا
    وعليـه الشمـس ردت فـغـدا
    أفقها مـن بعـد إظـلام المديـا
    وبخـم قـام فيـهـم خاطـبـا
    تحت أشجـار بهـا كـان تفيـا
    قائلا مـن كنـت مـولاه فقـد
    صار مولاه كمـا كنـت عليـا
    ونفـاق بغضـه صـح كـمـا
    حبه عنـوان مـن كـان تقيـا
    باب علـم المصطفـى إن تأتـه
    فهنيئـا لـك بالعـلـم مـريـا
    كم قضايا حار صحب المصطفى
    عندها أبدى لهـا حكمـا جليـا
    ويـدور الحـق معـه حيثـمـا
    دار فاعلمـه حديـثـا نبـويـا
    واختصـاص الله بالزهـرا لـه
    لسـواه مثـلـه لــم يتهـيـأ
    وبـه باهـل طــه إذ أتــى
    وفـد نجـران إذا كنـت غبيـا
    وإذا سـمـاه طــه نـفـسـه
    يا له مجـدا بـه خـص سميـا
    وبسبطيـه وبالـزهـرا كـمـا
    ذكرهم في الذكر قد جاء جليـا
    ومضى نحو جوار المصطفـى
    حبـذا دار وجـار قـد تهـيـأ
    ومضى الأشقى إلى قعر لظـى
    يتصـلاهـا غــدوا وعشـيـا
    ولـواء الحمـد مـن يحمـلـه
    غيره أكـرم بـه فخـرا عليـا
    كـل مـن رام يدانـي شــأوه
    في العلى فاعدده روما أشعبيـا
    كتمـت أعـداؤه مـن فضلـه
    ما هو الشمس فما يغنـون شيـا
    زعمـوا أن يطفئـوا أنــواره
    وهو نور الله ما انفـك مضيـا
    كل ما للصحـب مـن مكرمـة
    فلـه السبـق تـراه الأولـيـا
    جمعـت فيـه وفيهـم فرقـت
    فلهـذا فوقهـم صـار علـيـا
    نال مـا قـد نـال كـل منهـم
    والـذي سابقـه عـاد بطـيـا
    وكفـاه كـونـه للمصطـفـى
    ثانيا فـي كـل ذكـر وصفيـا
    صلـوات الله تـتـرى لهـمـا
    وعلـى الآل صباحـا وعشيـا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-22
  3. غزوان

    غزوان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-13
    المشاركات:
    252
    الإعجاب :
    0
    يا شباب نريد من الكل ان يكتب شيئا من عنده هذا هو الأهم ......................... كتابات الأعضاء او انطباعاتهم عن بعض الابداعات والنصوص الجديدة على الساحة... وهذا ما قلته للاخت بنت القاعدة
    مع احترامي وتقديري البالغ للأخ الزيدي ........................
     

مشاركة هذه الصفحة