استجواب وزير الخارجية ، الاستجواب الذي لم يتم!

الكاتب : فيصل ابوراس   المشاهدات : 1,255   الردود : 29    ‏2006-11-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-22
  1. فيصل ابوراس

    فيصل ابوراس عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-16
    المشاركات:
    55
    الإعجاب :
    0
    الفساد في وزارة الخارجية بلغ حدا لا يوصف و السفراء الفاسدون كثيرون يعملون بغطاء و دعم من قيادة الوزارة ( ولا بد من الاشارة الى ان هناك كوكبة مضيئة فخر للوطن و نكن لهم كل الامتنان و التقدير ) و السفراء الفاسدون من كافة الوان الطيف السياسي و الجغرافيا و طباقات المجتمع! و هناك من هو اشد فتكا من السفير الذي الاستجواب بصدده الا ان هذا اغباهم بلا شك لانه يدين نفسه بنفسه ...
    الاستجواب الذي يتبع موثق بالبراهين و الدلائل القاطعة و قد بث على الهواء ، فالى الاستجواب الذي قدم الى مجلس (الشعب) و دفنه المجلس ... الا ان رائحته ازكمت الانواف!

    الاخ رئيس المجلس الموقر
    بعد التحية،
    الموضوع: طلب تحويل السؤال الموجه إلى وزير الخارجية إلى استجواب
    يسرني ان أرفق لكم هذا الاستجواب الموجه إلى الأخ وزير الخارجية و اتليه عليكم الآن فقط وليس للنقاش و اطلب أن يتم تحديد موعد لمناقشته .
    الاخ الرئيس: عملا بأحكام الدستور و اللائحة الداخلية للمجلس - و بما انه قد سبق توجيه سؤال إلى الاخ وزير الخارجية بتاريخ 12/12/2004 لتبيان صحة ما تناولته الصحف حول استدعاء احد السفراء للتحقيق معه حول اختلاسات مالية و تسجيل ممتلكات السفارة باسمه و نقل تحويلات مالية الى حسابه الخاص و عن خط ساخن مع رئيس الجمهورية و تعيين زوجته مسئولا إداريا و ماليا و عن و وجود عملاء و جواسيس داخل السفارة و معرفة ما تمخض عنه الاستدعاء و ما هي الخطوات التي اتخذتها الوزارة من اجل ترجيح كفة الوطن.
    الأخ الرئيس: في جلسة الأربعاء الماضي المنعقدة بتاريخ 8/6/2005 و في سياق تناول موضوع الأسئلة الموجهة للوزراء اشار الأخ نائب رئيس المجلس رئيس الجلسة الى رسالة وردت و بعد مئة و ثمانين يوما (180 يوما ) من توجيه السؤال الى الأخ وزير الخارجية يذكر فيها على انه لم يفهم من السفير المقصود و المستدعى الذي ورد في السؤال الموجه اليه و يجهل السفارة المعنية، و هل نفهم من ذلك ان هناك اكثر من سفير فاسد تم استدعائهم من قبل الوزارة للتحقيق معهم في تلك الخروقات الصارخة؟
    الاخ الرئيس: ان السؤال الموجه واضح وضوح الشمس و الاخ الوزير يعلم جيدا من هو السفير المعني و قد التقينا و اعضاء من هذا المجلس معه في مكتبه و بصدده و طالبنا بوقفة جادة و التصدي لتلك الخروقات القانونية و المخالفات المالية و الإدارية الجسيمة التي ارتكبها السفير و التي تمثل أسوء صور الاستغلال للسلطة و خيانة للأمانة التي ائتمن عليها و نكث للقسم الذي أداه، و بكل تأكيد و بإجماع من عملوا و يعملون معه خلال عامين على انهم واكبوا مسلسل سطو في ضوء النهار على اموال الدولة و ممتلكات الوطن و على مرأى و مسمع و تخاذل فاضح من قبل مسئولين في وزارة الخارجية و وزارة المالية و علم شخصيات نافذة خارج هذا المجلس و داخله ممن تسعى جاهدة لحجب نور الشمس و إعاقة محاسبة و مساءلة واحد من افسد سفراء السلك الدبلوماسي و هم كثيرون ومن كل ألوان الطيف السياسي و الاجتماعي و الجغرافي، وانا و امام هذا المجلس الموقر اؤكد على ان الخروقات وقعت و الدلائل قاطعة.
    الاخ الرئيس: ان الاخ الوزير يدرك من هو السفير المعني لأنه استدعاه بعد ان ارسل الى لبنان اللجنة تلو اللجنة، لجنة من الشئون المالية للنظر في خلاف السفير الدكتور محمد عبدالمجيد قباطي و المسئول المالي جميل الحذيفي حول الخروقات المالية و لجنة برئاسة الاخ مدير شئون الموظفين الاستاذ محمد سعد بعد ان تصاعدت وتيرة المخالفات و الخروقات بين السفير و موظفي السفارة الدبلوماسيين و المحليين و عندما تطورت الامور و خشي الاخ الوزير مما لا تحمد عقباه استدعى السفير و شكل لجنة للتحقيق معه برئاسة السفير حسين طاهر و كيل الوزارة... هل يعقل ان الاخ الوزير يجهل من هو السفير الذي يدور حوله الاستفسار والذي ارسل قبل ستة أشهر؟ انه تبرير مرفوض و غير مقبول و هو يعلم جيدا من هو السفير المستدعى و يدرك تماما فحوى السؤال و الإيضاح المطلوب منه.
    الاخ الرئيس: بكل تأكيد ان الاخ وزير الخارجية يدرك السؤال و يعلم ان المقصود هو السفير في بيروت الدكتور محمد عبدالمجيد قباطي و قد التقى الاخ الوزير مع إخوة من هذا المجلس في محاولة للتوسط و نزع فتيل الخلاف و المواجهة بين السفير و المسئول المالي في بيروت، في محاولة من قبل السفير لتحويل المسألة من قضية وطن الى قضية خلاف بين شخصين و لا من يحاسب و لا من يحاسبون.
    ان السفير الدكتور محمد عبدالمجيد قباطي وبشهادة جميع موظفي السفارة الدبلوماسيين و المحليين و السائقين و الخدم و الحشم و قيادة الوزارة و موظفيها و أعضاء اللجنة التي حققت معه مدان بالاتي:
    • اختلاسات مالية و تقديم فواتير مزورة
    • الاستحواذ على الاعتمادات المسخرة للقيام بالعمل و المهام المناطة للسفير و أعضاء البعثة
    • تسخير الدخل السيادي للوطن لحسابه الخاص
    • تحويل ممتلكات السفارة باسمه
    • إلغاء توقيع المسئول المالي و سحب مبالغ من حساب السفارة في البنك
    • الاستحواذ على مخصصات السفارة
    • تجيير الحوالات المالية و تحويلها الى حسابه الخاص
    • تعيين زوجته مسئولة مالية و إدارية لتصبح المدير الفعلي للبعثة
    • اتهام الموظفين الدبلوماسيين بالعمالة لدولة أجنبية و طرد احدهم و تهميش و تجميد عمل الأخريين
    • اتهام الموظفين المحليين بالجاسوسية و طردهم
    • جباية مبالغ كبيرة و غير قانونية من معاشات الخدم و السائقين و الموظفين في السفارة تسلم له نقدا في نهاية كل شهر
    • توظيف في الباطن و استلام مخصصات خدم و طباخين و موظفين غير عاملين
    • التصرف بالدخل القنصلي و التي تصل الى آلاف الدولارات شهرية
    • عدم إجراء عمليات الجرد السنوي لمقتنيات و ممتلكات سكن السفير و السفارة
    • رفض جميع تعليمات الوزارة و عدم الالتزام بالتوجيهات
    • تهديد الموظفين بوجود خط ساخن مع رئيس الجمهورية
    • مخالفة لوائح عمل السلك الدبلوماسي و مغادرة بلد التمثيل شبه أسبوعي دون ابلاغ الوزارة او الرجوع إليها
    • استياء وزارة الخارجية في بلد التمثيل من تصرفاته غير المسئولة
    • مخالفة عمل السلك و تجميد عمل الدبلوماسيين و الاستعاضة عنهم بموظفين محليين مما يفقد خصوصية و سرية العمل و يحول دون تطوير العلاقات الدبلوماسية و الثنائية مع بلد التمثيل
    • رفض التعامل مع قيادة وزارة الخارجية و تفادي إرسال التقارير إليهم و اتهامهم بأنهم عملاء
    الأخ الرئيس: بما انني قد سبق و تقدمت باستفسار إلى الاخ وزير الخارجية بتاريخ 12/12/2004 و نظرا لعدم تسلم الرد على السؤال خلال المهلة المحددة و رفضي المعلل للتبرير المقدم من الاخ الوزير و كون انه لم يعد يتعلق بطلب توضيح و أصبح حقيقة وقُعت اثره محاضر التزام و تعهدات تشير كل الدلائل و بشهادة جميع الموظفين في السفارة و موظفي الخارجية على ان السفير ضرب بها عرض الحائط و مازال يمارس كل الخروقات التي التزم لقيادة الوزارة بالكف عنها و إعادة ممتلكات السفارة و عدم العودة اليها و اصبح كل ما اتفق عليه لا يساوي قيمة الحبر الذي كتب به، مما يشير الى إهمال و تقصير غير مسبوق من قبل قيادة الوزارة وحفاظا على المصلحة العامة فإني اطلب بتحويل سؤالي السابق إلى استجواب للأخ وزير الخارجية و لن أتقدم بسؤال جديد لكي أحصل على الإيضاح المطلوب ففي ذلك مصادرة لحق عضو مجلس النواب في أن يحصل على إجابة وافية عن كل سؤال يتقدم به دون ان يكون بحاجة الى تقديم سؤال أو أسئلة أخرى بذات المضمون، طالما كان السؤال الأصلي مستوفيا كل شروطه الشكلية والموضوعية ، و لهذا أطلب من رئاسة المجلس تحديد يوم لمناقشة الاستجواب كونه حق و أحد أدوات الرقابة التي كفلها الدستور للسلطة التشريعية في مواجهة أعمال السلطة التنفيذية و الذي نصت عليه المادة (96) من الدستور.
    وتفضلوا بقبول فائق الاحترام ،،،
    فيصل بن امين ابوراس
    عضو مجلس النواب
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-22
  3. غزوان

    غزوان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-13
    المشاركات:
    252
    الإعجاب :
    0
    اعتقد -بل اجزم -ان الأخ فيصل يتحدث عن هذه الخروقات من موقع المعايشة والعلم اليقيني كونه كان عضوا في لجنة المساعدات المقدمة من اليمن للشعب اللبناني.....................
    وقرائاتي لما تكتبه في الصحف يبينك رجلا حريصا على مصلحة الوطن والعمل الجاد في حل المشاكل التي يواجهها الناس...................
    اما قضية الفساد المذكورة فهي ضمن سلسلة لا تزال طويلة من قضايا الفساد التي باتت رائحتها تزكم كل الانوف ..............
    الدوائر الحكومية يجب ان تظل مراقبة وموضع تركيز من الجميع من رئيس الجمهورية الى الوزير وكل المواطنيين ومؤسسات المجتمع المدني.......................
    وما طرحه الاخ فيصل غيض من فيض ونقطة من بحر.........
    فلا ادري هل هؤلاء السقراء يظنون انفسهم خرجوا خارج نطاق المساءلة(ومن اين لك هذا) بوجودهم خارج الوطن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ثم ما هذا التساهل (والاستهتار الديلوماسي)من الأخ الوزير .... وكأنه يساوم على حبة بيض سرقت (متناسيا انها مقدرات وطن وامانة امة ).................
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-22
  5. يحي الجبر

    يحي الجبر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-08
    المشاركات:
    22,915
    الإعجاب :
    2
    تسجيل إعجاب وشكر لفيصل أبورأس
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-22
  7. محمود المسلمي

    محمود المسلمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-13
    المشاركات:
    9,996
    الإعجاب :
    0


    مع أحترامي وتقديري للأخ الأستاذ/ فيصل أمين أبو راس الا أنني اتمنى أن لايكون الأمر
    شخصيا وأن يكون غيرة على الوطن ..... وليس معنى هذا أنكار ماأورده من وقائع
    ولكنني أعتقد أن سفارتنا في لبنان وصرفياتها ومخالفاتها مهما كان حجمها لاتساوي
    شيئا بجانب حجم وصرفيات ومخالفات السفارات الأخرى .وايضا بجانب الفساد الموجود
    حاليا في كل مرافق الدوله ولعل الاعتماد الأضافي للموازنة خير شاهد على ذلك.
    كنت اتمنى أن يتناول الأخ فيصل موضوع الفساد في الخارجية بشكل عام
    الايعلم الأخ الشيخ كيف يتم تعيين السفراء بدون كفاءات أو مؤهلات سوى
    الوساطات ودرجة القرابة والنسب والمصاهره ؟
    الا تعلم ايها الشيخ الجليل والاستاذ العزيز :أ ن سفاراتنا لاتؤدي شيئا يذكر
    لليمنيين ولاتقوم بدورها في تعزيز علاقاتنا في أكثر الدول لأن الموجودين بها
    هم غير مؤهلين ....... الاتعلم أن سفاراتنا مكدسة بالعشرات من العاطلين
    الذين تم تعيينهم بأوامر عليا من أجل الدراسه أو السياحه في تلك البلدان
    وأن آخر شيء يفكر فيه موظفوا اي سفارة هو خدمة المواطنين اليمنيين
    ألم تسمع أو تقرأ عما عاناه الطلاب اليمنييين في الهند وفي سوريا وغيرها
    من البلدان بسبب تأخر مستحقاتهم .
    هل نحتاج الى هذا العدد الكبير من السفارات والموظفين فيها ؟؟!!
    وكيف يتم التعيين للسفراء والعاملين ؟؟!!
    أتمنى لو أخذت موضوع الخارجية ومايحصل فيها بشكل عام لكان أفضل
    وليس أنتقاء قضية شخصية ...
    ورغم هذا فأنا أسجل أعجابي وتقديري لك ولمواقفك في مجلس النواب
    وأن كنا لانرى لك دورا كبيرا في المناقشات عدا الاستقالة التي تقدمت بها
    في الختام : تقبل تحياتي وتقديري ,,,,,,,,,,,,
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-11-22
  9. هلال الفلكـ

    هلال الفلكـ عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    1,187
    الإعجاب :
    0
    كلام .. كلااام .. لكن ما صلة القرااابة .. بينه وبين الاخ / صادق أمين ابو رأس .. ؟؟

    اليس اخوه ... :)


    ولكن .. هناك فرقٌ كبير .. ودليلاً على ذلكـ .. بين نوحُ وابنه .. واالسلاام .. !!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-11-23
  11. فيصل ابوراس

    فيصل ابوراس عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-16
    المشاركات:
    55
    الإعجاب :
    0
    الاخ محمود المسلمي ، حفظك الله ، و لك من اخيك المحب الف تحية و سلام و اطال الله في عمرك المكتوب ...

    اؤكد لك عزيزي انه لو كان للشعب سلطة و مجلس نواب لم استقلت و انتقلت من العمل السياسي المنحصر في برلمان ديكوري الى رحاب العمل الوطني!

    اخي انا دبلوماسي في وزارة الخارجية قبل ان ادخل مجلس النواب! و اتفق معك على ما قلت من فساد الخارجية بل هو اكبر مما ذكرت بكثير ، و لم اتقدم باستجوابي للوزير المعني الا بعد ان تجمعت لدي كل البراهين القاطعة و الادانات المادية التي لا تحتمل الشك و هناك سبب آخر له بعد انساني وهو ان السفير لن يتوانى في رفع تقارير سرية الى الاجهزة الامنية و الاستخبارتية قد تحطم موظفين ابرياء وعوائلهم ولهذا تحركت لان اجهزتنا اجهزة لا ترحم و غالبا ما تكون بلا روح و قد تأخذ التقارير محمل الجد من سفير فاسد و مدمر ، وازيدك من الشعر بيت فهذا السفير كان السفير الوحيد الذي هرب من لبنان بعد ان افرغ الارصدة و يطالب ب 120 الف دولار مقابل اخراج يمنين من لبنان خلال الحرب و هو غير صحيح ...

    • باعت الحكومة ثروات الوطن دون حسيب أو رقيب لتتوسع منافع كل مستغل وكل محتكر و ساهمة في تحويل الوطن الى محمية (غير طبيعية) للفساد تحكمه شريعة الغاب و تصبح مرتعا للوحوش من بني البشر ممن يستمتعون في غرس مخالبهم في جسد المواطن المسكين. اخي عندما يقبل نواب الشعب بمصادرة حق تسخير اليات المساءلة و المحاسبة يجعل من النواب شركاء في الآثام و من وجهة نظري فان عدم إنصاف المواطن يحتم على كل نائب تقديم الاستقالة احتراما للقسم الذي اداه و لكي لا يخون الأمانة التي اؤتمن عليها

    • ان الأمانة ثقيلة جدا لمن أراد ان يحترم القسم و ان خيرت بين ان استقيل احتراما للقسم او ان اكون خارقا للدستور او شاهدا على خرقه و تدمير العمل الوطني لاخترت الاستقالة ، و من وجهة نظري لا بد من ان تعيش يمننا الحبيب إنتفاضه ضد كل مظاهر الفساد والتسيب والتقاعس و بلا شك فهو يستحق التضحية بالمناصب ، كما ان التمسك بالاستقالة و عدم الرجوع عنها هو بمثابة سلوك اردته ان يكون سلوكا وطنيا و درسا اخلاقيا في السياسة ، و لا بد من يكون القانون أكبر وأسمى من كل المصالح و المنافع !
    • اخي الكريم تحدثت عن النقاش داخل المجلس و السؤال هو ماذا افاد النقاش ؟ وهل خفف من تفاقم معاناة الناس ، و هل برايك هل اوقف النقاش عملية فساد واحدة داخل اي من أجهزة و مؤسسات الدولة, في راي النقاش في برلمان لا يشرع الا لنفسه و لمشاريع الحكومة القاتلة لا يخدم المواطن و لا يعطيه الصورة الحقيقية عن حال المجلس المغييب ... وقد جاء قرار استقالتي في ظل هذا الوضع المخيف والغياب شبه الكلي لآليات المساءلة والمحاسبة و استفحال الفساد نتيجة تغييب مؤسسات الرقابة والمساءلة فلا خير في نائب للشعب لا يساءل و لا يحاسب مسئولا واحدا!

    ولك مني كل التقدير و الاحترام

    فيصل بن امين ابوراس
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-11-23
  13. فيصل ابوراس

    فيصل ابوراس عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-16
    المشاركات:
    55
    الإعجاب :
    0
    الاخ محمود المسلمي ، حفظك الله ، و لك من اخيك المحب الف تحية و سلام و اطال الله في عمرك المكتوب ...

    اؤكد لك عزيزي انه لو كان للشعب سلطة و مجلس نواب لم استقلت و انتقلت من العمل السياسي المنحصر في برلمان ديكوري الى رحاب العمل الوطني!

    اخي انا دبلوماسي في وزارة الخارجية قبل ان ادخل مجلس النواب! و اتفق معك على ما قلت من فساد الخارجية بل هو اكبر مما ذكرت بكثير ، و لم اتقدم باستجوابي للوزير المعني الا بعد ان تجمعت لدي كل البراهين القاطعة و الادانات المادية التي لا تحتمل الشك و هناك سبب آخر له بعد انساني وهو ان السفير لن يتوانى في رفع تقارير سرية الى الاجهزة الامنية و الاستخبارتية قد تحطم موظفين ابرياء وعوائلهم ولهذا تحركت لان اجهزتنا اجهزة لا ترحم و غالبا ما تكون بلا روح و قد تأخذ التقارير محمل الجد من سفير فاسد و مدمر ، وازيدك من الشعر بيت فهذا السفير كان السفير الوحيد الذي هرب من لبنان بعد ان افرغ الارصدة و يطالب ب 120 الف دولار مقابل اخراج يمنين من لبنان خلال الحرب و هو غير صحيح ...

    • باعت الحكومة ثروات الوطن دون حسيب أو رقيب لتتوسع منافع كل مستغل وكل محتكر و ساهمة في تحويل الوطن الى محمية (غير طبيعية) للفساد تحكمه شريعة الغاب و تصبح مرتعا للوحوش من بني البشر ممن يستمتعون في غرس مخالبهم في جسد المواطن المسكين. اخي عندما يقبل نواب الشعب بمصادرة حق تسخير اليات المساءلة و المحاسبة يجعل من النواب شركاء في الآثام و من وجهة نظري فان عدم إنصاف المواطن يحتم على كل نائب تقديم الاستقالة احتراما للقسم الذي اداه و لكي لا يخون الأمانة التي اؤتمن عليها

    • ان الأمانة ثقيلة جدا لمن أراد ان يحترم القسم و ان خيرت بين ان استقيل احتراما للقسم او ان اكون خارقا للدستور او شاهدا على خرقه و تدمير العمل الوطني لاخترت الاستقالة ، و من وجهة نظري لا بد من ان تعيش يمننا الحبيب إنتفاضه ضد كل مظاهر الفساد والتسيب والتقاعس و بلا شك فهو يستحق التضحية بالمناصب ، كما ان التمسك بالاستقالة و عدم الرجوع عنها هو بمثابة سلوك اردته ان يكون سلوكا وطنيا و درسا اخلاقيا في السياسة ، و لا بد من يكون القانون أكبر وأسمى من كل المصالح و المنافع !
    • اخي الكريم تحدثت عن النقاش داخل المجلس و السؤال هو ماذا افاد النقاش ؟ وهل خفف من تفاقم معاناة الناس ، و هل برايك هل اوقف النقاش عملية فساد واحدة داخل اي من أجهزة و مؤسسات الدولة, في راي النقاش في برلمان لا يشرع الا لنفسه و لمشاريع الحكومة القاتلة لا يخدم المواطن و لا يعطيه الصورة الحقيقية عن حال المجلس المغييب ... وقد جاء قرار استقالتي في ظل هذا الوضع المخيف والغياب شبه الكلي لآليات المساءلة والمحاسبة و استفحال الفساد نتيجة تغييب مؤسسات الرقابة والمساءلة فلا خير في نائب للشعب لا يساءل و لا يحاسب مسئولا واحدا!

    ولك مني كل التقدير و الاحترام

    فيصل بن امين ابوراس
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-11-23
  15. فيصل ابوراس

    فيصل ابوراس عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-16
    المشاركات:
    55
    الإعجاب :
    0
    الاخ محمود المسلمي ، حفظك الله ، و لك من اخيك المحب الف تحية و سلام و اطال الله في عمرك المكتوب ...

    اؤكد لك عزيزي انه لو كان للشعب سلطة و مجلس نواب لم استقلت و انتقلت من العمل السياسي المنحصر في برلمان ديكوري الى رحاب العمل الوطني!

    اخي انا دبلوماسي في وزارة الخارجية قبل ان ادخل مجلس النواب! و اتفق معك على ما قلت من فساد الخارجية بل هو اكبر مما ذكرت بكثير ، و لم اتقدم باستجوابي للوزير المعني الا بعد ان تجمعت لدي كل البراهين القاطعة و الادانات المادية التي لا تحتمل الشك و هناك سبب آخر له بعد انساني وهو ان السفير لن يتوانى في رفع تقارير سرية الى الاجهزة الامنية و الاستخبارتية قد تحطم موظفين ابرياء وعوائلهم ولهذا تحركت لان اجهزتنا اجهزة لا ترحم و غالبا ما تكون بلا روح و قد تأخذ التقارير محمل الجد من سفير فاسد و مدمر ، وازيدك من الشعر بيت فهذا السفير كان السفير الوحيد الذي هرب من لبنان بعد ان افرغ الارصدة و يطالب ب 120 الف دولار مقابل اخراج يمنين من لبنان خلال الحرب و هو غير صحيح ...

    • باعت الحكومة ثروات الوطن دون حسيب أو رقيب لتتوسع منافع كل مستغل وكل محتكر و ساهمة في تحويل الوطن الى محمية (غير طبيعية) للفساد تحكمه شريعة الغاب و تصبح مرتعا للوحوش من بني البشر ممن يستمتعون في غرس مخالبهم في جسد المواطن المسكين. اخي عندما يقبل نواب الشعب بمصادرة حق تسخير اليات المساءلة و المحاسبة يجعل من النواب شركاء في الآثام و من وجهة نظري فان عدم إنصاف المواطن يحتم على كل نائب تقديم الاستقالة احتراما للقسم الذي اداه و لكي لا يخون الأمانة التي اؤتمن عليها

    • ان الأمانة ثقيلة جدا لمن أراد ان يحترم القسم و ان خيرت بين ان استقيل احتراما للقسم او ان اكون خارقا للدستور او شاهدا على خرقه و تدمير العمل الوطني لاخترت الاستقالة ، و من وجهة نظري لا بد من ان تعيش يمننا الحبيب إنتفاضه ضد كل مظاهر الفساد والتسيب والتقاعس و بلا شك فهو يستحق التضحية بالمناصب ، كما ان التمسك بالاستقالة و عدم الرجوع عنها هو بمثابة سلوك اردته ان يكون سلوكا وطنيا و درسا اخلاقيا في السياسة ، و لا بد من يكون القانون أكبر وأسمى من كل المصالح و المنافع !
    • اخي الكريم تحدثت عن النقاش داخل المجلس و السؤال هو ماذا افاد النقاش ؟ وهل خفف من تفاقم معاناة الناس ، و هل برايك هل اوقف النقاش عملية فساد واحدة داخل اي من أجهزة و مؤسسات الدولة, في راي النقاش في برلمان لا يشرع الا لنفسه و لمشاريع الحكومة القاتلة لا يخدم المواطن و لا يعطيه الصورة الحقيقية عن حال المجلس المغييب ... وقد جاء قرار استقالتي في ظل هذا الوضع المخيف والغياب شبه الكلي لآليات المساءلة والمحاسبة و استفحال الفساد نتيجة تغييب مؤسسات الرقابة والمساءلة فلا خير في نائب للشعب لا يساءل و لا يحاسب مسئولا واحدا!

    ولك مني كل التقدير و الاحترام

    فيصل بن امين ابوراس
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-11-23
  17. Adel ALdhahab

    Adel ALdhahab عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-07
    المشاركات:
    648
    الإعجاب :
    0
    حيا الله بالشيخ / فيصل ابو راس

    يا اخي احنا نعتبرك وامثالك مثل الشيخ ياسر العواضي والشيخ نبيل الباشا وعلى عشال وصخر الوجيه والقاضي حاشد وعرمان , فرسان التغيير في اليمن ونعول عليكم وعلى مواقفكم اكثر ما نعول على قاده المعارضه

    انتم كفاءات وهامات سياسيه واجتماعيه والزمن زمنكم والرايه بايديكم فالله الله لا تتركوها اعرفوا مكانه اباكم واجدادكم , وانتم الهدف القادم للنظام -ذبحت يوم ذبح الثور الابيض-

    والسلام

    اخوكم عادل الذهب
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-11-23
  19. Adel ALdhahab

    Adel ALdhahab عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-07
    المشاركات:
    648
    الإعجاب :
    0
    حيا الله بالشيخ / فيصل ابو راس

    يا اخي احنا نعتبرك وامثالك مثل الشيخ ياسر العواضي والشيخ نبيل الباشا وعلى عشال وصخر الوجيه والقاضي حاشد وعرمان , فرسان التغيير في اليمن ونعول عليكم وعلى مواقفكم اكثر ما نعول على قاده المعارضه

    انتم كفاءات وهامات سياسيه واجتماعيه والزمن زمنكم والرايه بايديكم فالله الله لا تتركوها اعرفوا مكانه اباكم واجدادكم , وانتم الهدف القادم للنظام -ذبحت يوم ذبح الثور الابيض-

    والسلام

    اخوكم عادل الذهب
     

مشاركة هذه الصفحة