قالها اليمانيون (نحن المتوكلون ) وها هم يرددونها في (لندن ) باعلى صوت -أهلونا !!!

الكاتب : عرب برس   المشاهدات : 1,466   الردود : 29    ‏2006-11-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-18
  1. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    حينما تابعت مؤتمر المانحون والذي أرد أن يكون الرئيس (الصالح) صاحب بلاغة بالخطاب تذكرت سلفنا من أهل اليمن والذين قالوا : (نحن المتوكلون )
    وخاصة ً حينما حاول أن يجعل من حرف الجر رفعا ً وهذه هي (الحقيقة ) فقد جعلوا الأمور في غير نصابها فلانلوم إلا أنفسنا فحن من نختار طريقنا حيث جعلنا اليمن فقيرا ً لكل مقومات الحياة فلما نكتب ونعاتب والحقيقة مرة أليس اليد السفلى أفضل من العليا في عهد الحكومة اليمنية المعاصرة ؟...

    أخزاكم الله تتفاخرون بأن اليمن تستنجد بالآخرين وهي تملك مقومات النهوض إذا كان هناك رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه ....؟ فعلا ستظلون هكذا !!!

    وتذكروا هذه السطور :


    قوله تعالى: (وتزوَّدوا فإن خير الزاد التقوى واتقونِ يا أولي الألباب)

    يقول القرطبي ـ يرحمه الله ـ في كتابه <الجامع لأحكام القرآن>: قوله <سبحانه (وتزوَّدوا) أمرٌ باتخاذ الزاد، قال ابن عمر وعكرمة ومجاهد وقتادة وابن زيد، نزلت هذه الآية في طائفة من العرب كانت تجيء إلى الحج بلا زاد، ويقول بعضهم: كيف نحج إلى بيت الله ولا يطعمنا، فكانوا يبقون عالة على الناس، فنهوا عن ذلك وأمروا بالزاد>·
    وقال ابن العربي: أمر الله تعالى بالتزّود لمن كان له مال ومن لم يكن له مال، فقد خاطب الله أهل الأموال الذين كانوا يتركون أموالهم ويخرجون بغير زاد ويقولون نحن المتوكلون، رُوي عن ابن عباس ـ رضي الله عنه ـ أن هذه الآية نزلت في ناس من اليمن يحجون بغير زاد ويقولون نحن متوكلون بحج بيت الله، أفلا يطعمنا فيتوصلون بالناس وربما ظلموا وغصبوا فأمروا بالتزوّد وألا يظلموا ويكونوا كلاً على الناس·يقول أبو حيان في كتابه: <البحر المحيط>: <فعلى ما رُوِي من سبب النزول لهذه الآية، يكون أمراً بالتزوّد في الأسفار الدنيوية، والذي يدل عليه سياق ما قبل هذا الأمر وما بعده، وقيل: إن الأمر بالتزوّد هنا هو بتحصيل الأعمال الصالحة التي تكون للحاج كالزاد إلى سفره للآخرة·
    وقيل: أُمِرَ بالتزوِّد لسفر العبادة والمعاش، وزاده الطعام والشراب والمركب والمال، وبالتزوّد لسفر المعاد، وزاده التقوى تقوى الله تعالى·
    فنخلص من هذا كله إلى ثلاثة أقوال:
    أحدها: أنه أمرٌ بالتزوّد في أسفار الدنيا·
    الثاني: أنه أمرٌ بالتزوّد لسفر الآخرة·
    الثالث: أنه أمرٌ بالتزوّد في السفرين، وهو الذي نختاره·
    قال أبو بكر الرازي ـ يرحمه الله: احتمل قوله <وتزوَّدوا>، الأمرين من زاد الطعام وزاد التقوى، فوجب الحمل عليهما إذا لم تقم دلالة على تخصيص أحد الأمرين·
    ويستفاد من هذه الآية أمور، منها:
    1 ـ أن يكون زادنا إلى الآخرة اتقاء القبائح، فإن ذلك خير الزاد، فليس السفر من الدنيا بأهون من السفر في الدنيا، وهذا لابد له من زاد فكذا ذلك بل يزداد، وإذا كان زاد الدنيا يخلِّص من عذاب متقطع موهوم، فإن زاد الآخرة ينجِّي من عذاب أبدي معلوم·
    2 ـ إن في الآية ما يدل على أن القادر على استصحاب الزاد في السفر إذا لم يستصحب، عصى الله في ذلك، إذ فيه إبطال لحكمة الله تعالى، ودفع الوسائط والروابط التي عليها تدور المناهج، وبها تنتظم المصالح·
    3 ـ إن في الآية دعوة إلى التزوّد في رحلة الحج، زاد الجسد وزاد الروح، فقد جاء التوجيه إلى الزاد بنوعيه، مع الإيحاء بالتقوى في تعبير عام دائم الإيحاء، والتقوى زاد القلوب والأرواح ....

    تحياتي لكم وانا على عجلة من أمري وأتمنى أن يعود المجلس اليمني إلى أيامه الجميلة :mad: ...فقد تربع فيه الكثير ممن لايريد النقاش ويحمل الطفيليات على مرئى البشرية !!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-18
  3. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    حينما تابعت مؤتمر المانحون والذي أرد أن يكون الرئيس (الصالح) صاحب بلاغة بالخطاب تذكرت سلفنا من أهل اليمن والذين قالوا : (نحن المتوكلون )
    وخاصة ً حينما حاول أن يجعل من حرف الجر رفعا ً وهذه هي (الحقيقة ) فقد جعلوا الأمور في غير نصابها فلانلوم إلا أنفسنا فحن من نختار طريقنا حيث جعلنا اليمن فقيرا ً لكل مقومات الحياة فلما نكتب ونعاتب والحقيقة مرة أليس اليد السفلى أفضل من العليا في عهد الحكومة اليمنية المعاصرة ؟...

    أخزاكم الله تتفاخرون بأن اليمن تستنجد بالآخرين وهي تملك مقومات النهوض إذا كان هناك رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه ....؟ فعلا ستظلون هكذا !!!

    وتذكروا هذه السطور :


    قوله تعالى: (وتزوَّدوا فإن خير الزاد التقوى واتقونِ يا أولي الألباب)

    يقول القرطبي ـ يرحمه الله ـ في كتابه <الجامع لأحكام القرآن>: قوله <سبحانه (وتزوَّدوا) أمرٌ باتخاذ الزاد، قال ابن عمر وعكرمة ومجاهد وقتادة وابن زيد، نزلت هذه الآية في طائفة من العرب كانت تجيء إلى الحج بلا زاد، ويقول بعضهم: كيف نحج إلى بيت الله ولا يطعمنا، فكانوا يبقون عالة على الناس، فنهوا عن ذلك وأمروا بالزاد>·
    وقال ابن العربي: أمر الله تعالى بالتزّود لمن كان له مال ومن لم يكن له مال، فقد خاطب الله أهل الأموال الذين كانوا يتركون أموالهم ويخرجون بغير زاد ويقولون نحن المتوكلون، رُوي عن ابن عباس ـ رضي الله عنه ـ أن هذه الآية نزلت في ناس من اليمن يحجون بغير زاد ويقولون نحن متوكلون بحج بيت الله، أفلا يطعمنا فيتوصلون بالناس وربما ظلموا وغصبوا فأمروا بالتزوّد وألا يظلموا ويكونوا كلاً على الناس·يقول أبو حيان في كتابه: <البحر المحيط>: <فعلى ما رُوِي من سبب النزول لهذه الآية، يكون أمراً بالتزوّد في الأسفار الدنيوية، والذي يدل عليه سياق ما قبل هذا الأمر وما بعده، وقيل: إن الأمر بالتزوّد هنا هو بتحصيل الأعمال الصالحة التي تكون للحاج كالزاد إلى سفره للآخرة·
    وقيل: أُمِرَ بالتزوِّد لسفر العبادة والمعاش، وزاده الطعام والشراب والمركب والمال، وبالتزوّد لسفر المعاد، وزاده التقوى تقوى الله تعالى·
    فنخلص من هذا كله إلى ثلاثة أقوال:
    أحدها: أنه أمرٌ بالتزوّد في أسفار الدنيا·
    الثاني: أنه أمرٌ بالتزوّد لسفر الآخرة·
    الثالث: أنه أمرٌ بالتزوّد في السفرين، وهو الذي نختاره·
    قال أبو بكر الرازي ـ يرحمه الله: احتمل قوله <وتزوَّدوا>، الأمرين من زاد الطعام وزاد التقوى، فوجب الحمل عليهما إذا لم تقم دلالة على تخصيص أحد الأمرين·
    ويستفاد من هذه الآية أمور، منها:
    1 ـ أن يكون زادنا إلى الآخرة اتقاء القبائح، فإن ذلك خير الزاد، فليس السفر من الدنيا بأهون من السفر في الدنيا، وهذا لابد له من زاد فكذا ذلك بل يزداد، وإذا كان زاد الدنيا يخلِّص من عذاب متقطع موهوم، فإن زاد الآخرة ينجِّي من عذاب أبدي معلوم·
    2 ـ إن في الآية ما يدل على أن القادر على استصحاب الزاد في السفر إذا لم يستصحب، عصى الله في ذلك، إذ فيه إبطال لحكمة الله تعالى، ودفع الوسائط والروابط التي عليها تدور المناهج، وبها تنتظم المصالح·
    3 ـ إن في الآية دعوة إلى التزوّد في رحلة الحج، زاد الجسد وزاد الروح، فقد جاء التوجيه إلى الزاد بنوعيه، مع الإيحاء بالتقوى في تعبير عام دائم الإيحاء، والتقوى زاد القلوب والأرواح ....

    تحياتي لكم وانا على عجلة من أمري وأتمنى أن يعود المجلس اليمني إلى أيامه الجميلة :mad: ...فقد تربع فيه الكثير ممن لايريد النقاش ويحمل الطفيليات على مرئى البشرية !!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-18
  5. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    كاتبنا الكبير والقلم الرفيع ..... المتوكلون توكلوا .. والأخيرة تعني ذهبوا .. والباقون تكوكؤا على ....... الخ . خلال الأربعة العقود الأخيرة ولجت الأرض الطيبة وأرض السعيدة زمنا تعيسا ... تجسد بإنتفاء القدوة الصالحة ... وتميزت الفترة بالكلام الأجوف الذي لاتسميه النحاة كلاما فهو خال من المعاني ... وإعتلى صهوة الجياد الأصيلة قوم أشعب ،، تميزت الفترة بالتسابق على أفخم المقائل وأجود أنواع القات ... هادم اللذات ومفقر الجماعات ومظهر العورات وفاقئ أعين السادات ... تولى على القوم سفه فلم يعد للرأي السديد قيمة ..... لذا سنستجدي رغم أن اليمن بمصادرها الطبيعية قادرة على إعالة ستين مليون بشر ... سنستجدي وسننال مؤقتا نذرا من المال يخدرنا ونخزن على رنينه ولكن لفترة وجيزة حيث ستبرز المعضلات التي ربما ستؤدي لصراع طبقي يحصد الأخضر واليابس ويحيل السعيدة لأتون جحيم ..
    هي دائما سياسة الساندويتش التي تراود أباطرة المقائل فبيعون حتى الأيدلوجيات الوطنية والقيم والمثل فيتعرى اليمن من كل جميل .. ولعل صرخات الوطنيين المخلصين تدون خلال تلك الحقبة التي لانتمنى حدوثها واقعيا ..
    مع خالص التحيات والإحترام للقلم الوطني الرائع وصادق الطرح ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-18
  7. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    كاتبنا الكبير والقلم الرفيع ..... المتوكلون توكلوا .. والأخيرة تعني ذهبوا .. والباقون تكوكؤا على ....... الخ . خلال الأربعة العقود الأخيرة ولجت الأرض الطيبة وأرض السعيدة زمنا تعيسا ... تجسد بإنتفاء القدوة الصالحة ... وتميزت الفترة بالكلام الأجوف الذي لاتسميه النحاة كلاما فهو خال من المعاني ... وإعتلى صهوة الجياد الأصيلة قوم أشعب ،، تميزت الفترة بالتسابق على أفخم المقائل وأجود أنواع القات ... هادم اللذات ومفقر الجماعات ومظهر العورات وفاقئ أعين السادات ... تولى على القوم سفه فلم يعد للرأي السديد قيمة ..... لذا سنستجدي رغم أن اليمن بمصادرها الطبيعية قادرة على إعالة ستين مليون بشر ... سنستجدي وسننال مؤقتا نذرا من المال يخدرنا ونخزن على رنينه ولكن لفترة وجيزة حيث ستبرز المعضلات التي ربما ستؤدي لصراع طبقي يحصد الأخضر واليابس ويحيل السعيدة لأتون جحيم ..
    هي دائما سياسة الساندويتش التي تراود أباطرة المقائل فبيعون حتى الأيدلوجيات الوطنية والقيم والمثل فيتعرى اليمن من كل جميل .. ولعل صرخات الوطنيين المخلصين تدون خلال تلك الحقبة التي لانتمنى حدوثها واقعيا ..
    مع خالص التحيات والإحترام للقلم الوطني الرائع وصادق الطرح ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-11-18
  9. حسام عبدالله

    حسام عبدالله عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-21
    المشاركات:
    507
    الإعجاب :
    0
    الاستاذ الصحاف انها حالة مخزية وفي ظني ان اليمن حلت بها اللعنة بعدما ظلمنا الرجل الطيب البدر واخرجناه من دياره ولم نفلح مع اننا نلعنه يوميا ونقول ان عهدهم كان اسود وننسى انفسنا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-11-18
  11. حسام عبدالله

    حسام عبدالله عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-21
    المشاركات:
    507
    الإعجاب :
    0
    الاستاذ الصحاف انها حالة مخزية وفي ظني ان اليمن حلت بها اللعنة بعدما ظلمنا الرجل الطيب البدر واخرجناه من دياره ولم نفلح مع اننا نلعنه يوميا ونقول ان عهدهم كان اسود وننسى انفسنا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-11-18
  13. دوفس

    دوفس عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-01-13
    المشاركات:
    735
    الإعجاب :
    0
    حلوة المانحون هذه .. وانا ايضا على عجلة من امري للتزود ببعض فتات ما يكتب هنا واتمنى مثلك ان يعود مجلسنا الى سابق عهده وان لا يصبح مثل الاغاني الشبابية . سلام مربع..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-11-18
  15. دوفس

    دوفس عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-01-13
    المشاركات:
    735
    الإعجاب :
    0
    حلوة المانحون هذه .. وانا ايضا على عجلة من امري للتزود ببعض فتات ما يكتب هنا واتمنى مثلك ان يعود مجلسنا الى سابق عهده وان لا يصبح مثل الاغاني الشبابية . سلام مربع..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-11-20
  17. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    استاذي الهاشمي الحبيب /
    نحن لانعترض على أن يساعد اليمن من قبل أخوانه واصدقائه ... ولكن حينما تكون اليد السفلى هي عُرف الحكومة اليمنية ويردون أن يجعلون الشعب على نفس الموال علينا أن نطرح تساؤل أين الدخل القومي للدولة وماذا عن الفساد الذين ينخر الدولة وإقصاء الشرفاء والتعامل بالمناطقية التي نراهم يتظاهرون على أنها لاتوجد في اليمن ؟
    علما ً أننا ننكر مقولة الأولين من السلف والذين دعوا أن يباعد بين أسفارهم وأن يكونوا المتوكلون فهي تعامل غير مرغوب فيه وتتنافى مع الشرائع الألهية ولذلك يجب أن نصحى من نوم السبات وأن ننظر إلى ما تحت أقدامنا قبل أن نستنجد بالآخرين ...

    لك أرق التحية ولي عودة إن شاءالله فأن الحياة جعلتنا في أزقة هواة الدنيا ولم يعد فينا قبول لنلامس حياة تعاملية في عرف البشرية المعاصرة فأني أرى أن الطرق تشعبت هنا وهناك هل من سبيل أخرى ... و رغم ما ينهال علينا من نكد العيش والذي هو عُرف في حياة اليمانيون لاشك أن الحاكم يدان بما ينهال علينا .... تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-11-20
  19. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    استاذي الهاشمي الحبيب /
    نحن لانعترض على أن يساعد اليمن من قبل أخوانه واصدقائه ... ولكن حينما تكون اليد السفلى هي عُرف الحكومة اليمنية ويردون أن يجعلون الشعب على نفس الموال علينا أن نطرح تساؤل أين الدخل القومي للدولة وماذا عن الفساد الذين ينخر الدولة وإقصاء الشرفاء والتعامل بالمناطقية التي نراهم يتظاهرون على أنها لاتوجد في اليمن ؟
    علما ً أننا ننكر مقولة الأولين من السلف والذين دعوا أن يباعد بين أسفارهم وأن يكونوا المتوكلون فهي تعامل غير مرغوب فيه وتتنافى مع الشرائع الألهية ولذلك يجب أن نصحى من نوم السبات وأن ننظر إلى ما تحت أقدامنا قبل أن نستنجد بالآخرين ...

    لك أرق التحية ولي عودة إن شاءالله فأن الحياة جعلتنا في أزقة هواة الدنيا ولم يعد فينا قبول لنلامس حياة تعاملية في عرف البشرية المعاصرة فأني أرى أن الطرق تشعبت هنا وهناك هل من سبيل أخرى ... و رغم ما ينهال علينا من نكد العيش والذي هو عُرف في حياة اليمانيون لاشك أن الحاكم يدان بما ينهال علينا .... تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة