اعلامي اشتراكي مرافق للرئيس الى لندن يطلب حق اللجؤ السياسي

الكاتب : الثلايا   المشاهدات : 623   الردود : 3    ‏2006-11-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-18
  1. الثلايا

    الثلايا عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-07-15
    المشاركات:
    332
    الإعجاب :
    0
    عضو الوفد الإعلامي المرافق لرئيس الجمهورية رئيس تحرير الثوري خالد سلمان يطلب حق اللجوء السياسي في لندن

    18/11/2006

    ناس برس: هارون عبد الحميد


    أكدت مصادر في العاصمة البريطانية لندن أن رئيس تحرير صحيفة الثوري الناطقة باسم الحزب الاشتراكي خالد إبراهيم سلمان ، قدم طلب اللجوء السياسي في المملكة المتحدة التي زارها باعتباره عضواً في الوفد الإعلامي المرافق لرئيس الجمهورية لحضور مؤتمر المانحين الذي انعقد في العاصمة البريطانية أواخر الأسبوع الماضي.

    وقالت المصادر لـ"ناس برس" أن سلمان غادر لندن إلى مدينة أخرى يتواجد فيها أقرباء له، في حين أكدت مصادر أخرى لـ"ناس برس" أن سلمان اختفى من الفندق الذي يسكن فيه الوفد الإعلامي المرافق للرئيس.

    وكانت مصادر معارضة في الخارج نسبت للزميل سلمان بلاغاً عزا فيه طلب اللجوء لممارسة "الحكم في اليمن الانتهاكات لحقوق وحريات المواطنين أفراداً وصحفاً وقوى سياسية"، مضيفاً ان "الحكم في اليمن أفرغ الديمقراطية من محتواها الحقيقي مبقياً عليها مجرد يافطة باهتة لجلب المنح والهبات المالية كي تبتلعها ماكينات الفساد الرسمي المؤسسي".

    وأضاف سلمان في البلاغ المنسوب إليه والذي نشره موقع "تاج" على شبكة الأنترنت: لقد شقت اللحمة الوطنية، وتعددت مراتب المواطنة، وأضحت البلاد ضيعة لسادة الحكم وجلاوزة النظام لممارسة النهب والعبث وشراء الذمم وإفساد الحياة السياسية.

    ولهذه الأسباب ـ قال سلمان ـ أعلن أنا خالد إبراهيم سلمان عضو اللجنة المركزية, عضو الأمانة العامة للحز ب الاشتراكي اليمني، رئيس تحرير صحيفة الحزب المركزية " الثوري" الملاحق بثلاثة عشر قضية نشر، أعلن انسحابي من الوفد الإعلامي لرئيس الجمهورية اليمنية وأطلب حق اللجوء السياسي في المملكة المتحدة.

    ويعيد هذا الطلب للأذهان حادثة مشابهة أثناء زيارة الرئيس صالح للولايات المتحدة الأمريكية قبل عام من الآن في شهر نوفمبر عام 2005م، حيث تقدم حينها عضو الوفد الاقتصادي المرافق للرئيس، عضو الغرفة التجارية بمحافظة الضالع، حمزة صالح مقبل، بطلب حق اللجوء السياسي في الولايات المتحدة.

    وأوضح مقبل حينها أن طلبه جاء بسبب "تردي الاوضاع في اليمن وانتشار الفساد وغياب القانون والتضييق علي المعارضة في الداخل"، وقال أن هناك تردّ في الاوضاع وغياب للحقوق خاصة في الجنوب، حيث لا تزال نتائج حرب 1994 قائمة، ولم تحل حتي اللحظة.

    الجدير بالذكر أن الزميل خالد سلمان يرأس تحرير صحيفة الثوري منذ عدة أعوام، وشهدت الثوري في عهده ارتفاعاً كبيراً في سقف الحريات، حيث وجهت أقوى الانتقادات لرئيس الجمهورية، وعادة ما يتعرض سلمان للهجوم من قبل وسائل الإعلام الرسمية بسبب افتتاحياته التي يكتبها على صدر الصفحة الأولى لصحيفة الثوري ويوجه فيها انتقادات حادة للنظام.


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-18
  3. الثلايا

    الثلايا عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-07-15
    المشاركات:
    332
    الإعجاب :
    0
    عضو الوفد الإعلامي المرافق لرئيس الجمهورية رئيس تحرير الثوري خالد سلمان يطلب حق اللجوء السياسي في لندن

    18/11/2006

    ناس برس: هارون عبد الحميد


    أكدت مصادر في العاصمة البريطانية لندن أن رئيس تحرير صحيفة الثوري الناطقة باسم الحزب الاشتراكي خالد إبراهيم سلمان ، قدم طلب اللجوء السياسي في المملكة المتحدة التي زارها باعتباره عضواً في الوفد الإعلامي المرافق لرئيس الجمهورية لحضور مؤتمر المانحين الذي انعقد في العاصمة البريطانية أواخر الأسبوع الماضي.

    وقالت المصادر لـ"ناس برس" أن سلمان غادر لندن إلى مدينة أخرى يتواجد فيها أقرباء له، في حين أكدت مصادر أخرى لـ"ناس برس" أن سلمان اختفى من الفندق الذي يسكن فيه الوفد الإعلامي المرافق للرئيس.

    وكانت مصادر معارضة في الخارج نسبت للزميل سلمان بلاغاً عزا فيه طلب اللجوء لممارسة "الحكم في اليمن الانتهاكات لحقوق وحريات المواطنين أفراداً وصحفاً وقوى سياسية"، مضيفاً ان "الحكم في اليمن أفرغ الديمقراطية من محتواها الحقيقي مبقياً عليها مجرد يافطة باهتة لجلب المنح والهبات المالية كي تبتلعها ماكينات الفساد الرسمي المؤسسي".

    وأضاف سلمان في البلاغ المنسوب إليه والذي نشره موقع "تاج" على شبكة الأنترنت: لقد شقت اللحمة الوطنية، وتعددت مراتب المواطنة، وأضحت البلاد ضيعة لسادة الحكم وجلاوزة النظام لممارسة النهب والعبث وشراء الذمم وإفساد الحياة السياسية.

    ولهذه الأسباب ـ قال سلمان ـ أعلن أنا خالد إبراهيم سلمان عضو اللجنة المركزية, عضو الأمانة العامة للحز ب الاشتراكي اليمني، رئيس تحرير صحيفة الحزب المركزية " الثوري" الملاحق بثلاثة عشر قضية نشر، أعلن انسحابي من الوفد الإعلامي لرئيس الجمهورية اليمنية وأطلب حق اللجوء السياسي في المملكة المتحدة.

    ويعيد هذا الطلب للأذهان حادثة مشابهة أثناء زيارة الرئيس صالح للولايات المتحدة الأمريكية قبل عام من الآن في شهر نوفمبر عام 2005م، حيث تقدم حينها عضو الوفد الاقتصادي المرافق للرئيس، عضو الغرفة التجارية بمحافظة الضالع، حمزة صالح مقبل، بطلب حق اللجوء السياسي في الولايات المتحدة.

    وأوضح مقبل حينها أن طلبه جاء بسبب "تردي الاوضاع في اليمن وانتشار الفساد وغياب القانون والتضييق علي المعارضة في الداخل"، وقال أن هناك تردّ في الاوضاع وغياب للحقوق خاصة في الجنوب، حيث لا تزال نتائج حرب 1994 قائمة، ولم تحل حتي اللحظة.

    الجدير بالذكر أن الزميل خالد سلمان يرأس تحرير صحيفة الثوري منذ عدة أعوام، وشهدت الثوري في عهده ارتفاعاً كبيراً في سقف الحريات، حيث وجهت أقوى الانتقادات لرئيس الجمهورية، وعادة ما يتعرض سلمان للهجوم من قبل وسائل الإعلام الرسمية بسبب افتتاحياته التي يكتبها على صدر الصفحة الأولى لصحيفة الثوري ويوجه فيها انتقادات حادة للنظام.


     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-18
  5. الثلايا

    الثلايا عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-07-15
    المشاركات:
    332
    الإعجاب :
    0
    أين سيصلون بنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟قولو لهم يكفي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-18
  7. الثلايا

    الثلايا عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-07-15
    المشاركات:
    332
    الإعجاب :
    0
    أين سيصلون بنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟قولو لهم يكفي
     

مشاركة هذه الصفحة