المشير...............!!!

الكاتب : olofi55   المشاهدات : 717   الردود : 12    ‏2006-11-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-18
  1. olofi55

    olofi55 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-11-20
    المشاركات:
    424
    الإعجاب :
    0
    مؤتمر المانحين يختتم أعماله بتعهدات تمنح اليمن 4.7 مليار دولار وتنتظر جديتها في الإصلاح
    اقتصاديون:نتائج المؤتمر أقل من المتوقع، ولا تساعد على تاهيل الاقتصاد
    17/11/2006 الصحوة نت - خاص - فهمي العليمي



    قال الخبير الاقتصادي علي الوافي رئيس الدائرة الاقتصادية في التجمع اليمني للإصلاح أن النتائج المعلنة رسميا عن مؤتمر المانحين كانت أقل بكثير من المتوقع ، خاصة وان الفجوة التمويلية التي قدمها الجانب اليمني أكبر بكثير من الوعود التي أطلقت قبل مؤتمر المانحين وفي الاجتماع الأخير المشترك بصنعاء.

    وأضاف رئيس الدائرة الإقتصادية للتجمع اليمني للإصلاح لـ"الصحوة نت" كانت هناك مؤشرات على أن دول مجلس التعاون الخليجي قدرت الفجوة التموينية للأربع السنوات المتبقية من الخطة الخمسية الثالثة بـ 5.8 مليار دولار.مستغربا في الوقت ذاته من عدم تحديد الحكومة للفترة الزمنية للاستفادة من المبالغ التي وعدت بها في مؤتمر المانحين.

    وقال الوافي ـ من باب الموضوعية وليس من باب النكاية على الحكومة ـ أن كل الضجيج الذي دار خلال فترة العام الحالي حول مؤتمر المانحين وانتهاء بحكم التمثيل لم يكن أمرا مستحباً بل لم يكن هناك حاجة لمؤتمر ـ حد تعبيره.

    وأضاف: كان يكفي أن يتم هذا من خلال العلاقات الثنائية بين اليمن ودول الخليج حتى دون التواصل الجماعي معها, خاصة وإذا ما اعتبرنا ـ والحديث للوافي ـ أن هذه الوعود لن تتحقق بالكامل وإنما 50% كحد أقصى.

    وقال رئيس الدائرة الاقتصادية في الإصلاح علينا أن ندرك أولا وأخيرا أن الله لا يساعد من لا يساعد نفسه, مؤكدا أن الاستخدام الرشيد لموارد النفط التي ازدادت خلال الفترة الماضية سيساعد اليمن على تحقيق قفزة تنموية "كون عائدات النفط كما يشير الوافي أكثر بكثير مما وعد به المانحين" فالتركيز على العالم الخارجي يجب أن يكون كدور تكميلي وليس أساسي لتسريع وتحريك عملية التنمية.

    وعن تحفظ دولة الكويت عن مؤتمر المانحين لم يستبعد الوافي أن يكون موقف الكويت له خلفية سياسية .


    وقلل الوافي من إمكانية تأهيل اليمن للاندماج في اقتصاديات دول الخليج من خلال الأموال التي وعدت به في مؤتمر المانحين( 4 مليار و736 مليون دولار).

    وتساءل قائلاً: هل يعقل أن تساعد بضعة مليارات اليمن للاندماج باقتصاديات دول مجلس التعاون الخليجي , مؤكدا أن قضيه الاندماج الاقتصادي تتطلب عشرات المليارات من الدولارات الم تكن مئات المليارات وتتطلب قبل ذلك -كما يؤكد الوافي - وجود دولة مؤسسات تقوم على الحكم الرشيد وعلى المشاركة الفاعلة والمتساوية لجميع فرقاء العمل السياسي, لأن تحقيق أي نهضة حقيقية لن يكون إلا من خلال الجهد المتكامل والجماعي لأبناء اليمن ومن خلال الإدارة الكفؤة لهذه الموارد.

    ولم يستبعد رئيس الدائرة الاقتصادية في الإصلاح أن تغفل الحكومة حجم المساعدات المتوقعة في موازنة العام القادم التي لم تتقدم بها الحكومة للبرلمان حتى الآن.

    وقال الوافي أن ذلك واجب مجلس النواب في اللحظة الراهنة, فعليه ألا يقبل بمشروع موازنة بعيدة كثيرا عن المؤشرات الواقعية.

    وتمنى الوافي أن تضطلع وزارة المالية والحكومة بشكل عام بمسئولية تقديم مشروع موازنة العام القادم 2007م تعطي مؤشرا حقيقيا وان تظهر جديتها على أنها مستعدة لمؤازرة مربع الاختلالات إلى مربع الإصلاحات الحقيقية "مربع الإصلاحات الشكلية إلى مربع الإصلاحات الحقيقية" لأن ذلك هو المؤشر الحقيقي لأي عمل تؤديه الحكومة باعتباره أدارة رئيسية لبقية الإصلاحات.

    من جانبه قال الدكتور محمد الأفندي رئيس المركز اليمني للدراسات الإستراتيجية أنه من الصعب الحديث عن نجاح أو فشل مؤتمر المانحين الذي اختتم في لندن مساء أمس ، إلا أنه قال بأن مؤشرات اليوم الاول من المؤتمر تؤكد أن هناك رغبة، وان كانت لم تصل إلى الرقم المطلوب.

    وقال الافندي لـ"الصحوة نت" تلك التعهدات بالمساعدات والقروض متوقفة على الجدية في تطبيق الاصلاحات.

    ويشير الدكتور الأفندي أستاذ الاقتصاد بجامعة صنعاء أنه إذا كان هناك جدية من قبل اليمن في الإصلاحات يمكن أن تصل اليمن إلى المستوى المطلوب من المساعدات.

    وأوضح أن ما تعهدت به الدول المانحة هي وعود، وهي متوقفة على الجدية في تطبيق الإصلاحات المطلوبة، مالم فسيكون مصيرها كالمؤتمرات السابقة.

    وكان الرئيس علي عبدالله صالح قد تمنى خلال افتتاح المؤتمر الأربعاء بأن يكون مؤتمر المانحين بلندن أكثر إيجابية من مؤتمر باريس 2002م، وكشف أن اليمن لم تستفد سوى 20% من نتائج مؤتمر باريس.

    ويعتقد الدكتور طه الفسيل أستاذ الاقتصاد في جامعة صنعاء أن المؤتمر سينعكس إيجابا على رفع معدل النمو الاقتصادي من حوالي أربعة وسبعة من عشرة خلال الخطة الخمسية الثالثة إلى حوالي سبعة وستة من عشرة بنهاية الخطة الخمسية الثالثة، كما سيساهم في خلق فرص عمل وزيادة الاستثمارات.

    وكان اختتم في العاصمة البريطانية لندن مساء أمس مؤتمر المانحين لليمن ، وأعلن الرئيس علي عبد الله صالح رئيس المؤتمر عن حصول اليمن على تعهدات بمبلغ 4 مليار و736 مليون دولار من المانحين من دول الخليج وجهات اخرى شاركت فيه، وبلغت مساعدات الخليج التي اعلن عنها أمس مليارين ومائة مليون دولار من اربع دول هي السعودية وقطر والإمارات وعمان فيما لم يكشف عما اذا كانت الكويت والبحرين قد ساهمت ضمن بقية المانحين .

    وخلال مؤتمر صحفي عقده في ختام المؤتمر شكر الرئيس علي عبدالله صالح المانحين على ما لتزموا به لليمن وخص بالذكر دول الخليج التي قال بان اليمن انتقلت معها الى مرحلة الشراكة الخليجية .

    واقترح الرئيس على المانحين ان يتم ايداع المبالغ المرصودة لليمن في حساب معين حتى يستفاد من فوائده البنكية ويكون هناك مكتب او جهة تشرف على التنفيذ .

    وأعلن الرئيس عن تفويض اليمن لوزارة التخطيط والتعاون الدولي للتخاطب مع الجهات المانحة والتخاطب عبرها مع الجهات الداخلية في اليمن ، وقال بان الشعب اليمني ينتظر تنفيذ الوعود الانتخابية الرئاسية والمحلية وينتظر دعم الاشقاء والاصدقاء ومد يد العون له.

    وقال بأننا لانريد ريالاً او ديناراً او دولاراً يدخل خزينة الدولة ولكن نريد دعم ما تقدت به اليمن من مشاريع مستدركاً وان كانت الدراسات التي تقدمت فيها اليمن فيها عشوائية فبالإمكان ان تخضع للدراسة والتعديل .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-18
  3. olofi55

    olofi55 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-11-20
    المشاركات:
    424
    الإعجاب :
    0
    مؤتمر المانحين يختتم أعماله بتعهدات تمنح اليمن 4.7 مليار دولار وتنتظر جديتها في الإصلاح
    اقتصاديون:نتائج المؤتمر أقل من المتوقع، ولا تساعد على تاهيل الاقتصاد
    17/11/2006 الصحوة نت - خاص - فهمي العليمي



    قال الخبير الاقتصادي علي الوافي رئيس الدائرة الاقتصادية في التجمع اليمني للإصلاح أن النتائج المعلنة رسميا عن مؤتمر المانحين كانت أقل بكثير من المتوقع ، خاصة وان الفجوة التمويلية التي قدمها الجانب اليمني أكبر بكثير من الوعود التي أطلقت قبل مؤتمر المانحين وفي الاجتماع الأخير المشترك بصنعاء.

    وأضاف رئيس الدائرة الإقتصادية للتجمع اليمني للإصلاح لـ"الصحوة نت" كانت هناك مؤشرات على أن دول مجلس التعاون الخليجي قدرت الفجوة التموينية للأربع السنوات المتبقية من الخطة الخمسية الثالثة بـ 5.8 مليار دولار.مستغربا في الوقت ذاته من عدم تحديد الحكومة للفترة الزمنية للاستفادة من المبالغ التي وعدت بها في مؤتمر المانحين.

    وقال الوافي ـ من باب الموضوعية وليس من باب النكاية على الحكومة ـ أن كل الضجيج الذي دار خلال فترة العام الحالي حول مؤتمر المانحين وانتهاء بحكم التمثيل لم يكن أمرا مستحباً بل لم يكن هناك حاجة لمؤتمر ـ حد تعبيره.

    وأضاف: كان يكفي أن يتم هذا من خلال العلاقات الثنائية بين اليمن ودول الخليج حتى دون التواصل الجماعي معها, خاصة وإذا ما اعتبرنا ـ والحديث للوافي ـ أن هذه الوعود لن تتحقق بالكامل وإنما 50% كحد أقصى.

    وقال رئيس الدائرة الاقتصادية في الإصلاح علينا أن ندرك أولا وأخيرا أن الله لا يساعد من لا يساعد نفسه, مؤكدا أن الاستخدام الرشيد لموارد النفط التي ازدادت خلال الفترة الماضية سيساعد اليمن على تحقيق قفزة تنموية "كون عائدات النفط كما يشير الوافي أكثر بكثير مما وعد به المانحين" فالتركيز على العالم الخارجي يجب أن يكون كدور تكميلي وليس أساسي لتسريع وتحريك عملية التنمية.

    وعن تحفظ دولة الكويت عن مؤتمر المانحين لم يستبعد الوافي أن يكون موقف الكويت له خلفية سياسية .


    وقلل الوافي من إمكانية تأهيل اليمن للاندماج في اقتصاديات دول الخليج من خلال الأموال التي وعدت به في مؤتمر المانحين( 4 مليار و736 مليون دولار).

    وتساءل قائلاً: هل يعقل أن تساعد بضعة مليارات اليمن للاندماج باقتصاديات دول مجلس التعاون الخليجي , مؤكدا أن قضيه الاندماج الاقتصادي تتطلب عشرات المليارات من الدولارات الم تكن مئات المليارات وتتطلب قبل ذلك -كما يؤكد الوافي - وجود دولة مؤسسات تقوم على الحكم الرشيد وعلى المشاركة الفاعلة والمتساوية لجميع فرقاء العمل السياسي, لأن تحقيق أي نهضة حقيقية لن يكون إلا من خلال الجهد المتكامل والجماعي لأبناء اليمن ومن خلال الإدارة الكفؤة لهذه الموارد.

    ولم يستبعد رئيس الدائرة الاقتصادية في الإصلاح أن تغفل الحكومة حجم المساعدات المتوقعة في موازنة العام القادم التي لم تتقدم بها الحكومة للبرلمان حتى الآن.

    وقال الوافي أن ذلك واجب مجلس النواب في اللحظة الراهنة, فعليه ألا يقبل بمشروع موازنة بعيدة كثيرا عن المؤشرات الواقعية.

    وتمنى الوافي أن تضطلع وزارة المالية والحكومة بشكل عام بمسئولية تقديم مشروع موازنة العام القادم 2007م تعطي مؤشرا حقيقيا وان تظهر جديتها على أنها مستعدة لمؤازرة مربع الاختلالات إلى مربع الإصلاحات الحقيقية "مربع الإصلاحات الشكلية إلى مربع الإصلاحات الحقيقية" لأن ذلك هو المؤشر الحقيقي لأي عمل تؤديه الحكومة باعتباره أدارة رئيسية لبقية الإصلاحات.

    من جانبه قال الدكتور محمد الأفندي رئيس المركز اليمني للدراسات الإستراتيجية أنه من الصعب الحديث عن نجاح أو فشل مؤتمر المانحين الذي اختتم في لندن مساء أمس ، إلا أنه قال بأن مؤشرات اليوم الاول من المؤتمر تؤكد أن هناك رغبة، وان كانت لم تصل إلى الرقم المطلوب.

    وقال الافندي لـ"الصحوة نت" تلك التعهدات بالمساعدات والقروض متوقفة على الجدية في تطبيق الاصلاحات.

    ويشير الدكتور الأفندي أستاذ الاقتصاد بجامعة صنعاء أنه إذا كان هناك جدية من قبل اليمن في الإصلاحات يمكن أن تصل اليمن إلى المستوى المطلوب من المساعدات.

    وأوضح أن ما تعهدت به الدول المانحة هي وعود، وهي متوقفة على الجدية في تطبيق الإصلاحات المطلوبة، مالم فسيكون مصيرها كالمؤتمرات السابقة.

    وكان الرئيس علي عبدالله صالح قد تمنى خلال افتتاح المؤتمر الأربعاء بأن يكون مؤتمر المانحين بلندن أكثر إيجابية من مؤتمر باريس 2002م، وكشف أن اليمن لم تستفد سوى 20% من نتائج مؤتمر باريس.

    ويعتقد الدكتور طه الفسيل أستاذ الاقتصاد في جامعة صنعاء أن المؤتمر سينعكس إيجابا على رفع معدل النمو الاقتصادي من حوالي أربعة وسبعة من عشرة خلال الخطة الخمسية الثالثة إلى حوالي سبعة وستة من عشرة بنهاية الخطة الخمسية الثالثة، كما سيساهم في خلق فرص عمل وزيادة الاستثمارات.

    وكان اختتم في العاصمة البريطانية لندن مساء أمس مؤتمر المانحين لليمن ، وأعلن الرئيس علي عبد الله صالح رئيس المؤتمر عن حصول اليمن على تعهدات بمبلغ 4 مليار و736 مليون دولار من المانحين من دول الخليج وجهات اخرى شاركت فيه، وبلغت مساعدات الخليج التي اعلن عنها أمس مليارين ومائة مليون دولار من اربع دول هي السعودية وقطر والإمارات وعمان فيما لم يكشف عما اذا كانت الكويت والبحرين قد ساهمت ضمن بقية المانحين .

    وخلال مؤتمر صحفي عقده في ختام المؤتمر شكر الرئيس علي عبدالله صالح المانحين على ما لتزموا به لليمن وخص بالذكر دول الخليج التي قال بان اليمن انتقلت معها الى مرحلة الشراكة الخليجية .

    واقترح الرئيس على المانحين ان يتم ايداع المبالغ المرصودة لليمن في حساب معين حتى يستفاد من فوائده البنكية ويكون هناك مكتب او جهة تشرف على التنفيذ .

    وأعلن الرئيس عن تفويض اليمن لوزارة التخطيط والتعاون الدولي للتخاطب مع الجهات المانحة والتخاطب عبرها مع الجهات الداخلية في اليمن ، وقال بان الشعب اليمني ينتظر تنفيذ الوعود الانتخابية الرئاسية والمحلية وينتظر دعم الاشقاء والاصدقاء ومد يد العون له.

    وقال بأننا لانريد ريالاً او ديناراً او دولاراً يدخل خزينة الدولة ولكن نريد دعم ما تقدت به اليمن من مشاريع مستدركاً وان كانت الدراسات التي تقدمت فيها اليمن فيها عشوائية فبالإمكان ان تخضع للدراسة والتعديل .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-18
  5. olofi55

    olofi55 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-11-20
    المشاركات:
    424
    الإعجاب :
    0
    مؤتمر المانحين يختتم أعماله بتعهدات تمنح اليمن 4.7 مليار دولار وتنتظر جديتها في الإصلاح
    اقتصاديون:نتائج المؤتمر أقل من المتوقع، ولا تساعد على تاهيل الاقتصاد
    17/11/2006 الصحوة نت - خاص - فهمي العليمي



    قال الخبير الاقتصادي علي الوافي رئيس الدائرة الاقتصادية في التجمع اليمني للإصلاح أن النتائج المعلنة رسميا عن مؤتمر المانحين كانت أقل بكثير من المتوقع ، خاصة وان الفجوة التمويلية التي قدمها الجانب اليمني أكبر بكثير من الوعود التي أطلقت قبل مؤتمر المانحين وفي الاجتماع الأخير المشترك بصنعاء.

    وأضاف رئيس الدائرة الإقتصادية للتجمع اليمني للإصلاح لـ"الصحوة نت" كانت هناك مؤشرات على أن دول مجلس التعاون الخليجي قدرت الفجوة التموينية للأربع السنوات المتبقية من الخطة الخمسية الثالثة بـ 5.8 مليار دولار.مستغربا في الوقت ذاته من عدم تحديد الحكومة للفترة الزمنية للاستفادة من المبالغ التي وعدت بها في مؤتمر المانحين.

    وقال الوافي ـ من باب الموضوعية وليس من باب النكاية على الحكومة ـ أن كل الضجيج الذي دار خلال فترة العام الحالي حول مؤتمر المانحين وانتهاء بحكم التمثيل لم يكن أمرا مستحباً بل لم يكن هناك حاجة لمؤتمر ـ حد تعبيره.

    وأضاف: كان يكفي أن يتم هذا من خلال العلاقات الثنائية بين اليمن ودول الخليج حتى دون التواصل الجماعي معها, خاصة وإذا ما اعتبرنا ـ والحديث للوافي ـ أن هذه الوعود لن تتحقق بالكامل وإنما 50% كحد أقصى.

    وقال رئيس الدائرة الاقتصادية في الإصلاح علينا أن ندرك أولا وأخيرا أن الله لا يساعد من لا يساعد نفسه, مؤكدا أن الاستخدام الرشيد لموارد النفط التي ازدادت خلال الفترة الماضية سيساعد اليمن على تحقيق قفزة تنموية "كون عائدات النفط كما يشير الوافي أكثر بكثير مما وعد به المانحين" فالتركيز على العالم الخارجي يجب أن يكون كدور تكميلي وليس أساسي لتسريع وتحريك عملية التنمية.

    وعن تحفظ دولة الكويت عن مؤتمر المانحين لم يستبعد الوافي أن يكون موقف الكويت له خلفية سياسية .


    وقلل الوافي من إمكانية تأهيل اليمن للاندماج في اقتصاديات دول الخليج من خلال الأموال التي وعدت به في مؤتمر المانحين( 4 مليار و736 مليون دولار).

    وتساءل قائلاً: هل يعقل أن تساعد بضعة مليارات اليمن للاندماج باقتصاديات دول مجلس التعاون الخليجي , مؤكدا أن قضيه الاندماج الاقتصادي تتطلب عشرات المليارات من الدولارات الم تكن مئات المليارات وتتطلب قبل ذلك -كما يؤكد الوافي - وجود دولة مؤسسات تقوم على الحكم الرشيد وعلى المشاركة الفاعلة والمتساوية لجميع فرقاء العمل السياسي, لأن تحقيق أي نهضة حقيقية لن يكون إلا من خلال الجهد المتكامل والجماعي لأبناء اليمن ومن خلال الإدارة الكفؤة لهذه الموارد.

    ولم يستبعد رئيس الدائرة الاقتصادية في الإصلاح أن تغفل الحكومة حجم المساعدات المتوقعة في موازنة العام القادم التي لم تتقدم بها الحكومة للبرلمان حتى الآن.

    وقال الوافي أن ذلك واجب مجلس النواب في اللحظة الراهنة, فعليه ألا يقبل بمشروع موازنة بعيدة كثيرا عن المؤشرات الواقعية.

    وتمنى الوافي أن تضطلع وزارة المالية والحكومة بشكل عام بمسئولية تقديم مشروع موازنة العام القادم 2007م تعطي مؤشرا حقيقيا وان تظهر جديتها على أنها مستعدة لمؤازرة مربع الاختلالات إلى مربع الإصلاحات الحقيقية "مربع الإصلاحات الشكلية إلى مربع الإصلاحات الحقيقية" لأن ذلك هو المؤشر الحقيقي لأي عمل تؤديه الحكومة باعتباره أدارة رئيسية لبقية الإصلاحات.

    من جانبه قال الدكتور محمد الأفندي رئيس المركز اليمني للدراسات الإستراتيجية أنه من الصعب الحديث عن نجاح أو فشل مؤتمر المانحين الذي اختتم في لندن مساء أمس ، إلا أنه قال بأن مؤشرات اليوم الاول من المؤتمر تؤكد أن هناك رغبة، وان كانت لم تصل إلى الرقم المطلوب.

    وقال الافندي لـ"الصحوة نت" تلك التعهدات بالمساعدات والقروض متوقفة على الجدية في تطبيق الاصلاحات.

    ويشير الدكتور الأفندي أستاذ الاقتصاد بجامعة صنعاء أنه إذا كان هناك جدية من قبل اليمن في الإصلاحات يمكن أن تصل اليمن إلى المستوى المطلوب من المساعدات.

    وأوضح أن ما تعهدت به الدول المانحة هي وعود، وهي متوقفة على الجدية في تطبيق الإصلاحات المطلوبة، مالم فسيكون مصيرها كالمؤتمرات السابقة.

    وكان الرئيس علي عبدالله صالح قد تمنى خلال افتتاح المؤتمر الأربعاء بأن يكون مؤتمر المانحين بلندن أكثر إيجابية من مؤتمر باريس 2002م، وكشف أن اليمن لم تستفد سوى 20% من نتائج مؤتمر باريس.

    ويعتقد الدكتور طه الفسيل أستاذ الاقتصاد في جامعة صنعاء أن المؤتمر سينعكس إيجابا على رفع معدل النمو الاقتصادي من حوالي أربعة وسبعة من عشرة خلال الخطة الخمسية الثالثة إلى حوالي سبعة وستة من عشرة بنهاية الخطة الخمسية الثالثة، كما سيساهم في خلق فرص عمل وزيادة الاستثمارات.

    وكان اختتم في العاصمة البريطانية لندن مساء أمس مؤتمر المانحين لليمن ، وأعلن الرئيس علي عبد الله صالح رئيس المؤتمر عن حصول اليمن على تعهدات بمبلغ 4 مليار و736 مليون دولار من المانحين من دول الخليج وجهات اخرى شاركت فيه، وبلغت مساعدات الخليج التي اعلن عنها أمس مليارين ومائة مليون دولار من اربع دول هي السعودية وقطر والإمارات وعمان فيما لم يكشف عما اذا كانت الكويت والبحرين قد ساهمت ضمن بقية المانحين .

    وخلال مؤتمر صحفي عقده في ختام المؤتمر شكر الرئيس علي عبدالله صالح المانحين على ما لتزموا به لليمن وخص بالذكر دول الخليج التي قال بان اليمن انتقلت معها الى مرحلة الشراكة الخليجية .

    واقترح الرئيس على المانحين ان يتم ايداع المبالغ المرصودة لليمن في حساب معين حتى يستفاد من فوائده البنكية ويكون هناك مكتب او جهة تشرف على التنفيذ .

    وأعلن الرئيس عن تفويض اليمن لوزارة التخطيط والتعاون الدولي للتخاطب مع الجهات المانحة والتخاطب عبرها مع الجهات الداخلية في اليمن ، وقال بان الشعب اليمني ينتظر تنفيذ الوعود الانتخابية الرئاسية والمحلية وينتظر دعم الاشقاء والاصدقاء ومد يد العون له.

    وقال بأننا لانريد ريالاً او ديناراً او دولاراً يدخل خزينة الدولة ولكن نريد دعم ما تقدت به اليمن من مشاريع مستدركاً وان كانت الدراسات التي تقدمت فيها اليمن فيها عشوائية فبالإمكان ان تخضع للدراسة والتعديل .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-18
  7. ثقيل دم

    ثقيل دم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-27
    المشاركات:
    440
    الإعجاب :
    0
    تفائلوا بالخير تجدوه - لاشك في أن اليمن لو توفرت لدى حكومتها الأداره السليمه للموارد المتاحه لتحقق للشعب الكثير ولكن سادتي انه الجشع وسوء الاستغلال لموارد اليمن وعدم السعي بخطى جاده نحو تنمية المورد الأنساني الذي بلاشك اغلى ثروه تملكها المجتمعات - الحل هو:

    حكم رشيد +اداره كفؤه = نجاح تنموي​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-11-18
  9. ثقيل دم

    ثقيل دم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-27
    المشاركات:
    440
    الإعجاب :
    0
    تفائلوا بالخير تجدوه - لاشك في أن اليمن لو توفرت لدى حكومتها الأداره السليمه للموارد المتاحه لتحقق للشعب الكثير ولكن سادتي انه الجشع وسوء الاستغلال لموارد اليمن وعدم السعي بخطى جاده نحو تنمية المورد الأنساني الذي بلاشك اغلى ثروه تملكها المجتمعات - الحل هو:

    حكم رشيد +اداره كفؤه = نجاح تنموي​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-11-18
  11. ثقيل دم

    ثقيل دم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-27
    المشاركات:
    440
    الإعجاب :
    0
    تفائلوا بالخير تجدوه - لاشك في أن اليمن لو توفرت لدى حكومتها الأداره السليمه للموارد المتاحه لتحقق للشعب الكثير ولكن سادتي انه الجشع وسوء الاستغلال لموارد اليمن وعدم السعي بخطى جاده نحو تنمية المورد الأنساني الذي بلاشك اغلى ثروه تملكها المجتمعات - الحل هو:

    حكم رشيد +اداره كفؤه = نجاح تنموي​
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-11-18
  13. المنفـي

    المنفـي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    631
    الإعجاب :
    0


    قلدك الله

    برااااااااس عيالك

    واذا ما عندك عيال

    براااااااااااااااس مرتك

    هل انت مقتنع ان الحكومة ( حكومة علي ) حكومة رشيدة ومش سارقة ولا استغلالية !!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-11-18
  15. المنفـي

    المنفـي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    631
    الإعجاب :
    0


    قلدك الله

    برااااااااس عيالك

    واذا ما عندك عيال

    براااااااااااااااس مرتك

    هل انت مقتنع ان الحكومة ( حكومة علي ) حكومة رشيدة ومش سارقة ولا استغلالية !!
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-11-18
  17. المنفـي

    المنفـي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    631
    الإعجاب :
    0


    قلدك الله

    برااااااااس عيالك

    واذا ما عندك عيال

    براااااااااااااااس مرتك

    هل انت مقتنع ان الحكومة ( حكومة علي ) حكومة رشيدة ومش سارقة ولا استغلالية !!
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-11-19
  19. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    عيحكم الله عليك لا هو منك الصدق ..
     

مشاركة هذه الصفحة