تقرير يؤكد تعذيب قوات الاحتلال الهولندية للمعتقلين بالعراق

الكاتب : بغداد   المشاهدات : 520   الردود : 2    ‏2006-11-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-17
  1. بغداد

    بغداد عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    29
    الإعجاب :
    0
    مفكرة الإسلام: كشفت صحيفة هولندية عن عمليات تعذيب قام بها جنود الاحتلال الهولنديون ضد عشرات المعتقلين العراقيين بعد احتلال العراق عام 2003, فيما قامت الشرطة العسكرية بالتغطية على هذه الانتهاكات رغم علمها بوقوعها.
    وقالت صحيفة "دو فولكسرانت" الهولندية يوم الجمعة: إن محققين عسكريين تابعين للاستخبارات العسكرية والأمن الهولندي استخدموا طرقًا عنيفة خلال الاستجواب شملت تعريض السجناء لأضواء شديدة الإبهار، وغمرهم بالماء، وتعريضهم كذلك لسماع أصوات حادة جدًا.
    وأوضحت الصحيفة الهولندية في تقرير لها أن عمليات تعذيب السجناء وقعت في "السماوة" جنوب شرقي بغداد في شهر نوفمبر عام 2003, بحسب ما أوردته "هيئة الإذاعة البريطانية" (bbc).
    وبحسب الصحيفة, أُجبر المعتقلون على وضع واقيات داكنة على أعينهم كان يتم من حين لآخر نزعها لتعريضهم لأضواء مبهرة.
    ويضيف تقرير الصحيفة أن السجناء كانوا يجبرون أيضًا على البقاء مستيقظين لفترات طويلة برشهم بالماء، كما أجبروا على سماع أصوات حادة جدًا.
    وأكدت الصحيفة أن الشرطة العسكرية أُعلمت بهذه الحوادث, لكنها لم تلاحق قضائيًا أي شخص ولم يتم الكشف عنها للعلن.
    ولتدعيم معلوماتها نقلت الصحيفة عن المتحدث باسم وزارة الدفاع قوله "إن أمورًا حصلت لا تتطابق مع التعليمات".
    وعلق رئيس الوزراء "يان بيتر بالكينيندي" بالقول: " إذا كانت التقارير صحيحة فهو أمر يشكل صدمة".
    من جانبها, طالبت أحزاب المعارضة بانعقاد البرلمان لاستجواب وزير الدفاع "هينك كامب" بخصوص عمليات التعذيب التي تم الكشف عنها. وقال زعيم حزب العمال "ووتر بوس" لإذاعة هولندا: إن "هناك رائحة تغطية على هذا الموضوع".
    فيما قالت "فيمكه هالسيما" زعيمة حزب الخضر اليساري للتلفزيون الهولندي: "نتعامل مع هذا الأمر بمنتهى الجدية. ربما يمكننا جميعًا أن نتذكر الوضع في (سجن) أبو غريب" العراقي, في إشارة إلى عمليات التعذيب الوحشية التي ارتكبها الاحتلال الأمريكي ضد المعتقلين في هذا السجن والتي تم الكشف عنها لتكون فضيحة مدوية للولايات المتحدة.
    وأضافت "إذا كان قد تم التكتم على هذا الأمر حقًا منذ عام 2003 فعلينا إذن أن نحقق فيما حدث".
    وكانت هولندا قد أرسلت حوالي 1400 جندي إلى جنوب العراق بعد احتلال العراق, وانتهت مهمتهم في ربيع 2005 وتم سحب معظمهم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-17
  3. بغداد

    بغداد عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    29
    الإعجاب :
    0
    مفكرة الإسلام: كشفت صحيفة هولندية عن عمليات تعذيب قام بها جنود الاحتلال الهولنديون ضد عشرات المعتقلين العراقيين بعد احتلال العراق عام 2003, فيما قامت الشرطة العسكرية بالتغطية على هذه الانتهاكات رغم علمها بوقوعها.
    وقالت صحيفة "دو فولكسرانت" الهولندية يوم الجمعة: إن محققين عسكريين تابعين للاستخبارات العسكرية والأمن الهولندي استخدموا طرقًا عنيفة خلال الاستجواب شملت تعريض السجناء لأضواء شديدة الإبهار، وغمرهم بالماء، وتعريضهم كذلك لسماع أصوات حادة جدًا.
    وأوضحت الصحيفة الهولندية في تقرير لها أن عمليات تعذيب السجناء وقعت في "السماوة" جنوب شرقي بغداد في شهر نوفمبر عام 2003, بحسب ما أوردته "هيئة الإذاعة البريطانية" (bbc).
    وبحسب الصحيفة, أُجبر المعتقلون على وضع واقيات داكنة على أعينهم كان يتم من حين لآخر نزعها لتعريضهم لأضواء مبهرة.
    ويضيف تقرير الصحيفة أن السجناء كانوا يجبرون أيضًا على البقاء مستيقظين لفترات طويلة برشهم بالماء، كما أجبروا على سماع أصوات حادة جدًا.
    وأكدت الصحيفة أن الشرطة العسكرية أُعلمت بهذه الحوادث, لكنها لم تلاحق قضائيًا أي شخص ولم يتم الكشف عنها للعلن.
    ولتدعيم معلوماتها نقلت الصحيفة عن المتحدث باسم وزارة الدفاع قوله "إن أمورًا حصلت لا تتطابق مع التعليمات".
    وعلق رئيس الوزراء "يان بيتر بالكينيندي" بالقول: " إذا كانت التقارير صحيحة فهو أمر يشكل صدمة".
    من جانبها, طالبت أحزاب المعارضة بانعقاد البرلمان لاستجواب وزير الدفاع "هينك كامب" بخصوص عمليات التعذيب التي تم الكشف عنها. وقال زعيم حزب العمال "ووتر بوس" لإذاعة هولندا: إن "هناك رائحة تغطية على هذا الموضوع".
    فيما قالت "فيمكه هالسيما" زعيمة حزب الخضر اليساري للتلفزيون الهولندي: "نتعامل مع هذا الأمر بمنتهى الجدية. ربما يمكننا جميعًا أن نتذكر الوضع في (سجن) أبو غريب" العراقي, في إشارة إلى عمليات التعذيب الوحشية التي ارتكبها الاحتلال الأمريكي ضد المعتقلين في هذا السجن والتي تم الكشف عنها لتكون فضيحة مدوية للولايات المتحدة.
    وأضافت "إذا كان قد تم التكتم على هذا الأمر حقًا منذ عام 2003 فعلينا إذن أن نحقق فيما حدث".
    وكانت هولندا قد أرسلت حوالي 1400 جندي إلى جنوب العراق بعد احتلال العراق, وانتهت مهمتهم في ربيع 2005 وتم سحب معظمهم.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-17
  5. بغداد

    بغداد عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    29
    الإعجاب :
    0
    مفكرة الإسلام: كشفت صحيفة هولندية عن عمليات تعذيب قام بها جنود الاحتلال الهولنديون ضد عشرات المعتقلين العراقيين بعد احتلال العراق عام 2003, فيما قامت الشرطة العسكرية بالتغطية على هذه الانتهاكات رغم علمها بوقوعها.
    وقالت صحيفة "دو فولكسرانت" الهولندية يوم الجمعة: إن محققين عسكريين تابعين للاستخبارات العسكرية والأمن الهولندي استخدموا طرقًا عنيفة خلال الاستجواب شملت تعريض السجناء لأضواء شديدة الإبهار، وغمرهم بالماء، وتعريضهم كذلك لسماع أصوات حادة جدًا.
    وأوضحت الصحيفة الهولندية في تقرير لها أن عمليات تعذيب السجناء وقعت في "السماوة" جنوب شرقي بغداد في شهر نوفمبر عام 2003, بحسب ما أوردته "هيئة الإذاعة البريطانية" (bbc).
    وبحسب الصحيفة, أُجبر المعتقلون على وضع واقيات داكنة على أعينهم كان يتم من حين لآخر نزعها لتعريضهم لأضواء مبهرة.
    ويضيف تقرير الصحيفة أن السجناء كانوا يجبرون أيضًا على البقاء مستيقظين لفترات طويلة برشهم بالماء، كما أجبروا على سماع أصوات حادة جدًا.
    وأكدت الصحيفة أن الشرطة العسكرية أُعلمت بهذه الحوادث, لكنها لم تلاحق قضائيًا أي شخص ولم يتم الكشف عنها للعلن.
    ولتدعيم معلوماتها نقلت الصحيفة عن المتحدث باسم وزارة الدفاع قوله "إن أمورًا حصلت لا تتطابق مع التعليمات".
    وعلق رئيس الوزراء "يان بيتر بالكينيندي" بالقول: " إذا كانت التقارير صحيحة فهو أمر يشكل صدمة".
    من جانبها, طالبت أحزاب المعارضة بانعقاد البرلمان لاستجواب وزير الدفاع "هينك كامب" بخصوص عمليات التعذيب التي تم الكشف عنها. وقال زعيم حزب العمال "ووتر بوس" لإذاعة هولندا: إن "هناك رائحة تغطية على هذا الموضوع".
    فيما قالت "فيمكه هالسيما" زعيمة حزب الخضر اليساري للتلفزيون الهولندي: "نتعامل مع هذا الأمر بمنتهى الجدية. ربما يمكننا جميعًا أن نتذكر الوضع في (سجن) أبو غريب" العراقي, في إشارة إلى عمليات التعذيب الوحشية التي ارتكبها الاحتلال الأمريكي ضد المعتقلين في هذا السجن والتي تم الكشف عنها لتكون فضيحة مدوية للولايات المتحدة.
    وأضافت "إذا كان قد تم التكتم على هذا الأمر حقًا منذ عام 2003 فعلينا إذن أن نحقق فيما حدث".
    وكانت هولندا قد أرسلت حوالي 1400 جندي إلى جنوب العراق بعد احتلال العراق, وانتهت مهمتهم في ربيع 2005 وتم سحب معظمهم.
     

مشاركة هذه الصفحة