دعوة للنقاش والرد على ماود على وزير الثقافة المصري

الكاتب : العمييدي   المشاهدات : 420   الردود : 5    ‏2006-11-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-17
  1. العمييدي

    العمييدي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-10
    المشاركات:
    14
    الإعجاب :
    0
    اخواني موضوعي غاية في الاهمية وهو كلام وزير الثقافة المصري حين قال بان لبس الحجاب عودة الى الوراء ارجو المشاركة والدعاء لنصرة الاسلام والمسلمين.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-17
  3. الرجل الاخر

    الرجل الاخر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    4,947
    الإعجاب :
    0
    نعم قرأت هذا الخبر امس
    الله لا الحقه خير..

    حكومة مصر عامة اكثرها علمانيين من المقلدين للغرب 100%
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-17
  5. أبوسعيد

    أبوسعيد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    8,258
    الإعجاب :
    0
    اخي هذا الوزير هو من الحثاله

    وامثاله كثير في الدول الاسلاميه

    وهم من اصحاب الفكر الليبرالي

    ومن اصحاب العولمه

    هذا مكانه هو وامثاله في مزبله التاريخ

    لانهم يشوهون المجتمعات الاسلاميه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-17
  7. أنمار

    أنمار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-03
    المشاركات:
    390
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    تعقيب على وزير الثقافة المصري

    الحجاب تشريع رباني وتكريم للنساء عن الابتذال

    بقلم خالد بن عبدالرحمن الشايع

    الحمدلله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد ، وبعد:

    فقد اطلعت على تصريحات معالي وزير الثقافة المصري فاروق حسني التي نشرتها صحيفة "المصري اليوم" الخميس 25/10/1427 هـ - الموافق16/11/2006 م وما تضمنته من الاستخفاف بالحجاب ، ودعوته لنساء بلاده المسلمات لنبذ الحجاب والسير على منهاج الغرب. ولأهمية هذه المسألة وخشية التلبيس فيها رأيت تحرير هذه الأسطر بياناً للحق ودرأ لمجانبة الصواب.

    إن حديث معالي وزير الثقافة المصري لو عرضناه على عجائز المسلمين فسيدركن أنه نوع المحادة لله. وهكذا كل ذي بصيرة من أهل الإسلام.

    فالله سبحانه يقول: ( يَا بَنِي آَدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآَتِكُمْ وَرِيشًا) [الأعراف:26]. ومعالي الوزير يقول: "العلاقة الإيمانية بين العبد وربه لا ترتبط بالملابس"!!.

    ألا يعلم معاليه أن الشريعة نظمت للناس حياتهم كلها، بما في ذلك لباسهم وكيفيته ولونه وضوابطه ، وإن كل المسلمين والمسلمات ليحفظون من نصوص القرآن والسنة ما يتعلق بتشريعات اللباس ، كما أن السنة النبوية الشريفة زاخرةٌ بالأحاديث النبوية المتعلقة باللباس وتشريعاته.

    والله جلَّ وعلا يقول: ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ) [الأحزاب:59].

    وأما معالي وزير الثقافة فيقول: "النساء بشعرهن الجميل كالورود التي لا يجب تغطيتها وحجبها عن الناس"!!. ولا أدري كيف أنَّ وزيراً مسلماً يتجرأ على القول : " حجاب المرأة يكمن في داخلها وليس في خارجها"!!.

    إنه قولٌ مُوغِلٌ في الاستخفاف ، فبأي حالٍ نفسِّر هذه العبارة ، وبأي منهجية يريد النساء أن يسرن ، وما أشبهه بما سجله القرآن من استخفاف فرعون بعقول قومه، قال الله تعالى: (قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلا سَبِيلَ الرَّشَادِ) [غافر:29].

    ثم إن الوزير أراد أن نتعامى عن حقيقة نساء مصر في أزمنة غابرة ، وفي زمننا الحاضر، وما يتصفن به من الطهر والحشمة التي حققنها بالإيمان والحجاب والحياء والأخلاق الكريمة ، فكيف يقول : "نحن عاصرنا أمهاتنا وتربينا وتعلمنا على أيديهن عندما كن يذهبن إلى الجامعات والعمل دون حجاب"!! .

    وليتذكر معالي الوزير أن وصفه لمحافظة النساء على الحجاب بأنه "عودة للوراء" ، مخالفٌ لما حذرنا الله منه في كتابه العزيز: ( يَا بَنِي آَدَمَ لا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآَتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ) [الأعراف:27].

    وإني بهذا أدعو معالي الوزير لأن يتراجع عن هذه التصريحات ، فهي مسيئةٌ له ، ومسيئةٌ لنساء مصر الكريمات ، ولنساء الأمة جميعاً، وإن الرجوع إلى الحق خيرٌ من التمادي في الباطل. وصلى الله وسلم على نبينا محمد.


    حرر في 25/10/1427هـ.

    khalidshaya@hotmail.com
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-11-17
  9. أنمار

    أنمار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-03
    المشاركات:
    390
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    تعقيب على وزير الثقافة المصري

    الحجاب تشريع رباني وتكريم للنساء عن الابتذال

    بقلم خالد بن عبدالرحمن الشايع

    الحمدلله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد ، وبعد:

    فقد اطلعت على تصريحات معالي وزير الثقافة المصري فاروق حسني التي نشرتها صحيفة "المصري اليوم" الخميس 25/10/1427 هـ - الموافق16/11/2006 م وما تضمنته من الاستخفاف بالحجاب ، ودعوته لنساء بلاده المسلمات لنبذ الحجاب والسير على منهاج الغرب. ولأهمية هذه المسألة وخشية التلبيس فيها رأيت تحرير هذه الأسطر بياناً للحق ودرأ لمجانبة الصواب.

    إن حديث معالي وزير الثقافة المصري لو عرضناه على عجائز المسلمين فسيدركن أنه نوع المحادة لله. وهكذا كل ذي بصيرة من أهل الإسلام.

    فالله سبحانه يقول: ( يَا بَنِي آَدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآَتِكُمْ وَرِيشًا) [الأعراف:26]. ومعالي الوزير يقول: "العلاقة الإيمانية بين العبد وربه لا ترتبط بالملابس"!!.

    ألا يعلم معاليه أن الشريعة نظمت للناس حياتهم كلها، بما في ذلك لباسهم وكيفيته ولونه وضوابطه ، وإن كل المسلمين والمسلمات ليحفظون من نصوص القرآن والسنة ما يتعلق بتشريعات اللباس ، كما أن السنة النبوية الشريفة زاخرةٌ بالأحاديث النبوية المتعلقة باللباس وتشريعاته.

    والله جلَّ وعلا يقول: ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ) [الأحزاب:59].

    وأما معالي وزير الثقافة فيقول: "النساء بشعرهن الجميل كالورود التي لا يجب تغطيتها وحجبها عن الناس"!!. ولا أدري كيف أنَّ وزيراً مسلماً يتجرأ على القول : " حجاب المرأة يكمن في داخلها وليس في خارجها"!!.

    إنه قولٌ مُوغِلٌ في الاستخفاف ، فبأي حالٍ نفسِّر هذه العبارة ، وبأي منهجية يريد النساء أن يسرن ، وما أشبهه بما سجله القرآن من استخفاف فرعون بعقول قومه، قال الله تعالى: (قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلا سَبِيلَ الرَّشَادِ) [غافر:29].

    ثم إن الوزير أراد أن نتعامى عن حقيقة نساء مصر في أزمنة غابرة ، وفي زمننا الحاضر، وما يتصفن به من الطهر والحشمة التي حققنها بالإيمان والحجاب والحياء والأخلاق الكريمة ، فكيف يقول : "نحن عاصرنا أمهاتنا وتربينا وتعلمنا على أيديهن عندما كن يذهبن إلى الجامعات والعمل دون حجاب"!! .

    وليتذكر معالي الوزير أن وصفه لمحافظة النساء على الحجاب بأنه "عودة للوراء" ، مخالفٌ لما حذرنا الله منه في كتابه العزيز: ( يَا بَنِي آَدَمَ لا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآَتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ) [الأعراف:27].

    وإني بهذا أدعو معالي الوزير لأن يتراجع عن هذه التصريحات ، فهي مسيئةٌ له ، ومسيئةٌ لنساء مصر الكريمات ، ولنساء الأمة جميعاً، وإن الرجوع إلى الحق خيرٌ من التمادي في الباطل. وصلى الله وسلم على نبينا محمد.


    حرر في 25/10/1427هـ.

    khalidshaya@hotmail.com
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-11-17
  11. أنمار

    أنمار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-04-03
    المشاركات:
    390
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    تعقيب على وزير الثقافة المصري

    الحجاب تشريع رباني وتكريم للنساء عن الابتذال

    بقلم خالد بن عبدالرحمن الشايع

    الحمدلله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد ، وبعد:

    فقد اطلعت على تصريحات معالي وزير الثقافة المصري فاروق حسني التي نشرتها صحيفة "المصري اليوم" الخميس 25/10/1427 هـ - الموافق16/11/2006 م وما تضمنته من الاستخفاف بالحجاب ، ودعوته لنساء بلاده المسلمات لنبذ الحجاب والسير على منهاج الغرب. ولأهمية هذه المسألة وخشية التلبيس فيها رأيت تحرير هذه الأسطر بياناً للحق ودرأ لمجانبة الصواب.

    إن حديث معالي وزير الثقافة المصري لو عرضناه على عجائز المسلمين فسيدركن أنه نوع المحادة لله. وهكذا كل ذي بصيرة من أهل الإسلام.

    فالله سبحانه يقول: ( يَا بَنِي آَدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآَتِكُمْ وَرِيشًا) [الأعراف:26]. ومعالي الوزير يقول: "العلاقة الإيمانية بين العبد وربه لا ترتبط بالملابس"!!.

    ألا يعلم معاليه أن الشريعة نظمت للناس حياتهم كلها، بما في ذلك لباسهم وكيفيته ولونه وضوابطه ، وإن كل المسلمين والمسلمات ليحفظون من نصوص القرآن والسنة ما يتعلق بتشريعات اللباس ، كما أن السنة النبوية الشريفة زاخرةٌ بالأحاديث النبوية المتعلقة باللباس وتشريعاته.

    والله جلَّ وعلا يقول: ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ) [الأحزاب:59].

    وأما معالي وزير الثقافة فيقول: "النساء بشعرهن الجميل كالورود التي لا يجب تغطيتها وحجبها عن الناس"!!. ولا أدري كيف أنَّ وزيراً مسلماً يتجرأ على القول : " حجاب المرأة يكمن في داخلها وليس في خارجها"!!.

    إنه قولٌ مُوغِلٌ في الاستخفاف ، فبأي حالٍ نفسِّر هذه العبارة ، وبأي منهجية يريد النساء أن يسرن ، وما أشبهه بما سجله القرآن من استخفاف فرعون بعقول قومه، قال الله تعالى: (قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلا سَبِيلَ الرَّشَادِ) [غافر:29].

    ثم إن الوزير أراد أن نتعامى عن حقيقة نساء مصر في أزمنة غابرة ، وفي زمننا الحاضر، وما يتصفن به من الطهر والحشمة التي حققنها بالإيمان والحجاب والحياء والأخلاق الكريمة ، فكيف يقول : "نحن عاصرنا أمهاتنا وتربينا وتعلمنا على أيديهن عندما كن يذهبن إلى الجامعات والعمل دون حجاب"!! .

    وليتذكر معالي الوزير أن وصفه لمحافظة النساء على الحجاب بأنه "عودة للوراء" ، مخالفٌ لما حذرنا الله منه في كتابه العزيز: ( يَا بَنِي آَدَمَ لا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآَتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ) [الأعراف:27].

    وإني بهذا أدعو معالي الوزير لأن يتراجع عن هذه التصريحات ، فهي مسيئةٌ له ، ومسيئةٌ لنساء مصر الكريمات ، ولنساء الأمة جميعاً، وإن الرجوع إلى الحق خيرٌ من التمادي في الباطل. وصلى الله وسلم على نبينا محمد.


    حرر في 25/10/1427هـ.

    khalidshaya@hotmail.com
     

مشاركة هذه الصفحة