الرئيس صالح كان صريحا للغاية في المؤتمر

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 1,603   الردود : 38    ‏2006-11-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-17
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    لا نريد ريالا أو دينارا أو دولارا أو جنيها يدخل الخزانة العامة للدولة اليمنية

    بهذه العبارة بدأ الرئيس صالح مؤتمره الصحافي بعد انتهاء اعمال مؤتمر المانحين لليمن في لندن يوم امس وتلك التصريحات القادمة من أعلى قمة الهرم اليمني كافية لكي تجعلنا نشعر بالثقة بان الرئيس صالح عازم اكثر من أي وقت مضى في السير قدما لتطوير البلاد ومحاربة الفقر والبطالة وتلك الأمور ليست بتلك السهولة التي يتصورها البعض فهي تحتاج إلى مجهودات كبيرة خصوصا في دولة مثل اليمن 000

    ولم يتبقى على الرئيس صالح سوى وضع آلية واضحة لتصريف تلك الأموال التي وعد بها المانحين جنبا إلى جنب مع موارد الدولة من بقية الموارد الأخرى 000

    لكن تلك الآلية ستكون عرجاء إن لم يساند الرئيس فيها رجالا مخلصين يضعون مصالح الشعب والوطن نصب اعينهم وان يتم إبعاد المتزلفين والمتمصلحين الذين تعرف نواياهم من خلال اسلوبهم بالتزلف والتشدق بالكلام وهم اشد خطرا على الوطن من اي شيء آخر00

    إننا نشد على يد الرئيس صالح ونسأل الله ان يعينه على إدارة الوطن بالصورة المأمولة

    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-17
  3. saher22

    saher22 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-04-01
    المشاركات:
    904
    الإعجاب :
    11
    الرئيس بشر مثلنا .. صحيح يفكر ومهتم جدا لاصلاح الاوضاع باليمن.. لكن اليد الواحدة لا تستطيع ان تصفق..
    اذا لم يوجد رجال مخلصين يساعدوة.. فكل ما يقولة او يعملة سوف يذهب في مهب الريح..
    عندما لا توجد نية حقيقة من ما نحين الى متنفذين فلن يستطيع الرئيس عمل شئ

    هل تعتقد الرئيس يستطيع جمع الاموال وعمل الدراسات الحقيقة للمشاريع وايجاد المقاولين الجيدين ومتابعت الاعمال ومراقبة المخلين ومعاقبة المفسدين .. .. الخ لوحدة .. كلام غير معقول .. في اليمن البقى للاقوى .. انت اعتقد احد المشاهدين لما يحدث..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-17
  5. فادي عدن

    فادي عدن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-23
    المشاركات:
    5,068
    الإعجاب :
    0

    لا أستطيع وصف ما شعرت به عندما رأيت رئيسنا في لندن يعترف ضمناً بفساد نظامه عندما طلب من الدول المانحة أن تشرف على تنفيذ المشاريع التي ستقوم بتمويلها
    ولكنني سأحاول قدر المستطاع
    هو موقف مهين بمعنى الكلمة ، ولكننا إذ أطلقنا ا فكرنا من الناحية الأخرى ناحية الشعب وما يستفيده من هذا المؤتمر ، سنجد أن الفائدة كبيرة لو صدق الرئيس هذه المرة بعدم دس يده ويد أعوانه
    في طريق أموال المساعدات ..
    إذا أخلص الرئيس النية وذهبت المساعدات في طريقها الشرعي وبهذا الحجم الكبير
    فإنها ستشكل نقلة تحدث لأول مرة في تاريخ حكم هذا النظام دون أن يكون له الفضل فيها
    وحتى لا يفهمني بالخطأ قارئ هذا السطر الأخير سأوضح
    لولا معرفة العالم بفساد هذا النظام وعدم صلاحيته لإدارة ما يقدمه من مساعدات
    ولمعرفة العالم بأن كل مال يتم تسليمه للنظام مباشرة يعتبر مفقوداً حكماً
    ومعرفة العالم بأن اليمن ليست فقيرة فهي تتمتع بثروات لا يملكها غيرها من الدول المصنفة
    في درجات أعلى بكثير منها من حيث التقدم الاقتصادي
    فعندها النفط والغاز وعندها الثروات المعدنية الأخرى
    وعندها الثروة السمكية والزراعية
    وعندها من مقومات صناعة السياحة ما تحلم به دول كثيرة وتتمناه
    وعندها ثروة من أعظم الثروات وهي الطاقة البشرية ولكنها لم تحسن توجيهها
    عندها كل ما يبعدها عن الفقر ويضعها في مصاف أرقى الدول إقتصادياً
    لكن اليمن تفتقر إلى حكام نزيهين ، نظيفي اليد ، لهذا كان هذا المؤتمر
    ولهذا كان هذا الإعتراف الضمني من الرئيس بفساد النظام بقبول الوصاية على الإقتصاد والدعم الإقتصادي
    لا أستطيع أن أتفائل مطمئناً ولا أن أقفل باب التشاؤم على آخره
    لأن الوصاية مثل هذه تعني أن الدول المانحة لن تقدم سنتاً واحداً
    إلا إذا ضمنت أن نقودها ستذهب في مصارفها المرسومة لها
    وهي أيضا لن تقدم سنتاً واحداً إلا إذا رأت الإصلاحات المطلوبة من النظام
    قائمة على الأرض وليس كما هي الآن ، مجرد وعود معلقة في الهواء
    ومجرد أقوال .. (سنفعل وسنعمل) .. المطلوب عمل حقيقي على الأرض
    وهذا السطر الأخير هو الذي يصيبني بالتشاؤم حتى أنني تركت بابه موارباً قليلاً
    هل فاقد الشيئ يعطيه؟
    هل من أنتظرنا منه قليلاً من الخير ولم يقدمه سيقدمه في فترة قصيرة متبقية؟
    هي معادلة واضحة
    إذا تمت الإصلاحات سيتم إطلاق المساعدات الموعود بها من قبل الدول المانحة
    إذا سارت حليمة كعادتها القديمة سنكتشف خيبة أمل ضئيل وضعناه حيث لا يجب
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-17
  7. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    ارى تثبيت هذا الموضوع لانكم بدأتم بتثبيت اشياء غير مهمه وهذا موضوع مهم
    واكثرها للاشتراكيين المعارضين وبعض الماركسيين ومن هب ودب
    مع الشكر يا سرحان​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-11-17
  9. حفيد بلقيس

    حفيد بلقيس عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-17
    المشاركات:
    253
    الإعجاب :
    0

    طالما أن الرئيس لا يثق في حكومته !!؟

    فلماذا لا يقيل هذه الحكومه ويستبدلها بالذي هو خير​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-11-17
  11. الرجل الاخر

    الرجل الاخر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    4,947
    الإعجاب :
    0
    لكي يجد من يلقي عليه اللوم و الذنب
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-11-17
  13. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    ما هكذا يدار الحكم....المساله بحاجه لتدرج...فقد نرى زحزحه للبعض..وابعاد للبعض..ونزع صلاحيات البعض...وقد نرى وجوه جديده...
    قليل من الصبر...
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-11-17
  15. حفيد بلقيس

    حفيد بلقيس عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-17
    المشاركات:
    253
    الإعجاب :
    0

    طالما أن رأس باجمال لم يتزحزح ؟

    سيظل الشك يروادنا في جدية الرئيس لتصحيح الوضع وإجتثاث الفساد ​
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-11-17
  17. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    كما سمعنا وشاهدنا بأن المانحين لم يدفعوا قبل ان شاهدوا المشاريع المقدمة من قبل الحكومة اليمنية وقد أوضح ذلك الرئيس نفسه عندما قال لهم ( المشاريع بين ايديكم ولكم الخيار في ما ترونه مناسب حيالها )

    تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-11-17
  19. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    أخي الكريم فادي عدن

    لا نستطيع انكار بأن الشعب عانى من وعود حكومية كثيرة ولا نلومه في عدم التصديق ولكن في هذه المرة نرى الأمور تختلف ولو بالنذر اليسير لكنه يسمى اختلاف ولعل بعض الجدية التي صاحبت الانتخابات الأخيرة له اثر كبير على مضي الرئيس قدما في مسألة الإصلاحات 0
    والأمل بالله كبير

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة