أزمــــــــة القيم والمبادئ !

الكاتب : الصقر_1   المشاهدات : 432   الردود : 0    ‏2006-11-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-16
  1. الصقر_1

    الصقر_1 قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-12-20
    المشاركات:
    13,128
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قال الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم (جاءكم أهل اليمن هم أرق قلوباً وألين أفئدةٍ ,الإيمان يمانٍ والحكمة يمانية )
    إذن يحق لنا أن نفخر بما خصنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم دون غيرنا .. يحق لنا أن نفخر بشعبنا اليمن الأصيل الذي لايزال متمكسا بالدين ,ولا يزال فيه الخير وهذا يتضح جلياً عندما تتجول في شوارع المدن اليمنية قاطبة فترى النساء ولله الحمد والشكر لازلن ملتزمات بحجابهن الشرعي .. وترى إكتظاظ المساجد بالناس أوقات الصلاة .


    وبما أننا نعيش الأن في القرن الواحد والعشرين عصر الرقمية والأنترنت والفضائيات وأصبحت هذه الأمور ضرورة ولا يمكننا العيش بمعزل عنها ولابد أن نتعامل معها كأمر واقع ,لذلك وضعنا أمام تحدي كبير جدا ألا وهو مواجهة هذا الغزو الثقافي الذي جاء لنا عبر الإنترنت والفضائيات والذي من خلاله يسعى أعداء الإسلام والمسلمين تدمير ما تبقى لنا من قيم ودين وعادات وتقاليد ..لكن هيهات :) .
    كيف نواجه هذا الغزو الثقافي والفكري ؟
    بإعتقادي أن أهم طرق مواجهة هذا الغزو هو بناء جيل قوي قادر على مواجهة تحديات المرحلة .. تقوية الوزاع الديني لديهم .. تذكيرهم بأخلاق الإسلام والمسلمين لكي لا ينجرفوا وراء هذه المظاهر الفارغة والتي يروج لها أعداء الإسلام بداعي المدنية الزائفة . الذي دعانا للكتابة حول هذا الموضوع ما رأيته وسمعته عن إنجراف بعض الشباب_الله يهديهم_وراء التقليد الأعمى لكل ماهو أجنبي دون مراعاة لخصوصيتنا العربية الإسلامية ..قد سمعت ورأيت أشياء يشيب لها شعر الرأس ويندي لها الجبين .
    مثلا أشاهد وتشاهدوا معي بعض المتشبهين بالنساء والعكس..( *** الله المتشبهين بالنساء والمتشبهات بالرجال ) على سبيل المثال نرى أحدهم يدخل المنتدى بإسم فتاة والعكس وليس هذا فحسب بل يزيد يلعب الدور بطريقة الكلام وإسلوب معاملة الآخرين ليوحي بأنه فتاة أو العكس :).
    شخص آخر تشوفه يصبغ ويطول شعره ليصل إلى رقبته ويحلق ذقنة وشواربة ليجاري الفتيات في نعومتهن .. أبلغت المياعة بشباب الإسلام هذا الحد ؟!السؤال البديهي الذي يتبارد إلى ذهني وبقوة هو : هل هؤلاء هم شباب الإسلام والمسلمين_شباب يمن الحكمة تحديدا_؟
    نقول لهؤلاء ماذا تركتم للنساء ؟!
    نسأل الله لهم الهداية والصلاح .
    _آخرون يتفاخروا بلباس الفانيلات التي عليها صور بيكهام ومايكل جاكسون وجورج مايكل و.... .. والآخر يذهب لشراء صور زيطة دياب:) _عمرو دياب _ وحكيم وومدري من ومن ثم يلصقها على حائظ غرفته أو يحطها تحت معرفه في المنتدى .. أيش ذا ؟
    ونعم القدوة :)!
    أيش الذي صار .. من أين جاءت هذه السلوكيات الغريبة والتي ما أنزل الله بها من سلطان ؟
    أعتقد أن أعداء الإسلام أستغلوا ضعف الوزاع الديني لدى البعض وبدأوا يلعبوا على هذه الأرضية .. أرضية ضعفنا وإبتعادنا عن الدين وتعاليمه للأسف .
    بمثل هؤلاء الشباب _أنصاف الرجال_لن تقوم قائمة الإسلام للأسف.


    موقف*

    في إحدى المرات وأنا في طريقي بالباص من جولة الجامعة إلى شارع هائل والدباب مملؤ بالركاب( نساءً ورجالاً) أسمع أحد الركاب ( المحترمين :) )وهو قاعد في الكرسي الأخير حق الدباب يسب ويشتم آخر في خارج الباص ..ما إن أنهى شريط الشتم والسب إلا وبدأ السواق يشقدف لسواق الباص الثاني دون أدنى إحترام أو مراعاة لوجود النساء في الباص .. أيش قلة الذوق والأدب هذه .. نحن في مرقص وإلا في مكان محترم وبين ناس محترمين :) .
    طبعا الذي دعانا لطرح ذا الموقف هو ما أراه ويراه الكثير في بعض المواضيع من قلة ذوق بعض ضعفاء النفوس .. نراهم يشتموا ويتفوهوا بألفاظ بذيئة جدا دون مراعاة لشعور أحد .
    هذه عينة بسيطة لأزمة القيم والمبادئ التي بدأت تتلاشى في أوساطنا _في يمن الحكمة_ .
    إذن مسألة التدني القيمي والأخلاقي وغياب الوازع الديني للأسف صارت مشكلة عامة تؤرق الجميع وليست مشكلة خاصة في المجلس والدردشة تحديدا .


    برأيكم مالذي يجب أن نفعله تجاه هذه المسألة_أزمة القيم والمبادئ إن شئت_ ؟
    سأنتظر آراءكم :)


    أخيرا لا يسعنا إلا التذكير بحديث الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم الذي يقول ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ) لاحظوا مكارم الأخلاق ولم يقل إنما بعثت لأعلمكم أمور دينكم للدلالة على أهمية الأخلاق .. فالدين معاملة وأخلاق قبل كل شئ .
    وقيمة الرجل بأخلاقه وشخصيته تعرف من طريقة كلامة وتخاطبه مع الآخر .
    تذكروا قول الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ( المسلم من سلم الناس من لسانه ويده ) .

    الله من وراء القصد .
     

مشاركة هذه الصفحة