برلماني يمني يسلم ابنه رهينة للحكومة مقابل وقف هجمات الجيش

الكاتب : مسرور   المشاهدات : 499   الردود : 2    ‏2002-07-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-26
  1. مسرور

    مسرور عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-06-10
    المشاركات:
    295
    الإعجاب :
    0
    صنعاء - محيط : أكد مصدر برلماني تسليم البرلماني اليمني أمين العكيمي, لابنه وابن أخيه, رهائن لدى وزارة الداخلية اليمنية, استجابة لمطالب الحكومة بتسليم عدد من أبناء مشايخ محافظة الجوف, مقابل وقف عملياتها العسكرية هناك, بعد حادث الاعتداء, الذي نفذته عناصر مجهولة على الطائرة العسكرية, التي كانت تقل أحد كبار القادة العسكريين قبل نحو أسبوعين. ونقلت وكالة قدس برس للأنباء عن المصدر قوله إن الأوضاع في محافظة الجوف هادئة حاليا, وليس فيها أي تحركات أو مواجهات بين القبائل وقوات الجيش. وكانت صحيفة "يمن تايمز" الصادرة اليوم باللغة الإنجليزية قد ذكرت أن الشيخ العكيمي وافق على طلب الحكومة, وسلم ابنه وابن أخيه كرهائن لدى السلطات لتجنب أي مواجهات بين قبائل الجوف وبين القوات الحكومية. وقالت الصحيفة إن الطائرات العسكرية حلقت فوق المنطقة, التي تم فيها الاعتداء على الطائرة العسكرية, وجرح فيها العميد "علي محمد صلاح", نائب رئيس هيئة الأركان اليمنية. وقامت الطائرات العسكرية بخرق حاجز الصوت لتخويف المواطنين هناك. وأكدت أنه بعد هذه الإجراءات ترك عدد من السكان منازلهم ولجؤوا إلى أماكن أخرى حفاظا على حياتهم. وأشارت الصحيفة إلى أن السلطات عززت من وجودها العسكري في محافظتي مأرب والجوف, اللتين تشتبه السلطات بوجود عناصر منتمية أو مناصرة لتنظيم القاعدة فيهما, وخاصة أبو علي الحارثي ومحمد حمدي الأهدل, اللذين طلب مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي من السلطات اليمنية اعتقالهما بتهمة انتمائهما إلى القاعدة. [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-07-27
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    كم أتمنى بأن تتخلص الحكومة اليمنية عن أخذ الرهائن والتشبه بأحكام الإمام

    هذا كلام غير مقبول البتة 0000

    يجب أن يدفع الثمن من قام بالفعل المشين وليس أي أحد 000
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-07-28
  5. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    رحمة الله عليك يا إمام رحمة واسعة .....!!!

    علي الاقل ..لم يكن لديك وزارة داخلية ولا حرس جمهوري ( إمامي ) ولا قوات خاصة ولا صاعقة .. ولا ترسانة اسلحة ,,.......!!


    وقالوا عصرك كان فيه تخلف ..فماذا تسمون هذا ..؟؟؟؟
    :mad: :mad: :mad:
     

مشاركة هذه الصفحة