مؤنمر المانحين خطوة تحتاج إلى0000

الكاتب : الحالم الجديد   المشاهدات : 953   الردود : 15    ‏2006-11-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-15
  1. الحالم الجديد

    الحالم الجديد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    351
    الإعجاب :
    0
    مؤتمر المانحين المنعقد في العاصمة البريطانية خطوة في الطريق الصحيح نحو إيجاد أسس عملية للشراكة اليمنية الخليجية وللتنمية المستدامة في اليمن ولكن تبقى خطوة واحدة ستحتاج إلى الكثير من القراءة المتأنية من قبل القيادة اليمنية لمعرفة الشروط والعوامل التي ستحول هذا المشروع إلى برنامج يحقق النجاح على أرض الواقع بعيدا عن أحلام اليقظة أو محاولة الهروب للأمام دون الوفاء بالإستحقاقات الآنية والمستقبلية التي تضمن النجاح لهذا البرنامج ليكون مقدمة لبرامج جديده أكثر طموحاً وفاعلية ، وهذه الإستحقاقات المطلوبة سواءَ من الجانب اليمني أو الجانب الخليجي والدولي يمكن توضيجها على النحو الآتي:-
    أ- إستحقاقات على الجانب اليمني تأديتها
    1- معالجة الإختلالات السياسية والإجتماعية والإقتصادية والإدارية التي يعاني منها الواقع اليمني والتي لايلغي وجودها سوى مكابر 0
    2- إتخاذ موقف سريع وحازم وبخطوات سريعة للقضاء على ظاهرتي حمل السلاح وتوفره في اليمن وظاهرة القات والتي يجمع اليمنيين على أنهما من أهم العوامل الرئيسة التي تقف في وجه تطور اليمن ودمجه في محيطه الخليجي0
    3- تعزيز العلاقات اليمنية الأمريكية الأوربية من خلال تحالف إستراتيجي لتعزيز الأمن والإستقرار في المنطقة وفي اليمن مما يعزز ويخلق بيئة تشجع على الإستثمار في اليمن وتدعم وجود إستثمار بعيد المدى0
    4- يجب على اليمن أن تعلم أن مواقعها الإسترتيجي ووضع المنطقة المضطرب حالياً يتيح لها أفضل الفرض التي لايمكن أن تتكرر لجعلها تبني تحالفات عسكرية مع القطب الأوحد في العالم الولايات المتحدة الأمريكية مما سيجعل من الشراكة اليمنية الأمريكية نقطة جذب هامة لوجود دعم أمريكي لامحدود لليمن مما سيجنبها الكثير والكثير من المشاكل على المدى البعيد والمتوسط والقريب0
    5- تنفيذ برامج إقتصادية وتعليمية مكثفة لإيجاد طبقة متوسطة عريضة ومثقفة وذات وضع إقتصادي ممتاز وهذا لن يتحقق إن لم تكن هناك فرص وبنية إقتصادية تستهدف الطبقة الفقيرة والمعدمة ليس من خلال الصدقات والهبات ولكن من خلال خلق فرص العمل التي يتيحها قطاع الثروة السمكية والقطاع الزراعي والصناعي0
    6- على القيادة السياسية في اليمن أن تعلم أنها تمتلك كل مقومات القوة والنجاح لتنفيذ النقاط الموضحة أعلاه لو وجدت الإرادة السياسية التي تترجم ذلك إلى واقع ملموس حالاً وليس غداً أو بعد غد0
    ب- إستحقاقات على الجانب الخليجي تأديتها
    1- على الدول الخليجية أن تعلم أن مصلحتها على المدى القريب والبعيد هي في وجود يمن مستقر وناجح إقتصادياً0
    2- التعامل بشفافية ومصداقية في علاقاتها مع اليمن والقناعة بأن المماحكات والمناورات السياسية ليست في صالح المنطقة وإن المصالح المشتركة هي البوابة الوحيدة المتاحة والناجحة لخلق الإستقرار السياسي والإقتصادي الذي تنشده الدول الخليجية أكثر من غيرها0
    3- اليمن ودول الخليجي لم تكن في يوم من الأيام قريبة وقادرة على التوحد منها الآن فالعالم اليوم لايعترف بالضعفاء وبالكيانات المتفرقة0
    4- على الدول الخليجي أن تنظر للمستقبل البعيد بعيدا عن الأهواء الشخصية والمصالح الآنية الضيقة في رسم أفق إيجابي لعلاقاتها مع اليمن التي هي جزء لايتجزاً من نسيج المنطقة الثقافي والديني والجغرافي والإجتماعي سواءً كان ذلك من الناحية التاريخية أو الحالية0
    إستحقاقات على المجتمع الدولي تأديتها0
    1- إيجاد منظومة إقتصادية وأمنية فاعله في منطقة الجزيرة العربية لمواجهة أخطار الأطماع الإيرانية والتركية والباكستانية في المنطقة0
    2- دفع الدول الخليجية واليمن نحو التخلص من التردد والإندفاع نحو الشراكة 0
    ترى هل نجد في المستقبل القريب تنفيذا عملياً لهذه الإستحقات أم أننا سنظل نعاني من وجود قراءات مختلفة وساذجة تتسبب في فقدان هذا الظرف وهذه الفرصة التاريخية 0 ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-15
  3. الرجل الاخر

    الرجل الاخر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    4,947
    الإعجاب :
    0
    موضوع رائع جدا احييك عليه
    و اتمنى من الاخوة تثبيته
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-15
  5. SENIOR - JUDGE

    SENIOR - JUDGE عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-10
    المشاركات:
    240
    الإعجاب :
    0
    مع المادة كما وردت وقراءه جميله للوضع والاختلالات والحلول

    شكرا اخي الحالم الجديد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-16
  7. الحالم الجديد

    الحالم الجديد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    351
    الإعجاب :
    0
    شكرا لمداخلتك الطيبه ودمت مشرقا على الدوام​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-11-16
  9. الحالم الجديد

    الحالم الجديد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    351
    الإعجاب :
    0
    شكرا لتواصلك ودمت بود
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-11-16
  11. المجالسي

    المجالسي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-16
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك​
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-11-16
  13. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0

    اهم ما ذكرته أخي الكريم هو :

    1- معالجة الإختلالات السياسية والإجتماعية والإقتصادية والإدارية التي يعاني منها الواقع اليمني والتي لايلغي وجودها سوى مكابر 0
    2- إتخاذ موقف سريع وحازم وبخطوات سريعة للقضاء على ظاهرتي حمل السلاح وتوفره في اليمن وظاهرة القات والتي يجمع اليمنيين على أنهما من أهم العوامل الرئيسة التي تقف في وجه تطور اليمن ودمجه في محيطه الخليجي0

    فالاصلاح السياسي أولا وأخيرا هو أهم ما يحتاجه اليمن من أجل اليمن مستقبلا
    ويتمثل عندي في :


    1- فصل السلطات
    2- صياغة قوانين جديدة للترشح للمجالس التشريعة تلزم بالمؤهلات عاليه للمرشح
    3- اعتماد القامة النسبية في الانتخابات النيابية
    3- شفافية المال العام واستقلال مركزه
    2- تعدد الاعلام واستقلال مؤسسته و تنوعه وايصاله الى العالمية
    3- السلطة بالمسؤولية والمسؤولية بالسلطة و مجلس الوزراء التكنوقراطي
    4- اصدار قوانين حازمة لآفات حمل السلاح وأسواق بيعه و تناول القات و تحجيم زراعته الى القضاء عليها تدريجيا وكل ما ينغض أمن الوطن من اختطاف للسياح و غيره مما يخالف النظام والقانون

    ثم ياتي الاصلاح الاقتصادي بعدها و سيكون حليف الاصلاح السياسي و أمر لا مفر منه و يتمثل في :

    - برامج اقتصادية و خطط تنموية حقيقية زراعية وصناعية توفر الوظائف بكميات كبيرة و تسد الاحتياجات الاولية
    - تفعيل الموانئ الحرة و الانتهاء من السمسرة بها فهي الركن الركين لاقتصاد البلد
    - تنشيط السياحة بشكل جذاب و نظيف لا يخرج عن قيم المجتمع حتى يكون المواطن شريك اساسي فيه

    بالإضافة الى ما قلته عن علاقات قوية و استراتيجية مع واشنطن والاتحاد الأوربي
    بحيث تكون علاقات تقارب وطني و حكومي في جميع المجلات دون قيد او شرط


    تحياتي لك ألف مليون تحية

    وأحب أن أقول في الاخير ان دون هذه الشروط
    فلا خير في منح ولا معونات
    ومستقبنا في خطر كبير اذا سرنا على هذا النحو الذي نسير عليه الآن
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-11-16
  15. الحالم الجديد

    الحالم الجديد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    351
    الإعجاب :
    0
    الأخ العزيز دقم شيبه النقاط التي طرحتها نقاط هامة جدا ولكن لكي تنجح الديموقراطية وتصبح حقيقة وواقعا ملموس الأثر لا عملية إحتفاليه فقط لابد من وجود شريحة متوسطة ينضوي تحتها الأكثرية وتتمتع هذه الشريحة بمستوى تعليمي وإقتصادي جيد يساعدها في أداء دورها في الإختيار وفي تمثيل الناس دون أن نخشى عليها من الشراء في سوق الإنتخابات فنجد في النهاية أننا حضينا بمجالس نيابية وتشريعية لا تمثل سوى نفسها ومصالحها0
    ديكتاتورية ناجحة خير من ديموقراطية جاهله
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-11-16
  17. دقم شيبه

    دقم شيبه قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-10
    المشاركات:
    7,277
    الإعجاب :
    0
    أحييك مرة اخرى أخي الكريم فأنا اعي ما قلته في (( تنفيذ برامج إقتصادية وتعليمية مكثفة لإيجاد طبقة متوسطة عريضة ومثقفة وذات وضع إقتصادي ممتاز وهذا لن يتحقق إن لم تكن هناك فرص وبنية إقتصادية تستهدف الطبقة الفقيرة والمعدمة))

    ووضع بلدنا بجاحة مؤكدة لمدخل سياسي حقيقي يضرب الفساد السياسي الذي لايسمح باصلاح اقتصادي يأتي بما قلت
    فأنا بدأت بتوفير أدوات الاصلاح السياسي أولا والتي لن اتنازل عن فصل السلطات وحرية الاعلام فيه كإقرار بإصلاحه :) ثم وضع المجالس التشريعية في وضعها الصحيح من حيث المرشح و العمل
    وبالطبع فإن ناجحها الحقيقي ياتي من شارع و مواطن متعافي و واعي و مثقف
    فنجاحها والاداء الفاعل لها ايضا سيكون تدريجي حسب وضع الشارع وازدياد وعيه

    تحياتي لك
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-11-16
  19. الحالم الجديد

    الحالم الجديد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    351
    الإعجاب :
    0
    الأخ العزيز دقم شيبه دعني أطرح سؤال لا يخلوا من الخبث !
    هل الحكومة اليمنية تستحق شعب أفضل أم الشعب اليمني يستحق حكومة أفضل000
    للأسف الواقع اليمني بحاجة إلى ثورة ثقافية وفكرية تؤهل الإنسان اليمني لتمثيل الثراء التاريخي والفني والمعماري الذي يمتلكه تعيد للإنسان اليمني ثقته بنفسه00إن ما يلاحظ على الواقع اليمني هو الإندفاع المحموم نحو واقع إستهلاكي محض سوف يجعل من العوز لعنة تطارده في كل العصور00القات والقات ثم القات هو اللعنة التي على اليمنيين التطهر منها سواء رغبت الحكومة في ذلك أم لم ترغب000لقد قيل قاطعوا المنتجات الدانمركيه فقاطعها الجميع فلماذا لايقاطع اليمنيين القات 00
     

مشاركة هذه الصفحة