عمان تدعم بـ100 مليون دولار قبل رفع الجلسة الأولى

الكاتب : نشوان الجلدوي   المشاهدات : 736   الردود : 0    ‏2006-11-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-15
  1. نشوان الجلدوي

    نشوان الجلدوي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-03
    المشاركات:
    145
    الإعجاب :
    0
    عمان تدعم بـ100 مليون دولار قبل رفع الجلسة الأولى
    صالح: نتعهد بمواصلة مسيرة الاصلاحات و مؤتمر باريس لم تستفد منه اليمن سوى 20%
    15/11/2006
    لندن, نيوزيمن:
    قطع الرئيس علي عبد الله صالح جلسات أعمال الجلسة الأولى لمؤتمر المانحين الذي يعقد بلندن طلبه برفعها ليتشاور مع رؤساء وفود الدول المانحة عقب كلمة لرئيس وفد عمان قال فيها أن بلاده ستدعم اليمن بـ100 مليون دولار.
    وتعد عمان أقل الدول الخليجية التي اعلنت دعمها اليمن حيث كان أكبر تلك الدول السعودية التي أعلنت دعمها بمليار دولار في حين تساوت قطر والامارات بدعم مقداره 500 مليون دولار لكل منهما.
    وأعلن الرئيس صالح في الجلسة الافتتاحية التزام اليمن على مواصلة السير على مسيرة الإصلاحات الشاملة والكاملة .
    وكشف عن أن اليمن ستتقدم بطلب إنضام إلى مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية النفطية قريبا.
    وطالب بأن يكون مؤتمر لندن للمانحين أكثر إيجابية من مؤتمر باريس 2002م، الذي لم تستفد اليمن منه سوى 20% من نتائج مؤتمر باريس.
    وأكد أن اليمن أجرت انتخابات رئاسية ومحلية تنافسية، وليست مسرحية ضمن مسرحيات ما يسمى بالعالم الثالث – حد تعبيره.
    وقالت دانيلا جريساني نائبة رئيس البنك الدولي لإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا : إن اليمن تواجه ظروف وتحديات كبيرة بينها البنية الأساسية والافتقار للخدمات الاجتماعية .
    وأكدت تشجيع الدول المجاورة, قائلة: هذا الاجتماع بشكل خطوة مهمة على سبيل الشراكة بين اليمن والدول المانحة والدولة المجاورة .
    من جهته قال وزير التنمية البريطاني أن المؤتمر يشكل أهمية كبرى كونه جاء بدول الخليج إلى جانب الدول الكبرى من أجل الاستقرار في اليمن, مؤكدا أنه يقدم فرصة للشراكة والحصول على المساعدة من المجتمع الدولي.
    ويسعى اليمن من خلال مؤتمر المانحين على رفع معدلات النمو الاقتصادي السنوي من 4.1 % حاليا إلى 7.1% بما يؤهله للاندماج في الاقتصاديات الخليجية المنضوية في إطار مجلس التعاون الخليجي.
    ورغم أن اليمن تحتاج إلى 48 مليار دولار الا ان الدكتور عبدالعزيز العويشق مدير وحدة التكامل الاقتصادي والدراسات بالأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجيى قال أن المؤتمر سيستعرض تعهدات المانحين للحصول على 10.10مليار دولار لتغطية الفجوة المالية المتعلقة بتنفيذ الخطة الخمسية الثالثة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.
    وكانت بريطانيا اعلنت زيادة مساعداتها التنموية السنوية لليمن الى 60 مليون دولار بزيادة 218 مليون دولار للأربع السنوات القادمة 2007- 2010م .
    وتشارك دول مجلس التعاون على مستوى وزراء الخارجية والمالية والأمانة العامة وممثلي الصناديق التنموية بدول المجلس , وتشارك بقية الجهات المانحة على مستوى وزراء ونواب وزراء، بالإضافة إلى رؤساء وممثلي المنظمات والمؤسسات المانحة الإقليمية والدولية والمنظمات غير الحكومية الإقليمية.
    وتقدر الفجوة التمويلية بنحو 11 مليار دولار بهدف إدماج الاقتصاد اليمني في اقتصاديات دول الخليج تمهيدا للانضمام إليها
     

مشاركة هذه الصفحة