رسالة عاجلة من ابى مصعب السورى الى اهل السنة (المجاهدون يتكلمون )

الكاتب : بنت الخلاقي   المشاهدات : 477   الردود : 7    ‏2006-11-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-14
  1. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0

    رسالة عاجلة من ابى مصعب السورى الى اهل السنة (المجاهدون يتكلمون )
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين صلى الله عليه وسلم:

    اخواننا الكرام 00
    اهل السنة والجماعة فى كل مكان من ارض الله الواسعة من مشرقها الى مغربها من جنوبها الى شمالها

    الى اهلنا فى الشام خاصة سوريا ولبنان وفلسطين 000

    اخواننا الكرام

    لقد انهزمت امريكا بفضل الله عز وجل وقوته وحده 00

    ثم بجهاد المجاهدين الابطال الذين لقنوا الامريكان دروس وفنون فى القتال والفداء وجددوا مجد امة محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم0 واعادوا للامة مجدها وعزها وذكرونا بخالد بن الوليد و ابو دجانة حتى اخواتنا الفضليات ضربن اعظم الامثلة فى التضحية والفداء حتى انك ترى الاستشهاديات من اخواتنا كيف تلقن الامريكان واليهود الدروس فى حب التضحية والفداء واعادوا لنا اسماء المجاهدات الاول مثل الخنساء وام عمارة ونسيبة حتى انك ترى وتسمع امهاتنا فى العراق وفلسطين وهى تقول استشهد لى اربعة او ثلاثة وساخرج بنفسى فداء لدين الله عز وجل0000

    نعم اخواننا الكرام

    امتنا الاسلامية لاتركع لغير الله و لن تركع ان شاء الله تعالى

    ومع هذه الانتصارات والفتوحات وبعد ان اعلنت دولة العراق الاسلامية واميرها الغالى ابوعمر البغدادى حفظه الله تعالى 00وبعد انتصارات المجاهدين فى افغانستان والصومال 00انهارات امريكا وحلفاؤها واعلنت الهزيمة رسميا وخرج الكلب الرومى بوش00 تلك البطة العرجاء ليعلن ان المجاهدين فى العراق سبب هزيمة حزبه الفاسد فى الانتخابات الاخيرة ويطرد كبش الفداء السفيه رامسفيلد وقبل خروجه اعلن وزير الدفاع الفاشل الكذاب انه لا حل بالسلاح مع المسلمين الابطال 000 لاحل للقوة مع هؤلاء الابطال

    فجاء من بعده الخبيث الجديد ليغير طريقة الحرب ويتجه الان الى خونة الامة من الروافض والنصيريين العلويين والصفوييين ليضربوا الدولة الاسلامية وليفعلوا ما فعله سلفهم الفاسد من عبد الله بن سبأ الى الخمينى الى نصر اللات

    وهذا ما تتجه اليه امريكا وبريطانيا تطالب ايران وسوريا بالوقوف معها ضد الاسلام والمسلمين وبات من المؤكد ان الحرب القادمة طائفية كما يقولون ولكننا نعلن انها حرب بين الحق والباطل بين السنة والروافض والتاريخ يعيد نفسه فهل فى امتنا الاسلامية اليوم مثل بن تيمية ليقتلهم ويفتى بذلك ؟فهل فينا امثال صلاح الدين الايوبى الذى قتلهم حتى يتمكن من فتح القدس؟

    من اجل ذلك نوجه نداءات المجاهدين الى اهل السنة فى كل مكان للاستعداد من الان لحرب شرسة اعلنها الصفوييون فى العراق وحزب اللات فى لبنان وجيش الدجال وكتائب الموت فى العراق000

    والى نداءات ابو مصعب السورى نجددها لعلها تجد صدى وارجوا من اخواننا النشر والتوزيع خاصة فى مناطق الشام

    نداءات عاجلة: (أولاً)؛ نداء إلى المسلمين أهل السنة في سوريا ولبنان والشام عامة

    الكاتب: ابو مصعب السورى فك الله اسره

    ياأهلنا في سوريا ولبنان والشام عامة... يا أبناءنا وأمهاتناوإخواننا في دمشق وبيروت وحمص وحلب واللاذقية وطرابلس ودير الزور وحماة، يا أهلنا في كل بقاع الشام الحبيية... يا أيها المسلمون... يا أهل السنة...

    (يا أيها الذين آمنوا مالكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثاقلتم إلى الأرض أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة فما متاع الحياة الدنيا في الآخرةإلا قليل * إلا تنفروا يعذبكم عذاباً أليما ويستبدل قوماً غيركم ولا تضروه شيئاً والله على كل شيء قدير} [التوبة: 38 – 39].

    أيهاالمسلمون... يا أهل السنة والجماعة...

    إنه والله لعذاب أليم،ولقد تحقق بعضه فينا على يد هؤلاء العلوية النصيرية، ونعوذ بالله من عذاب الآخرة،ألاترون إلى الذل ألا ترون إلى الفقر؟ ألا ترون إلى الرشاوى والفساد؟ ألا ترون إلىبيع البلاد؟ ألا ترون لسيادة اليهود والنصارى وأراذل الطوائف العلوية النصيريةعليكم؟أما رأيتم إلى أبنائكم فتكت بهم السجون والمعتقلات؟ أما رأيتم إلى الآلاف منهم وقد ذهبوا ضحية الإعدامات؟ أما رأيتم كيف دكت حماة وطرابلس وهدمت البيوت علىأهلها؟أما رأيتم إلى مساجدكم كيف عطلها هؤلاء الملحدون وجعلوها وقفاً على كل منافق؟لا يرفع فيها رأسه موحد إلا وهو خائف متوجف.

    ماذا بعد وماذا تنتظرون؟! مصير المسلمين في البوسنة على يد طوائف الصرب والكروات؟! أم مصير أهل كوسوفو؟! أم مصير المسلمين في الشيشان من التهجير والقتل والدمار وخراب الديار؟!

    (أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة}؟ أرضيتم بالتجارة؟ أرضيتم الشهادات الدراسية؟ أم بالوظائف الخسيسة؟ أم الزرع واتباع أذناب البقر؟ أم رضيتم الطعام والشراب والرحلات والنزهات؟ أم رضيتم المطاعم والمصايف؟ أم رضيتم حفلات الغناء وسهرات الفسوق والعصيان؟ أم رضيتم السهر وقضاء الليالي وساعات العبادة والدعاء أمام شاشات التلفزيون والمسلسلات والدشوش؟

    هل أمنتم مكر الله وعقابه؟! أم جاءكم استثناء من العذاب والعقاب؟!

    أفيقوا وعودوا إلى ربكم، فإنما مر بكم أليم وما يستقبلكم والله على يد مؤامرات التطبيع والاستسلام أدهى وأمر.

    ياأيها المسلمون... يا أهل السنة...

    (يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم، تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم ذلكم خيرلكم إن كنتم تعلمون * يغفر لكم ذنوبكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار ومساكن طيبة في جنات عدن ذلك الفوز العظيم، وأخرى تحبونها نصر من الله وفتح قريب وبشرالمؤمنين} [سورة الصف: 12 – 13].

    نعم... إنه والله أقصر الطرق إلى التوبة إلى الله، الجهاد في سبيل الله، وأقصر الطرق إلى الجنة والموت في سبيل الله.

    إنه لابد لنا من وقفة مع الله وتوبة وإقلاع عن المعاصي وعودة إلى الطاعات، فإن هذه الأحوال منذرة بالعذاب والمحن والبلاءات - نسأل الله اللطف بعباده الصالحين - وإنها منذرة بالدمار والحروب وأن يسلط الله علينا من ينزل فينا القتل والدمار والنكال، كما حصل بكل من عصى الله.

    أيهاالأحباب... يا أهلنا...

    لابدلنا من عودة إلى الله، {تؤمنون بالله ورسوله}، والإيمان؛ اعتقاد وطاعة وامتثال، قول يصدقه عمل، {وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم}، تجاهدون هؤلاء العلوية النصيرية الذين ابتلاكم وامتحنكم الله بهم، وتجاهدون اليهود والصليبين والمرتدين والمجرمين الصائلين عليكم،( بأموالكم وأنفسكم ذلكم خير لكم}، خير لكم إن كنتم مؤمنين، وإنها والله البشائر، {يغفر لكم ذنوبكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار ومساكن طيبة في جنات عدن ذلك الفوزالعظيم}، {وأخرى}؛ طالما انتظرتموها وطالما تأخرت عليكم، لأن الثمن لم يدفع، {وأخرى تحبونها نصر من الله وفتح قريب وبشر المؤمنين}.

    فياأيها المؤمنون... يا أهل السنة...

    عليكم بالعلوية النصيرية، عليكم بثارات حماة وثارات طرابلس وثارات تل الزعتر وصبرا وشاتيلا، عليكم بثارات المجازر في حلب وحمص واللاذقية وجسر الشغور ودمشق ودير الزور، عليكم بثارات الشباب الذي التهمته السجون، ثارات عشرات آلاف الشهداء والمشردين والجرحى واليتامىوالأرامل،إنها ثارات دين الله، لقد قتلوكم وما نقموا منكم إلا لا إله إلا الله،لأن ثلة من الشباب المؤمن رفض الانصياع للهزيمة.

    فحي على الجهاد... حي علىالجهاد.

    (ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز}.

    ألاهل بلغنا،اللهم فاشهد.


    ومع نداءات اخرى للعلماء والجنود فى جيوش الامة العربية والاسلامية
    ان شاء الله تعالى
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-15
  3. ابو دلش

    ابو دلش عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-13
    المشاركات:
    70
    الإعجاب :
    0
    لا آلــه الا اللــه محمــد رســول اللــه

    ولايصح الا الصحيح
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-17
  5. طيف الأمل

    طيف الأمل عضو

    التسجيل :
    ‏2004-11-22
    المشاركات:
    136
    الإعجاب :
    0
    أسال الله تعالي ان يمكن لإخواننا المجاهدين
    وان ينصرهم على عدوهم انه على ما يشاء قدير
    ومشكورة اختي على الموضوع
    ثبتني الله واياكم على الحق
    والسلام عليكم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-17
  7. algne33

    algne33 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-09-06
    المشاركات:
    62
    الإعجاب :
    0
    صحيح مسلم
    كتاب الجهاد والسير
    ( 96 من 163 )

    السابق الآيات القرآنية الفهرس التالي


    إظهار التشكيل


    33 - كتاب الجهاد والسير إظهار التشكيل

    1 - باب جواز الإغارة على الكفار الذين بلغتهم دعوة الإسلام إظهار التشكيل من غير تقدم الإعلام بالإغارة.

    4616 - حدثنا يحيى بن يحيى التميمي، حدثنا سليم بن أخضر، عن ابن عون، قال كتبت إلى نافع أسأله عن الدعاء، قبل القتال قال فكتب إلى إنما كان ذلك في أول الإسلام قد أغار رسول الله صلى الله عليه وسلم على بني المصطلق وهم غارون وأنعامهم تسقى على الماء فقتل مقاتلتهم وسبى سبيهم وأصاب يومئذ - قال يحيى أحسبه قال - جويرية - أو قال البتة - ابنة الحارث وحدثني هذا الحديث عبد الله بن عمر وكان في ذاك الجيش.

    4617 - وحدثنا محمد بن المثنى، حدثنا ابن أبي عدي، عن ابن عون، بهذا الإسناد ‏.‏ مثله وقال جويرية بنت الحارث ‏.‏ ولم يشك ‏.‏

    2 - باب تأمير الإمام الأمراء على البعوث ووصيته إياهم بآداب الغزو وغيرها ‏‏ إظهار التشكيل

    4618 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا وكيع بن الجراح، عن سفيان، ح وحدثنا إسحاق بن إبراهيم، أخبرنا يحيى بن آدم، حدثنا سفيان، قال أملاه علينا إملاء ح.

    4619 - وحدثني عبد الله بن هاشم، - واللفظ له - حدثني عبد الرحمن، - يعني ابن مهدي - حدثنا سفيان، عن علقمة بن مرثد، عن سليمان بن بريدة، عن أبيه، قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أمر أميرا على جيش أو سرية أوصاه في خاصته بتقوى الله ومن معه من المسلمين خيرا ثم قال ‏"‏ اغزوا باسم الله في سبيل الله قاتلوا من كفر بالله اغزوا و لا تغلوا ولا تغدروا ولا تمثلوا ولا تقتلوا وليدا وإذا لقيت عدوك من المشركين فادعهم إلى ثلاث خصال - أو خلال - فأيتهن ما أجابوك فاقبل منهم وكف عنهم ثم ادعهم إلى الإسلام فإن أجابوك فاقبل منهم وكف عنهم ثم ادعهم إلى التحول من دارهم إلى دار المهاجرين وأخبرهم أنهم إن فعلوا ذلك فلهم ما للمهاجرين وعليهم ما على المهاجرين فإن أبوا أن يتحولوا منها فأخبرهم أنهم يكونون كأعراب المسلمين يجري عليهم حكم الله الذي يجري على المؤمنين ولا يكون لهم في الغنيمة والفىء شىء إلا أن يجاهدوا مع المسلمين فإن هم أبوا فسلهم الجزية فإن هم أجابوك فاقبل منهم وكف عنهم فإن هم أبوا فاستعن بالله وقاتلهم ‏.‏ وإذا حاصرت أهل حصن فأرادوك أن تجعل لهم ذمة الله وذمة نبيه فلا تجعل لهم ذمة الله ولا ذمة نبيه ولكن اجعل لهم ذمتك وذمة أصحابك فإنكم أن تخفروا ذممكم وذمم أصحابكم أهون من أن تخفروا ذمة الله وذمة رسوله ‏.‏ وإذا حاصرت أهل حصن فأرادوك أن تنزلهم على حكم الله فلا تنزلهم على حكم الله ولكن أنزلهم على حكمك فإنك لا تدري أتصيب حكم الله فيهم أم لا ‏"‏ ‏.‏ قال عبد الرحمن هذا أو نحوه وزاد إسحاق في آخر حديثه عن يحيى بن آدم قال فذكرت هذا الحديث لمقاتل بن حيان - قال يحيى يعني أن علقمة يقوله لابن حيان - فقال حدثني مسلم بن هيصم عن النعمان بن مقرن عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه ‏.‏

    4620 - وحدثني حجاج بن الشاعر، حدثني عبد الصمد بن عبد الوارث، حدثنا شعبة، حدثني علقمة بن مرثد، أن سليمان بن بريدة، حدثه عن أبيه، قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بعث أميرا أو سرية دعاه فأوصاه ‏.‏ وساق الحديث بمعنى حديث سفيان ‏.‏

    4621 - حدثنا إبراهيم، حدثنا محمد بن عبد الوهاب الفراء، عن الحسين بن الوليد، عن شعبة، بهذا ‏.‏

    3 - باب في الأمر بالتيسير وترك التنفير إظهار التشكيل

    4622 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وأبو كريب - واللفظ لأبي بكر - قالا حدثنا أبو أسامة عن بريد بن عبد الله، عن أبي بردة، عن أبي موسى، قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بعث أحدا من أصحابه في بعض أمره قال ‏"‏ بشروا ولا تنفروا ويسروا ولا تعسروا ‏"‏ ‏.‏

    4623 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا وكيع، عن شعبة، عن سعيد بن أبي بردة، عن أبيه، عن جده، أن النبي صلى الله عليه وسلم بعثه ومعاذا إلى اليمن فقال ‏"‏ يسرا ولا تعسرا وبشرا ولا تنفرا وتطاوعا ولا تختلفا ‏"‏ ‏.‏

    4624 - وحدثنا محمد بن عباد، حدثنا سفيان، عن عمرو، ح وحدثنا إسحاق بن إبراهيم، وابن أبي خلف عن زكرياء بن عدي، أخبرنا عبيد الله، عن زيد بن أبي أنيسة، كلاهما عن سعيد بن أبي بردة، عن أبيه، عن جده، عن النبي صلى الله عليه وسلم ‏.‏ نحو حديث شعبة وليس في حديث زيد بن أبي أنيسة ‏"‏ وتطاوعا ولا تختلفا ‏"‏ ‏.‏

    4625 - حدثنا عبيد الله بن معاذ العنبري، حدثنا أبي، حدثنا شعبة، عن أبي التياح، عن أنس، ح.

    4626 - وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبيد الله بن سعيد، ح وحدثنا محمد بن، الوليد حدثنا محمد بن جعفر، كلاهما عن شعبة، عن أبي التياح، قال سمعت أنس بن مالك، يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ يسروا ولا تعسروا وسكنوا ولا تنفروا ‏"‏.

    4 - باب تحريم الغدر ‏‏ إظهار التشكيل

    4627 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا محمد بن بشر، وأبو أسامة ح وحدثني زهير، بن حرب وعبيد الله بن سعيد - يعني أبا قدامة السرخسي - قالا حدثنا يحيى، - وهو القطان - كلهم عن عبيد الله، ح وحدثنا محمد بن عبد الله بن نمير، - واللفظ له - حدثنا أبي، حدثنا عبيد الله، عن نافع، عن ابن عمر، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إذا جمع الله الأولين والآخرين يوم القيامة يرفع لكل غادر لواء فقيل هذه غدرة فلان بن فلان ‏"‏ ‏.‏

    4628 - حدثنا أبو الربيع العتكي، حدثنا حماد، حدثنا أيوب، ح وحدثنا عبد الله بن عبد، الرحمن الدارمي حدثنا عفان، حدثنا صخر بن جويرية، كلاهما عن نافع، عن ابن عمر، عن النبي صلى الله عليه وسلم بهذا الحديث ‏.‏

    4629 - وحدثنا يحيى بن أيوب، وقتيبة، وابن، حجر عن إسماعيل بن جعفر، عن عبد، الله بن دينار أنه سمع عبد الله بن عمر، يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إن الغادر ينصب الله له لواء يوم القيامة فيقال ألا هذه غدرة فلان ‏"‏ ‏.‏

    4630 - حدثني حرملة بن يحيى، أخبرنا ابن وهب، أخبرني يونس، عن ابن شهاب، عن حمزة، وسالم، ابنى عبد الله أن عبد الله بن عمر، قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏ لكل غادر لواء يوم القيامة ‏"‏ ‏.‏

    4631 - وحدثنا محمد بن المثنى، وابن، بشار قالا حدثنا ابن أبي عدي، ح وحدثني بشر، بن خالد أخبرنا محمد، - يعني ابن جعفر - كلاهما عن شعبة، عن سليمان، عن أبي وائل، عن عبد الله، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ لكل غادر لواء يوم القيامة يقال هذه غدرة فلان ‏"‏ ‏.‏

    4632 - وحدثناه إسحاق بن إبراهيم، أخبرنا النضر بن شميل، ح وحدثني عبيد الله، بن سعيد حدثنا عبد الرحمن، جميعا عن شعبة، في هذا الإسناد ‏.‏ وليس في حديث عبد الرحمن ‏"‏ يقال هذه غدرة فلان ‏"‏ ‏.‏

    4633 - وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا يحيى بن آدم، عن يزيد بن عبد العزيز، عن الأعمش، عن شقيق، عن عبد الله، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ لكل غادر لواء يوم القيامة يعرف به يقال هذه غدرة فلان ‏"‏ ‏.‏

    4634 - حدثنا محمد بن المثنى، وعبيد الله بن سعيد، قالا حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، عن شعبة، عن ثابت، عن أنس، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ لكل غادر لواء يوم القيامة يعرف به ‏"‏ ‏.‏

    4635 - حدثنا محمد بن المثنى، وعبيد الله بن سعيد، قالا حدثنا عبد الرحمن، حدثنا شعبة، عن خليد، عن أبي نضرة، عن أبي سعيد، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ لكل غادر لواء عند استه يوم القيامة ‏"‏ ‏.‏

    4636 - حدثنا زهير بن حرب، حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث، حدثنا المستمر بن الريان، حدثنا أبو نضرة، عن أبي سعيد، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ لكل غادر لواء يوم القيامة يرفع له بقدر غدره ألا ولا غادر أعظم غدرا من أمير عامة ‏"‏ ‏.‏

    5 - باب جواز الخداع في الحرب ‏‏ إظهار التشكيل

    4637 - وحدثنا علي بن حجر السعدي، وعمرو الناقد، وزهير بن حرب، - واللفظ لعلي وزهير - قال علي أخبرنا وقال الآخران، حدثنا سفيان، قال سمع عمرو، جابرا يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ الحرب خدعة ‏"‏ ‏.‏

    4638 - وحدثنا محمد بن عبد الرحمن بن سهم، أخبرنا عبد الله بن المبارك، أخبرنا معمر، عن همام بن منبه، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏الحرب خدعة ‏"‏ ‏.‏

    6 - باب كراهة تمني لقاء العدو والأمر بالصبر عند اللقاء ‏‏ إظهار التشكيل

    4639 - حدثنا الحسن بن علي الحلواني، وعبد بن حميد، قالا حدثنا أبو عامر العقدي، عن المغيرة، - وهو ابن عبد الرحمن الحزامي - عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي، هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ لا تمنوا لقاء العدو فإذا لقيتموهم فاصبروا‏"‏ ‏.‏

    4640 - وحدثني محمد بن رافع، حدثنا عبد الرزاق، أخبرنا ابن جريج، أخبرني موسى، بن عقبة عن أبي النضر، عن كتاب، رجل من أسلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يقال له عبد الله بن أبي أوفى فكتب إلى عمر بن عبيد الله حين سار إلى الحرورية يخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان في بعض أيامه التي لقي فيها العدو ينتظر حتى إذا مالت الشمس قام فيهم فقال ‏"‏ يا أيها الناس لا تتمنوا لقاء العدو واسألوا الله العافية فإذا لقيتموهم فاصبروا واعلموا أن الجنة تحت ظلال السيوف ‏"‏ ‏.‏ ثم قام النبي صلى الله عليه وسلم وقال ‏"‏ اللهم منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب اهزمهم وانصرنا عليهم ‏"‏ ‏.‏

    7 - باب استحباب الدعاء بالنصر عند لقاء العدو ‏‏ إظهار التشكيل

    4641 - حدثنا سعيد بن منصور، حدثنا خالد بن عبد الله، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن عبد الله بن أبي أوفى، قال دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم على الأحزاب فقال ‏"‏ اللهم منزل الكتاب سريع الحساب اهزم الأحزاب اللهم اهزمهم وزلزلهم ‏"‏ ‏.‏

    4642 - وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا وكيع بن الجراح، عن إسماعيل بن أبي، خالد قال سمعت ابن أبي أوفى، يقول دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏.‏ بمثل حديث خالد غير أنه قال ‏"‏ هازم الأحزاب ‏"‏ ‏.‏ ولم يذكر قوله ‏"‏ اللهم ‏"‏ ‏.‏

    4643 - وحدثناه إسحاق بن إبراهيم، وابن أبي عمر، جميعا عن ابن عيينة، عن إسماعيل، بهذا الإسناد وزاد ابن أبي عمر في روايته ‏"‏ مجري السحاب ‏"‏ ‏.‏

    4644 - وحدثني حجاج بن الشاعر، حدثنا عبد الصمد، حدثنا حماد، عن ثابت، عن أنس، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول يوم أحد ‏"‏ اللهم إنك إن تشأ لا تعبد في الأرض ‏"‏ ‏.‏

    8 - باب تحريم قتل النساء والصبيان في الحرب ‏‏ إظهار التشكيل

    4645 - حدثنا يحيى بن يحيى، ومحمد بن رمح، قالا أخبرنا الليث، ح وحدثنا قتيبة بن، سعيد حدثنا ليث، عن نافع، عن عبد الله، أن امرأة، وجدت، في بعض مغازي رسول الله صلى الله عليه وسلم مقتولة فأنكر رسول الله صلى الله عليه وسلم قتل النساء والصبيان‏.‏

    4646 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا محمد بن بشر، وأبو أسامة قالا حدثنا عبيد، الله بن عمر عن نافع، عن ابن عمر، قال وجدت امرأة مقتولة في بعض تلك المغازي فنهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قتل النساء والصبيان ‏.‏

    9 - باب جواز قتل النساء والصبيان في البيات من غير تعمد ‏‏ إظهار التشكيل

    4647 - وحدثنا يحيى بن يحيى، وسعيد بن منصور، وعمرو الناقد، جميعا عن ابن عيينة، قال يحيى أخبرنا سفيان بن عيينة، عن الزهري، عن عبيد الله، عن ابن عباس، عن الصعب، بن جثامة قال سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الذراري من المشركين يبيتون فيصيبون من نسائهم وذراريهم ‏.‏ فقال ‏"‏ هم منهم ‏"‏ ‏.‏

    4648 - حدثنا عبد بن حميد، أخبرنا عبد الرزاق، أخبرنا معمر، عن الزهري، عن عبيد، الله بن عبد الله بن عتبة عن ابن عباس، عن الصعب بن جثامة، قال قلت يا رسول الله إنا نصيب في البيات من ذراري المشركين قال ‏"‏ هم منهم ‏"‏ ‏.‏

    4649 - وحدثني محمد بن رافع، حدثنا عبد الرزاق، أخبرنا ابن جريج، أخبرني عمرو، بن دينار أن ابن شهاب، أخبره عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، عن ابن عباس، عن الصعب بن جثامة، أن النبي صلى الله عليه وسلم قيل له لو أن خيلا أغارت من الليل فأصابت من أبناء المشركين قال ‏"‏ هم من آبائهم ‏"‏ ‏.‏

    10 - باب جواز قطع أشجار الكفار وتحريقها ‏‏ إظهار التشكيل

    4650 - حدثنا يحيى بن يحيى، ومحمد بن رمح، قالا أخبرنا الليث، ح وحدثنا قتيبة بن، سعيد حدثنا ليث، عن نافع، عن عبد الله، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حرق نخل بني النضير وقطع وهي البويرة ‏.‏ زاد قتيبة وابن رمح في حديثهما فأنزل الله عز وجل ‏{‏ ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها فبإذن الله وليخزي الفاسقين‏}‏

    4651 - حدثنا سعيد بن منصور، وهناد بن السري، قالا حدثنا ابن المبارك، عن موسى، بن عقبة عن نافع، عن ابن عمر، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قطع نخل بني النضير وحرق ولها يقول حسان وهان على سراة بني لؤى حريق بالبويرة مستطير وفي ذلك نزلت ‏{‏ ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها‏}‏ الآية ‏.‏

    4652 - وحدثنا سهل بن عثمان، أخبرني عقبة بن خالد السكوني، عن عبيد الله، عن نافع، عن عبد الله بن عمر، قال حرق رسول الله صلى الله عليه وسلم نخل بني النضير‏.‏

    11 - باب تحليل الغنائم لهذه الأمة خاصة ‏‏ إظهار التشكيل

    4653 - وحدثنا أبو كريب، محمد بن العلاء حدثنا ابن المبارك، عن معمر، ح وحدثنا محمد، بن رافع - واللفظ له - حدثنا عبد الرزاق، أخبرنا معمر، عن همام بن منبه، قال هذا ما حدثنا أبو هريرة، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر أحاديث منها وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ غزا نبي من الأنبياء فقال لقومه لا يتبعني رجل قد ملك بضع امرأة وهو يريد أن يبني بها ولما يبن ولا آخر قد بنى بنيانا ولما يرفع سقفها ولا آخر قد اشترى غنما أو خلفات وهو منتظر ولادها ‏.‏ قال فغزا فأدنى للقرية حين صلاة العصر أو قريبا من ذلك فقال للشمس أنت مأمورة وأنا مأمور اللهم احبسها على شيئا ‏.‏ فحبست عليه حتى فتح الله عليه - قال - فجمعوا ما غنموا فأقبلت النار لتأكله فأبت أن تطعمه فقال فيكم غلول فليبايعني من كل قبيلة رجل ‏.‏ فبايعوه فلصقت يد رجل بيده فقال فيكم الغلول فلتبايعني قبيلتك ‏.‏ فبايعته - قال - فلصقت بيد رجلين أو ثلاثة فقال فيكم الغلول أنتم غللتم - قال - فأخرجوا له مثل رأس بقرة من ذهب - قال - فوضعوه في المال وهو بالصعيد فأقبلت النار فأكلته ‏.‏ فلم تحل الغنائم لأحد من قبلنا ذلك بأن الله تبارك وتعالى رأى ضعفنا وعجزنا فطيبها لنا ‏"‏ ‏.‏

    12 - باب الأنفال ‏‏ إظهار التشكيل

    4654 - وحدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا أبو عوانة، عن سماك، عن مصعب بن سعد، عن أبيه، قال أخذ أبي من الخمس سيفا فأتى به النبي صلى الله عليه وسلم فقال هب لي هذا ‏.‏ فأبى فأنزل الله عز وجل ‏{‏ يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول‏}‏

    4655 - حدثنا محمد بن المثنى، وابن، بشار - واللفظ لابن المثنى - قالا حدثنا محمد، بن جعفر حدثنا شعبة، عن سماك بن حرب، عن مصعب بن سعد، عن أبيه، قال نزلت في أربع آيات أصبت سيفا فأتى به النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله نفلنيه ‏.‏ فقال ‏"‏ ضعه ‏"‏ ‏.‏ ثم قام فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ضعه من حيث أخذته ‏"‏ ‏.‏ ثم قام فقال نفلنيه يا رسول الله ‏.‏ فقال ‏"‏ ضعه ‏"‏ ‏.‏ فقام فقال يا رسول الله نفلنيه أأجعل كمن لا غناء له فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ضعه من حيث أخذته ‏"‏ ‏.‏ قال فنزلت هذه الآية ‏{‏ يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول‏}‏

    4656 - حدثنا يحيى بن يحيى، قال قرأت على مالك عن نافع، عن ابن عمر، قال بعث النبي صلى الله عليه وسلم سرية وأنا فيهم قبل نجد فغنموا إبلا كثيرة فكانت سهمانهم اثنى عشر بعيرا أو أحد عشر بعيرا ونفلوا بعيرا بعيرا ‏.‏

    4657 - وحدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا ليث، ح وحدثنا محمد بن رمح، أخبرنا الليث، عن نافع، عن ابن عمر، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث سرية قبل نجد وفيهم ابن عمر وأن سهمانهم بلغت اثنى عشر بعيرا ونفلوا سوى ذلك بعيرا فلم يغيره رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏.‏

    4658 - وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا علي بن مسهر، وعبد الرحيم بن سليمان، عن عبيد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر، قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية إلى نجد فخرجت فيها فأصبنا إبلا وغنما فبلغت سهماننا اثنى عشر بعيرا ونفلنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بعيرا بعيرا ‏.‏

    4659 - وحدثنا زهير بن حرب، ومحمد بن المثنى، قالا حدثنا يحيى، - وهو القطان - عن عبيد الله، بهذا الإسناد ‏.‏

    4660 - وحدثناه أبو الربيع، وأبو كامل قالا حدثنا حماد، عن أيوب، ح وحدثنا ابن المثنى، حدثنا ابن أبي عدي، عن ابن عون، قال كتبت إلى نافع أسأله عن النفل، فكتب إلى أن4661 - وحدثنا ابن رافع، حدثنا عبد الرزاق، أخبرنا ابن جريج، أخبرني موسى، ح وحدثنا هارون بن سعيد الأيلي، حدثنا ابن وهب، أخبرني أسامة بن زيد، كلهم عن نافع، بهذا الإسناد نحو حديثهم ‏.‏

    4662 - وحدثنا سريج بن يونس، وعمرو الناقد، - واللفظ لسريج - قالا حدثنا عبد، الله بن رجاء عن يونس، عن الزهري، عن سالم، عن أبيه، قال نفلنا رسول الله صلى الله عليه وسلم نفلا سوى نصيبنا من الخمس فأصابني شارف والشارف المسن الكبير ‏.

    4663 - وحدثنا هناد بن السري، حدثنا ابن المبارك، ح وحدثني حرملة بن يحيى، أخبرنا ابن وهب، كلاهما عن يونس، عن ابن شهاب، قال بلغني عن ابن عمر، قال نفل رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية بنحو حديث ابن رجاء ‏.‏

    4664 - وحدثنا عبد الملك بن شعيب بن الليث، حدثني أبي، عن جدي، قال حدثني عقيل، بن خالد عن ابن شهاب، عن سالم، عن عبد الله، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد كان ينفل بعض من يبعث من السرايا لأنفسهم خاصة سوى قسم عامة الجيش والخمس في ذلك واجب كله ‏.‏

    13 - باب استحقاق القاتل سلب القتيل ‏‏ إظهار التشكيل

    4665 - حدثنا يحيى بن يحيى التميمي، أخبرنا هشيم، عن يحيى بن سعيد، عن عمر بن، كثير بن أفلح عن أبي محمد الأنصاري، وكان، جليسا لأبي قتادة قال قال أبو قتادة ‏.‏ واقتص الحديث ‏.‏

    4666 - وحدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا ليث، عن يحيى بن سعيد، عن عمر بن كثير، عن أبي محمد، مولى أبي قتادة أن أبا قتادة، قال ‏.‏ وساق الحديث ‏.‏

    4667 - وحدثنا أبو الطاهر، وحرملة، - واللفظ له - أخبرنا عبد الله بن وهب، قال سمعت مالك بن أنس، يقول حدثني يحيى بن سعيد، عن عمر بن كثير بن أفلح، عن أبي محمد، مولى أبي قتادة عن أبي قتادة، قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عام حنين فلما التقينا كانت للمسلمين جولة ‏.‏ قال فرأيت رجلا من المشركين قد علا رجلا من المسلمين فاستدرت إليه حتى أتيته من ورائه فضربته على حبل عاتقه وأقبل على فضمني ضمة وجدت منها ريح الموت ثم أدركه الموت فأرسلني فلحقت عمر بن الخطاب فقال ما للناس فقلت أمر الله ‏.‏ ثم إن الناس رجعوا وجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏.‏ فقال ‏"‏ من قتل قتيلا له عليه بينة فله سلبه ‏"‏ ‏.‏ قال فقمت فقلت من يشهد لي ثم جلست ثم قال مثل ذلك فقال فقمت فقلت من يشهد لي ثم جلست ثم قال ذلك الثالثة فقمت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ما لك يا أبا قتادة ‏"‏ ‏.‏ فقصصت عليه القصة فقال رجل من القوم صدق يا رسول الله سلب ذلك القتيل عندي فأرضه من حقه ‏.‏ وقال أبو بكر الصديق لاها الله إذا لا يعمد إلى أسد من أسد الله يقاتل عن الله وعن رسوله فيعطيك سلبه ‏.‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ صدق فأعطه إياه ‏"‏ ‏.‏ فأعطاني قال فبعت الدرع فابتعت به مخرفا في بني سلمة فإنه لأول مال تأثلته في الإسلام ‏.‏ وفي حديث الليث فقال أبو بكر كلا لا يعطيه أضيبع من قريش ويدع أسدا من أسد الله ‏.‏ وفي حديث الليث لأول مال تأثلته ‏.‏

    4668 - حدثنا يحيى بن يحيى التميمي، أخبرنا يوسف بن الماجشون، عن صالح بن إبراهيم، بن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه، عن عبد الرحمن بن عوف، أنه قال بينا أنا واقف، في الصف يوم بدر نظرت عن يميني، وشمالي، فإذا أنا بين، غلامين من الأنصار حديثة أسنانهما تمنيت لو كنت بين أضلع منهما فغمزني أحدهما ‏.‏ فقال يا عم هل تعرف أبا جهل قال قلت نعم وما حاجتك إليه يا ابن أخي قال أخبرت أنه يسب رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده لئن رأيته لا يفارق سوادي سواده حتى يموت الأعجل منا ‏.‏ قال فتعجبت لذلك فغمزني الآخر فقال مثلها - قال - فلم أنشب أن نظرت إلى أبي جهل يزول في الناس فقلت ألا تريان هذا صاحبكما الذي تسألان عنه قال فابتدراه فضرباه بسيفيهما حتى قتلاه ثم انصرفا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبراه ‏.‏ فقال ‏"‏ أيكما قتله ‏"‏ ‏.‏ فقال كل واحد منهما أنا قتلت ‏.‏ فقال ‏"‏ هل مسحتما سيفيكما ‏"‏ ‏.‏ قالا لا ‏.‏ فنظر في السيفين فقال ‏"‏ كلاكما قتله ‏"‏ ‏.‏ وقضى بسلبه لمعاذ بن عمرو بن الجموح والرجلان معاذ بن عمرو بن الجموح ومعاذ ابن عفراء ‏.‏

    4669 - وحدثني أبو الطاهر، أحمد بن عمرو بن سرح أخبرنا عبد الله بن وهب، أخبرني معاوية بن صالح، عن عبد الرحمن بن جبير، عن أبيه، عن عوف بن مالك، قال قتل رجل من حمير رجلا من العدو فأراد سلبه فمنعه خالد بن الوليد وكان واليا عليهم فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم عوف بن مالك فأخبره فقال لخالد ‏"‏ ما منعك أن تعطيه سلبه ‏"‏ ‏.‏ قال استكثرته يا رسول الله ‏.‏ قال ‏"‏ ادفعه إليه ‏"‏ ‏.‏ فمر خالد بعوف فجر بردائه ثم قال هل أنجزت لك ما ذكرت لك من رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمعه رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستغضب فقال ‏"‏ لا تعطه يا خالد لا تعطه يا خالد هل أنتم تاركون لي أمرائي إنما مثلكم ومثلهم كمثل رجل استرعي إبلا أو غنما فرعاها ثم تحين سقيها فأوردها حوضا فشرعت فيه فشربت صفوه وتركت كدره فصفوه لكم وكدره عليهم ‏"‏ ‏.‏

    4670 - وحدثني زهير بن حرب، حدثنا الوليد بن مسلم، حدثنا صفوان بن عمرو، عن عبد، الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه، عن عوف بن مالك الأشجعي، قال خرجت مع من خرج مع زيد بن حارثة في غزوة مؤتة ورافقني مددي من اليمن ‏.‏ وساق الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم ‏.‏ بنحوه غير أنه قال في الحديث قال عوف فقلت يا خالد أما علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى بالسلب للقاتل قال بلى ولكني استكثرته ‏.‏

    4671 - حدثنا زهير بن حرب، حدثنا عمر بن يونس الحنفي، حدثنا عكرمة بن عمار، حدثني إياس بن سلمة، حدثني أبي سلمة بن الأكوع، قال غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم هوازن فبينا نحن نتضحى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاء رجل على جمل أحمر فأناخه ثم انتزع طلقا من حقبه فقيد به الجمل ثم تقدم يتغدى مع القوم وجعل ينظر وفينا ضعفة ورقة في الظهر وبعضنا مشاة إذ خرج يشتد فأتى جمله فأطلق قيده ثم أناخه وقعد عليه فأثاره فاشتد به الجمل فاتبعه رجل على ناقة ورقاء ‏.‏ قال سلمة وخرجت أشتد فكنت عند ورك الناقة ‏.‏ ثم تقدمت حتى كنت عند ورك الجمل ثم تقدمت حتى أخذت بخطام الجمل فأنخته فلما وضع ركبته في الأرض اخترطت سيفي فضربت رأس الرجل فندر ثم جئت بالجمل أقوده عليه رحله وسلاحه فاستقبلني رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس معه فقال ‏"‏ من قتل الرجل ‏"‏ ‏.‏ قالوا ابن الأكوع ‏.‏ قال ‏"‏ له سلبه أجمع ‏"‏ ‏.‏

    14 - باب التنفيل وفداء المسلمين بالأسارى ‏‏ إظهار التشكيل

    4672 - حدثنا زهير بن حرب، حدثنا عمر بن يونس، حدثنا عكرمة بن عمار، حدثني إياس بن سلمة، حدثني أبي قال، غزونا فزارة وعلينا أبو بكر أمره رسول الله صلى الله عليه وسلم علينا فلما كان بيننا وبين الماء ساعة أمرنا أبو بكر فعرسنا ثم شن الغارة فورد الماء فقتل من قتل عليه وسبى وأنظر إلى عنق من الناس فيهم الذراري فخشيت أن يسبقوني إلى الجبل فرميت بسهم بينهم وبين الجبل فلما رأوا السهم وقفوا فجئت بهم أسوقهم وفيهم امرأة من بني فزارة عليها قشع من أدم - قال القشع النطع - معها ابنة لها من أحسن العرب فسقتهم حتى أتيت بهم أبا بكر فنفلني أبو بكر ابنتها فقدمنا المدينة وما كشفت لها ثوبا فلقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم في السوق فقال ‏"‏ يا سلمة هب لي المرأة ‏"‏ ‏.‏ فقلت يا رسول الله والله لقد أعجبتني وما كشفت لها ثوبا ثم لقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم من الغد في السوق فقال لي ‏"‏ يا سلمة هب لي المرأة لله أبوك ‏"‏ ‏.‏ فقلت هي لك يا رسول الله فوالله ما كشفت لها ثوبا فبعث بها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهل مكة ففدى بها ناسا من المسلمين كانوا أسروا بمكة ‏.‏

    15 - باب حكم الفىء ‏‏ إظهار التشكيل

    4673 - حدثنا أحمد بن حنبل، ومحمد بن رافع، قالا حدثنا عبد الرزاق، أخبرنا معمر، عن همام بن منبه، قال هذا ما حدثنا أبو هريرة، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر أحاديث منها وقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أيما قرية أتيتموها وأقمتم فيها فسهمكم فيها وأيما قرية عصت الله ورسوله فإن خمسها لله ولرسوله ثم هي لكم ‏"‏ ‏.‏

    4674 - حدثنا قتيبة بن سعيد، ومحمد بن عباد، وأبو بكر بن أبي شيبة وإسحاق بن إبراهيم - واللفظ لابن أبي شيبة - قال إسحاق أخبرنا وقال الآخرون، حدثنا سفيان، عن عمرو، عن الزهري، عن مالك بن أوس، عن عمر، قال كانت أموال بني النضير مما أفاء الله على رسوله مما لم يوجف عليه المسلمون بخيل ولا ركاب فكانت للنبي صلى الله عليه وسلم خاصة فكان ينفق على أهله نفقة سنة وما بقي يجعله في الكراع والسلاح عدة في سبيل الله ‏.‏

    4675 - حدثنا يحيى بن يحيى، قال أخبرنا سفيان بن عيينة، عن معمر، عن الزهري، بهذا الإسناد ‏.‏

    4676 - وحدثني عبد الله بن محمد بن أسماء الضبعي، حدثنا جويرية، عن مالك، عن الزهري، أن مالك بن أوس، حدثه قال أرسل إلى عمر بن الخطاب فجئته حين تعالى النهار - قال - فوجدته في بيته جالسا على سرير مفضيا إلى رماله متكئا على وسادة من أدم ‏.‏ فقال لي يا مال إنه قد دف أهل أبيات من قومك وقد أمرت فيهم برضخ فخذه فاقسمه بينهم - قال - قلت لو أمرت بهذا غيري قال خذه يا مال ‏.‏ قال فجاء يرفا فقال هل لك يا أمير المؤمنين في عثمان وعبد الرحمن بن عوف والزبير وسعد فقال عمر نعم ‏.‏ فأذن لهم فدخلوا ثم جاء ‏.‏ فقال هل لك في عباس وعلي قال نعم ‏.‏ فأذن لهما فقال عباس يا أمير المؤمنين اقض بيني وبين هذا الكاذب الآثم الغادر الخائن ‏.‏ فقال القوم أجل يا أمير المؤمنين فاقض بينهم وأرحهم ‏.‏ فقال مالك بن أوس يخيل إلى أنهم قد كانوا قدموهم لذلك - فقال عمر اتئدا أنشدكم بالله الذي بإذنه تقوم السماء والأرض أتعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ لا نورث ما تركنا صدقة ‏"‏ ‏.‏ قالوا نعم ‏.‏ ثم أقبل على العباس وعلي فقال أنشدكما بالله الذي بإذنه تقوم السماء والأرض أتعلمان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ لا نورث ما تركناه صدقة ‏"‏ ‏.‏ قالا نعم ‏.‏ فقال عمر إن الله جل وعز كان خص رسوله صلى الله عليه وسلم بخاصة لم يخصص بها أحدا غيره قال ‏{‏ ما أفاء الله على رسوله من أهل القرى فلله وللرسول‏}‏ ما أدري هل قرأ الآية التي قبلها أم لا ‏.‏ قال فقسم رسول الله صلى الله عليه وسلم بينكم أموال بني النضير فوالله ما استأثر عليكم ولا أخذها دونكم حتى بقي هذا المال فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأخذ منه نفقة سنة ثم يجعل ما بقي أسوة المال ‏.‏ ثم قال أنشدكم بالله الذي بإذنه تقوم السماء والأرض أتعلمون ذلك قالوا نعم ‏.‏ ثم نشد عباسا وعليا بمثل ما نشد به القوم أتعلمان ذلك قالا نعم ‏.‏ قال فلما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أبو بكر أنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم فجئتما تطلب ميراثك من ابن أخيك ويطلب هذا ميراث امرأته من أبيها فقال أبو بكر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ما نورث ما تركنا صدقة ‏"‏ ‏.‏ فرأيتماه كاذبا آثما غادرا خائنا والله يعلم إنه لصادق بار راشد تابع للحق ثم توفي أبو بكر وأنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم وولي أبي بكر فرأيتماني كاذبا آثما غادرا خائنا والله يعلم إني لصادق بار راشد تابع للحق فوليتها ثم جئتني أنت وهذا وأنتما جميع وأمركما واحد فقلتما ادفعها إلينا فقلت إن شئتم دفعتها إليكما على أن عليكما عهد الله أن تعملا فيها بالذي كان يعمل رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذتماها بذلك قال أكذلك قالا نعم ‏.‏ قال ثم جئتماني لأقضي بينكما ولا والله لا أقضي بينكما بغير ذلك حتى تقوم الساعة فإن عجزتما عنها فرداها إلى ‏.‏

    4677 - حدثنا إسحاق بن إبراهيم، ومحمد بن رافع، وعبد بن حميد، - قال ابن رافع حدثنا وقال الآخران، أخبرنا عبد الرزاق، - أخبرنا معمر، عن الزهري، عن مالك بن أوس، بن الحدثان قال أرسل إلى عمر بن الخطاب فقال إنه قد حضر أهل أبيات من قومك ‏.‏ بنحو حديث مالك ‏.‏ غير أن فيه، فكان ينفق على أهله منه سنة وربما قال معمر يحبس قوت أهله منه سنة ثم يجعل ما بقي منه مجعل مال الله عز وجل ‏.‏

    16 - باب قول النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ لا نورث ما تركنا فهو صدقة ‏"‏ ‏‏ إظهار التشكيل

    4678 - حدثنا يحيى بن يحيى، قال قرأت على مالك عن ابن شهاب، عن عروة، عن عائشة، أنها قالت إن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم حين توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم أردن أن يبعثن عثمان بن عفان إلى أبي بكر فيسألنه ميراثهن من النبي صلى الله عليه وسلم قالت عائشة لهن أليس قد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ لا نورث ما تركنا فهو صدقة ‏"‏ ‏.‏

    4679 - حدثني محمد بن رافع، أخبرنا حجين، حدثنا ليث، عن عقيل، عن ابن شهاب، عن عروة بن الزبير، عن عائشة، أنها أخبرته أن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم أرسلت إلى أبي بكر الصديق تسأله ميراثها من رسول الله صلى الله عليه وسلم مما أفاء الله عليه بالمدينة وفدك وما بقي من خمس خيبر فقال أبو بكر إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ لا نورث ما تركنا صدقة إنما يأكل آل محمد - صلى الله عليه وسلم - في هذا المال ‏"‏ ‏.‏ وإني والله لا أغير شيئا من صدقة رسول الله صلى الله عليه وسلم عن حالها التي كانت عليها في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولأعملن فيها بما عمل به رسول الله صلى الله عليه وسلم فأبى أبو بكر أن يدفع إلى فاطمة شيئا فوجدت فاطمة على أبي بكر في ذلك - قال - فهجرته فلم تكلمه حتى توفيت وعاشت بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ستة أشهر فلما توفيت دفنها زوجها علي بن أبي طالب ليلا ولم يؤذن بها أبا بكر وصلى عليها علي وكان لعلي من الناس وجهة حياة فاطمة فلما توفيت استنكر علي وجوه الناس فالتمس مصالحة أبي بكر ومبايعته ولم يكن بايع تلك الأشهر فأرسل إلى أبي بكر أن ائتنا ولا يأتنا معك أحد - كراهية محضر عمر بن الخطاب - فقال عمر لأبي بكر والله لا تدخل عليهم وحدك ‏.‏ فقال أبو بكر وما عساهم أن يفعلوا بي إني والله لآتينهم ‏.‏ فدخل عليهم أبو بكر ‏.‏ فتشهد علي بن أبي طالب ثم قال إنا قد عرفنا يا أبا بكر فضيلتك وما أعطاك الله ولم ننفس عليك خيرا ساقه الله إليك ولكنك استبددت علينا بالأمر وكنا نحن نرى لنا حقا لقرابتنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏.‏ فلم يزل يكلم أبا بكر حتى فاضت عينا أبي بكر فلما تكلم أبو بكر قال والذي نفسي بيده لقرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب إلى أن أصل من قرابتي وأما الذي شجر بيني وبينكم من هذه الأموال فإني لم آل فيه عن الحق ولم أترك أمرا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنعه فيها إلا صنعته ‏.‏ فقال علي لأبي بكر موعدك العشية للبيعة ‏.‏ فلما صلى أبو بكر صلاة الظهر رقي على المنبر فتشهد وذكر شأن علي وتخلفه عن البيعة وعذره بالذي اعتذر إليه ثم استغفر وتشهد علي بن أبي طالب فعظم حق أبي بكر وأنه لم يحمله على الذي صنع نفاسة على أبي بكر ولا إنكارا للذي فضله الله به ولكنا كنا نرى لنا في الأمر نصيبا فاستبد علينا به فوجدنا في أنفسنا فسر بذلك المسلمون وقالوا أصبت ‏.‏ فكان المسلمون إلى علي قريبا حين راجع الأمر المعروف ‏.‏

    4680 - حدثنا إسحاق بن إبراهيم، و محمد بن رافع وعبد بن حميد قال ابن رافع حدثنا وقال الآخران، أخبرنا عبد الرزاق، أخبرنا معمر، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، أنصلى الله عليه وسلم وهما حينئذ يطلبان أرضه من فدك وسهمه من خيبر ‏.‏ فقال لهما أبو بكر إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏.‏ وساق الحديث بمثل معنى حديث عقيل عن الزهري غير أنه قال ثم قام علي فعظم من حق أبي بكر وذكر فضيلته وسابقته ثم مضى إلى أبي بكر فبايعه فأقبل الناس إلى علي فقالوا أصبت وأحسنت ‏.‏ فكان الناس قريبا إلى علي حين قارب الأمر المعروف ‏.‏

    4681 - وحدثنا ابن نمير، حدثنا يعقوب بن إبراهيم، حدثنا أبي ح، وحدثنا زهير بن حرب، والحسن بن علي الحلواني قالا حدثنا يعقوب، - وهو ابن إبراهيم - حدثنا أبي، عن صالح، عن ابن شهاب، أخبرني عروة بن الزبير، أن عائشة، زوج النبي صلى الله عليه وسلم أخبرته أن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم سألت أبا بكر بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقسم لها ميراثها مما ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم مما أفاء الله عليه ‏.‏ فقال لها أبو بكر إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ لا نورث ما تركنا صدقة ‏"‏ ‏.‏ قال وعاشت بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ستة أشهر وكانت فاطمة تسأل أبا بكر نصيبها مما ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم من خيبر وفدك وصدقته بالمدينة فأبى أبو بكر عليها ذلك وقال لست تاركا شيئا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعمل به إلا عملت به إني أخشى إن تركت شيئا من أمره أن أزيغ فأما صدقته بالمدينة فدفعها عمر إلى علي وعباس فغلبه عليها علي وأما خيبر وفدك فأمسكهما عمر وقال هما صدقة رسول الله صلى الله عليه وسلم كانتا لحقوقه التي تعروه ونوائبه وأمرهما إلى من ولي الأمر قال فهما على ذلك إلى اليوم ‏.‏

    4682 - حدثنا يحيى بن يحيى، قال قرأت على مالك عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ لا يقتسم ورثتي دينارا ما تركت بعد نفقة نسائي ومئونة عاملي فهو صدقة ‏"‏ ‏.‏

    4683 - حدثنا محمد بن يحيى بن أبي عمر المكي، حدثنا سفيان، عن أبي الزناد، بهذا الإسناد ‏.‏ نحوه ‏.‏

    4684 - وحدثني ابن أبي خلف، حدثنا زكرياء بن عدي، أخبرنا ابن المبارك، عن يونس، عن الزهري، عن الأعرج، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ لا نورث ما تركنا صدقة ‏"‏ ‏.‏

    17 - باب كيفية قسمة الغنيمة بين الحاضرين ‏‏ إظهار التشكيل

    4685 - حدثنا يحيى بن يحيى، وأبو كامل فضيل بن حسين كلاهما عن سليم، قال يحيى أخبرنا سليم بن أخضر، عن عبيد الله بن عمر، حدثنا نافع، عن عبد الله بن عمر، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قسم في النفل للفرس سهمين وللرجل سهما ‏.‏

    4686 - حدثناه ابن نمير، حدثنا أبي، حدثنا عبيد الله، بهذا الإسناد مثله ولم يذكر في النفل ‏.‏

    18 - باب الإمداد بالملائكة في غزوة بدر وإباحة الغنائم ‏‏ إظهار التشكيل

    4687 - حدثنا هناد بن السري، حدثنا ابن المبارك، عن عكرمة بن عمار، حدثني سماك، الحنفي قال سمعت ابن عباس، يقول حدثني عمر بن الخطاب، قال لما كان يوم بدر ح وحدثنا زهير بن حرب - واللفظ له - حدثنا عمر بن يونس الحنفي حدثنا عكرمة بن عمار حدثني أبو زميل - هو سماك الحنفي - حدثني عبد الله بن عباس قال حدثني عمر بن الخطاب قال لما كان يوم بدر نظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المشركين وهم ألف وأصحابه ثلاثمائة وتسعة عشر رجلا فاستقبل نبي الله صلى الله عليه وسلم القبلة ثم مد يديه فجعل يهتف بربه ‏"‏ اللهم أنجز لي ما وعدتني اللهم آت ما وعدتني اللهم إن تهلك هذه العصابة من أهل الإسلام لا تعبد في الأرض ‏"‏ ‏.‏ فمازال يهتف بربه مادا يديه مستقبل القبلة حتى سقط رداؤه عن منكبيه فأتاه أبو بكر فأخذ رداءه فألقاه على منكبيه ثم التزمه من ورائه ‏.‏ وقال يا نبي الله كذاك مناشدتك ربك فإنه سينجز لك ما وعدك فأنزل الله عز وجل ‏{‏ إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم أني ممدكم بألف من الملائكة مردفين‏}‏ فأمده الله بالملائكة ‏.‏ قال أبو زميل فحدثني ابن عباس قال بينما رجل من المسلمين يومئذ يشتد في أثر رجل من المشركين أمامه إذ سمع ضربة بالسوط فوقه وصوت الفارس يقول أقدم حيزوم ‏.‏ فنظر إلى المشرك أمامه فخر مستلقيا فنظر إليه فإذا هو قد خطم أنفه وشق وجهه كضربة السوط فاخضر ذلك أجمع ‏.‏ فجاء الأنصاري فحدث بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ‏"‏ صدقت ذلك من مدد السماء الثالثة ‏"‏ ‏.‏ فقتلوا يومئذ سبعين وأسروا سبعين ‏.‏ قال أبو زميل قال ابن عباس فلما أسروا الأسارى قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي بكر وعمر ‏"‏ ما ترون في هؤلاء الأسارى ‏"‏ ‏.‏ فقال أبو بكر يا نبي الله هم بنو العم والعشيرة أرى أن تأخذ منهم فدية فتكون لنا قوة على الكفار فعسى الله أن يهديهم للإسلام ‏.‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ما ترى يا ابن الخطاب ‏"‏ ‏.‏ قلت لا والله يا رسول الله ما أرى الذي رأى أبو بكر ولكني أرى أن تمكنا فنضرب أعناقهم فتمكن عليا من عقيل فيضرب عنقه وتمكني من فلان - نسيبا لعمر - فأضرب عنقه فإن هؤلاء أئمة الكفر وصناديدها فهوي رسول الله صلى الله عليه وسلم ما قال أبو بكر ولم يهو ما قلت فلما كان من الغد جئت فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر قاعدين يبكيان قلت يا رسول الله أخبرني من أى شىء تبكي أنت وصاحبك فإن وجدت بكاء بكيت وإن لم أجد بكاء تباكيت لبكائكما ‏.‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أبكي للذي عرض على أصحابك من أخذهم الفداء لقد عرض على عذابهم أدنى من هذه الشجرة ‏"‏ ‏.‏ شجرة قريبة من نبي الله صلى الله عليه وسلم ‏.‏ وأنزل الله عز وجل ‏{‏ ما كان لنبي أن يكون له أسرى حتى يثخن في الأرض‏}‏ إلى قوله ‏{‏ فكلوا مما غنمتم حلالا طيبا‏}‏ فأحل الله الغنيمة لهم ‏.‏

    19 - باب ربط الأسير وحبسه وجواز المن عليه ‏‏ إظهار التشكيل

    4688 - حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا ليث، عن سعيد بن أبي سعيد، أنه سمع أبا هريرة، يقول بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم خيلا قبل نجد فجاءت برجل من بني حنيفة يقال له ثمامة بن أثال سيد أهل اليمامة ‏.‏ فربطوه بسارية من سواري المسجد فخرج إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ‏"‏ ماذا عندك يا ثمامة ‏"‏ ‏.‏ فقال عندي يا محمد خير إن تقتل تقتل ذا دم وإن تنعم تنعم على شاكر وإن كنت تريد المال فسل تعط منه ما شئت ‏.‏ فتركه رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى كان بعد الغد فقال ‏"‏ ما عندك يا ثمامة ‏"‏ ‏.‏ قال ما قلت لك إن تنعم تنعم على شاكر وإن تقتل تقتل ذا دم وإن كنت تريد المال فسل تعط منه ما شئت ‏.‏ فتركه رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى كان من الغد فقال ‏"‏ ماذا عندك يا ثمامة ‏"‏ ‏.‏ فقال عندي ما قلت لك إن تنعم تنعم على شاكر وإن تقتل تقتل ذا دم وإن كنت تريد المال فسل تعط منه ما شئت ‏.‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أطلقوا ثمامة ‏"‏ ‏.‏ فانطلق إلى نخل قريب من المسجد فاغتسل ثم دخل المسجد فقال أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ‏.‏ يا محمد والله ما كان على الأرض وجه أبغض إلى من وجهك فقد أصبح وجهك أحب الوجوه كلها إلى والله ما كان من دين أبغض إلى من دينك فأصبح دينك أحب الدين كله إلى والله ما كان من بلد أبغض إلى من بلدك فأصبح بلدك أحب البلاد كلها إلى وإن خيلك أخذتني وأنا أريد العمرة فماذا ترى فبشره رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمره أن يعتمر فلما قدم مكة قال له قائل أصبوت فقال لا ولكني أسلمت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا والله لا يأتيكم من اليمامة حبة حنطة حتى يأذن فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏.‏

    4689 - حدثنا محمد بن المثنى، حدثنا أبو بكر الحنفي، حدثني عبد الحميد بن جعفر، حدثني سعيد بن أبي سعيد المقبري، أنه سمع أبا هريرة، يقول بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم خيلا له نحو أرض نجد فجاءت برجل يقال له ثمامة بن أثال الحنفي سيد أهل اليمامة ‏.‏ وساق الحديث بمثل حديث الليث إلا أنه قال إن تقتلني تقتل ذا دم ‏.‏

    20 - باب إجلاء اليهود من الحجاز ‏‏ إظهار التشكيل

    4690 - حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا ليث، عن سعيد بن أبي سعيد، عن أبيه، عن أبي، هريرة أنه قال بينا نحن في المسجد إذ خرج إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ‏"‏ انطلقوا إلى يهود ‏"‏ ‏.‏ فخرجنا معه حتى جئناهم فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فناداهم فقال ‏"‏ يا معشر يهود أسلموا تسلموا ‏"‏ ‏.‏ فقالوا قد بلغت يا أبا القاسم ‏.‏ فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ذلك أريد أسلموا تسلموا ‏"‏ ‏.‏ فقالوا قد بلغت يا أبا القاسم ‏.‏ فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ذلك أريد ‏"‏ ‏.‏ فقال لهم الثالثة فقال ‏"‏ اعلموا أنما الأرض لله ورسوله وأني أريد أن أجليكم من هذه الأرض فمن وجد منكم بماله شيئا فليبعه وإلا فاعلموا أن الأرض لله ورسوله ‏"‏ ‏.‏

    4691 - وحدثني محمد بن رافع، وإسحاق بن منصور، قال ابن رافع حدثنا وقال، إسحاق أخبرنا عبد الرزاق، أخبرنا ابن جريج، عن موسى بن عقبة، عن نافع، عن ابن عمر، أنالله عليه وسلم فأجلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بني النضير وأقر قريظة ومن عليهم حتى حاربت قريظة بعد ذلك فقتل رجالهم وقسم نساءهم وأولادهم وأموالهم بين المسلمين إلا أن بعضهم لحقوا برسول الله صلى الله عليه وسلم فآمنهم وأسلموا وأجلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يهود المدينة كلهم بني قينقاع - وهم قوم عبد الله بن سلام - ويهود بني حارثة وكل يهودي كان بالمدينة ‏.‏

    4692 - وحدثني أبو الطاهر، حدثنا عبد الله بن وهب، أخبرني حفص بن ميسرة، عن موسى، بهذا الإسناد هذا الحديث وحديث ابن جريج أكثر وأتم ‏.‏

    21 - باب إخراج اليهود والنصارى من جزيرة العرب ‏‏ إظهار التشكيل

    4693 - وحدثني زهير بن حرب، حدثنا الضحاك بن مخلد، عن ابن جريج، ح وحدثني محمد بن رافع، - واللفظ له - حدثنا عبد الرزاق، أخبرنا ابن جريج، أخبرني أبو الزبير، أنه سمع جابر بن عبد الله، يقول أخبرني عمر بن الخطاب، أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏ لأخرجن اليهود والنصارى من جزيرة العرب حتى لا أدع إلا مسلما
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-11-17
  9. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    اللهم امين امين

    بارك الله فيك على مرورك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-11-17
  11. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    شكرا على مرورك اخي

    واضافتك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-11-17
  13. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    نسال الله ان يفك اسر شيخنا

    رفع الله قدرك يا اختاه ورزقك الجنة ​
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-11-17
  15. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0
    ورفع قدرك

    واثابك خيرا على مجهودك
     

مشاركة هذه الصفحة