رئاسة الجمهورية .. الشيخ الأحمر قال أنه أيد صالح ''لأن الجني الذي تعرفه أفضل من الإنس

الكاتب : نشوان الجلدوي   المشاهدات : 472   الردود : 0    ‏2006-11-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-14
  1. نشوان الجلدوي

    نشوان الجلدوي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-03
    المشاركات:
    145
    الإعجاب :
    0
    رئاسة الجمهورية تعتبره تكرار غير لائق.. الشيخ الأحمر قال أنه أيد صالح ''لأن الجني الذي تعرفه أفضل من الإنسي الذي لاتعرفه''14/11/2006
    متابعات – نيوزيمن:
    قال مصدر في مكتب رئاسة الجمهورية انه من غير اللائق ترديد رئيس مجلس النواب الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر عبارة " جني تعرفه ولا انسي لاتعرفه", مستدركاً "ولكننا لن نسمح لأنفسنا بالخوض في هذا الأمر أكثر من ذلك".
    وعبر المصدر –حسب موقع القوات وزارة الدفاع المقرب من مكتب رئاسة الجمهورية (26 سبتمبرنت) عن أسفه من تكرار عبارة " جني تعرفه ولا انسي لاتعرفه " على لسان الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر " وآخرها ما نشر اليوم في صحيفة القدس العربي يشرح فيها موقفه من الانتخابات الرئاسية التي شهدتها بلادنا في سبتمبر الماضي ودعمه المؤتمر الشعبي العام الرئيس علي عبدالله صالح.
    وكان الشيخ الاحمر قال انه موقفه من الانتخابات الرئاسية اليمنية ومن ترشيح الرئيس صالح واضح وقديم، مضيفاً " فقد قلت قبل أكثر من عام بأنه جني تعرفه ولا انسي ما تعرفه، وهو أن الرئيس علي عبد الله صالح المعروف للشعب هو الذي يجب أن يكون الرئيس للفترة القادمة، وأقدر علي أن يتحمل المسؤولية، وموقفي هذا ليس بمفاجئ وجديد".
    وفي حوار نشرته القدس العربي في عددها الصادر اليوم الثلاثاء حول تفسير موقف نجله الشيخ حميد الأحمر ودعمه القوي لمرشح المعارضة الرئاسي فيصل بن شملان، قال الشيخ عبد الله "ولدي حميد هو شخص حزبي، وهو من حزب التجمع اليمني للاصلاح، وموقفه واضح وموقفه قوي وصريح ومحدد وحازم، ولم يكن ذلك موقفا مفاجئا، ولم يفاجئني موقفه" .
    وفيما يخص قضية نجله البرلماني ورجل الاعمال (حميد) مع رئيس دائرة التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع العميد علي حسن الشاطر وعما إذا كان ناقش الموضوع مع الرئيس صالح في لقاء جمعهما مؤخراً قال الشيخ الأحمر
    أنه يلتقي بالرئيس صالح بين الحين والآخر، "ليس من أجل قضية من القضايا وليس من أجل موقف من المواقف، انما من أجل هموم وقضايا كثيرة وكبيرة تهم البلد بشكل عام", مشيراً إلى أنه في القاء لم يتركّز الحديث على ذلك الملف لإغلاقه بإعتباره " موضوع بسيط جدا".
    وأكد الشيخ الأحمر "ان الحزبية في اليمن أصبحت أمرا مفروغا منــــه، وقد تغلـــغلت في أوساط الشعب وفي أوساط القبيلة ولكن مضارها أكثر من نفعها، لأنها فرّقت بين الأب وأولاده، وبين الأخوة، وبين أبناء القبيلة والعزلة الواحدة، وهذا من مساوئ الحزبية، وان كان لها جوانب جيدة، لكن السلبيات أكثر من الايجابيات".
    وتحفظ الشيخ الأحمر عن التصريح عن رضاه من عدمه عن الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وعن الأداء الانتخابي فيها, مشيراً إلى أنه "قد كتب عنها الكتاب بما فيه الكفاية، وقد كتب عنها الصحافيون الكثير والكثير ولا داعي لنبشها مرة أخري".
    وكان الشيخ الأحمر الذي يرأس الهيئة العليا (المكتب السياسي) لأكبر أحزاب اللقاء المشترك (الاصلاح) التي نافست الرئيس علي عبدالله صالح قال في حوار خاص مع الجزيرة قبل أن تعلن أحزاب المشترك المهندس فيصل بن شملان مرشحاً لها قال هذه العبارة تعليقاً على سؤال عن موقفه من إعادة ترشيح صالح بعد أن أعلن عزمه عدم ترشيح نفسه, وأعلن بأسابيع قبل الانتخابات التي جرت في 20 سبتمبر الماضي أن مرشحه هو صالح وأن ذلك موقفه الشخصي ولايلزم أولاده أوقبائل حاشد أوأعضاء حزبه الاصلاح, في حين كان متواجداً في يوم الاقتراع في المملكة العربية السعودية منذ عدة أشهر وعاد في بداية نوفمبر الجاري.
     

مشاركة هذه الصفحة