هذه حقيقة الإمام... لا طيب الله ثراه

الكاتب : البرقُ اليماني   المشاهدات : 1,112   الردود : 14    ‏2002-07-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-26
  1. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    هذه هي حقيقة الإمام... لا طيب الله ثراه

    هذا ما رواه أحد المعاصرين لحكم الإمام يحيى...

    لم تكن للإمام يحيى صلة بالعالم الخارجي فقد بقي يحكم بعقلية قديمة ...فلا مشاريع...ولا توجه نحو التمدن...بإدخال أدوات الحضارة التي بنعم بها العالم من حولنا...وأنت تصاب بالدوار عندما تفكر أن اليمن في منتصف القرن العشرين...ولا مدارس ولا جامعات...أو طرق, حيث لم يفكر الإمام حتى في شق طريقٍ واحدة..!!
    وإني لأذكر في تلك الفترة أنه عندما كان يخرج إلى الروضة في الخريف..يأمر قبيلة بني الحارث..بالخروج لإصلاح الطريق بين صنعاء والروضة, فكان أبناء تلك القبيلة يخرجون عن بكرة أبيهم..يصلحون الطريق ويهيئونها لسيارة الإمام حتى يستطيع الوصول بها إلى الروضة أو إلى وادي ظهر.
    وإلى جانب ذلك فقد كان الرجل بخيلاً..وكان يبخل على نفسه.. وعلى الشعب, فهو يكدس الملايين من الريالات الفرنسية(ريال ماري تريزا) في دار السعادة , ودار الشكر, وعندما يمتلئ المخزن يغلقه ويسده بالحجر..!!
    وكان يحمل – كما تأكدت من مصادر كثيرةٍ – في جيبه دفتراً صغيراً يكتب في ما يحتويه المخزن أو ذاك من أموال.
    ويبدو لي الآن ما كان يتصف به الإمام في هذا الجانب هو شيء أكبر من البخل بكثير.. كان فقيهاً وعالماً ويعرف كيف تصرف الزكاة.. وما يجب على الحاكم إزاء شعبه .. ولكنه لم يكن يفعل ذلك نهائياً..
    وكانت سنوات الجدب تحدث مجاعات كثيرةً..فتأتي إلى صنعاء أعداد كبيرة من الجائعين .. من الشرفين والمحابشة.. أو غيرها, وكثيرٌ منهم كانوا يموتون في الطرقات , وكانت صنعاء تشهد كل يوم أعداداً من هؤلاء .. والإمام يعرف كل ذلك ويطلع عليه, ويتقل له المقربون حالة الناس المزرية, ومع ذلك فإنه لا يفتح مخازن الحبوب الكثيرة الممتلئة .. والموجودة في كل المحافظات..
    ولم يحدث أن لانت نفسه فصرف شيئاً لهؤلاء المساكين..!!
    أتذكر التاجر غمضان رحمه الله.. وغيره من الموسرين . كانوا يعدون بعض الوجبات من الكُدم أو الخبز لأولئك الجائعين , وكان الناس يقدسونه .. لأنه كان يحكم باسم الإمامة المقدسة.. وكانت من الناحية الدينية متغلغلة في عقول الناس وأفكارهم وحياتهم..
    أما أبناء الإمام – سيوف الإسلام – فكان عددهم كبيراً.. وكان لكل واحدٍ قصراً خاصاً به وبأسرته.. ويعيش حياته في بحبوحة وفي رغد ونِعَم أكثر من الإمام.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-07-26
  3. مشتاق

    مشتاق عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-27
    المشاركات:
    169
    الإعجاب :
    0
    عجيب امرك يا برق
    و من قال لك اننا لا نعرف حقيقة الامام
    كلنا نعرف ان اليمن في ظل حكم الامام كانت تعاني من الجهل و الفقر والمرض
    و لا يتسع المقام لذكر التفاصيل و القصص المثيرة

    و لكن ما نريد ان نعرفه هو الا تكفي 40 سنة من الثورة لكي تكون اليمن بين الدول المتقدمة ... ام ان الامام سيضل العقبة امام تقدم اليمن حيا و ميتا !!!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-07-26
  5. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    ولماذا أمري عجيب يا مشتاق ...الا تعلم أن هنا في هذا المنتدى من يدافع عن الإمام .....ولاّ انت ما بتقرأ كل المواضيع في هذه الصفحة.
    أما قولك :الا تكفي أربعين من الثورة لتكون اليمن بين الدول المتقدمة....
    من وجهة نظري أن اليمن قطعت شوطاً كبيراً في جميع المجالات برغم المؤامرات التي تحاك ضدها من جهات خارجية لا تخفى على أحد ....
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-07-27
  7. سياف

    سياف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-23
    المشاركات:
    478
    الإعجاب :
    0

    نعم، اليمني على عهد الإمام يحيي كان يعاني من الفقر والجهل والتخلف، ولكنه كان حرا أبيا ذو كرامة لاتقبل المساس أبدا.

    أما اليمني اليوم، فبات عبدا مستعبدا للنظام الحاكم والذي صادر كرامته وحريته وداس على آدميته وسحقها تحت أقدامه لحساب امريكا وإسرائيل.

    فأليمن على ايام الإمام يحيي كان يمن الكرامة والشهامة، في حين أن يمن اليوم هو يمن الذل والمهانة والإستعباد.

    فرحم الله الإمام يحيى وإن كانت له أخطائه وزلاته كغيره من البشر.

    [​IMG]
    الإمام يحيى.



    [​IMG]
    الإمام أحمد.



    [​IMG]
    الإمام البدر.




     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-07-27
  9. مشتاق

    مشتاق عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-27
    المشاركات:
    169
    الإعجاب :
    0
    الاخ سياف ... ماذا تقصد بالكرامة في عهد الامام
    فهل تقصد كرامة المواطن العادي ام تقصد كرامة البلد

    اما عن كرامة المواطن ... فلم يكن الامام يعنيه ذلك لا من قريب و لا من بعيد و قد كان متسلطا ، حاكما فرديا و قد كان يخضع الجميع لحكمه ( فاين الكرامة )

    اما عن كرامة البلد ... فلم تكن الدول تعير اهتماما كبيرا لليمن في ذلك الوقت نظرا لسيطرتها على عدن و باب المندب الاكثر اهمية

    ثم مالذي يجعلنا نناقش قصة الامام و هل كان ظالما ام متخلفا

    لماذا لا نلتفت الى واقعنا المر

    و الذي يقول عنه البرق ان اليمن قطعت شوطا طويلا من التقدم حتى وصلت للمرتبة الاخيرة بين الدول الاسيوية

    و بالنسبة للمؤامرات الخارجية فهناك مثل مصري سمعناه كثيرا يقول
    امشي عدل يحتار عدوك فيك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-07-27
  11. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    ......
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-07-27
  13. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-07-28
  15. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    وهذا ما يرويه التاريخ المعاصر

    وهذا ما يرويه التاريخ المعاصر خلال ال 40 سنة من الذين لايزالون احياء ومعاصرين للعسكر والهمج ...!!

    تخلف ....فقر.....جهل.... مرض....سرقة ...نهب.....خطف...عمالة...شتات...سجون ومعتقلات...سحل وقتل... إعتداء علي الحقوق...اعطاء من لايستحق وسلب من يستحق ...حروب اهلية...إغتيلات.... ديمقراطية الكلام وديكتاتورية الافعال...دستور منتهك ..... ................ الخ ...

    رحمة الله عليك يا إمام فقد كان عهدك عهد تخلف فقط مثلك مثل سائر الاوطان العربية في عهدك ..اما الان وبعد 40 سنة فقد وجدنا من يفرح في التخلف والجرائم ويطبل للعصاة والطغاة ..فل تهناء في قبرك ...!!!

    وابليس واعوانه لازالوا يعبثون في البلاد والعباد وبدون خجل ....
    :p :p
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-07-28
  17. سياف

    سياف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-23
    المشاركات:
    478
    الإعجاب :
    0

    الإمام أحمد ومن بعد من الأئمة كانوا يمنيين يحكمون شعب يمني حر عزيز النفس.

    أما اليوم، فأمريكا وإسرائيل هي من يحكم اليمن بعد أن صار شعبه شعبا من العبيد والأقنان لا هم له سوى الرقص والتطبيل وهو يردد الموشح الماسوني: "بالروح... بالدم... نفديك يا..."

    وصف اليمن في السابق بأنه مقبرة الأناضول من كثرة من قتل على أرضه من الأتراك...

    أما اليوم، فقد بات اليمن مقبرة للشعب اليمني نفسه وسجنا كبيرا لكل مسلم يمني حر أبي.

    فأين أئمة اليمن الذين كانوا بالأمس من عملاء الموساد الإسرائيلي والمخابرات الأمريكية اليوم ممن ينفذون حرب إبادة سيقضون فيها على اليمن أرضا وشعبا على غرار ما حدث في العراق؟

    اللهم عليك باليهود والنصارى وكلابهم المنافقين...
    اللهم دمر عروشهم وزلزل الأرض من تحت أقدامهم وخرب بيوتهم واقطع أنسالهم...
    اللهم أرنا عجائب انتقامك منهم...
    ربنا إنك على كل شيء قدير.






     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-07-28
  19. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    تخلف ....فقر.....جهل.... مرض....سرقة ...نهب.....خطف...عمالة...شتات...سجون ومعتقلات...سحل وقتل... إعتداء علي الحقوق...اعطاء من لايستحق وسلب من يستحق ...حروب اهلية...إغتيلات.... ديمقراطية الكلام وديكتاتورية الافعال...دستور منتهك ..... ................ الخ

    الله الله الله .... كل دا يا تانجر واحنا مش عارفين يا ساتررررررررررررر ...لا حلوة سجون ومعتقلات ...فييييين؟! وين مكان المعتقلات..؟!!

    سحل وقتل... ممكن تقول لي بس مين اللي سُحل واللي قُتل !!!

    حروب أهلية... أعوذ بالله حرب أهية أنت تعرف ماذا تعني الحرب الأهلية ....بعيد الشر يا خويا...للحين ما صارت في اليمن حرب أهلية ...إلاّ وقت قلعت الإمام من اليمن لا طيب الله ثراه.

    عماله..... لمين العمالة يا عيوني لا يكون فيه أشياء أنت تعرفها ومخبيها علينا.!!!

    ديمقراطية الكلام وديكتاتورية الأفعال....... طيب على الأقل فيه ديمقراطية ولو بالكلام وهذا إعتراف منك أن في اليمن ديمقراطية حتى ولو بالكلام على رأيك....ولكن هل كان بوجد شي إسمه ديمقراطية في عهد الإمام حتى لو بالكلام؟! أما قولك أن الحكم اليوم في اليمن حكم ديكتاتوري فهذا كلام مضحك جداً.

    دستور منتهك.......... وهل كان يوجد بعهد إمامك دستور ؟! هل تعلم يا أبا التناجر أنه كانت أكبر مسبّة في فترة حكم إمامك أحمد يا جنّاه عند اليمنيين هى كلمة "مدستر" نسبةً إلى الدستور ..! يعني إذا تريد أن تغلط على شخص آخر وتشتمه بشتيمةٍ عظيمة ....فقط قول له .....يا مدستر......معظم اليمنيين يعرفون هذه القصة, عندما قامت حركة 1948م وقتل فيها الإمام يحيى لا رحمه الله ...وبايع الثوّار عبدالله الوزير ليكون ملكاً عى اليمن ووضعوا دستور للبلاد ...وكان من وضع الستور هم من خيرة أبناء اليمن أمثال(الزبيري..النعمان..الحورش..محيي الدين المسمري..والعنسي..وكبار علماء اليمن) وجاء الإمام أحمد وخمد الثورة وقال هؤلاء جاءوا ليختصروا القرآن إلى دستور ...وشعب الإمام كان شعب جاهل بفضل الإمام.. وصدقوه لأنهم أول مرّة يسمعوا في شيء إسمه - دستور - فقفوا إلى جانب الإمام ليدحروا الكفرة والملحدين والمدسترين على حد قول إمامك الجاهل.

    بقي أن تعرف يا أبو التناجر أن إمامك يحيى حميد الدين لم يخرج من صنعاء إلا مرّةً واحدة خرج إلى "دمْت" (طبعاً هذه الزيارة التاريخية لم تكن لتفقّد أحوال رعيته والاطمئنان عليهم ولكن كانتن للإسحمام في الحمّامات الطبيعية التي توجد بهذه المدينة) , لم يكن يعرف هذا الإمام الغبي شيء عن شعبه ولم يكن يتحسس أحوالهم والدليل إنه لم يخرج من صنعاء العاصمة , الظاهر أن أخونا TANGER ما زال يغط في سبات عميق ولم يقرأ التاريخ ولم يسمع من أقاربه كبار السن ماذا كان يحدث أيام حكم بيت حميد الدين الذين لفظهم الشعب اليمني إلى الأبد .
     

مشاركة هذه الصفحة