مسؤول إسرائيلي يتنقل بحرية في السعودية

الكاتب : د با س جلوي   المشاهدات : 423   الردود : 3    ‏2006-11-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-13
  1. د با س جلوي

    د با س جلوي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-08
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    ذكرت مصادر صحافية أن أول مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى، بات بمقدوره أن ينتقل بحرية وأمان في السعودية. وأوضحت المصادر أن حكومة الرياض قدّمت للمسؤول الإسرائيلي سكناً ووفّرت له حماية خاصة. وقال مصدر سعودي مقرّب من أمير الرياض سلمان بن عبدالعزيز، إن أغلب أسر الأمراء السعوديين الكبار لا يشعرون بالحرج أو النفور من المسؤول الإسرائيلي، الذي دخل في شراكات تجارية مباشرة مع البعض منهم في بروكسل ولندن وباريس، فضلاً عن تل أبيب، وبعض المزارع الإسرائيلية التي تدرّ محصولاً وافراً من الفاكهة والخضار تحديداً، وهي بضائع صارت تصدّر إلى أغلب دول المنطقة، بما في ذلك العراق، عبر تّجار أكراد وآخرين نافذين في السلطة العراقية. وأضافت المصادر أن المسؤول الإسرائيلي ويدعى بروس كشدان "أمضى سنوات عدة في الخليج حتى الآن، في إطار مهمّة تجارية تختلف إلى حد ما عن منصبه الحكومي الرسمي في تل أبيب، حيث كان يشغل وظيفة وكيل وزارة بوزارة الخارجية، وحيث أن كشتان يحمل جواز سفر أميركياً وإسرائيلياً، قد ظهر اسمه إلى العلن لأول مرة مع ردود الفعل الأميركية والدولية، التي صدرت في أعقاب مجزرتي صبرا وشاتيلا اللتين قامت بهما فرق موت إسرائيلية في مخيمات للفلسطينيين في الضاحية الجنوبية من العاصمة اللبنانية بيروت، وراح ضحيّة وحشيتها أكثر من 3500 رجل وامرأة وطفل من سكان المخيمات". وحقق كشدان نجاحات سياسية (بعضها مرتبط بجوانب تجارية) في السعودية تفوق تلك التي حقّقها في دول الخليج، التي تنقّل فيما بينها كمنسّق للعلاقات التجارية الدولية بدرجة سفير فوق العادة، مع أنه يتمتّع بوضع محسوب على النشاط الاقتصادي بالدرجة الأولى في الخليج، إلا أن أبواب القدر قد انفتحت له في السعودية. وقالت المصادر إن "قصة وجود بروس كشدان الديبلوماسي الإسرائيلي السابق، الذي نقل إقامته الى السعودية، وأخذ على عاتقه مهمّة كبيرة ومعقّدة، مبنيّة على إيجاد موضع قدم رسمي للبضائع الإسرائيلية في الخليج، وعلى علاقات تجارية مباشرة بين دول المنطقة والدولة العبرية، لا تتعدى عقداً من الزمان حتى الآن، إلا أنها حقّقت نتائج في منتهى الايجابية، وفي غضون فترة قصيرة في حقيقة الأمر. بل إن تقارير إسرائيلية رسمية وأخرى صحفية، تشير إلى أن مهمّة كشدان التجارية التي أسهمت في بناء جسور من مشاريع الشراكة بين تجّار خليجيين، على رأسهم عدد غير قليل من التجار السعوديين المعزّزين بأمراء وشيوخ من ذوي المكانة العالية في المجتمع السعودي". وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت قد نشرت في السادس والعشرين من أيلول (سبتمبر) العام الماضي، تقريرا سلّط الضوء بشكل غير مباشر على جانب من النشاطات الحيوية التي يقوم بها بروس في المنطقة، منذ قدومه إليها في منتصف التسعينيات، إلا أن الأخبار التي كشفت عنها الصحف الإسرائيلية قبل فترة، عن اللقاء الذي عقده إيهود أولمرت رئيس وزراء إسرائيل مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، وقيل إن الذي حضر اللقاء بندر بن سلطان، قد وفّرت فرص نجاح جديدة لكشدان الذي يُقال أيضاً أنه لعب دوراً مهمّاً في إقناع أولمرت باللقاء بالسعوديين في أحد منتجعات البحر الميت في الأردن.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-13
  3. د با س جلوي

    د با س جلوي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-06-08
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    ذكرت مصادر صحافية أن أول مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى، بات بمقدوره أن ينتقل بحرية وأمان في السعودية. وأوضحت المصادر أن حكومة الرياض قدّمت للمسؤول الإسرائيلي سكناً ووفّرت له حماية خاصة. وقال مصدر سعودي مقرّب من أمير الرياض سلمان بن عبدالعزيز، إن أغلب أسر الأمراء السعوديين الكبار لا يشعرون بالحرج أو النفور من المسؤول الإسرائيلي، الذي دخل في شراكات تجارية مباشرة مع البعض منهم في بروكسل ولندن وباريس، فضلاً عن تل أبيب، وبعض المزارع الإسرائيلية التي تدرّ محصولاً وافراً من الفاكهة والخضار تحديداً، وهي بضائع صارت تصدّر إلى أغلب دول المنطقة، بما في ذلك العراق، عبر تّجار أكراد وآخرين نافذين في السلطة العراقية. وأضافت المصادر أن المسؤول الإسرائيلي ويدعى بروس كشدان "أمضى سنوات عدة في الخليج حتى الآن، في إطار مهمّة تجارية تختلف إلى حد ما عن منصبه الحكومي الرسمي في تل أبيب، حيث كان يشغل وظيفة وكيل وزارة بوزارة الخارجية، وحيث أن كشتان يحمل جواز سفر أميركياً وإسرائيلياً، قد ظهر اسمه إلى العلن لأول مرة مع ردود الفعل الأميركية والدولية، التي صدرت في أعقاب مجزرتي صبرا وشاتيلا اللتين قامت بهما فرق موت إسرائيلية في مخيمات للفلسطينيين في الضاحية الجنوبية من العاصمة اللبنانية بيروت، وراح ضحيّة وحشيتها أكثر من 3500 رجل وامرأة وطفل من سكان المخيمات". وحقق كشدان نجاحات سياسية (بعضها مرتبط بجوانب تجارية) في السعودية تفوق تلك التي حقّقها في دول الخليج، التي تنقّل فيما بينها كمنسّق للعلاقات التجارية الدولية بدرجة سفير فوق العادة، مع أنه يتمتّع بوضع محسوب على النشاط الاقتصادي بالدرجة الأولى في الخليج، إلا أن أبواب القدر قد انفتحت له في السعودية. وقالت المصادر إن "قصة وجود بروس كشدان الديبلوماسي الإسرائيلي السابق، الذي نقل إقامته الى السعودية، وأخذ على عاتقه مهمّة كبيرة ومعقّدة، مبنيّة على إيجاد موضع قدم رسمي للبضائع الإسرائيلية في الخليج، وعلى علاقات تجارية مباشرة بين دول المنطقة والدولة العبرية، لا تتعدى عقداً من الزمان حتى الآن، إلا أنها حقّقت نتائج في منتهى الايجابية، وفي غضون فترة قصيرة في حقيقة الأمر. بل إن تقارير إسرائيلية رسمية وأخرى صحفية، تشير إلى أن مهمّة كشدان التجارية التي أسهمت في بناء جسور من مشاريع الشراكة بين تجّار خليجيين، على رأسهم عدد غير قليل من التجار السعوديين المعزّزين بأمراء وشيوخ من ذوي المكانة العالية في المجتمع السعودي". وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت قد نشرت في السادس والعشرين من أيلول (سبتمبر) العام الماضي، تقريرا سلّط الضوء بشكل غير مباشر على جانب من النشاطات الحيوية التي يقوم بها بروس في المنطقة، منذ قدومه إليها في منتصف التسعينيات، إلا أن الأخبار التي كشفت عنها الصحف الإسرائيلية قبل فترة، عن اللقاء الذي عقده إيهود أولمرت رئيس وزراء إسرائيل مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، وقيل إن الذي حضر اللقاء بندر بن سلطان، قد وفّرت فرص نجاح جديدة لكشدان الذي يُقال أيضاً أنه لعب دوراً مهمّاً في إقناع أولمرت باللقاء بالسعوديين في أحد منتجعات البحر الميت في الأردن.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-13
  5. رعد الجنوب

    رعد الجنوب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-07-08
    المشاركات:
    27,197
    الإعجاب :
    30

    يا خي اين مصدرك هذا الكلام جابوه على اليمن في مره من المرات السعوديه لن تفعل ذالك وهذا من ممحاكات قناتي العربيه والجزيرة تحياتي لك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-13
  7. رعد الجنوب

    رعد الجنوب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-07-08
    المشاركات:
    27,197
    الإعجاب :
    30

    يا خي اين مصدرك هذا الكلام جابوه على اليمن في مره من المرات السعوديه لن تفعل ذالك وهذا من ممحاكات قناتي العربيه والجزيرة تحياتي لك
     

مشاركة هذه الصفحة