سلسلة الأصول الفاسدة السبعون ... للجامية والمرجئة الخلوف الربيعيون

الكاتب : اسير الدمعة   المشاهدات : 1,626   الردود : 5    ‏2006-11-12
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-12
  1. اسير الدمعة

    اسير الدمعة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-12
    المشاركات:
    973
    الإعجاب :
    0
    المقدمة

    بقلم الشيخ محمد شقرة

    السَّلفية المرجئة ومن شرِّ النّوابت التي أظلَّت بسحابها الأسود بلاد الإسلام، وألقمت كثيراً من أهلها من فاسد ثمرها، ومرِّه، ما يمكن أن يُقال فيه وصفاً، واسماً، ومحاكاةً بشيءٍ من وصفها: نابتةٌ أصدق ما يُقال فيها: (نابتةُ السَّلَفِيَّة المرجِئَة) التي استضاءت بنار الفتنة، فلم ترَ بها إلا أشباحاً شوهاءَ مختلطةً في ظلمةٍ كالحة، إذا أخرج المرءُ يده فيها لا يكاد يراها، تغدو فيها وتروح منها، على رضا تستعذب فيها الآلام، وتُستطاب الأحزان، وليس أحبَّ إليها من الصَّبر على الهون، والأخذ بالظِّنَّة، والتسلُّل بين الأوغاد الكذبة الصاغرين، بالإفراطِ في كلِّ ما يسوءُ ويُهِمُّ ويستحسن الأنانية، لتشويه إنسانيتهم بأكثر مما هم عليه، من قزعٍ، وهتمٍ، وفلطحةٍ، ولثغٍ، وصممٍ، وعمهِ بصيرة، إلى غير تلكم النّواقص المشينة، التي لا يرضاها لنفسه، ولا يستطيبها فضائل لخليقته، إلا المنحرفون الفاخرون بالرذائل المقعِدة عن معالي الأُمور، وجلُّ هَمِّ هؤلاءِ أن يكونوا أشراكاً صائدةً لكلِّ ما يصل بالخير وأسبابه، فلا يكون من حاجزٍ يفصل بين الهدى وبين الضلال، ولا بين الفاسد من العمل وبين الصالح، ولا بين العوَج وبين الاستقامة، فكلّ مَن كان على مثل شيءٍ من هذا أو ضدِّه، فهو قد أفضى إلى بابٍ من أبواب الجنَّة، فعلام إذاً يكون العمل الصالح، أو الاستقامة على الجادَّة، أو الاستمساك بحبل الهُدى؟

    وبعد :
    فإنَّه حسنٌ أن نأْتي إلى تلكم المسائل، التي أُركست فيها عقول النابتة الجديدة، الجامعة بين نقيضين يستحيل أن يجتمعا، أو أن يكونا في قَرَنٍ واحدٍ يوماً؛ وهي (السلفيّة المرجئة)، إذ جعلت نصفاً منها يعقل إليها ـ رياءً وسمعةً ـ ما ارتُضيَ من خير القرن الأَول، والنصف الآخر، يعقل إليها، كلَّ ما أوهنوا من العقائد والأحكام التي نزل الوحي الأمين بها على قلب المصطفى صلَّى اللَّه عليه وسلَّم، لتبقى على نقائها وصفائها وإحكامِها وتمامِها، بيدَ أنّهم، جعلوها سبيلاً واصلةً إلى الجنَّة، بالإيمان والتصديق بها فقط، أما العمل، فهو، بالترك له والعمل به على درجةٍ واحدة• وهذا إن كان من باب إحسان الظَّنِّ باللَّه، فهو أقرب بمثل هذا الفقه إلى إساءة الظنِّ به ـ سبحانه عمّا يصفون ـ، إذ من صفاته سبحانه: العدل، الذي أقام عليه الوجود كلَّه• لذا فإنَّ حقّاً علينا أن نُفْرِغ من عدل القلم على بعض المسائل، التي ضلَّت فيها أفهام وأقلام، وغدت بها كثيرٌ من طوائف الأُمة على شظف النِّزاع والفرقة، بل والعداوة والعمى، لا يؤنِسُ فيها أملٌ يُلْتَمَس، ولا رجاءٌ يُرامُ بحدسٍ، أو بعطفِ رغبةٍ حريز•
    مقال للشيخ نشر في شبكة الصراط المستقيم

    بقلم الشيخ احمد بوادي

    بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
    وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له،
    القائل في كتابه العزيز :
    { وَبَدَا لَهُم مِّنَ اللَّهِ مَا لَمْ يَكُونُوا يَحْتَسِبُونَ} ( )
    وأشهد أن محمدا عبده ورسوله .
    القائل :
    ( أصحابي أصحابي ) فيقال له إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك . ( )
    أما بعد :
    فقد ألمت بأمتنا الإسلامية المصائب، وتوالت عليها النكبات، وقذفت عليها الشبهات من كل جانب.
    فهيأ الله لهذه الأمة من يغار على حرماتها ، ويدافع عن عقيدتها . فكان للعلماء والمجاهدين دورا عظيما في الذود عن هذا الدين ، لم يألوا جهدا للدفاع عنها بدمائهم وأيديهم وألسنتهم حتى لا يتمكن مندس في دس السم في العسل ، فيدافعون عنه من تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأول الجاهلين .
    حالهم كقول المتنبي القائل :
    ردي حياض الرَّدى يا نفس واتركي حياض حوف الرَّدى للشاء والنعم
    إن لم أذَركِ على الأرماح سائــلة فلا دعيت ابن أم المجــد والكرم

    فلله در علماء الأمة الصادقين والمنصفين والمجاهدين المخلصين فما زالت كتبهم تقرأ وصفحات جهادهم تنشر، وتحذيرهم من أهل البدع والضلال ترفع لتبقى مسطرة إلى يومنا هذا نورا يستضيء به كل من وقع في الظلمات ،
    مما جعل أحد المستشرقين يقول :
    " إن الألغام التي زرعها شيخ الإسلام ابن تيمية فجر بعضها ابن عبد الوهاب ".
    ولقد ابتلينا في هذا العصر بفئام من الناس الذين حذر منهم هؤلاء الأعلام .لهم أقلام مأجورة وألسنة مسمومة أعطوا الصبغة الشرعية لكل من تجرأ على دين الله لمجرد أنه قال ( لا إلـه إلا اللــه ) ويالها من كلمة عظيمة لو قدروها وعظموها وعملوا بمعانيها قولا وعملا واعتقادا . فجردوها من الأعمال وقبلوا مجرد قولها باللسان .

    لا صلاة، ولا صيام، ولا حج، ولا زكاة، لا أمر بالمعروف، ولا نهي عن المنكر، مع فعل الكبائر، وكل المحرمات، سب لله والرسول، شرب للخمور، وزني بالمحارم، وفعل الفاحشة بالأبناء، وترك الجهاد، وموالاة للأعداء، ولا استغفار، أو قراءة قرآن ؟؟!! .
    يكفي أن يقول ( لا إلـه إلا اللـه ).
    وراثة وتلقينا ؟!! .
    حتى أن أحد أهل الإرجاء جعل سب الله علامة وصدقا على الإيمان فقال عن ساب الله :
    " لولا أنه يعظم الله ما سبه " ؟!!.
    { كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا}. ( )
    لمثل هذا يموت القلب من كمد .... إن كان في القلب إسلام وإيمان.
    ومع اعذراهم لمن سب الله ورسوله وجعل ذلك دلالة على صدق تعظيمهم لله نجدهم قد سلبوا الإيمان أو الصقوا التهم بأهل الإسلام الذين عرفوا ( لا إله إلا اللـه ) قولا وعملا اعتقادا .ونبزوهم بالألقاب فجعلوا منهم الخارجين عن الدين وبغاة ومحاربين وأهل بدع وضلال مبين .

    ولو أن أهل ( الإرجاء ) صانوا العلم ...... لصانهم ولو عظموه في النفوس لعظما ، ولكن أهانوه فهان ودنسوا ......... محياه بالأطماع حتى تجهما .

    فبدلا من أن يصوبوا رماحهم ، ويشهروا سيوفهم ، في وجه أعداء الدين ، ومن أعان على فساد عقيدة المسلمين ، وتمهيد الطريق لأبناء الدين للوقوع في مستنقع الرذائل والفساد وشرب المسكرات ، غمدوها وكسروها ووقفوا أذلاء لهم صاغرين طالبين شيئا من حطام الدنيا ، شاهروها في وجوه وعلى أعناق المدافعين والذابين عن حوض هذا الدين .
    ماذا يريد هؤلاء البلداء المتملقون ؟؟!!
    الذين رفعوا الشعارات وكنوا ولقبوا أنفسهم بأسمى العبارات، مع تمييع العقيدة وتلميع أعدائها وحماية جانبهم
    فهل سبيلهم هذا سبيل خير القرون بالتملق لأعداء الدين ، ومعاداة الداعين إلى طاعة رب العالمين ؟؟!!! .
    مع أنهم يصورون للناس أنهم من يحمي جانب هذا الدين ؟؟!!! .
    إن الأفاعي وإن رقت ملامسها ...... عند التقلب في أنيابها العطب .
    من يقرأ كتبهم ويطلع على مقالاتهم وكتاباتهم يعلم يقينا ، أن هؤلاء لا يبتغون للأمة أن تفيق من غفلتها ، وأن تعود إلى دين ربها ، لتبقى تغط في سبات عميق ، لتمرر مخططات الأعداء ، وتوضع القرارات ، وتنفذ الإملاءات فيصلوا بهم إلى مرحلة الاستعلاء والشموخ ، مع الذل والهوان والصغار لأبناء التوحيد .
    وكأن شعارهم على عكس ما قال الشاعر :
    يهون علينا أن يصاب ديننا وتسلم لنا أموال وجسوم .
    لقد توغل فكر الإرجاء في عقول هؤلاء ولبس عليهم الشيطان بأنكم شعب الله المختار ، وقال لهم أنتم أهل الاصطفاء يا معشر الأخيار ، حتى استمرؤوا الذل والهوان ، وأصبح كل عمل يهان فيه الإسلام وأهله مجرد تأفف وتذمر فقط باللسان .
    وإنا لنبرؤا إلى الله ، من فكر المرجئة المفرطين ، وما يقابله من فكر الخوارج المغالين في التكفير ، ونرفع أيدينا بالتضرع إلى الله الحليم الكريم ، أن يمكن لهذا الدين ، وأن ينصر عباده المجاهدين ، ويعم الأمن والأمان على كل بلاد المسلمين ، ويعيد الضال إلى رشده ، ويهديه إلى الصراط المستقيم .
    إن ما يميز الدعوة السلفية عن غيرها من الدعوات الإسلامية !! دعوتها للتمسك بالكتاب والسنة والعمل بهما بفهم سلف الأمة متمثلا بالقرون الخيرية الأولى التي جاء فيها قوله صلى الله عليه وآله وسلم ( خير القرون قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ) وقوله صلى الله عليه وآله وسلم ( عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ )

    وتمسكها للكتاب والسنة على فهم سلف الأمة اكسبها قوة في البيان وضوح في الحجة والمنهج والدليل مع رفض محض الأقاويل، ودون تعصب مقيت أو تقليد مميت.

    فكانت الطريق السليم والمحجة البيضاء التي لا يزيغ عنها إلا هالك

    ومع صريح دعوتها للكتاب والسنة واقتفاء نهج الصحابة رضي الله عنهم لم تسلم هذه الدعوة من الخارجين عليها والطاعنين في دعاتها

    فكانت الشرارة الأولى في التمرد على هذه الدعوة من بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم والخروج عن فهم الصحابة وعلماء الأمة منهم انطلاقا من سوء فهم مانعي الزكاة عن أدائها في خلافة الصديق رضي الله عنه وأرضاه ، ففهموا الأمر على غير وجهه فانتصروا لأفكارهم وفرحوا بتأويلاتهم دون الرجوع إلى أئمة الهدى وأعلام التقى ووجد الشيطان من ينقل إفكه وضلاله على غير لسانه فقالوا في معنى قوله تعالى :

    {خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} (103) سورة التوبة
    إن دفع الزكاة إنما كانت في حياة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم طهارة منه لنا وقد مات فلا ندفعها .

    فامتنعوا عن أدائها وزين لهم الشيطان سوء فهمها بعد أن استبدوا في آرائهم واتباع شهواتهم فأنار الله بصيرة الصديق لقتالهم والدفاع عن الدين وعقيدة المسلمين فنصر الله به أهل الإيمان والتوحيد .

    ولم تقف التحديات أمام هذه الدعوة عند ذلك الأمر فكانت ومازالت تتوالى عليها المحن والمصائب

    فخروجا من فتنة مانعي الزكاة ، إلى فتنة الخوارج الذين أرادوا النيل من هذه الدعوة السلفية فأخذوا بتكفير المسلمين بالكبائر والخروج على أئمة الهدى العدول الذين حكموا الكتاب والسنة وعملوا بمقتضاهما استحلوا دماء المسلمين وقالوا إنهم من المارقين في الدين ، فما كان من علماء ذلك الزمان من الصحابة الكرام إلا أن قاموا عليهم وناظروهم وأظهروا لهم الحق وقد عاد منهم من عاد في مناظرة ابن عباس وانتصر الحق وأهله في عهد الخليفة علي مع هؤلاء وقاتل الشيعة وحرقهم انتصارا للإسلام ودعوة التوحيد

    ومات الصحابة والخلفاء الراشدون ولكن لم تمت الدعوة السلفية ومنهجها ما كان يدعو إليه هؤلاء الأئمة من التمسك بالكتاب والسنة

    فجاءت الخلافة الأموية وتوالت الخلافات وكثرة الدول وقد سهل على الناس شق عصا المسلمين والدخول في غمار الفتن وكثر تأول الجاهلين وانتحال المبطلين .

    حتى كثر التصوف في الناس وظهرت فرق المعتزلة والمرجئة والجهمية المعطلة وتكلم الناس في الأسماء والصفات وجاءت فتنة خلق القرآن

    حتى هيأ الله لهذه الدعوة من يذب عنها ويدافع عن حرمتها فلقد لاقى السلف من أئمة الجور وعلماء الضلالة ما لاقوه من سجن وقتل وتشريد

    إلا أن الله نصر هذه الدعوة بالعلماء الأفذاذ وقد لاقى كل واحد منهم ما لاقى من أجل هذه الدعوة

    ووقف الإمام أحمد كالطود شامخا يأبى أن يتكلم بكلمة تنجيه من عذاب هؤلاء من أجل نصرة هذه الدعوة تمسكا بالكتاب والسنة

    حتى جاء شيخ الإسلام رحمه الله وتلميذه ابن القيم فنصروا هذه الدعوة بكل ما أوتوا من قوة وكان نصر من الله لهم وفتح قريب فهدى الله على أيديهم ما شاء الله له أن يكون .

    وتتوالى الهجمات على الدعوة السلفية وما زالت تنتصر على أعدائها في كل مرة، وكلما أرادوا طمس هذه الدعوة بعث الله من يجدد لهم حياتهم في هذا الدين .

    وكان للدولة العثمانية أثر كبير في محاربة هذه الدعوة كثر التعلق بالقبور والمشاهد وزاد الكفر والدعاء والذبح لغير الله وعم الكفر في كثير من الأحياء وأصبح الاعتقاد بالنفع والضر من غير الله وعادت الأمة الإسلامية إلى ما كان عليه الناس في الجاهلية الأولى

    حتى هيأ الله لهذه الأمة الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله فنصر الله به الدين وأعاد الناس إلى منهج السلف بإتباع الكتاب والسنة ونبذ البدع والضلال .

    واستمر العلماء للدعوة في اقتفاء آثار السلفية والتمسك بها من ذلك اليوم إلى وقتنا هذا ، حتى جاء من ينغص على هذه الدعوة ممن يحاول التسلق على أكتافها وإلصاق نفسه بها

    ومع هذا وذاك صمدت الدعوة السلفية أمام محدثات العصر ومستجدات الزمان ومتغيراته مع ما تعانيه من هجمات شرسة وادعاءات زائفة .

    فالسلفية ليست فكرا حزبيا أو مرحلة زمنية خلت حتى ينتهي دورها أو يقضى عليه !! فهي تستمد قوتها ودعوتها من الكتاب والسنة وفهم السلف صحابة الأمة

    وهي دعوة مرنة لا جامدة فتهجر، ولا مائعة فتصهر، مما أكسبها لين في غير ضعف وشدة في غير عنف.

    والخوف على الدعوة السلفية في عصرنا هذا أشد خطورة ممن حاربها وعاداها قديما فيجب التنبه لذلك والحرص في حسن الدعوة لها .

    فالمتقدمين من أعداء السلفية قد عرفوا ببغضهم لما جاءت به وتبرؤهم من معتقداتها ومحاولتهم العمل على بيان مخالفتها وعدم صحتها .

    أما أعداء السلفية اليوم فقد تزينوا بلبوسها وادعوا أنهم من حماتها ومن المخلصين والذابين عن حياضها فلا تعجب إن سمعت أو قرأت مقالاتهم

    وهم يقولون : ( الحمد لله أننا سلفيون ) !! .

    فأفرزت هذه الأفكار بعض الجماعات والأحزاب والأفكار المنتسبة للسلفية زورا وبهتانا كمن يسمى بفكر الجامية أو مرجئة العصر التلفية

    ودفاع هؤلاء عن السلفية محاولة يائسة منهم نتيجتها تمريغها بالتراب والقضاء عليها وتشويه صورتها لتمكين الأعداء للنيل منها .

    وكان من جراء تلك الفرق المنحرفة أن قسمت السلفية حتى أضحت سلفية جهادية وسلفية معتدلة وسلفية خلوفية .

    ومن نتائج الفكر الجامي والفكر المرجئ العصري تسييس الدعوة السلفية وخدمة أعداء الدين من خلالها فزينوا لهم الفتاوى وأنزلوا لهم الأحكام واستدلوا لهم بالآيات وجاؤوا لهم بأقوال السلف على أنهم ما خرجوا عن أقوالهم ولا زادوا على فتواهم .

    وتبجحوا بالأقوال ، وقالوا : ( لا تحك رأسك إلا بالآثار ) .

    كلمة حق أريد بها باطل ، فمنهجهم العمل بالمجمل دون المفصل وأخذهم بالإطلاق مع تركهم التقييد ، والعمل بالعموم بدون التخصيص

    وأنهم ما أفتوا إلا من المحكم مع ترك المشتبه. فأفتوا للأعداء بجواز سفك الدماء المعصومة بحجة أنهم بغاة ووالوا اليهود والنصارى بحجة العهود والمواثيق، وبدعوا وجرحوا ، وفسقوا وضللوا ، عطلوا الجهاد ، وناصروا الأعداء .

    وهناك فئة أخرى من الدعاة ممن يظنون من أنفسهم رفع راية السلف والسلفيين ينخرون بها من حيث يعلمون أو لا يعلمون

    فيعمل الواحد منهم على تمجيد أهل البدع والثناء عليه بدون بيان أو تبيان لحال ذلك الشخص وتعظم المصيبة عندما يكثر النقل عنه أو الحديث عليه ، أو الدفاع عن فكره ، فيصبح الواحد منهم كقطعة النقود بوجهين متقلبا في جيوب الآخرين.

    والواجب على هؤلاء الدعاة أن يتبرؤوا من فكر هذا الرجل ومن نهج دعوته وبيان ما يقع فيه من ضلال وتضليل لعباد الله لأن ثناء من يثق في دينه وعلمه على رجل من أهل البدع بدون تبيان لحاله يفهم منه صحة منهج ذلك الشخص والدعوة للاستفادة منه ، وتكمن الخطورة بهذا الشخص عندما ينتمي إلى حزب أو جماعة ما فيتأثر الناس بحبهم له وثناء الناس عليه وينتج على ذلك اعتقادهم بصحة منهجه المخالف بطبيعة الحال لمنهج السلف فتحصل النتائج السلبية على الدعوة السلفية لأن من اتبع هذا الرجل نتيجة ثقة الناس بمن دعا وأثنى عليه تجعلهم يتبعوا فكره ، وتكون هذه طعنة قوية في الدعوة السلفية !!! .

    ففكر الإخوان مثلا أو فكر التحرير يختلف عن منهج السلف فهؤلاء يستمدون أفكارهم ويأخذون معتقداتهم من أفكار الحزب وأصوله تقليدا أعمى بدون بيان أو تبيان والمنهج السلفي لا يعرف التقليد ولا يأخذ إلا من الكتاب والسنة وفهم السلف للنصوص

    فثناء البعض على الدعاة العصريين كعمرو خالد أو الجفري أو كحسن البنا أو غيره من زعامات الإخوان أو التحرير ثناء على منهجه ما لم يكن الثناء في خاصية معينة تستوجبها تلك الحال

    ولربما يستشهد المرء من كلام البنا أو الهضيبي أو غيرهم مما يجد فيه الحق بكلامهم . لكن لا ينبغي أن يثنى عليه ثناء عاما في غير موضعه دون التعريج على خطورة فكرهم المتمثل بفكر الحزب مثلا أو الاعتقادات الباطلة التي قد ينغر بها من يقرأ لهم .

    وعليه فالاستدلال بكلام أهل البدع والضلال والتحزب والفكر المقيت مما كان فيه الحق لا يجوز إلا مع بيان ما وقعوا فيه من بدع وضلالات حرصا على عدم اغترار الناس بأقوالهم وأفعالهم لأن بالتأثر بهم بعدا عن نهج السلف رضي الله عنهم أجمعين .

    كتبه : أحمد بوادي


    توطئة
    بقلم : الشيخ عبدالله الفارسي
    قول الشيخ ربيع المدخلي عن كعب بن مالك وصاحبيه(رضي الله عنهم) :( أن النبي (صلى الله عليه وسلم) ما أحسنَ الظنّ بهم لأنهم متهمون في هذه الحالة ، وقد يكونون متهمين بالنفاق:

    فيه ضلالات شنيعة منها
    1 - نسبة سوء الظن بخيار الصحابة للنبي صلى الله عليه وسلم طعن صريح في النبي يخشى على الشيخ ربيع - هداه الله - الكفر الأكبر بسببه إن لم يتب إلى الله منه.

    2 - قوله : وقد يكونون متهمين بالنفاق ! تكفير لهم رضي الله عنهم .

    3 - ينطلق المدخلي من منهجه الفاسد المبني على سوء الظن بالمخالفين وهذا لاشك مخالف لأصول الاسلام والسلفية . ولذلك لما وصفهم أحد كبار العلماء الخبير بهم ذكر أول أصولهم وهو الأخذ بالظن .




    الخلوف الربيعيون
    هذه بعض الأصول اللتي يسر الله لي معرفتها في منهج المرجئة الخلوف الغلاة ( الربيعيين ) { نسبة الى منظر هذا الحزب ربيع المدخلي } وباني أصوله المنحرفة ، و سأورد الدليل لكل أصل من هذا الأصول بما يثبته لاحقاً - إن شاء الله -؛ مع غلبة ظنّي أنها ثابتة لدى الكثير منكم ، ولا يستطيع أحد من أتباع هذا الحزب إنكارها لو كان في وجهه قطرة من حياء .
    بقلم : اللامي الطائي




    الأصل الأول

    1- الغلو في شيخهم ربيع المدخلي وجعله إماماً وتلقيبه بالكثير من الألقاب التي لا يستحق عشر معشارها .

    الشاهد و الدليل :


    لا شك أنّ فرقة ربيع أفرطت أيّما إفراطٍ في الغلو به ورفعه فوق منزلته بكثير ، والكثير من عبارات الغلو ، والتي ستنقل الأن من شبكة سحاب الخلفية التي يشرف عليها ربيع بنفسه مع كبار تلاميذه وخواصه الذين لا يخرجون عن طوعه ، ومن مجانين ربيع ومغرميه ومريدي طريقته السقيمة ومتصوفته المدعوا ( علي رضا ) ـ لا بارك الله في سعيه ـ حيث قال في موقع الساحات الإسلامية مقولةً ربما يتعفف عنها غلاة المتصوفة في حق مشائخ طرقهم حيث قال :

    ( لو حلفت بين الركن والمقام أني لا أعلم على وجه الأرض في عصرنا هذا أتقى لله ولا أشد تمسكاً لسنة رسوله الكريم من العلامة الإمام ربيع المدخلي لم حنثت ) .

    وهذه أبيات من بعض القصائد الموجودة في شبكة سحاب بموافقة ربيع وطلابه دون نكير منهم :

    قيل في مدح ربيع:

    ربيعٌ ليس يشبهه ربيعٌ *** وتعجزُ إنْ أردتَ له مثيلا
    [ لا يشبهه أحد رحماك ربي ]
    قيل: في مدح ربيع:
    علا نجمُ الربيعِ على الثُّريَّا *** فجاوزها وقد رَضِيَتْ سُفُولا
    [ "هؤلاء العلماء" ]
    قيل: في مدح ربيع:
    تألَّقَ فالناسُ دون الربيع *** كجيدٍ تَعَطَّلَ منه الحُلي
    [ فوق عباد الله كلّهم ]
    وأحيا كابنِ يحيى كلَّ مَيْتٍ *** بِدَاءِ الجهلِ كَمْ أَرْدَى قتيلا

    وأْتِ العواليَ منشداً ومردّداً *** أهلاً وسهلاً بالربيع الهادي
    [ الهادي ؟ رحماك يارب ]

    مَرِضَ الشبابُ بحبِّ خِبٍّ ماكرٍ *** كيفَ الشفاءُ ومن سواك مداوي
    أنـت الطبيبُ ولا خبيرَ سواكُمُ **** يدري بأمراض الهوى ويداوي
    قيل: في مدح ربيع:
    حبرُ التُّقى زينُ الورى شمسُ الضُّحى *** بدرُ الدُّجى نجمُ الهدى الوَقَّادِ
    قيل: في مدح ربيع:
    وأحلى من الشهد إن ذقتَهُ *** ولكنْ لسانُك لم يُغسَلِ
    هجرتَ الربيعَ فصرتَ الوضيعَ *** وألقيتَ وجهَك في مزبلِ
    [ سبحان الله ! رجل مسلم يصبح وضيعا -وملقياً لوجهه - في مزبلة لأنّه هجر ربيع ؟]

    إضافة إلى ذلك ما شحنت به شبكة سحاب من تعليقات أعضائها المرجئة المداخلة الخلّص ، فما عليك إلاّ أن تتصفحها لترى [ كوكتيلاً !] من أنواع وأصناف من الغلو حتى في توقيعات الكثير من الأتباع ...!! فذاك يصفه ( بالإمام ) وهذا يصفه ( ببقيّة أهل الحديث ) و ( ربيع السّنة ) ( إمام الجرح والتعديل ) فهم يتفنّنون ويبدعون بتلقيبه بالألقاب الفضفاضة ويتسابقون إلى هذا في شبكتهم ونظرة يسيرة عليها تغنى عن كثيرٍ من النقول .

    بل بعض أصحاب ربيع إعترفوا بوجود هذا الغلو في ربيع حيث قال السحيمي والجابري في المذكرة التي ردوا بها على ربيع في بداية هجومه على رفيق دربه الشيخ فالح الحربي قبل أن ينقلبوا عليه كليا ، ليقفوا في صف ربيع ، حيث قالوا وإعترفوا في مذكرتهم بالغلو في ربيع :

    مسألة الغلو :

    شنعتم على أخيكم ما قيل فيه من الغلو ـ مع أنه تبرأ منه بتاريخ 6 / 6 / 1424 هـ عبر الانترنت ، ومرة أخرى بتاريخ 25 / 1 / 1425 هـ فكيف تحملون أخاكم تبعة ما تبرأ منه ؟ .
    ونلفت نظركم إلى أنه قد وقع فيكم من الغلو ما لا يرضاه فضيلتكم ، ومن ذلك قول القائل :
    جعلتم فداءً أجمعين لنعله فإنكم منها أذل وأحقر
    وقول الآخر :
    ربيع ليس يشبهه ربيع وتعجز إن أردت له مثيلا
    وغير ذلك كثير .
    إنتهى

    وكثير ما يذكر لقب ( إمام ) أو (الإمام ) قبل إسم ربيع في سحاب !! .

    قال الشيخ ابن عثيمين في الشرح الممتع في شرحه لقول الماتن ـ رحمهما الله ـ

    " قوله : ( الامام ) هذا من باب التساهل بعض الشيء ، لأن الموفق ليس كالامام أحمد ، أو الشافعي ، أو أو مالك ، أو أبي حنيفة ، لكنه امام مقيد ، له من ينصر أقواله ، ويأخذ بها فيكون اماما بهذا الاعتبار ، أما الامامة التي مثل امامة الامام أحمد وما أشبهه ، فانه لم يصل الى هذه الدرجة ، وقد كثر في الوقت الأخير اطلاق الامام عند الناس حتى انه يكون الملقب بها من أدنى أهل العلم ، وهذا امر لو كان لا يتعدى اللفظ لكان هينا ، لكنه يتعدى الى المعنى ، لأن الانسان اذا رأى هذا يوصف بالامام تكون أقواله عنده قدوة مع أنه لا يستحق ذلك )
    عالم يطلق لقب ( امام ) على عالم سارت الركبان بعلمه فينكرها الشيخ ابن عثيمين تأصيلا لتلاميذه ونبذا للغلو!! .
    ومن باب عزو الفضل لأهله فجل ما نقلته إن لم يكن كل فهو من شبكة الأثري التي أصبحت سكيناً في صدر ربيع وأتباعه






    يتبع
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-12
  3. اسير الدمعة

    اسير الدمعة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-12
    المشاركات:
    973
    الإعجاب :
    0


    الأصل الثاني :

    2 ـ التسليم لجميع أقواله من غير تمحيصٍ لها فبمجرد أن يؤلف كتاباً ؛ أو يكتب مذكرةً ؛ أو يسجل شريطاً؛ أو يجيب على سؤال لسائل حتى سلّموا لها أيّما تسليم ولو كانت بائنة البطلان للعامي عداك عن طلبة العلم !!
    .


    الشاهد والدليل :



    أنا أتحدى في هذه النقطة جميع أتباع ربيع مجتمعين أن يأتوا بردٍ واحدٍ ( فقط ) لأحد تلاميذه أو مقربيه قال فيه لربيع علانيةً : يا ربيع أنت مخطيء !! .

    يكتب ربيع مذكراته وينشرها في شبكته سحاب التي تغص بآلاف الأتباع له من شتّى بقاع الأرض وتشحن بما هو بين البطلان :

    1. ( كالدعوى للتنازل عن أصول الدين )
    2. ( الإرجاء )
    3. ( التبديع لأهل السنة )

    و( حسني مبارك من أعظم زعماء الأمة ) ....... الخ ، ولا تجد في تعليقات أتباعة سوى :

    ( جزى الله الإمام الربيع كل خير )
    ( اللهم إحفظ محدث العصر )
    ( بارك الله في بقية أهل الحديث )
    ( بوركت يا شيخنا )

    ...... إلى أخر عبارات الثناء والقبول لهذه الأباطيل ، ثم يأتي بعد ذلك من يقول على إستحياء : نحن لا نقبل بكل ما يقوله الشيخ ربيع ؟! .

    يا أتباع ربيع نحن نتحداكم أن تذكروا لنا ردا واحداً فقط ، فقط واحد ولا أكثر ، ردا لأحدكم على إحدى ضلالات ربيعٍ علانيةً ويخطئه .




    الأصل الثالث :


    3 ـ تصويبهم لأخطاءه حتى لو كانت في أمور الإعتقاد كما يفعل الكثير من طلابه ومحبيه وأصحابه في كتاباتهم الإنترنتيّة ومحاضراتهم التي تطبع وتنشر على شكل مذكرات في أيدي الأتباع من الهمج الرعاع على أنّها ردود على من طعن في ربيعٍ [ وزعم ] أنّ ربيعاً أخطأ ؟!
    .

    الشاهد والدليل :


    أولا :ـ زعم ربيع المدخلي بأنّ الخوارج ـ كلاب النار ـ عقيدتهم ( سلفيّة ) ، فكتب تلميذه ومشرف سحاب خالد بن ضحوي ( أبو عبدالله المدني ) مقالا هزيلا ينافح فيه عن قول شيخه ويصححه ومقاله منشور في سحاب والساحات والعجيب في هذا المقال أنّ كاتبه كذّب في ما نسب إلى ربيع حيث قال : ( ومن افتراءات أهل البدع على أهل السنة بل على عالم من علماء أهل السنة السلفيين، ما نسبوا للشيخ المجاهد العلامة ربيع بن هادي المدخلي حامل لواء الجرح والتعديل، من أنه يقول: إن الخوارج عقيدتهم سلفية، كما فعل أبو السفالات في مقاله المأفون، وقبله الضال المضل الشايجي أهلكه الله ) مع العلم أنّ ما قاله ربيع نقل بصوته ؟ والأعجب أن صاحب المقال بعد أن قام بتكذيب نسبة هذه المقولة لشيخه ربيع شرح يدافع عنها !!!! .

    ثانيا :ـ نفى ربيع عن الله صفة ( المناطحة ) وغيرها من الهفوات العقديّة كإنتقاصه لنبي الله سليمان و طعنه بجبريل عليه السلام وقوله ( ربنا يعني درويش ) والتي لا تكاد تصدر من عامي ، ونشرها الشيخ أبو الحسن المأربي وطلب من ربيع الرجوع عنها ، فقام أسامة عطايا ( أبو عمر العتيبي ) بكتابة سلسلة من المقالات يزعم أنّها ردود على الشيخ أبو الحسن ، وأخذ يصحح فيها أقوال ربيع بائنة البطلان بكل جهلٍ وقلة حياء ، وربيع لم يرجع عن أخطاءه وطار فرحا بردود أسامة عطايا التي تصحح هذه الأخطاء وأحال إليها في حاشية كتابة ( التنكيل ) !! .
    ومن المقالات التي كتبها ( أسامة عطايا ) في النفاح عن أخطاء ربيعٍ العقديّة وتصويبها :

    1 ـ الرد والبيان لبعض ما تكلم به المأربي من الكذب والبهتان [رميه الشيخ ربيعا بالغلو في التكفير] .
    2 ـ عبارات ينتقدها بعض الناس على شيخنا أسد السنة ربيع المدخلي وهي شرعية سلفية أثرية !! .
    3 ـ إثبات صفة الإدراك لله عز وجل والرد على المأربيّ وبيان جهله بالعقيدة السنية السلفية ؟ .
    4 ـ الكشف والإيضاح عما في تحذير المأربي من الأباطيل والكذب الصراح(الجزء الأول) حلقة/1-4 .
    5 ـ الكشف والإيضاح عما في تحذير المأربي من الأباطيل والكذب الصراح (الجزء الثاني/لحلقة الأولى والثانية) .
    6ـ الكشف والإيضاح عما في تحذير المأربي من الأباطيل والكذب الصراح(الجزء الثاني/الحلقة الثالثة) .
    7ـ الكشف والإيضاح عما في تحذير المأربي من الأباطيل والكذب الصراح [رد على حلقته العاشرة] .
    8 ـ المأربي يزور ويغير كلام الشيخ ربيع-حفظه الله وكسر شوكة عدوه- لتحقيق مآربه!! (الحلقة الأولى) .
    9ـ المأربي يزور ويغير كلام الشيخ ربيع-حفظه الله- لتحقيق مآربه!!(الحلقة الثانية) .
    10 ـ إلماحة إلى شيء من كذب المأربي وجهله بالعقيدة السلفية واللغة العربية .

    وجميع هذه المقالات التي تصحح ما أنتقد على ربيع من ظلالاتٍ موجودة ومنشورة في سحاب بتبريكاتٍ ربيعيّة !! .

    ثالثا :ـ زعم ربيع أن لفظة ( جنس العمل ) بدعة لم يقل بها أحد من السلف [ وهو بهذا كاذب ] وأنّ من إخترعها هم التكفيريون ليكفروا أهل السنة بها !! ، فتابعه على هذا صالح السحيمي وقال في الدورة العلمية السلفية لهذا العام 1426هـ بمدينة جدة :
    ( يأتي شخص لا يفهم هذه القضية فيأتي بكلمة ليست متداولة عند السلف وبناء على الكلمة يكفِّر أو يفسِّق فيأتي مثلا بكلمة ترك ( جنس العمل ) ..... ) !! .
    وتابعه أيضا على إنكار لفظة ( جنس العمل ) ساعدة الأيمن في اليمن ( يحيى الحجوري ) حيث قال في منشور له في موقع سحاب بعنوان ( الوسائل الخفية لضرب الدعوة السلفية ) : ( ما أحد قال في ذلك، تارك جنس العمل مسلم أو كافر؟ هذا السؤال محدث ... الخ ) .
    رابعا :ـ حينما نشر الكثير من أخطاء ربيعٍ وتخبطاته على أيدي أتباع فالحٍ الحربي خرج شيخهم محمد بن هادي المدخلي ليقول : ( كل ما قاله ربيع حق ) !! ، وهذا ثابة عنه بصوته ومنشور في شبكة أتباع فالح الحربي ( الأثري ) ، وهكذا محمد ابن هادي يصحح كل بلايا ربيعٍ بالجملة .

    والكثير من هذه العصبيات العمياء من أتباع هذا الحزب لشيخهم التي لو تفرّغ لها طالب علم لملأ منها مجلدا أو يزيد .


    الأصل الرابع :​


    4 ـ تكذيبهم : لجل إن لم يكن كل ما ينشر من أخطاءٍ لربيع - وكأنّه معصوم !! -، حتى لو نقلت لهم هذه الأخطاء بصوته ومن كتبه ومذكراته .
    الشاهد والدليل :​


    فدائما ما تردد هذه العبارة ( كذب الحزبيين على الشيخ ربيع ) بين أتباعه وفي مقالاتهم في سحاب كـ ( بيان كذب الحدادين على الشيخ ربيع ) و ( بيان كذب المآربه على الشيخ ربيع ) و ( بيان كذب القطبيين على الشيخ ربيع ) و ( بيان كذب السروريين على الشيخ ربيع ) في مقالات أتباعة بل وفي عناوين كتاباتهم في سحاب وغيرها !! .
    ولو نظرت إلى هؤلاء الحزبيين من قطبيين وحدادين و ـ نجارين وسبّاكين ـ و سرورين ومأربيين .. من ( الكذّابين الظّلمة لربيع ) !! لوجدتهم ينقلون أخطاء ربيع بصوته ومن مؤلفاته ، فإن كان النقل بصوت ربيع مع العزو إلى الشريط أو نقلٍ من كتابٍ مع العزو إلى رقم الصفحة والطبعة يعد كذباً عند أتباع ربيع فماهو الصدق لديهم ومتى يكون الناقل صادق ؟؟؟ .
    مثال لهذا :
    ـ قال أحمد الديواني وهو أحد مقربي ربيع و خواص تلاميذه في مقالٍ له في سحاب يرد به على أحد منتقدي ربيع :
    ( كذبت ليس عند الشيخ ربيع أخطاء وكل ما نسبته إليه أنت وفالح والحدادية عموماً أكاذيب وافتراءات والشيخ ربيع من أشد الناس ثباتاً على ما عليه رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - وأصحابه ومن تبعهم بإحسان .. عقيدة ومنهجاً ودعوة وجهاداً وبياناًً للحق ورداً للباطل ). منقول من سحاب .

    ـ وكذلك ما كتبه تلميذه ـ خالد بن ضحوي ـ ردا على من نشر بعضأً من بقائع ربيع في مذكرةٍ له بعنوان ( بيان الكذب والمكر فيما نسبه الذبحاني الجاني للشيخ ربيع من بتر ) حيث قال في مقدمته : ( فقد اطلعت على مقال لكاذب جاهل سمى نفسه بأبي سعد معاذ الذبحاني عنون مقاله بقوله : ((الإيضاح السريع لبتورات الشيخ ربيع)) وهذا من أقبح الافتراء والكذب ومن الشناعات التي يرتكبها أبو الحسن وحزبه، وهذا من الأدلة الواضحة على أن أبا الحسن وفئته من أهل الباطل ودعاة الباطل وأهل الصيد في الماء العكر، وأنهم على الطريقة الميكافيلية الغاية تبرر الوسيلة.
    لقد لجئوا إلى الكذب والخيانة والتلبيس وبتر النصوص ونصر الباطل وهذا المقال التافه وأمثاله من أوضح الأمثلة على انحراف هذه الفئة وأنها تنطوي على الحقد القاتل على أهل السنة.
    ولقد سبق هذا الجاهل إلى الكذب والخيانة جماعة من هذه الفئة الضالة كما سنبينه، فكانوا شر أسوة لأمثال هذا الضال البائر. ) وهكذا هم أتباع ربيع يكذّبون وينفون ما هو ثابت عن شيخهم جملةً وتفصيلا و[ كأنّه معصوم ] ويكيلون التهم والسباب لمن أخرج بقائع شيخهم .

    ـ كذلك نفيهم في سحاب لطعن ربيع في الشيخ ابن باز ـ رحمه الله ـ وهو ثابة بصوته ؟! .

    والله الذي لا إله إلاّ هو أنني حينما أرى وأقرأ تكذيب أتباع ربيع لما ينقل عنه من أخطاءٍ ثابتةٍ عنه أدهش أيّما دهشةٍ وأصعق لوجود قومٍ بقلّة الحياء هذه ، فقد كنت أعتقد أنّ الرافضة فقط هم من ينكرون ماهو ثابت في مذهبهم وكفريات أسيادهم !! .


    الأصل الخامس :


    5 ـ السكوت عن أخطاءه في أحسن أحوالهم وتكلّف الإعتذار له مع تبديعهم لمن جاء بأخطاءٍ هي مع التسليم بها دون أخطاء ربيع بكثير ! .

    الشاهد والدليل :
    ما قاله النجمي بعد أن عرض عليه كلام لربيع في دعواه للتنازل عن أصول الدين :
    الشيخ النجمي : خل مسألة يعني التنازل مسألة التنازل بس يعني العنونة هي المخطئة وإلا فالحقيقة المعنى واحد فلا يعتبر تنازل هذا هو صحيح أنه لا يعتبر تنازل
    السائل: نعم يا شيخ
    الشيخ النجمي : يعني عندما قال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اكتبوا محمد ابن عبد الله هذا لا يعتبر تنازل
    والمكالمة مسجلة بصوت النجمي في شبكة الأثري .
    تكلّف واضح من النجمي في الإعتذار لربيع في دعوته الكفرية للتنازل عن أصول الدين ، مع أنّ النجمي قد بدّع من هو خير من ربيع كالشيخ العلامه ( عبدالله الجبرين ) لأن الشيخ الجبرين طلب من النجمي عدم طباعة كتاب له يتكلم فيه عن الإخوان المسلمين ولا يرى المصلحة في طبعه ؟! فأصبح الجبرين مبتدعا و قال فيه مقولته الشهيرة : ( الجبرين إخواني إخواني إخواني ) ؟؟؟.
    ومشائخ الخلوف يغلقون الهاتف في وجه من يتصل بهم ليعرض عليهم أخطاء ربيع ، فبمجرد أن يعرض السائل عليهم كلام ربيع ليحكوا عليه ـ وهم يعلمون أن الكلام لربيع ـ يغلقون السماعة في وجه السائل أو يردون عليه بردٍ قبيح قول الجابري لشخصٍ سأله عن مقولةٍ لربيع : ( أنت ماتعرف الجماع ) !! ، وفي أخرى : ( أنت بقره أو حمار ) !! . وهذه محفوظ بصوت الجابري في شبكة الأثري لمن أراد الرجوع إليها .


    الأصل السادس :


    6 ـ الإرجاء : فجل من يعتنق هذا المنهج على عقيدة المرجئه ، فهم لا يكفرون من ترك ( جنس العمل ) ، ومن يكفر تارك جنس العمل من بينهم تجده متميع تجاه أصحابه الذين لا يكفرون تارك جنس العمل بل يدافع عنهم ويرد فتاوى أهل العلم فيهم ! ، بل وجد من بينهم من لا يكفر من سجد لصنم من غير إكراهٍ ولا جهل
    .

    الشاهد و الدليل :

    الحلبي وزمرة مرجئة الشام لا يكفرون بترك الأعمال الواجبة كلها وقد أفتت اللجنة الدائمة فيهم وكفت أهل السّنة مؤنتهم وهم من خواص ربيع ومؤيديه اللأذين يكيل لهم المدائح حتى الساعة ولا يقبل إنتقادهم ، وربيع كبير القوم كذلك مرجيء وقد كتب مقلا يقرر فيه هذا المعتقد الإرجائي في شبكته سحاب تحت إسم مستعار ( الناصح الصادق ) بتر فيه كلاماً لشيخ الإسلام إبن تيمية ـ رحمه الله ـ وحينما فضح هذا البتر قام بكتابة موضوعٍ سخيف للغاية بإسمه الصريح ( ربيع بن هادي ) ينافح فيه عن هذا المقال ، وطلب للمباهلة من قبل أحد كتاب شبكة الأثري على أنّه هو المرجيء الناصح الصادق لكنّه فرّ بالصمت كالعادته ، وله الكثير من التقريرات التي تؤكد إرجاءه وإليكم إياها مع الأدلة :

    1ـ ربيع المدخلي والإرجاء : من السر إلى العلانية !! .

    2 ـ ألم نقل لكم إن ربيعا المدخلي هو حامل لواء الفرقة الإرجائية السحابية الحلبية الخامسة ؟

    3 ـ قاصمة / المدخلي يقول عن طعونات مرجئة الأردن في اللجنة الدائمة ( تكتب بماء الذهب ) صور :

    4 ـ ومن أخر بقائع المدخلي زعمُهُ أن هناك تعارض بين أحاديث الشفاعة وبين منزلة جنس العمل :

    5 ـ ربيع المدخلي يقرر بأن من أثبت الإيمان لتارك جنس العمل فهو ليس بمرجيء!! بالصورة

    6 ـ يا شيخ ربيع المدخلي ، قد طال إنتظارنا ولم تتبرأ من مقال الناصح الصادق ؟

    7 ـ علي رضا يعترف بأنه مرجيء وعلى عقيدة الحلبي

    وكذلك أتباع ربيه في اليمن مرجئة وخاصة كبيرهم ( الحجوري ) صاحب اللسان العفيف !! ، ومما يثبت أرجاء الحجور مقاله الذي نشره في سحاب بعنوان ( الوسائل الخفية لضرب الدعوة السلفية ) فبعد أن حارب لفظة ( جنس العمل ) قاله سماجته في موضوعه : ( من العمل ما حصوله شرط صحة، وهو التوحيد، لا إله إلا الله، »قولوا لا إله إلا الله تفلحوا«، ويدخل الإنسان في الإسلام بلا إله إلا الله، بالإخلاص، وأما رد السلام، إكرام الضيف، حُسن الجوار، التعاون على البر والتقوى، هذا شرط كمال في الإيمان، وليس شرط صحة.)

    وقد ثبت عن أحد مشائخهم وهو ( عبدالعزيز الريّس ) عدم تكفيره لمن سجد لصنم من غير إكراه في المراسلات التي جرت بينه وبين الشيخ ( بندر الشويقي ) .

    وغير هذا الكثير والكثير مما يثبت وقوع القوم في مستنقع الإرجاء ، لكن العجيب في الأمر أنّ منهم من يعتقد بمعتقد أهل السنّة في باب الإيمان ويعلم ماهم عليه من إرجاء كالنجمي وزيد المدخلي والسحيمي لكنّهم لا يحركون ساكنا ويدافعون دفاعا مستميتاً عن معتقدي مذهب الإرجاء ؟؟؟؟؟ .





    الأصل السابع :

    7 ـ عدم حملهم ( للمجمل على المفصل ) من كلام العلماء والمشائخ وطلاب العلم ، وتبديعهم لكل من حمل المجمل على المفصل بالعموم ورمي الخاص بالفواقر ؟ ، فالمجمل لا يحمل عندهم على المفصل إلا في ( كلام الله وكلام رسوله ) وكلام ربيع ومن شاؤوا ورضوا عنه
    .

    الشاهد والدليل :


    صنّف ربيع المدخلي عدّة مذكرات في هذا الأمر أيام حربه التي شنها على الشيخ أبي الحسن المأربي وهي متوفرة في موقعة الرسمي وفي شبكته سحاب ، فأصبح عدم حمل المجمل على المفصل في كلام العلماء أصلا عند الأتباع يوالون ويعادون ويبدّعون عليه وإليكم هذا المثال لأحد مجانين وتلاميذ ومقرّبي ربيع وهو يقرر بأنّ حمل المجمل على المفصّل منهج مبتدع وهو أحد مشرفي سحاب :

    ويهرع أتباعه إلى القول بحمل المجمل على المفصّل عند الدفاع عنه أو أحد أحبابهم ويحاولون إلزام خصمهم بطريقةٍ غبيّةٍ بهذا ، وهذا موجود في ردودهم ولعّل الله يسير إضافتها .




    الأصل الثامن :

    8 ـ عدم ذكرهم لأي حسنةٍ من حسنات مخالفيهم ، فكل من ذكر حسنةً سواء كانت لشخص أو جماعه فهو مبتدع وعدو للسنة وسموا هذا ( بدعة الموازنات ) فوالوا وعادوا عليها
    .

    الشاهد والدليل :
    ـ لاشكّ أنّ وجوب ذكر الحسنات عند كل إنتقاد لشخص ما غير واجب .
    ـ ولاشكّ أن وجوب عدم ذكر أي حسنةٍ لمخالف غير واجب أيضا .
    وقد كان السّلف رحمهم الله ومن سار على هديّهم من العلماء أهل إنصاف في هذا ، فتارةً يذكرون الأخطاء فقط وتارةً أخرى يذكرون الأخطاء والحسنات وتارةً يذكرونهما مجتمعين ، وهذا كلّة بحسب ما يقتضيه مقام الحديث ، أما ربيع وحزبه فلسان حالهم يقول : ( ويل لك ثم ويل لك ) إن ذكرت حسنةً لمخالف أو أثنيت عليه ( ويا ليتنا سلمنا لهم بأنّ هؤلاء المخالفين مبتدعه ) !! .
    ومما صنّفه ربيع في هذا هو كتاب ( المحجة البيضاء ) وبعض الأشرطة ، وقد قال ربيع في مقدّمته لكتاب تلميذه ( خالد ضحوي ) وهو يذكر أساليب أهل البدع وقواعدهم :
    أ ـ منهج الموازنات : الذي يسمونه بالإنصاف والعدل لحماية البدع وأهلها ولمقاومة المنهج السلفي ..... الخ .
    إضافةً إلى أنّ مؤلف الكتاب قد قرّر ما قرره شيخه في كتابه ، ولك أخي العزيز أن تقرأ مواضيعهم [ الجرح بطيخيّة ] في شبكتهم سحاب لترى كيفيّة تطبيقهم لهذا الأصل المنحرف فسوف تجد ( فلان يثني على فلان ) ( علاّن يقول عن الكتاب الفلاني جيّد ) ( فلان يقول أنّ الجماعة الفلانيّة خدمة الإسلام ) طبعا مع تبديع أصحاب هذه المقولات .
    لكن العجيب في الأمر أنّ هذه القواعد لا تطبّق على ربيع ؟ فربيع يوازن كما يريد ولا حسب ولا رقيب عليه ؟

    مثال :
    قال الدكتور ربيع بن هادي المدخلي موازناً في رده على العقلاني المعتزلي محمد الغزالي، في كتابه [كشف موقف الغزالي من السنة وأهلها] ص7:
    (ولا يُنْكَر أن له كتابات ينصر بها الإسلام ويدافع عنه ... )





    يتبع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-12
  5. ناصر البنا

    ناصر البنا شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-11
    المشاركات:
    7,641
    الإعجاب :
    0
    اخي اسير الدمعه
    والله ما ادري ايش اقول لك!!!!!!
    يا اخي انا برائي المتواضع اننا نعزف صفحا عن هذه المواضع
    لا ن تحديات العصر اكبر مما نحن مشغولون به

    ولك خالص تحيتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-11-12
  7. الخطير

    الخطير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-10-25
    المشاركات:
    1,363
    الإعجاب :
    0
    أخطأت في هذه النقطة

    أسأل الله أن يعفر لك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-11-12
  9. الذيباني 7

    الذيباني 7 مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    11,358
    الإعجاب :
    3
    كم هذه التصنيفات وكم هذه الجماعات بالله عليكم لو واحد يريد يسلم واول ما عرف هذه التصنيفات والأسماء وما يتبعها من تكفير احيانا وتفسيق وتجهيل وإتهام بالضلال وووووو اكيد سوف يكون رايه مش معقول يكون هذا دين صحيح واصحابه مش متفيقين عليه كل واحد عنده اسلامه الخاص :confused:

    طز بالتصنيفات هذه وبمن يؤمنون بها
    واقول كل من شهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله فهو مسلم غصبا ً عن الفرغ الموسوسين
    الإسلام : ان تشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله وان تقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج ا ن استطعت .


    واالإيمان : الإيمان ( التصديق ) بالله تعالى وملائكته وكتبه ورسله واليو الآخر والقدر


    وبلاش جنان



    http://www.panet.co.il/downloadmusic.php?file=song/sami_yusif/Panet.co.il_Sami_yusif_Ya_Rasul_allah.mp3&type=M
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-11-12
  11. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    قال الله تعالى {مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً {23} الأحزاب
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة