حكاية اغرب من الخيال

الكاتب : sbaa   المشاهدات : 487   الردود : 0    ‏2002-07-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-25
  1. sbaa

    sbaa عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-02
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    هذه حكاية أغرب من الخيال تصلح موضوعا لفيلم هندي بخاصة وان ابطال الحكاية من الامراء ومسرح الحكاية القصور .

    بدأت الحكاية قبل اربع سنوات تقريبا حين اتصل شخص ببرنامج جسر المحبة الذي تعرضه محطة ارت الفضائية وقال للمذيعة انه طيار يحمل الجنسية اليمنية ويقيم الان في السعودية وهو يبحث عن امه ؟ سألته المذيعة : وأين امك ؟ قال : الوحيد الذي يعرف هو الملك حسين لان امي هي شقيقته الاميرة بسمة ... هنا ارتبكت المذيعة وقطعت المكالمة .

    انفردت عرب تايمز في الكتابة عن هذه الحلقة وعلى اثرها تعرض الطيار احمد الى محاولة اغتيال ووفقا لما ذكره لعرب تايمز فان مسئولا كبيرا من محطة ارت اتصل به وطلب منه نشر رسالة اعتذار وتكذيب لما قاله والا وفي الاسبوع نفسه وبعد ان نشرت عرب تايمز تفاصيل ما ورد في حلقة جسر المحبة التي كانت تعرض على الهواء مباشرة تلقت عرب تايمز فاكسا من عدن من توأم الطيار احمد واسمها " عالية " تهدد باتخاذ اجراءات قانونية ضد عرب تايمز اذا اعادت نشر الحكاية مرة ثانية .

    توقفت عرب تايمز عن متابعة الموضوع رغم انها تحتفظ بتسجيل لحلقة جسر المحبة ثم لمكالمة هاتفية كان قد اجراها الطيار مع عرب تايمز بناء على اقتراح من سفير اليمن السابق في نيويورك السيد العمري الذي اتصل بعرب تايمز وزودها بارقام هواتف الامير الطيار صاحب الحكاية .

    قبل شهرين تلقينا من لندن رسائل بالبريد المسجل تبعتها اتصالات هاتفية اجرتها هذه المرة الاميرة " عالية " التي اعتذرت عن الفاكس الذس سبق وارسلت به وطالبت نشر الحكاية بالكامل وزودتنا بوثائق وصور عن علاقة ابيها الشريف الدكتور عباس احمد العطاس الحسيني بالملك حسين .

    الحكاية باختصار ان الشريف الدكتور عباس احمد العطاس الحسيني كان ابنا لسلطان حيدر اباد وقد درس الطب في بريطانيا وزامل الملك حسين حين كان الملك يدرس في كلية ساندهرست البريطانية واصبح الدكتور عباس الطبيب الخاص للملك حسين ولدينا صورة شخصية للملك حسين موقعه منه للدكتور العاطس مؤرخة في 6 نوفمبر عام 1961 اي بعد ثلاثة ايام فقط ولادة توأم للدكتور عباس هما الشريفان او الاميران "احمد " و " عالية " والملك حسين هو الذي سمى المولودين واسم " عالية " هو ايضا الاسم الذي اطلقه الملك لاحقا على ابنته من الملكة دينا .

    ووفقا للوثائق التي حصلنا عليها فان الدكتور عباس كان معروفا جدا لدى الاردنيين وكان طبيبا في مستشفى عمان الحكومي وجميع القيادات السياسية الاردني او التي عملت مع الملك في الخمسينات والستينات تعرفه .

    شيء ما حصل ... واختفى الدكتور عباس من الاردن ليظهر في افريقيا كمدير عام للمستشفيات في الكونغو ولدينا صورة عن لقاء صحافي مطول اجرته معه جريدة الراي العام الكويتية في 30 ايلول عام 1962 .

    وختفى مع الدكتور التوأم " احمد " و " عالية ؟ ليظهر الطفلان في عدن مع مربية زنجية سوداء اسمها عطيات احمد عدي النجار يعتقد انها من العبيد والجواري اللواتي كان يغص بهم القصر الاردني انذاك .

    قبل ان تموت " عطيات " اخبرت الطفلين انها ليست امهما وان عليهما عندما يكبران الاتصال بالملك حسين ولم توضح لهما اكثر رغم انها ذكرت امامهما اكثر من مرة اسم الاميرة " بسمة " شقيقة الملك حسين الوحيدة .

    عندما كبر احمد واصبح طيارا اتصل بالشريف غالب عم الملك حسين والذي كان يقيم في السعودية وقام بزيارته في قصره بصحبة سفير اليمن السابق في السعودية عبدالله الكاف واستغرق اللقاء ثلاث ساعات ... وتم اطلاع الشريف غالب على الوثائق التي كانت بحوزة الطيار والتي فقدها لاحقا بسبب الحرب اليمنية حيث فر احمد الذي كان طيارا حربيا في عدن الى السعودية واعترف الشريف غالب بأن للاميرة بسمة ولدين وقال له اين اختك ؟ ووفقا لما ذكرته عالية لعرب تايمز فان الشريف غالب عم الملك حسين اتصل بها هاتفيا وناداها بالشريفة " عالية " ... ووعد الشرف غالب ان يتصل بالاميرة بسمة ولكنه مات بعد هذا اللقاء بأيام .

    يقول احمد : اضطررت الى الاتصال ببرنامج جسر المحبة واخبرتهم بحكايتي .. وبعد ظهور الحلقة بأيام اتصلت بي السيدة رجاء أبو حسان من مكتب الاميرة بسمة وبتكليف منها وسألتني عن غرضي فقلت لها اني اريد محادثة الاميرة بسمة شخصيا فقالت ان الاميرة غير موجودة ... ثم اعطتني رقم هاتف مباشر لمكتب الاميرة وهو 818241 وقد زودنا احمد بتسجيل للمكالمة التي جرت بينه وبين رجاء ابو حسان .

    بعد ظهور حلقة جسر المحبة تعرض احمد كما يقول لمضايقات امنية ولمحاولة اغتيال من خلال حادث سيارة دخل على اثره الى المستشفى وزودنا بصور عن تقارير المستشفى ... وقد اضطر الى الهرب الى لندن حيث يقيم الان مع اخته عالية محاولا الحصول على لجؤ سياسي بسبب المخاطر التي تعرض لها .

    سالنا احمد : الم يفاتحك والدك قبل وفاته باسم امك ؟ فقال : ان والده مات وهما صغار في السن لكن السيدة التي ربته كانت كثيرا ما تشير الى اسم الاميرة بسمة .

    سألناه : ولماذا لا تكون السيدة التي ربتك هي امك ؟
    قال : السيدة عطيات زنجية سوداء لا يمكن ان تكون امي ولم تعاملنا ونحن اطفال كأم وانما كمربية ...

    تقول " عالية " لعرب تايمز ان فرح تيمور الداغستاني ابنة الاميرة بسمة من زوجها السابق تيمور السفير الاردني الحالي في بريطانيا قد ارسلت ارقام هواتفها في المنزل والعمل مع شخص اردني يحمل الجنسية السعودية اسمه سامي دياب وهو صاحب معرض نابلسي للاثاث المكتبي في جدة وقالت انها اتصلت بفرح ولكنها كانت في لندن ولم تكن في عمان وعندما عادت فرح الى عمان تغيرت هواتفها .

    بعد سفر احمد الى بريطانيا حاول الاتصال بتيمور الداغستاني الزوج السابق للاميرة بسمة الذي اعتذر عن التجاوب مع احمد " لحساسية مركزه " كما ذكر احمد لعرب تايمز .

    والخلاصة ... هناك شابان في الاربعينات من العمر ... الطيار احمد عباس العطاس الحسيني ابن الطبيب الخاص السابق للملك حسين ... واخته " عالية " يقولان ان لديهما من الوثائق والادلة والشهود ما يفيد ان الاميرة بسمة بنت طلال شقيقة الملك حسين هي امهما وان الملك حسين كان يفرض تعتيما على الامر لاسباب يجهلانها وهما لا يطلبان مركزا ولا مالا ولا مجدا ولا حتى جنسية اردني وانما يطلبان توضيحا بالنفي او الايجاب من قبل القصر الاردني الذي لا زال يتجاهل الموضوع رغم ان الحكاية اصبحت حديث رجل الشارع في الاردن سواء بعد ان ظهرت في برنامج جسر المحبة الجماهيري او بعد النشر في عرب تايمز .

    ونضم صوتنا الى احمد وعالية ... ونخاطب هذه المرة الاميرة الاردنية بسمة ونسألها : هل تزوجت يا سمو الاميرة من الدكتور عباس يوم كان طبيبا خاصا وصديقا لاخيك الملك حسين في اواخر الخمسنات ؟ وهل اجبت منه التوأم " احمد " و" عالية " ؟

    ما الذي يمنعك يا سمو الاميرة ان تجيبي بنعم او لا بخاصة وان احمد وعالية - وهما الان في الاربعينات من العمر ويقيمان في بريطانيا - قد يلجان الى القضاء الانجليزي او الى الصحافة الانجليزية بقضيتهما المثيرة للدهشة والجدل ... وللكثير من علامات الاستفهام ايضا .

    لماذا اتصلت مديرة مكتبك رجاء ابو حسان باحمد وتركت له رقم هاتفك الخاص ولدينا - في عرب تايمز تسجيلا صوتيا للمكالمة - ثم لماذا بعثت ابنتك فرح من زوجك السابق تيمور بارقام هواتفها لاحمد وعالية ... وهل هما اشقاء فعلا !!

    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة