حوار عنيف بين ((محتشمة و متبرجة )

الكاتب : أمير الشعراء   المشاهدات : 393   الردود : 0    ‏2002-07-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-25
  1. أمير الشعراء

    أمير الشعراء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-24
    المشاركات:
    257
    الإعجاب :
    0
    حوار عنيف بين ((محتشمة و متبرجة )
    السلام عليكم ورحمه الله و بركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم
    عنوان الخبر
    التقت العباءة المحتشمة و العباءة الحديثة ( المتبرجة ) وتحاورا لكن كان الحوار عنيفا انتهى الحوار بانتصار العباءة المحتشمة على العباءة الحديثة ( المتبرجة ) بالقول الثابت
    الخبر بالتفصيل
    التقت العباءة المحتشمة و العباءة الحديثة ( المتبرجة ) وبدأت العباءة الحديثة بقذف العباءة المحتشمة بكلمات قبيحة ووصف مشين وقالت لها
    لم نعد نراك إلا على رؤوس العجائز
    أيتها الباليه يا بقيه القرون الخالية أما آن لك أن ترحلي عنا ؟ لم نعد نطيقك فقد مللنا . جرفتك الموضة إلى بئر عميق وواد سحيق . عزفت عنك النساء فليس فيك أغراء . لم نعد نراك إلى على رؤوس العجائز أو على ظهور الجنائز هجرك بنات هذا الزمن الريان , ذوات القد الفتان , و الحذاء الرنان , لا مكان لك في عصر الحرية , لانك رمز الرجعية و عنوان الهمجية . ها قد طرقت كل باب و لبستني كل كعاب فسحرت الشباب و سلبت الألباب . ضيقت عليك الخناق فكسدت في الأسواق و غدا أراك تقبرين و إلى غير رجعه ترحلين . مصيرك في هذا الزمان الفناء فعبثا تحاولين البقاء يالون الخنفساء يا شكل الخناء , ليس فيك من الذوق لمسه و لا من السحر همسه ألا ترين تعدد انو اعي و إقبال البنات على إغرائي و إبداعي ؟!
    أرضيت كل الأذواق وكشفت جمال الأعناق , أبديت المليح و سترت القبيح (( فلو لبستني قردة لأصبحت كالورده)) أما أنت فلابستك تجرك جرا ,وتزيدينها من الحر حرا و تضيفين إلى عمرها من الستين عشرا فلا تعجبي أن تركوك أو حتى مزقوك فان بقائك محال ولا تصلحين على ايه حال فا رحلي بسلام أو انتظري الموت الزؤام !

    قامت العباءة المحتشمة بالرد على العباءة (المتبرجة) بكل بلاغه و رزانة وحكمه بالقول الثابت فألقت عليها من الكلمات التي كل حرف فيها يشهد بان معناه أحد من السيف

    انا وليده عصر النقاء
    تسمين نفسك (حديثه) وأنت داعيه خبيثة دستك بيننا أيد خفيه جعلتك لشهواتها مطيه أنزلوك عن الرؤوس إلى الأكتاف ثم جعلوك من قماش شفاف وقالوا:لاخير مادام في القلب عفاف .نقشوا منك الأكمام , وزينوك من الأمام .جعلوك في أيديهم ألعوبة وفي كل يوم لك اعجوبه فلست سترا لكل حصان بل أنت فتنه هذا الزمان ورمز للفسوق و العصيان يا داعيه السفور و بريد الفجور , يا لعنه كل العصور حامت حولك العيون, وطمع فيك كل مفتون : كم هتكت للبيوت من ستره وجررت للخزي من جره كم أهجت من عبره ...وغرزت من ابره وكسرت من جره ... زرعت فينا الإسفاف و قوضت كل أركان العفاف. يا فاتنة عصيه ياشر بليه تزعمين أنك عصريه ,وترمزين للحرية ؟ ستعلمين غدا إذا نزعوك بالكلية فليس في حريتهم عباءة انما هي عرى و دناءة .لاشكلك المحبوك و لا سترك المهتوك يرضى لهم أي صعلوك و سيجرفك سيل الحضارة ليجعل مكانك نظاره تقي شعاع الشمس و تصبحين حيث الأمس ... هذا حالك مع أصحابك أما أصحابي فلا يرضون سواي بدلا ولا يبغون عني حولا, تعيرينني بأنني كاسدة و أنا حجاب كل عابدة ضممتك أفكار الشيطان فأبعدتك عن هدي القران أنت بنت دور الأزياء و أنا وليده عصر النقاء تقولين أنني اجر جرا هل غاب عنك الحديث يرخين شبرا و تشتكين الحر و الله يقول (قل نار جهنم أشد حرا ) أنت في شرعنا حرام وليس لك بيننا مقام وان تسابقت إليك السفيهات كما تتسابق إلى النار الفراشات فإنما هو زبد باطل ,لا محالة زائل .... يا شكل الغراب يا أحقر من ذباب , يافريسه سهله للذئاب , لو كان الأمر بيدي لحرقتك و في النيران سعرتك فاعرفي قدرك أراني الله عن قريب قبرك !
    أختي
    ما احلم الله عنك حيث أمهلك أياما وسنينا لعلك تستيقظين من غفلتك فتراجعين حساباتك وتنظرين في مصارع مثيلاتك فتتعظين و تعتبرين بغيرك قبل أن يعتبر بك غيرك
    غاليتي
    أرجو أن تعذريني أن قسوت في العبارة فإنما هي صيحة مشفقة ونصيحة محذره وهي تحذير و ذكرى لمن كان لها قلب أو ألقت السمع
    وتقبلوا فائق تحياتي
    اخوكم

    أمير الشعراء
     

مشاركة هذه الصفحة