يسسسسسستاهلووون الا عدام حقآ

الكاتب : أمير الشعراء   المشاهدات : 466   الردود : 0    ‏2002-07-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-25
  1. أمير الشعراء

    أمير الشعراء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-24
    المشاركات:
    257
    الإعجاب :
    0
    يسسسسسستاهلووون الا عدام حقآ
    خبر منقول===حكمت محكمة الجنايات الكويتية الأربعاء في جلسة علنية ترأسها المستشار علي الضبيبي على شقيقين سعوديين وصديقهما الكويتي بالإعدام شنقا لذبحهم الطفلة آمنة الخالدي (6 سنوات) بعد اختطافها واغتصابها، وبالحبس المؤبد على المتهمة الرابعة في القضية نفسها وهي ابنة عم السعوديين مع الإبعاد بعد تنفيذ الحكم .
    وكان المتهمون وهم مرزوق السعيد (23) سنة وشقيقه سعيد (26) سنة وصديقها حمد الديحاني (22) سنة قد اعترفوا أمام المباحث الجنائية والنيابة العامة بقتلهم للطفلة آمنة في الأول من مايو الماضي وذلك انتقاما من أخيها لهتكه عرض المتهمة الرابعة لطيفة السعيد (19) سنة .

    وحسب النيابة العامة فإن المتهمين قد اعترفوا تفصيلياً أمام جهات التحقيق أن المتهمة لطيفة استدرجت في الأول من مايو الماضي الفتاة أثناء عودتها من منزل أسرتها إلى منزل عمها وأدخلتها السيارة حيث كان في انتظارها باقي المتهمين الذين اقتادوها إلى منطقة السالمي الصحراوية وتناوبوا على هتك عرضها واحدا تلو الآخر ثم قام الشقيقان بطعنها خمس طعنات نافذة فيما ذبحها صديقهم الثالث ليتأكد من موتها .
    وبناء على اعترافات المتهمين فقد وجهت النيابة العامة لهم عدة تهم من بينها قتل وهتك عرض واختطاف المجني عليها عن طريق الحيلة مع سبق الإصرار والترصد بالنسبة للمتهمين الرجال ، فيما وجهت للمتهمة الرابعة تهمة استدراج الفتاة بهدف اختطافها ليقوم باقي المتهمين بهتك عرضها وجميع الجرائم السابقة يعاقب عليها القانون الكويتي بالإعدام شنقا.
    وفي قضية منفصلة حكمت المحكمة نفسها على شقيق المجني عليها المتهم عادل الخالدي (20) سنة محدد الجنسية بالحبس 5 سنوات مع الشغل والنفاذ والإبعاد عن البلاد بعد تنفيذ الحكم وذلك لهتكه عرض المتهمة لطيفة وهي قاصر بحسب القانون الكويتي وذلك الذي كان دافعاً رئيسا للانتقام منه بهتك عرض شقيقته وقتلها.
    وكان جميع المتهمين بمن فيهم شقيق المجني عليها قد أنكروا تماما ما نسب إليهم من تهم أثناء الجلسات السرية التي عقدت لمحاكمتهم وأقروا جميعا أنهم اضطروا للاعتراف بما أملي عليهم من قبل المباحث وذلك بسبب التعذيب الذي تعرضوا له على يد بعض الضباط
     

مشاركة هذه الصفحة