(( لحظـــــــــــــــــة لا أتمناها أن تكون!!))

الكاتب : أبو عزام الشعيبي   المشاهدات : 419   الردود : 2    ‏2006-11-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-10
  1. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    لا زلت ألحظ بصيص أمل يتوقد داخل أحرفي .. يشدني إليك حبري.. قلمي لا زال يرسم اسمك في كل لحظة لا إرادة..
    وحتى قلبي لا زال يرقص دائما على أنغام صوتك العذب..

    حاولت أن أرحل .. لم أستطع.. فقد غلبني حبك وأصبحت مملوكا له..
    لكنني ربما في لحظة أتخلص منه وأنتهي بسلام..

    ....

    وفي لحظة لا أتمناها أن تكون قلت:
    قد أرحل ولكن ليس عنك وحسب .. ربما عن الحياة.. وعن كل الجراحات والآلام والأحزان..
    نعم..
    سأودّع فيها سطوة الزمن.. وقسوة القلوب.. وشدة الصمت المبهم الذي يسيطر عليها كل يوم..
    سأودّع فيها الطلاسم والشخبطات واللخبطات والضجيج.. وأرحل إلى حيث السكون.. حيث الروح هناك ترقص في السماء ..
    إلى حيث يقبّل جسدي ذرات الرمل ..
    فيذوب فيها كما ذابت أحلامي التي كنت أكتبها واسطرها على صفحات ماء البحر .. ولم أفكر يوما أن الموج القاسي سيمحوها لمجرد هبة عاصفة حركت قطرات الماء..
    فقط..
    لو أردنا أن نذق طعم الحب وقيمة الحياة .. فلنذقها بأحلامنا وحسب .. فقد أصبح تحقيقها أقل من مجرد خيال يمر كطيف ربيع في لحظات نادرة من الحياة..

    نعم ..
    سأدفن ورائي كل شوقي ولهفتي وحبي.. سأكفن كل آمالي وأحلامي وأوسدها التراب.. فربما هذا مستقرها وقلبها الكبير الذي يجب أن تحيا فيه حين ماتت في قلبي وقلب من أحببته في الحياة..
    سأمحو من ذاكرتي كل الكلمات والحروف والألحان والأصوات والقُبل والدموع...
    سأحيا فقط حيث يموت الناس .. وحيث لا يحبني ويعشقني هناك سوى عملي الصالح الذي ربما زرعت به يوما بسمةً على وجه يتيم..

    شكرا لك أيتها الحياة.. رغم أنك لا تستحقين الشكر والثناء..
    لكن.. لأنك ضقت بوجودي رغم سعة أرضك وطول سماك..
    رحلت منك..
    ليسعني ذلك اللحد الضيق المظلم ..
    فقد أصبح سريري وسكني وحضني ومأواي وأملي الحقيقي لحياة أبدية..
    رحلت عنك.. ليس لأن قلب من أحب تركني على غير موعد .. ولكن لأنك كنت قاسية على ذلك القلب الرقيق حين زرعت بداخله القسوة فأجبرتيه على تركي بلا استئذان وربما زرعت بداخله الجراح..

    آآآآآآآآآآآآآآآآه
    كم نحن أغبياء حين نصدق أحلاما لربما نسجناها على ورق السراب وصفحات الأوهام ورسمنا بها حياة..
    ..
    فيا أيها الأمل هل من حقيقة تمحو هذا الخيال؟؟؟!!!


    ....
    [​IMG]

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-11
  3. فهودي

    فهودي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-14
    المشاركات:
    1,408
    الإعجاب :
    0

    عاد بجرح نازف

    وأطلق الآهات من صدره

    وأسكنها أحرفه التي تربعت على هذه الصفحة


    فيا أيها الأمل هل من حقيقة تمحو هذا الخيال؟؟؟!!!

    سأدعك تكتبها مجدداً بلون يبعث الأمل والسعادة

    فلا تيأس يا عزيزي

    لك خالص المحبة من

    عاشــ الحب المستحيل ـــق

    والمعذرة فقلبي كان بجانبكم ولم يستطع اللقاء بكم





     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-11-11
  5. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    وعاد قلمك روحا تسري في ثنايا كلماتي الجامدة ، ليزرع بها حياة..

    يبعث الأمل للحرف.. ويرسم لسطوري طريق .. ينبلج منها ضياء..

    بعد أن تجمدت أحرف الكتاب خلف صفحتي .. فلم يلتفت إليها حتى المشرفون...

    الغالي الحبيب الأخ ..

    (( فهـــــــودي.. ))

    ها أنا ذا أعانق أحرفك ثانية بلهفة ..

    فما أن لمحت اسمك حتى حار قلمي وخجلت منك الكلمات..

    فماذا عساي أن أقول يا حبيب..

    تمنيت أن أرااااك ثانية فلم يكن لي شرف تلك الرؤية..

    لا حرمناك أيها الوفي..

    وتقبل خالص مودتي معطرة..

     

مشاركة هذه الصفحة