قطر تواجه مأزقا بسبب علاقاتها الحميمة مع أميركا وتهديد واشنطن للعراق

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 458   الردود : 1    ‏2002-07-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-25
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    سحب السفير السعودي من الدوحـــــــه 00 منقول

    اتهمت مصادر دبلوماسية قطر بأنها تجاوزت كل الخطوط الحمراء فى تعاملها مع جيرانها الخليجيين والعرب من خلال بث دعايات مغرضة لخدمة جهات خارجية موضحة أن المملكة العربية السعودية مصممة هذه المرة على وقف " المهزلة القطرية " وأن الأمر ربما يصل إلى سحب السفير السعودى من الدوحة وفرض عقوبات اقتصادية على قطر .وهناك جهات ودول عربية أيدت المملكة العربية السعودية فى موقفها بحيث تكون هناك وقفة جماعية ضد قطر وقناتها الجزيرة حيث تجاوزت هذه المرة الخطوط الحمر، و السعودية غاضبة ولن تكتفي بالاحتجاج على القناة القطرية". ولا يستبعد احتمال استدعاء السفير السعودي في الدوحة. وقد تستخدم السعوديه اوراقا اخرى ضد قطر مثل عرقلة مشروع تسليم الغاز للكويت الذي سينقل عبر الاراضي السعودية ..

    وفي يوم 25 يونيو خلال برنامج الاتجاه المعاكس الذي يقدمه السوري فيصل قاسم .. ندد المشاركون في الحلقة بمشروع السلام في الشرق الاوسط الذي اقترحه ولي العهد الامير عبدالله بن عبد العزيز وتعرضوا لشخصية مؤسس المملكة واتهموا السعوديه "بخيانة القضية الفلسطينية".! وبين المشاركين في الحلقة سعد الفقيه الناطق باسم حركة المعارضة السعودية "الحركة الاسلامية للاصلاح" ومقرها في لندن وادعى أحد المشاركين في الحلقة أن "السياسة السعودية الرسمية ارتكبت من الاخطاء ما يصل الى مستوى الخطيئة بل احيانا ما يصل الى مستوى الجريمة".! وفي 13 يوليو بثت قناة الجزيرة برنامج بلا حدود يقدمه المصري احمد منصور وخصص لطرح قضية "الموقف الشعبي من الحملات الاميركية على السعودية". وكان ضيف الحلقة المعارض الاسلامي السعودي محسن العواجي ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-07-25
  3. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    مسؤولون قطريون: سنكون محرجين إذا قدم طلب لاستخدام أراضينا
    الدوحة ـ رويترز: قال مسؤولون ودبلوماسيون أمس ان قطر تعارض اي هجوم على العراق ولكنها تخشى ان يضر رفضها لطلب اميركي محتمل باستخدام اراضيها كقاعدة لهجوم بعلاقاتها مع واشنطن.
    واضافوا ان السياسة المعلنة للدول الخليجية هي عدم السماح باستخدام اراضيها لشن هجمات ضد اي دولة مسلمة او عربية. ولكنهم اشاروا الى انه اذا ما مارست الولايات المتحدة ضغوطا كبيرة فانه سيكون من الصعب على قطر والامارات المجاورة في منطقة الخليج المقاومة لان المنطقة تعتمد على واشنطن في حمايتها.
    وقال دبلوماسي عربي بارز «برغم المقت الشديد للسياسة الاميركية في الشرق الاوسط التي تنحاز لاسرائيل بوقاحة وتفتقر للحياد، تنظر دول الخليج للولايات المتحدة باعتبارها الضامن الوحيد لامنها واستقرارها ولن تود استعداء هذا الحليف القوي».
    وكان الرئيس الاميركي جورج بوش تعهد باستخدام «كل الوسائل» للاطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين الذي تتهمه واشنطن بمحاولة إعادة بناء اسلحة للدمار الشامل.
    وصرح مسؤولون قطريون بان الدوحة لم تتلق بعد اي طلب من الولايات المتحدة لاستخدام اراضيها. واردف احد المسؤولين «ولكن اذا ما حدث ستكون لحظة حرجة للغاية للقيادة ان تقبل او ترفض الطلب».
    وكانت واشنطن اول دولة تعترف بالشيخ حمد بن خليفة آل ثاني اميرا على قطر بعد عزله لوالده في انقلاب ابيض منذ سبع سنوات. وقال المسؤول «العراق دولة عربية شقيقة يشاركها الشعب القطري التاريخ والروابط الثقافية. قد يحدث رد فعل شعبي معاكس اذا ما استخدمت الولايات المتحدة الاراضي القطرية في مهاجمة العراق». واضاف «لكن في الوقت نفسه الولايات المتحدة حليف سياسي واقتصادي وعسكري مهم تربطه بقطر العديد من الاتفاقيات الثنائية ومن الصعب تعريض هذه الاتفاقيات للخطر».
    واوضح دبلوماسيون ان احدى هذه الاتفاقيات امنية تنص على السماح للولايات المتحدة باستخدام القواعد الجوية والبحرية في قطر المجاورة للبحرين التي يتمركز بها الاسطول الاميركي الخامس.
    كما تستضيف قطر عددا كبيرا من مستودعات الجيش الاميركي، حيث تحتفظ واشنطن بكميات من الاسلحة والمعدات الثقيلة التي يمكن ان يستخدمها لواء آلي كامل.
    وقال المسؤولون القطريون ان قرار بلادهم في ما يتعلق بالسماح للقوات الاميركية بالانطلاق لشن هجمات من قطر سيعتمد على المواقف التي يتخذها الشركاء في مجلس التعاون الخليجي. واضاف احدهم «رغم ان جميعنا مرتبط باتفاقيات ثنائية مع الولايات المتحدة فان اتجاها منسقا ويناقش بعناية سيكون لصالح كل الاطراف».
    وللولايات المتحدة 25 الف جندي في قواعد جوية في الكويت والسعودية والبحرين وقطر وعمان. ولعبت دول مجلس التعاون دورا رئيسيا في حرب الخليج لتحرير الكويت من الاحتلال العراقي عام 1991 ولكنها عارضت بعد ذلك اي هجمات على العراق
     

مشاركة هذه الصفحة