العلاقات الاستراتيجية بين الشيخ والرئيس على المحك

الكاتب : الرجل الاخر   المشاهدات : 534   الردود : 1    ‏2006-11-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-10
  1. الرجل الاخر

    الرجل الاخر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    4,947
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    هل تكون حصانة حميد المسمار الأخير.. العلاقات الاستراتيجية بين الشيخ والرئيس على المحك

    ناس برس: خاص

    كشفت وثائق رسمية -حصل عليها ناس برس- عن إحدى عشر طلباً تقدم بها وزير العدل د. غازي الأغبري موجهة لرئيس مجلس النواب تطالبه برفع الحصانة عن أحد عشر نائباً خلال عام 2006م فقط خلافاًً للسنوات الماضية.

    وكشفت الوثائق عن تهم موجهة للنواب تتصل بالاعتداء على السلطات القضائية والموظفين العموميين ومباشرة الاستيلاء على حق الغير واستيراد أغذية غير صالحة للاستهلاك الآدمي.

    وتبين من خلال مراجعة قائمة الأسماء المعروضة أنها جميعاً تنتمي لكتلة الحزب الحاكم باستثناء عضوين ينتميان لكتلة التجمع اليمني للإصلاح منهم الشيخ حميد الأحمر الذي استهدف جراء موقفه السياسي في الحملة الانتخابية الأخيرة.

    وصنف الشيخ حميد الأحمر عضو مجلس النواب كمنافس قوي ضد السياسات الحالية وهو ما عده مراقبون نوع من العقوبة بتصعيد الحملة السياسية والإعلامية وتسوية الملعب السياسي القادم بإزاحة الشخصيات ذات التأثير السياسي والاقتصادي والقبلي بحجم الشيخ حميد.

    وكانت أسرة الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر تعرضت لتشهير وقذف في صحيفة المؤتمر الشعبي العام "الميثاق" لأول مرة في تاريخها السياسي قدمت على إثرها قيادات في المؤتمر الشعبي العام بمنزل الشيخ الأحمر اعتذاراً لم ترض عنه أسرة الشيخ ومن حينها بدء الافتراق التدريجي واستهداف مصالح وأبناء الشيخ وعلى رأسهم حميد وحسين.

    وكان آخرها خبر نشره "المؤتمر نت" هذا اليوم الذي يومئ إلى رغبة سعودية بملاحقة من قاموا بزيارة الجماهيرية الليبية وكانت آخر الزيارات للرئيس علي عبد الله صالح بصحبة الشيح حسين الأحمر الذي كان له موقفاً مغايراً عن والده في الانتخابات الأخيرة.

    وبحسب مراقبين فإن حصانة الشيخ حميد قد تتحول إلى مسمار أخير يمكن أن يدق في نعش العلاقات بين الشيخ الأحمر والرئيس كانت لعقود ماضية توصف بالاستراتيجية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-10
  3. الرجل الاخر

    الرجل الاخر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    4,947
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    هل تكون حصانة حميد المسمار الأخير.. العلاقات الاستراتيجية بين الشيخ والرئيس على المحك

    ناس برس: خاص

    كشفت وثائق رسمية -حصل عليها ناس برس- عن إحدى عشر طلباً تقدم بها وزير العدل د. غازي الأغبري موجهة لرئيس مجلس النواب تطالبه برفع الحصانة عن أحد عشر نائباً خلال عام 2006م فقط خلافاًً للسنوات الماضية.

    وكشفت الوثائق عن تهم موجهة للنواب تتصل بالاعتداء على السلطات القضائية والموظفين العموميين ومباشرة الاستيلاء على حق الغير واستيراد أغذية غير صالحة للاستهلاك الآدمي.

    وتبين من خلال مراجعة قائمة الأسماء المعروضة أنها جميعاً تنتمي لكتلة الحزب الحاكم باستثناء عضوين ينتميان لكتلة التجمع اليمني للإصلاح منهم الشيخ حميد الأحمر الذي استهدف جراء موقفه السياسي في الحملة الانتخابية الأخيرة.

    وصنف الشيخ حميد الأحمر عضو مجلس النواب كمنافس قوي ضد السياسات الحالية وهو ما عده مراقبون نوع من العقوبة بتصعيد الحملة السياسية والإعلامية وتسوية الملعب السياسي القادم بإزاحة الشخصيات ذات التأثير السياسي والاقتصادي والقبلي بحجم الشيخ حميد.

    وكانت أسرة الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر تعرضت لتشهير وقذف في صحيفة المؤتمر الشعبي العام "الميثاق" لأول مرة في تاريخها السياسي قدمت على إثرها قيادات في المؤتمر الشعبي العام بمنزل الشيخ الأحمر اعتذاراً لم ترض عنه أسرة الشيخ ومن حينها بدء الافتراق التدريجي واستهداف مصالح وأبناء الشيخ وعلى رأسهم حميد وحسين.

    وكان آخرها خبر نشره "المؤتمر نت" هذا اليوم الذي يومئ إلى رغبة سعودية بملاحقة من قاموا بزيارة الجماهيرية الليبية وكانت آخر الزيارات للرئيس علي عبد الله صالح بصحبة الشيح حسين الأحمر الذي كان له موقفاً مغايراً عن والده في الانتخابات الأخيرة.

    وبحسب مراقبين فإن حصانة الشيخ حميد قد تتحول إلى مسمار أخير يمكن أن يدق في نعش العلاقات بين الشيخ الأحمر والرئيس كانت لعقود ماضية توصف بالاستراتيجية.
     

مشاركة هذه الصفحة