رغم عمق الجرح الذي اصابنا الا اننا نهنئ المجاهدين في كل مكان بهروب زعيمهم من الميدان

الكاتب : بنت الخلاقي   المشاهدات : 480   الردود : 1    ‏2006-11-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-11-09
  1. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0


    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين محمد ابن عبد الله وعلى اله وصحبه الكرام:
    من هنا من هذا المقام النظيف الذي كان ومازال شوكة في حلق الهارب رامسفليد
    فاننا من هنا نطير التهاني للمجاهدين عامة وليوث الرافدين خاصة بهروب زعيم الصلبين وحامل لوائهم من المعركة وانحطاط الحالة المعنوية لكلبهم بوش وهو يناشد المجاهدين بعدم فرحتهم بقرار انسحاب رامسفليد من الميدان وكان هذا البوش اليوم في خطابه يكاد ينفجر من الغيظ ولله الحمد والمنة
    فاننا هنا نبرقها الي ولي امرنا وشيخنا الحبيب اسامة ابن لادن وسيفه الدكتور ايمن الظواهري وجحافلهم المقاتلة في افغانستان وكما نقبل جبين امير المؤمنين الملا محمد عمر حفظه الله الذي كان يقارع جيوش الهارب رامسفليد بكل شجاعة وصبر وبسالة منقطعة النظير فحفظه الله والمجاهدين في افغانستان
    اما التهنئة الخاصة الا ابطال الاسلام في فلوجة العز ورمادي الاباء وموصل الكرامة وبغداد الرشيد
    وديالي البطولة وصلاح الدين الباسلة
    الذين اذل الله بهم جند رامسفليد واجبروه على الهروب من المعركة الحامية الوطيس وترك جيوشه في الميدان تتخطفهم سيوف الموحدين في كل يوم
    فريات دولة الاسلام رايات التوحيد ترفرف فوق العراق وجنود الامارة الاسلامية يجوبون شوارع العراق ويحفظن امن المسلمين ويقطفون رؤس الصلبان واذنابهم الروافض الكفار والاكراد الخونة.



    وهذا الجيش الاسلامي البطل يقنص فئرانه المهزومة معنويا ويطيح بصواريخه وقذائفه مواقعهم وجحورهم
    وهذا جيش المجاهدين ملك العبوات الناسفة يطيح بعبواته كبرياء الصلبين ويبدد احلامهم في دولة بني صهيون من النهر الي النهر
    وهذه جماعة انصار السنة حافظة بيظة اهل السنة والحظن الدافيء لاهل السنة الذي اطاحت بالروافض واعدم رجالها الروافض في كل معركة خاضوها دفاعا عن اهل السنة والجماعة
    ولن ننسي هنا
    جيش الراشدين
    وجيش الفاتحين
    وعصائب اهل العراق
    وجيش ابي بكر الصديق السلفي
    وجامع
    وكتائب ثورة العشرين
    الذين كانت عملياتهم القشة الذي قسمت ظهر البعير
    فالله اكبر ولله الحمد


    ونهدي احبتنا المجاهدين صورة الحسرة على وجه الهارب والذي فر من المواجهة كالفأر


    [​IMG]


    واخر دعوانا ان الحمد لله رب لاعالمين والصلاة والسلام على شرف المرسلين

    الكاتب شهيد الحق
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-11-09
  3. بنت الخلاقي

    بنت الخلاقي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    8,030
    الإعجاب :
    0


    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين محمد ابن عبد الله وعلى اله وصحبه الكرام:
    من هنا من هذا المقام النظيف الذي كان ومازال شوكة في حلق الهارب رامسفليد
    فاننا من هنا نطير التهاني للمجاهدين عامة وليوث الرافدين خاصة بهروب زعيم الصلبين وحامل لوائهم من المعركة وانحطاط الحالة المعنوية لكلبهم بوش وهو يناشد المجاهدين بعدم فرحتهم بقرار انسحاب رامسفليد من الميدان وكان هذا البوش اليوم في خطابه يكاد ينفجر من الغيظ ولله الحمد والمنة
    فاننا هنا نبرقها الي ولي امرنا وشيخنا الحبيب اسامة ابن لادن وسيفه الدكتور ايمن الظواهري وجحافلهم المقاتلة في افغانستان وكما نقبل جبين امير المؤمنين الملا محمد عمر حفظه الله الذي كان يقارع جيوش الهارب رامسفليد بكل شجاعة وصبر وبسالة منقطعة النظير فحفظه الله والمجاهدين في افغانستان
    اما التهنئة الخاصة الا ابطال الاسلام في فلوجة العز ورمادي الاباء وموصل الكرامة وبغداد الرشيد
    وديالي البطولة وصلاح الدين الباسلة
    الذين اذل الله بهم جند رامسفليد واجبروه على الهروب من المعركة الحامية الوطيس وترك جيوشه في الميدان تتخطفهم سيوف الموحدين في كل يوم
    فريات دولة الاسلام رايات التوحيد ترفرف فوق العراق وجنود الامارة الاسلامية يجوبون شوارع العراق ويحفظن امن المسلمين ويقطفون رؤس الصلبان واذنابهم الروافض الكفار والاكراد الخونة.



    وهذا الجيش الاسلامي البطل يقنص فئرانه المهزومة معنويا ويطيح بصواريخه وقذائفه مواقعهم وجحورهم
    وهذا جيش المجاهدين ملك العبوات الناسفة يطيح بعبواته كبرياء الصلبين ويبدد احلامهم في دولة بني صهيون من النهر الي النهر
    وهذه جماعة انصار السنة حافظة بيظة اهل السنة والحظن الدافيء لاهل السنة الذي اطاحت بالروافض واعدم رجالها الروافض في كل معركة خاضوها دفاعا عن اهل السنة والجماعة
    ولن ننسي هنا
    جيش الراشدين
    وجيش الفاتحين
    وعصائب اهل العراق
    وجيش ابي بكر الصديق السلفي
    وجامع
    وكتائب ثورة العشرين
    الذين كانت عملياتهم القشة الذي قسمت ظهر البعير
    فالله اكبر ولله الحمد


    ونهدي احبتنا المجاهدين صورة الحسرة على وجه الهارب والذي فر من المواجهة كالفأر


    [​IMG]


    واخر دعوانا ان الحمد لله رب لاعالمين والصلاة والسلام على شرف المرسلين

    الكاتب شهيد الحق
     

مشاركة هذه الصفحة