بين الوهابية والاحباش

الكاتب : رجل مسلم   المشاهدات : 1,288   الردود : 17    ‏2002-07-25
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-07-25
  1. رجل مسلم

    رجل مسلم عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-12
    المشاركات:
    139
    الإعجاب :
    0
    ،بسم الله الرحمن الرحيم

    كثيرا ما يظن الإنسان أنه على حق، وهو في الحقيقة ما هو إلا على باطل.

    ومن القضايا المطروحة اليوم :

    الوهابية


    والأحباش




    وكل واحد من الطرفين يتهم الآخر، ويصفه بما يستطيع من التهم.



    والذي لا يتردد فيه اثنان : أن البينة على المدعي



    فمن أراد أن يتكلم ، أو يطعن في الوهابية؛ فعليه بالدليل.


    والدليل لا يكون من كتب الخصوم؛ كما يفعل المفلسون!!!


    والدليل على إفلاسهم : أن كثيرا من الكتب التي ينقلون منها: موجودة في مواقع الرافضة!!!!




    إذا هما وجهان لعملة واحدة!!!!!!




    إذاً من يريد أن يتكلم في الوهابية؛ فعليه أن يعمد إلى كتبهم، ويناقشنا بما فيها؛ لكي يقنعنا!!


    وأما مجرد النقل - آسف أقصد القص واللزق- على مذهبهم؛ فهذا سفه!!!


    فمن يتهم ابن عبد الوهاب بإهراق الدماء واستباحتها؛ عليه أمران:


    1- توثيق هذه الأعمال من الكتب المحايدة.


    2- أن يبين أن هذا منهجاً للوهابين ، وليس تصرفات فردية لا يصح بحال أن تنسب للجماعة.




    فمن أتى بالأمرين ؛ فهو الصادق المنصف.



    ومن أغف أحدهما؛ فهو المخاتل الكذاب!!!



    وكذا الحال بالنسبة للأحباش:



    فمن أراد الكلام فيهم؛ فليعمد إلى كتبهم.


    فمن أراد أن ينسب للحبشي: أنه قليل أدب، وسيء خلق مع أفضل جيل على الإطلاق وهو جيل الصحابة:



    فلينقل من كتبه!!!!



    وليدافع مريدوه عنه إن قدروا!!!!!



    أما نقل الإفك ، ومنهج القص واللزق، وخاصة من مواقع الروافض؛ ففاعله:

    إنمـــا يوبــــخ نفســـــه !!!! :D :D :confused:
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-07-25
  3. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    سنأتي لك بما يشرح صدور أهل السنة من كتب علماء أهل السنة .

    ونبدأ بموضوع محمد بن عبد الوهاب ومن رد عليه من أهل السنة والجماعة .



    ذكر بعض من ألف في الرد على محمد بن عبد الوهـاب النجدي
    أو ذمه أو عابه

    ا- إتحاف الكرام في جواز التوسل رالاستغاثة بالأنبياء الكرام: تأليف الشيخ محمد بن الشدي، مخطوط في الخزانة الكتانية بالرباط برقم/ 1143 ك مجموعة.

    2- إتحاف أهـل الزمان بأخبار ملوك تونس وعهـد الأمان: تأليف أحمد بن أبي الضياف، طبع.

    3 -أجوبة في زيارة القبور: للشيخ العيدروس، مخطوط في الخزانة العامة بالرباط برقم 2577/ 4 د مجموعة.

    4- الأجوبة النجدية عن الأسئلة النجدية: لأبي العون شمس الدين محمد بن أحمد بن سالم، المعروف بابن السفاريني، النابلسي، الحنبلي، المتوفى سنة 1117 هـ.

    5- الأجوبة النعمانية عن الأسئلة الهـندية في العقائد: لنعمان بن محمود خير الدين الشهـير بابن الالوسي البغدادي، الحنفي المتوفى سنة 1317 هـ.

    6- إحياء المقبور من أدلة استحباب بناء المساجذ والقباب على القبور تأليف: الحافظ أحمد بن الصديق الغماري المتوفى سنة 1380هـ، طبع.

    7- الإصابة في نصرة الخلفاء الراشدين: تأليف الشيخ حمدي جويجاتي الدمشقي.

    هــ الأصول الأربعة في ترديد الوهّابية: لمحمد حسن صاحب السرهـندي، المجذدي، المتوفى سنة 1346 وو، مطبوع.

    9- إظهـار العقوق ممّن منع التوسّل بالنبي والوليّ الصدوق: للشيخ المشرفي المالكي الجزائري.

    10- الأقوال السنية في الرد على مدعي نصرة السنة المحمدية: جمعهـا إبراهـيم شحاتهـ الصديقي من كلام المحدث عبد اللهـ الغماري، طبع.

    ا ا- الأقوال المرضية في الردّ على الوهّابية: للفقيه عطا الكسم الدمشقي الحنفي، مطبوع.
    2 ا- الانتصار للأولياء الأبرار: للشيخ المحدث طاهـر سنبل الحنفي.

    3 ا- الأوراق البغدادية في الجوابات النجدية: للشيخ إبراهـيم الراوي البغدادي، الرفاعي، رئيس الطريقة الرفاعية ببغداد، مطبوع.

    4 ا- البراءة من الاختلاف في الرد على أهـل الشقاق والنفاق والرد على الفرقة الوهّابية الضالّة: للشيخ علي زين العابدين السوداني، مطبوع.

    5 ا- البراهـين الساطعة في رد بعض البدع الشائعة: للشيخ سلامة العزامي، المتوفى سنة 1379هـ، طبع.

    6 ا- البصائر لمنكري التوسّل بأهـل المقابر: لحمد الله الداجوي الحنفي الهـندي، مطبوع.

    7 ا- تاريخ الوهّابية: لأيوب صبري باشا الرومي صاحب "مرءاة الحرمين.

    8 ا- تبرك الصحابة باثار رسول الله : لمحمد طاهـر بن عبد القادر الكردي، طبع.

    9 ا- تجريد سيف الجهـاد لمدّعي الاجتهـاد: للشيخ عبد الله بن عبد اللطيف الشافعي، وهـو أستاذ محمد بن عبد الوهـاب وشيخه ، وقد ردّ عليهـ في حياته.

    20- تحذير الخلف من مخازي أدعياء السلف: للشيخ محمد زاهـد الكوثري.


    يتبع ـ
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-07-25
  5. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    تتمة ـ ذكر بعض من ألف في الرد على محمد بن عبد الوهـاب النجدي أو ذمه أو عابه .


    21- التحريرات الرائقة: للشيخ محمد النافلاتي الحنفي مفتي القدس الشريف، كان حيا سنة 1315هـ ، مطبوع.

    22- تحريض الأغبياء على الاستغاثة بالأنبياء والأولياء: للشيخ عبد اللهـ بن إبراهـيم الميرغني الحنفي، الساكن بالطائف.

    23- التحفة الوهـبية في الردّ على الوهّابية: للشيخ داود بن سليمان البغدادي، النقشبندي الحنفي، المتوفى سنة 299 ا.

    24- تطهـير الفؤاد من دنس الاعتقاد: للشيخ محمد بخيت المطيعي الحنفي، من علماء الأزهـر، مطبوع.

    25- تقييد حول التعلق والتوسل بالأنبياء والصالحين: قاضي الجماعة في المغرب ابن كيران، مخطوط في خزانة الجلاوي/ الرباط برقم/ 153 ج مجموعة.

    يتبع ـ

    26- تقييد حول زيارة الأولياء والتوسل بهـم: للمؤلف السابق، وضمن المجموعة السابقة.

    27- تهـكم المقلّدين بمن ادعى تجديد الدين: للشيخ محمد بن عبد الرحمـن الحنبلي.
    رد فيه على ابن عبد الوهـاب في كل مسألة من المسائل التي ابتدعهـا بأبلغ رد.

    28- التوسّل: للمفتي محمد عبد القيوم القادري الهـزاروي، مطبوع.

    29- التوسّل بالنبي والصالحين: لأبي حامد بن مرزوق الدمشقي الشامي، مطبوع.

    30- التوضيح عن توحيد الخلاق في جواب أهـل العراق على محمد بن عبد الوهـاب: لعبد الله أفندي الراوي. مخطوط في جامعة كمبردج/ لندن باسم "ردّ الوهّابية، ومنهـ نسخة في مكتبة الأوقاف/ بغداد.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-07-25
  7. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    تتمةـ ذكر بعض من ألف في الرد على محمد بن عبد الوهـاب النجدي أو ذمه أو عابه .

    31- جلال الحقّ في كشف أحوال أشرار الخلق: للشيخ إبراهـيم حلمي القادري ا لاسكندري، مطبوع.
    32- الجوابات في الزيارة: لابن عبد الرزاق الحنبلي.
    قال السيد علوي بن الحدّاد: رأيت جوابات للعلماء الأكابر من المذاهـب الأربعة من أهـل الحرمين الشريفين، والأحساء والبصرة وبغداد وحلب واليمن وبلدان الإسلام نثرًا ونظمًا.

    33- حاشية الصاوي على الجلالين: للشيخ أحمد الصاوي المالكي.

    34- الحقائق الإسلامية في الردّ على المزاعم الوهّابية بأدلّة الكتاب والسنة النبوية: لمالك ابن الشيخ محمود، مدير مدرسة العرفان بمدينة كوتبالي بجمهـورية مالي الأفريقية، مطبوع.

    35- الحق المبين في الردّ على الوهـابيّين. للشيخ أحمد سعيد الفاروقي السرهـندي النقشبندي المتوفى سنة 1277 هـ.

    36- الحقيقة الإسلامية في الردّ على الوهّابية: لعبد الغني بن صالح حمادة، مطبوع

    37- الدرر السنيّة في الردّ على الوهّابية: للسيد أحمد بن زيني دحلان.

    مفتي مكة الشافعي، المتوفى سنة 1304هـ، مطبوع.

    38- الدليل الكافي في الرد على الوهـابي: للشيخ مصباح بن أحمد شبقلو البير وتي، مطبوع.

    39- الرائية الصغرى في ذم البدعة ومدح السنة الغرا: نظم الشيخ يوسف النبهـاني البيروتي، مطبوع.

    40- رد المحتار على الدر المختار: لمحمد أمين الشهـير بابن عابدين الحنفي الدمشقي، مطبوع.

    يتبع ـ
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-07-25
  9. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    تتمةـ ذكر بعض من ألف في الرد على محمد بن عبد الوهـاب النجدي أو ذمه أو عابه .

    41- الردّ على ابن عبد الوهـاب: لشيخ الإسلام بتونس إسماعيل التميمي المالكي، المتوفى سنة 1248هــ، وهـو في غاية التحقيق والإحكام. مطبوع في تونس.

    42- ردّ على ابن عبد الوهـاب: للشيخ أحمد المصري الأحسائي.

    43- ردّ على ابن عبد الوهـاب: للعلامة بركات الشافعي، الأحمدي، المكّي.

    44- الردود على محمد بن عبد الوهـاب. للشيخ المحدث صالح الفلاني المغربي.
    قال السيد علوي بن الحدّاد: كتاب ضخم فيه رسالات وجوابات كلّهـا من العلماء أهـل المذاهـب الأربعة: الحنفية، والمالكية، والشافعية، والحنابلة، يردون على محمد بن عبد الوهـاب بالعجب.

    45- الرد على الوهّابية: للشيخ صالح الكوا ش التونسي، وهـي رسالة مسجعة نقض بهـا رسالة لابن عبد الوهـاب، مطبوع.

    46- الرد على الوهّابية: للشيخ محمد صالح الزمزمي الشافعي، إمام مقام إبراهـيم بمكة المكرمة.

    47- الردّ على الوهّابية: لإبراهـيم بن عبد القادر الطرابلسي الرياحي التونسي المالكي من مدينة تستور، المتوفى سنة 1266هــ .

    48- الردّ على الوهّابية: لعبد المحسن الأشيقري الحنبلي، مفتي مدينة الزبير بالبصرة.

    49- الردّ على الوهّابية: للشيخ المخدوم المهـدي مفتي فاس.

    50-الردّ على محمد بن عبد الوهـاب: لمحمد بن سليمان الكردي الشافعي، أستاذ ابن عبد الوهـاب وشيخه.
    ذكر ذلك ابن مرزوق الشافعي، وقال: "وتفرس فيه شيخه أنه ضال مضل كما تفرس فيه ذلك شيخه محمد حياة السندي ووالده عبد الوهـاب ".

    يتبع ـ
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-07-25
  11. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    تتمة ـ ذكر بعض من ألف في الرد على محمد بن عبد الوهـاب النجدي أو ذمه أو عابه .

    51- الردّ على الوهّابية: لأبي حفص عمر المحجوب، مخطوط بدار الكتب الوطنية/ تونس، برقم 2513، ومصورتهـا في معهـد المخطوطات العربية/ القاهـرة. وفي المكتبة الكتانية- الرباط برقم 1325 ك.

    52- الردّ على الوهّابية: لقاضي الجماعة في المغرب ابن كيزان، مخطوط بالمكتبة الكتانية/ الرباط، برقم 1325 ك.

    53- الردّ على محمد بن عبد الوهـاب: للشيخ عبد الله القدومي الحنبلي النابلسي، عالم الحنابلة بالحجاز والشام المتوفى سنة 1331هــ . رد عليهـ في مسئلة الزيارة ومسئلة التوسل بالأنبياء والصالحين، وقال: إنه مع مقلديه من الخوارج، وقد ذكر ذلك في رسالته "الرحلة الحجازية والرياض الأنسية في الحوادث والمسائل ، طبع.

    54- رسالة في تأييد مذهـب الصوفية والرد على المعترضين عليهـم: للشيخ سلامة العزامي المتوفى سنة 1379 هــ ، مطبوع.

    55- رسالة في تصرف الأولياء: للشيخ يوسف الدجوي، طبع.

    56- رسالة في جواز التوسّل في الردّ على محمد بن عبد الوهـاب: للعلاّمة مفتي فاس الشيخ مهـدي الوازناني.

    57- رسالة في جواز الاستغاثة والتوسل: للسيد يوسف البطاح الأهـدل الزبيدي نزيل مكة المكرمة.
    أورد فيهـا أقوال العلماء من المذاهـب الأربعة ثم قال: "ولا عبرة بمن شذَّ عن السواد الأعظم وخالف الجمهـور وفارق الجماعة فهـو من المبتدعة "
    .
    58- رسالة في حكم التوسّل بالأنبياء والأولياء: للشيخ محمّد حسنين مخلوف العدوي المصري وكيل الجامع الأزهـر، مطبوعة.

    59- رسالة في الردّ على الوهّابية: للشيخ قاسم أبي الفضل المحجوب المالكي.

    60- الرسالة الردّية على الطائفة الوهّابية: لمحمّد عطاء الله المعروف بعطا الرومي، من كوزل حصار.

    يتبع ـ
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-07-25
  13. قول الحق

    قول الحق عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-18
    المشاركات:
    188
    الإعجاب :
    0
    أنا أوثق كلامي بكلام الرسول عليه الصلاة والسلام
    لايختلف إثنان عن نسب محمد بن عبد الوهاب أنه من بني تميم وأنه من أرض نجد في الجزيرة العربية وقد ذم رسولنا الأكرم عليه الصلاة والسلام أرضهم وقال عنها أنها أرض زلازل وأرض فتن وبها يطلع قرن الشيطان كما ذم بني تميم في شخص ذو الخويصرة التميمي وإليك الدليل من السنة النبوية المطهر لا من كتب المحايدين كما طلبت


    [990] حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا حسين بن الحسن قال حدثنا بن
    عون عن نافع عن بن عمر قال اللهم بارك لنا في شامنا وفي يمننا قال
    قالوا وفي نجدنا قال قال اللهم بارك لنا في شامنا وفي يمننا قال قالوا وفي نجدنا قال قال هناك الزلازل والفتن وبها يطلع قرن الشيطان صحيح البخاري ج1/ص351

    إذا أنتهينا من أرضهم بقي بني تميم وإليك الدليل

    [3414] حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهري قال أخبرني أبو سلمة
    بن عبد الرحمن أن أبا سعيد الخدري رضي الله عنه قال بينما نحن عند
    رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقسم قسما أتاه ذو الخويصرة وهو
    رجل من بني تميم فقال يا رسول الله اعدل فقال ويلك ومن يعدل إذا لم
    أعدل قد خبت وخسرت إن لم أكن أعدل فقال عمر يا رسول الله ائذن لي
    فيه فأضرب عنقه فقال دعه فإن له أصحابا يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم
    وصيامه مع صيامهم يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من
    الدين كما يمرق السهم من الرمية ينظر إلى نصله فلا يوجد فيه شيء
    ثم ينظر إلى رصافه فما يوجد فيه شيء ثم ينظر إلى نضيه وهو قدحه
    فلا يوجد فيه شيء ثم ينظر إلى قذذه فلا يوجد فيه شيء قد سبق الفرث
    والدم آيتهم رجل أسود إحدى عضديه مثل ثدي المرأة أو مثل البضعة
    تدردر ويخرجون على حين فرقة من الناس قال أبو سعيد فأشهد أني
    سمعت هذا الحديث من رسول الله صلى الله عليه وسلم وأشهد أن علي
    بن أبي طالب قاتلهم وأنا معه فأمر بذلك الرجل فالتمس فأتي به حتى
    نظرت إليه على نعت النبي صلى الله عليه وسلم الذي نعته. صحيح البخاري ج3/ص1321

    وهذا الحديث أيضا يؤيد ويوثق الحديث أعلاه بأنهم من الخوارج


    [19798] حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا عفان ثنا حماد بن سلمة أنا الأزرق
    بن قيس عن شريك بن شهاب قال كنت أتمنى ان ألقي رجلا من أصحاب
    النبي صلى الله عليه وسلم يحدثني عن الخوارج فلقيت أبا برزة في
    يوم عرفة في نفر من أصحابه فقلت يا أبا برزة حدثنا بشيء سمعته من
    رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوله له في الخوارج فقال أحدثك بما سمعت
    أذني ورأت عيناي أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بدنانير فكان
    يقسمها وعنده رجل أسود مطموم الشعر عليه ثوبان أبيضان بين عينيه
    أثر السجود فتعرض لرسول الله صلى الله عليه وسلم فاتاه من قبل وجهه
    فلم يعطه شيئا ثم أتاه من خلفه فلم يعطه شيئا فقال والله يا محمد ما
    عدلت منذ اليوم في القسمة فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم غضبا
    شديدا ثم قال والله لا تجدون بعدي أحد أعدل عليكم منى قالها ثلاثا ثم
    قال يخرج من قبل المشرق رجال كان هذا منهم هديهم هكذا يقرؤون القرآن
    لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية لا
    يرجعون إليه ووضع يده على صدره سيماهم التحليق لا يزالون يخرجون
    حتى يخرج آخرهم فإذا رأيتموهم فاقتلوهم قالها ثلاثا شر الخلق والخليقة
    قالها ثلاثا وقد قال حماد لا يرجعون فيه مسند أحمد ج4/ص421

    [3415] حدثنا محمد بن كثير أخبرنا سفيان عن الأعمش عن خيثمة عن
    سويد بن غفلة قال قال علي رضي الله عنه إذا حدثتكم عن رسول الله صلى
    الله عليه وسلم فلأن أخر من السماء أحب إلي من أن أكذب عليه وإذا
    حدثتكم فيما بيني وبينكم فإن الحرب خدعة سمعت رسول الله صلى الله
    عليه وسلم يقول يأتي في آخر الزمان قوم حدثاء الأسنان سفهاء الأحلام
    يقولون من خير قول البرية يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من
    الرمية لا يجاوز إيمانهم حناجرهم فأينما لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجرا لمن قتلهم يوم القيامة صحيح البخاري ج3/ص1321

    وهذا يوثق أيضا

    باب ذكر الخوارج وصفاتهم

    [1063] حدثنا محمد بن المثنى حدثنا عبد الوهاب الثقفي قال سمعت يحيى
    بن سعيد يقول أخبرني أبو الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله ح وحدثنا
    أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا زيد بن الحباب حدثني قرة بن خالد حدثني
    أبو الزبير عن جابر بن عبد الله أن النبي صلى الله عليه وسلم كان
    يقسم مغانم وساق الحديث صحيح مسلم ج2/ص740

    وهذا يوثق أيضا


    باب التحريض على قتل الخوارج
    [1066] حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير وعبد الله بن سعيد الأشج جميعا
    عن وكيع قال الأشج حدثنا وكيع حدثنا الأعمش عن خيثمة عن سويد
    بن غفلة قال قال علي إذا حدثتكم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    فلأن أخر من السماء أحب إلي من أن أقول عليه ما لم يقل وإذا حدثتكم
    فيما بيني وبينكم فإن الحرب خدعة سمعت رسول الله صلى الله عليه
    وسلم يقول سيخرج في آخر الزمان قوم أحداث الأسنان سفهاء الأحلام
    يقولون من خير قول البرية يقرأون القرآن لا يجاوز حناجرهم يمرقون
    من الدين كما يمرق السهم من الرمية فإذا لقيتموهم فاقتلوهم فإن
    في قتلهم أجرا لمن قتلهم عند الله يوم القيامة صحيح مسلم ج2/ص746

    وهذا يوثق أيضا


    [1066] حدثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا عيسى بن يونس وحدثنا محمد
    بن أبي بكر المقدمي وأبو بكر بن نافع قالا حدثنا عبد الرحمن بن مهدي
    حدثنا سفيان كلاهما عن الأعمش بهذا الإسناد مثله

    [1066] حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا جرير ح وحدثنا أبو بكر بن أبي
    شيبة وأبو كريب وزهير بن حرب قالوا حدثنا أبو معاوية كلاهما عن الأعمش
    بهذا الإسناد وليس في حديثهما يمرقون من الدين كما يمرق السهم
    من الرمية

    [1066] وحدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي حدثنا بن علية وحماد بن زيد
    وحدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا حماد بن زيد ح وحدثنا أبو بكر بن أبي
    شيبة وزهير بن حرب واللفظ لهما قالا حدثنا إسماعيل بن علية عن أيوب
    عن محمد عن عبيدة عن علي قال ذكر الخوارج فقال فيهم رجل مخدج
    اليد أو مودن اليد أو مثدون اليد لولا أن تبطروا لحدثتكم بما وعد الله
    الذين يقتلونهم على لسان محمد صلى الله عليه وسلم قال قلت آنت سمعته
    من محمد صلى الله عليه وسلم قال إي ورب الكعبة إي ورب الكعبة
    إي ورب الكعبة صحيح مسلم ج2/ص747

    وهذا يوثق ايضا


    باب الخوارج شر الخلق والخليقة

    [1067] حدثنا شيبان بن فروخ حدثنا سليمان بن المغيرة حدثنا حميد بن
    هلال عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر قال قال رسول الله صلى الله
    عليه وسلم إن بعدي من أمتي أو سيكون بعدي من أمتي قوم يقرأون القرآن
    لا يجاوز حلاقيمهم يخرجون من الدين كما يخرج السهم من الرمية
    ثم لا يعودون فيه هم شر الخلق والخليقة فقال بن الصامت فلقيت رافع
    بن عمرو الغفاري أخا الحكم الغفاري قلت ما حديث سمعته من أبي ذر
    كذا وكذا فذكرت له هذا الحديث فقال وأنا سمعته من رسول الله صلى الله
    عليه وسلم

    [1068] حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا علي بن مسهر عن الشيباني
    عن يسير بن عمرو قال سألت سهل بن حنيف هل سمعت النبي صلى
    الله عليه وسلم يذكر الخوارج فقال سمعته وأشار بيده نحو المشرق قوم
    يقرأون القرآن بألسنتهم لا يعدو تراقيهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية

    [1068] وحدثناه أبو كامل حدثنا عبد الواحد حدثنا سليمان الشيباني بهذا
    الإسناد وقال يخرج منه أقوام

    [1068] حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وإسحاق جميعا عن يزيد قال أبو بكر
    حدثنا يزيد بن هارون عن العوام بن حوشب حدثنا أبو إسحاق الشيباني
    عن أسير بن عمرو عن سهل بن حنيف عن النبي صلى الله عليه
    وسلم قال يتيه قوم قبل المشرق محلقة رءوسهم صحيح مسلم ج2/ص750

    وهذا يوثق أيضا

    [171] حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وسويد بن سعيد قالا حدثنا أبو الأحوص
    عن سماك عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله
    عليه وسلم ليقرأن القرآن ناس من أمتي يمرقون من الإسلام كما يمرق
    السهم من الرمية

    [172] حدثنا محمد بن الصباح أنبانا سفيان بن عيينة عن أبي الزبير عن
    جابر بن عبد الله قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجعرانة وهو
    يقسم التبر والغنائم وهو في حجر بلال فقال رجل اعدل يا محمد فإنك
    لم تعدل فقال ويلك ومن يعدل بعدي إذا لم أعدل فقال عمر دعني يا رسول
    الله حتى أضرب عنق هذا المنافق فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    إن هذا في أصحاب أو أصيحاب له يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم
    يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية

    [173] حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا إسحاق الأزرق عن الأعمش عن
    بن أبي أوفى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الخوارج كلاب النار
    [174] حدثنا هشام بن عمار ثنا يحيى بن حمزة حدثنا الأوزاعي عن نافع عن
    بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ينشأ نشء يقرءون القرآن
    لا يجاوز تراقيهم كلما خرج قرن قطع قال بن عمر سمعت رسول الله
    صلى الله عليه وسلم يقول كلما خرج قرن قطع أكثر من عشرين مرة حتى
    يخرج في عراضهم الدجال سنن ابن ماجه ج1/ص61

    هل يكفيك هذا أم أزيدك

    وسأوافيك لاحقا بفتنهم التي حصلت في الجزيرة العربية منهم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-07-25
  15. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    تتمة ـ ذكر بعض من ألف في الرد على محمد بن عبد الوهـاب النجدي أو ذمه أو عابه .

    61- رسالة في مشاجرة بين أهـل مكة وأهـل نجد في العقيدة: للشيخ محمّد ابن ناصر الحازمي اليمني المتوفى سنة 1283 هــ ، مخطوط في المكتبة الكتانية/ الرباط " برقم 30/ 1 ك مجموعة.

    62- الرسالة المرضية في الردّ على من ينكر الزيارة المحمذية: لمحمّد السعدي المالكي.

    63- روض المجال في الرد على أهـل الضلال: للشيخ عبد الرحمن الهـندي الدلهـي الحنفي، مطبوعة!جدة- 1327 هــ .

    64- سبيل النجاة من بدعة أهـل الزيغ والضلالة: للقاضي عبد الرحمن قوتي.

    65- سعادة الداربن في الردّ على الفرقتين: الوهّابية، ومقلّدة الظاهـرية: لإبراهـيم بن عثمان بن محمّد السمنودي المنصوري المصري، مطبوع في مصر سنة 1320 هــ ، في مجلدين.

    66- سناء الإسلام فـي أعلام الأنام بعقائد أهـل البيت الكرام ردّا على عبد العزيز النجدي فيما ارتكبهـ من الأوهـام: لإسماعيل بن أحمد الزبدي.

    67- السيف الباتر لعنق المنكر على اكابر: للسيد علوي بن أحمد الحداد، المتوفى سنة 1222 هــ.

    68- السيوف الصقال في أعناق من أنكر على الأولياء بعد الانتقال: لعالم من بيت المقدس.

    69- السيوف المشرقية لقطع أعناق القائلين بالجهـة والجسمية: لعلي بن محمّد الميلي الجمالي التونسي المغربي المالكي.
    70- شرح الرسالة الردية على طائفة الوهّابية: للشيخ محمّد عطاء الله بن محمّد بن اسحاق شيخ الإسلام الرومي المتوفى سنة 226 ا هــ .

    يتبع ـ
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-07-25
  17. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    تتمة ـ ذكر بعض من ألف في الرد على محمد بن عبد الوهـاب النجدي أو ذمه أو عابه .

    71- الصارم الهـندي في عنق النجدي: للشيخ عطاء المكي.

    72- صدق الخبر في خوارج القرن الثاني عشر في إثبات أن الوهّابية من الخوارج: للشريف عبد الله بن حسن باشا بن فضل باشا العلوي الحسيني الحجازي، أمير ظفار، طبع باللاذقية.

    73- صلح الإخوان في الردّ على من قال على المسلمين بالشرك والكفران: في الردّ على الوهّابية لتكفيرهـم المسلمين. للشيخ داود بن سليمان النقشبندي البغدادي الحنفي، المتوفى سنة 1299هــ .

    74- الصواعق الإلهـية في الردّ على الوهّابية: للشيخ سليمان بن عبد الوهـاب شقيق المبتدع محمّد بن عبد الوهـاب، مطبوع.

    75- الصواعق والرعود: للشيخ عفيف الدين عبد الله بن داود الحنبلي. قال العلامة علوي بن أحمد الحداد: (كتب عليه تقاريظ أئمة من علماء البصرة وبغداد وحلب والأحساء وغيرهـم تأييدا له وثناء عليه) .

    76- ضياء الصدور لمنكر التوسل بأهـل القبور: ظاهـر شاه ميان بن عبد العظيم ميان، طبع.

    77- العقائد التسع: للشيخ أحمد بن عبد الأحد الفاروقي الحنفي النقشبندي، مطبوع.

    78- العقائد الصحيحة في ترديد الوهّابية النجدية: لحافظ محمّد حسن السرهـندي المجددي، مطبوع.

    79- عقد تفيس في ردّ شبهـات الوهّـابي التعيس: لإسماعيل أبي الفداء التميمي التونسي، الفقيه المؤرخ.

    80- غوث العباد ببيان الرشاد: للشيخ مصطفى الحمامي المصري، مطبوع.

    يتبع _
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-07-25
  19. المفتش

    المفتش عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-05-23
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    تتمة ـ ذكر بعض من ألف في الرد على محمد بن عبد الوهـاب النجدي أو ذمه أو عابه .

    81ـ فتنة الوهّابية: للشيخ أحمد بن زيني دحلان، المتوفى سنة 1304 هـ، مفتي الشافعية بالحرمين، والمدرّس بالمسجد الحرام في مكة، وهـو مستخرج من كتابه "الفتوحات الإسلامية المطبوع بمصر سنة 1354 هـ، مطبوع.

    82- فرقان القرءان: للشيخ سلامة العزامي القضاعي الشافعي المصري، ردّ فيه على القائلين بالتجسيم ومنهـم ابن تيمية والوهّابية، مطبوع.

    83- فصل الخطاب في الردّ على محمّد بن عبد الوهـاب: للشيخ سليمان بن عبد الوهـاب شقيق محمّد مؤسس الوهّابية، وهـذا أول كتاب ألف ردّا على ا لوهّـا بية.

    84- فصل الخطاب في ردّ ضلالات ابن عبد الوهـاب: لأحمد بن علي البصري، الشهـير بالقبّاني الشافعي.

    85ـ الفيوضات الوهـبية في الرد على الطائفة الوهّابية: لأبي العباس أحمد بن عبد السلام البناني المغربي.

    86- قصيدة في الردّ على الصنعاني في مدح ابن عبد الوهـاب: من نظم الشيخ ابن غلبون الليبي، عدّة أبياتهـا (40) بيتا، مطلعهـا:
    سلامي على أهـل الإصابة والرشدِ وليس على نجد ومن حلّ في نجد

    87 - قصيدة في الردّ على الصنعاني الذي مدح ابن عبد الوهـاب: من نظم السيد مصطفى المصري البولاقي، عذة أبياتهـا (126) بيتا، مطلعهـا:

    بحمد وليّ الحمد لا الذمّ أستبدي وبالحق لا بالخلق للحقّ أستهـدي

    88- قصيدة في الردّ على الوهّابية: للشيخ عبد العزيز القرشي العلجي المالكي الأحسائي، عذة أبياتهـا، (95) بيتا، مطلعهـا:

    ألا أيهـا الشيخ الذي بالهـدى رُمي سترجع بالتوفيق حظّا ومغنما
    9
    89- قمع أهـل الزيغ والإلحاد عن الطعن في تقليد أئمة الاجتهـاد: لمفتي المدينة المنورة المحدث الشيخ محمّد الخضر الشنقيطي المتوفى سنة 1353 هــ.

    90- محق التقوّل في مسألة التوسّل: للشيخ محمّد زاهـد الكوثري.

    يتبع ـ
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة